المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( لا تيأس من روح الله ))


ابو بندر الثقفي
17-03-2003, 11:30 PM
نشر: Fri Mar 14, 2003 2:07 pm انشر الموضوع: لا تيأس من روح الله

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم



[كان هناك رجل يقال له لبيب العابد يقول : تزوجت بامرأة مولاي بعد ان مات واعتقني ، وقد علم أني لم

أرد بذلك إلا صيانتها فاقمت معها مدة ، ثم اتفق أنني رأيت يومًا حية داخلة في حجرها فأمسكت ذنبها

فانثنت علىّ فنهشت يدي فشلت ومضى على ذلك زمان طويل ، فشلت يدي الأخرى بغير سبب أعرفه ثم

جفت رجلي ثم عميت ثم خرست وكنت على هذا الحال ملقى سنة كاملة ، لم تبق لى جارحة صحيحة إلا

سمعي ، وأنا طريح على ظهري لا أقدر علىالكلام ولا الحركة وكنت اسقى وانا ريان .....واترك وأنا

عطشان وأهمل وانا جائع واطعم وأنا شبعان ، فلما كان بعد سنة دخلت عليّ امرأة فقالت كيف أبو علي

فقالت لها زوجتي : لا حي فييرجى ولا ميت فيسلى فآلمني ذلك ألمًا شديدًا فبكيت ودعوت الله في سره

وكنت في جميع تلك العلل لا أجد ألما في جسمي فلما كان بقية اليوم خرب على جسمي خربانًا عظيمًا

كاد يتلفني ولم أزل كذلك إلى أن دخل الليل . فسكن الألم قليلاً فنمت فما أحسست إلا وقد أنهيت وقت

السحر وأجد يدي على صدري فحركتها فتحركت فقبضت إحدى رجلي فرجعتها فرجعت ثم انقلبت بنفسي

من غير أن يقلبني أحد فانقلبت وجلست ثم تمكنت من القيام فقمت فمشيت ألتمس الحائط في الطلمة حيث لم

يكن هناك سراج إلى أن وصلت إلى الباب وانا لا أطمع في بصري فخرجت من البيت إلى صحن الدار

فرأيت السماء والكواكب فكدت أموت فرحًا انطلق لساني فقلت : يا قديم الاحسان لك الحمد ثم صاحت

زوجتي أبو علي ؟ فقلت : الساعة صرت أبو علي ....... بعد هذا لا أخدم أحد غير ربي فانقطعت إلى عباد

ربي ولزمت طاعته .


سبحانك يا رب ما عظم لطفك ورأفتك بعبادك

مصدر من كتاب عجائب القصص