المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واجب المسلمين المعاصرين نحو رسول الله صلى الله عليه وسلم


عفورآ
28-06-2012, 10:09 PM
المقدمــــــــــــــــــــــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذى جمَّل حبيبه صلى الله عليه وسلم بجمال أخلاقه العالية،
وأنوار صفاته الزاكية،
وجعله بجسمه وشرعه وخلقه وهديه حجَّة لله على الخلق أجمعين.
والصلاة والسلام على مَنْ بسرِّه خصَّ الله هذه الأمة بمودَّته،
وجعل أتباعه في الكون رسل هدايته، فيؤلِّفون القلوب على حضرته،
ويجذبون النفوس إلى حنانته، ويسوقون الخلق إلى توحيده و عبادته.
إن الحادثة المريرة التى مرَّت بأمتنا الإسلامية فى الآونة الأخيرة –
وأعنى قضية الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم
والتى نشرت ببعض الصحف الأوربية – والتفاعلات والمواقف التى أفرزتها –
على الرغم من وضوح بيان الهدى القرآنى والسنة النبوية
وأفعال الأئمة الكرام فى هذه الشأن –
ولما كنَّا قد تناولنا هذه القضية ببعض خطب الجمعة والمحاضرات،
وإجابة العديد من أسئلة إخواننا بالبلاد وأثناء الزيارات،
فقد طلب الكثيرون جمع هذه المواد وإخراجها فى كتاب؛
لتعمَّ الفائدة وينتشر البيان القرآنى والتوجيه النبوى فى هذا الأمر.
والحمد لله، فقد أعاننا على إنجاز هذا إخوان صدق
حتى خرج العمل بفضل الله وحسن توفيقه، بهذة الصورة الطيبة التى بين يديك.
وقد بدأنا بتحليل أسباب هذا الموقف الذى نحن فيه من الهجمات الشرسة، وبيَّنَّاها سبباً تلو الآخر،
وكيف ارتبطت وتشابكت حتى وصلنا لما نعانيه الآن،
بعدها وصَّفنا الزاد الذى يحتاجه المسلمون للتصدى لتلك الهجمة،
والنهوض من هذه العثرة التى استضعفونا فيها،
كما بينَّا المناهج التى يحتاج إليها المسلم – كل مسلم - لدعوة غيره،
وانتهينا بواجب المسلم المعاصر فى كيفية استعمال الرد القرآنى
على من أساء لحضرة النبى صلى الله عليه وسلم،
وماذا بقى علي المسلمين بعد ذلك نحو حضرته الشريفة،
ثم ختمنا بتساؤل:
هل من فائدة لما حدث؟
و إنى - إخوانى المسلمبن الكرام، وأخواتى الكريمات –
إذ أقدم لكم هذا العمل،
أسأل الله عزَّ وجلَّ أن يجزي كل من ساهم فيه خير الجزاء،
وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم،
وأن يساعد به فى زوال اللبس وتوصيل رأى الشرع،
حتى يرى الناس جمال وكمال هذا الدين؛
فتشتاق النفوس إلى اتباع هدى سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم.
ومن أجل أن تصل هذه الحقائق النفيسة إلى المسلمين وغيرهم
من الناطقين بلغات غير العربية والذين هم أحوج منا لهذه المعارف على الحقيقة
فإنى أدعو وأحثُّ أهل الاختصاص فى اللغات والترجمة والنشر؛
أن يتقدم كل غيور منهم ومحبٍّ لرسوله صلى الله عليه وسلم،
فيترجموا هذا العمل وينشروه بأية لغة وفى أى مكان.
وهذا إذن منى بالترجمة والنشر حسبة لوجه الله تعالى
وحبًّا فى رسوله صلى الله عليه وسلم،
وإسهاماً فى توصيل الدعوة الإسلامية إلى كل مكان،
بكلِّ ما فى الطاقة والإمكان .
و ما توفيقى إلا بالله عليه توكلت وإليه المرجع والمآب
وصلى الله علي سيدنا محمد قدوة كل أوَّاب،
وإمام كل توَّاب،
وحبيب كل من التمس و سلك طريق الهدى أو عاد إلى الصواب.

يتبع :)

عفورآ
28-06-2012, 10:10 PM
الهجمات الشرسة على الإسلام وأسبابها
يتساءل الكثيرون ويقولون لي:
إننا في تعب وضيق شديد ممن هاجم حضرة النبي صلى الله عليه وسلم
من أهل الدنمارك وغيرهم من الكافرين، فدعونا نفهم معا ما هو أساس الموضوع؟
ولنعد إلى كلام الطبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم الذي لاينطق عن الهوى،
إذ قال:
{يُوشكُ الأمَمُ أنْ تَدَاعَى عليكُم كَمَا تَدَاعَى الأكَلَةُإلى قَصْعَتِها،
قالوا: أَوَ مِنْ قِلَّةٍ نَحْنُ يَوْمَئِذ؟
قال: بَلْ أنتم يَوْمَئِذ كَثِيٌر، ولكنكم غُثَاءٌ كَغُثَاء السَّيل،
ولْيَنْزَعَنَّ الله من صُدُورِ عَدُوكم المَهَابَةَ منكم، وليَقْذِفَنَّ الله في قلوبكم الْوَهَنَ،
قالوا: وما الْوَهَنُ يا رسولَ الله؟
قالَ: حُبُّ الدنيا وكَرَاهِيةُ المَوْت}.
(صحيح أبى داود عن ثوبان رضى الله عنه.
غثاء السيل: أي الرغاوي التى تطفو فوق ماء البحر)
فهذا الحديث الشريف يقرر حقيقة لا جدال فيها مع مرارتها:
لو لم يسكن حب الدنيا قلوبنا ويخرج منها حبَّ الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم،
لما تداعت علينا الأمم من حولنا، آمنة من بطشنا!! مستنقصة لقدرنا!!
ولما جرؤ إنسان في الوجود أن ينال منه صلى الله عليه وسلم. هذه هى الحقيقة المرَّة!!
وكلُّنا موقنٌ بذلك ومقرٌ!!!
ولكن هذه الحقيقة والحال الذى صرنا إليه نأنُّ من قسوته، ونشتكى من وطأته،
لم ينزل علينا فجأة من السماء!!!
و إنما تسلسل وتسلَّل على مراحل عدة:
إذ بدأ الخلل بنا نحن المسلمون بتقصيرنا فى حبِّ نبيِّنا صلى الله عليه وسلم،
شغلاً بالأرزاق، وبيعاً للأخلاق،
وتركاً لدعوة الحقِّ تحت ضغط إرضاء الخلق،
أو استجداء منافعهم،
فاستهان بنا أعداؤنا، واستباحوا حرماتنا، وأجَّجوا نار الفتنة بيننا، وزرعوا صنائعهم فى أوساطنا،
فانكشفت لهم أظهرنا وبطوننا،
فكانت هجماتهم علينا نتاجاً لما زرعناه، وحصاداً لما أهملناه، وعاقبة لما نسيناه،
ولاحول ولاقوة إلا بالله!!!!!
ولنرَ معاً كيف بدأ الأمر .. وتوالى!!
حتى صرنا على كثرتنا غثاءاً كغثاء السيل؟!!
* * * * * * *
يتبع إن شـــاء الله

:)

عفورآ
28-06-2012, 10:11 PM
السبب الأول: البداية
التقصير فى تعزير الرسول وتوقيره على نهج القرآن
كيف كانت البداية من هنا؟
إن الله أمر المؤمنين أمراً صريحاً وقال لنا ولجميع المؤمنين:
﴿ لِتُؤْمنوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً ﴾

(9- الفتح)
أمرنا أن نعزِّره صلى الله عليه وسلم،
أي: نساعده في نشر رسالته، ونعاونه في تبليغ دعوته،
كلٌّ على قدره،
وأقل القدر أن نكون نحن مثالاً ونموذجاً للمسلم القويم
في
أخلاقنا وسلوكياتنا ومعاملاتنا.
ولكنا نسمع من يدخل في الإسلام -
وآخرهم رجل دخل من شهر في فرنسا،
ثم ذهب لزيارة بلد من بلاد المسلمين، فرأى العجب،
وقال: الحمد لله أنني قد دخلت في الإسلام قبل أن أرى المسلمين!!
وإلا لما دخلت فيه!!
لماذا؟!!!!!

لأن المسلمين غير ملتزمين بأحكام دينهم!!
هل بسلوكنا هذا نكون قد عزَّرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
أو وقَّرناه
على نهج القرآن وكما أمرَّ الرحمن؟
أم نكون قد استهنَّا به!! بل وشجعنا غيرنا على ذلك!!
* * * * * * * * *
يتبع إن شـــــاء الله
:)

عفورآ
28-06-2012, 10:12 PM
كلمات مألوفة ولكن تستوجب التأديب!!!
***


إن المسلمين - شعروا أو لم يشعروا - يستهزءون بنبيِّهم!!

فالمسلم الذي يتكلم مع أخيه، ويحدث بينهما شطط في الكلام أو نزاع،

ويقول له - وإن كان لا يدرى: (صلِّ على النبي).

هو لا يقصد الصلاة، ولكنها عبارة يقولها لتهدئه أخيه.

إن هذه العبارة؛ حَكَمَ الفقهاء أن قائلها - بهذه الكيفية - يجب تأديبه!!

لأنه استخدم اسم النبي صلى الله عليه وسلم في غير موضعه.

وإذا ذهب رجل إلى رجل يطلب منه العفو في أمر يقول:

(والله لن أعفو حتى ولو جاءني النبي محمد).

هذه الكلمات وأمثالها وأشباهها نسمعها كثيراً،

وهذه الكلمات يجب أن يعاقب فاعلها؛

لأنه زَجَّ باسم النبيِّ محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم في غير موضعه.

النبيُّ محمد لو جاءك في أمر ترفضه؟!!

مع أن الله يقول لجميع المؤمنين:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾

(24-الأنفال)!!!

مثل هذه الأقوال تشيع بيننا وغيرها.

ومنها من يطلب من الناس الاستجداء باسم النبيِّ:

"والنبيِّ تعطيني كذا"،

يقسم باسم النبيِّ، ويعرِّض اسم النبيِّ لأشياء لم يأمر بها النبيّ،

فإن النبيَّ لم يأمر بالاستجداء، ولم يأمر بتكفف الناس؛

وإنما أمر بالعمل للاستغناء عن الناس:

﴿ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ﴾

(8-المنافقون).

ومن هنا حكم العلماء: أن من يتسول باسم النبيِّ يجب أن يُؤدَّبَ ويُعذّر،

ويُعذّر بأن يحكم عليه القاضي بما يناسبه من أنواع الجزاء؛

لأنه عرَّض اسم النبيِّ لما لا ينبغي له.

فاسم النبي يجب أن يكون مصوناً ومبجَّلاً ومكرّماً.

أما من يسب حضرة النبيِّ صلى الله عليه وسلم بأي كيفية من المؤمنين والمسلمين،

فقد أجمع العلماء أجمعون أن حكمه القتل، ولا يستتاب - كالمرتد -

بل يقتل فوراً لأنه مسلم ومؤمن وسبَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم.

هذا فيما بيننا جماعة المؤمنين.
* * * * * *
يتبع إن شـاء الله
:)

عفورآ
28-06-2012, 10:13 PM
ثانياً: تهاوى الأخلاق فى ديار المسلمين
لا!! بل واحسرتاه!! فقد فرَّطنا فى محبته صلى الله عليه وسلم على الحقيقة.
ولما كانت محبته صلى الله عليه وسلم هى النور للقلوب، فقد حلَّ الظلام، وانفرط عقد المحبة،
وصار التفريط في سواها من الأخلاق أسرع، وأقل إيلاما للحسِّ، وأيسر تبريرا للنفس،
وأسهل تأقلما مع المجتمع !!
حتى تعودنا مرارة فقد الأخلاق الإسلامية، ونسيناها، أو تناسيناها، وتتابعت التنازلات:
والآن ... أين القيم الإسلامية؟ أين الأخلاق الإيمانية؟
نسمع عنها في عصر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم!!
نسمع عنها في عصر الخلفاء الراشدين !! ....
لكن أين هي الآن في عصرنا؟!! لا توجد!!!
استطلاع رأى فى الأخلاق ؟
ولو أجرينا الآن - كما تعمل المؤسسات الغربية - استطلاعاً للرأي،
لكي نحدد – مثلاً - نسبة تواجد خلق من الأخلاق التى أخبر عنها صلى الله عليه وسلم
أنها إذا فقدت فقد الدين..
فلنجر استطلاع رأى عن الأمانة مثلاً؟
وعند من تكون؟
كم تكون النسبة في المائة بالنسبة للبلاد الإسلامية؟
نصف في المائة!!!
أين ما كنا نراه زمان؟!!
أين الصانع الذي كان يتقن الصنعة لأجل أنها كانت تحمل اسمه؟
أين الصانع الذي سأعطيه بضاعة وأطمئن عليها أنه لن يسرقها، وسيبحث عن العيب ويصلحه؟
من أين آتي بهؤلاء؟ وأين أجدهم؟
فلكي أصل لهذا الآن علىَّ أن أحضر صانعاً من تايوان أو من الفلبين!!
هل يصح ذلك يا حضرات؟!!
إذاً أين المسلم ؟ المسلم يغشُّ!!!!!!!!!!! ينصب!!!!!
هل هذه أخلاق المسلم؟!!
حتى وصل الأمر أن الذي يحتاج خادمة لا يجد خادمة من بلده تصلح، فيأتي بخادمة من سيرلانكا،
أو من الفلبين، أو من أندونيسيا ... لماذا؟!!
حتى الخادمة الأمينة إبنة البلد لم يعد لها وجود!!
أين أخلاق الإسلام؟ والتي سينتشر بها دين الإسلام؟
وهذا الذى فقدناه هو ذاته ما كان يحافظ عليه كل المسلمين،
وعندنا المعايير التي تلزم لذلك وتعلمونها جميعاً .
وعندما ترى نتائج الاستطلاع، ما يكون شعورك؟
وما هو تعليقك على ما صارت إليه الأخلاق فى بلاد الإسلام ؟
:)

أيمن البلوشي
01-07-2012, 01:12 AM
الله يعطيك العافيةة

بوركت

...!!!

عفورآ
01-07-2012, 06:53 PM
منور اخوي :)

صانع الإبداع
02-07-2012, 02:39 PM
’’

جــزاك الله خــير الجزآء على موضوعك ..
تحيآتي ..

:101:

سـَمآ ♪
02-07-2012, 03:47 PM
جزاك الله خير...|~

:101::101:

عفورآ
03-07-2012, 11:06 PM
منوريييييييييين :)

شمس الرائدية
03-07-2012, 11:12 PM



صلووووات الله و سلآمه عليه ..
جزيتي من آلخير آلكثير ..’’

عفورآ
03-07-2012, 11:13 PM
تسسسلمي حبيبتي :)
منورررررررررره :)

بشاش
05-07-2012, 04:46 PM
الله يجزاك الخير


....

بقلمي أسطر
06-07-2012, 02:06 PM
ما شاء الله تبارك الله ..... موضوعك قيم ورائع

بالتوفيق لك

تاج الحياء
24-07-2012, 01:32 PM
جزاك الله كل خير

فلق الأسحار
24-07-2012, 03:03 PM
جزاكم الله خير وشكر لكم علي الموضوع الرائع

ام الشيخ
26-07-2012, 02:28 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية

كلام جميل والله يجعله قدوتنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم

فآبري
26-07-2012, 06:45 PM
جزاك الله خير بارك الله فيك

الدووووخي
29-07-2012, 05:23 PM
الله يجزااااااك خير

ghassano
30-07-2012, 03:33 AM
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...

ام رجوان
01-08-2012, 09:37 PM
الله يجزاك خير في موازين اعمالك

&بنت ابوها&
02-08-2012, 01:14 AM
http://alfrasha.com/up/12653013071411644944.gif
يسلموو الموضوع من جد رووووووووعه
دووووم الابداع
تسلم الايادي الي نقلت هالكلام
موضوع في غاية الافاده
&بنت ابوها&

علي طاهر
02-08-2012, 01:21 AM
http://alfrasha.com/up/12653013071411644944.gif (http://alfrasha.com/up/12653013071411644944.gif)
يسلموو الموضوع من جد رووووووووعه
دووووم الابداع
تسلم الايادي الي نقلت هالكلام
موضوع في غاية الافاده
تحياتيـــ (http://alfrasha.com/up/12653013071411644944.gif)

ليدي الأزهار
02-08-2012, 11:21 PM
جزاكم الله خير ..وبارك الله فيك ..موضوع قيم يعطيك العاااافية دووووم

الثقل
03-08-2012, 05:30 PM
موفقة بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

toulyp
04-08-2012, 07:21 AM
اشكرك على موضوعك


عسى الصراط ممشاك و الكوثر مسقاك


و الفردوس مكانك و رؤية الرحمن مناك

اللهم صل وسلم على نبينا محمد

نقاء الروح
06-08-2012, 10:57 PM
http://sl.glitter-graphics.net/pub/597/597879y2upedtbx1.gif
●●●●●


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته|||

جزاك الله خيرا
وأجزل لك المثوبة


في أمان الله |||

●●●●●

قلوب اطفال
06-08-2012, 11:18 PM
يعطيك العافيه

شقيقاوي
08-08-2012, 02:33 AM
الله يعطيك العافيه

شمس الأبداع
09-08-2012, 09:25 AM
جزاك الله خيرر.
يعطيك العايه..

جنى الورد
10-08-2012, 06:44 AM
لا حرمت الأاجر

علي طاهر
10-08-2012, 07:39 PM
http://www.karom.net/up/uploads/13253392796.gif

نجــلاء
10-08-2012, 09:58 PM
يعطيك العافيه

شتات انثى
11-08-2012, 07:32 AM
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

أبوسراج
15-08-2012, 06:03 PM
رائعه بارك الله فيك

روح أنسانه
16-08-2012, 12:56 AM
جزآك الله خيراً ..

ولآحرمك الآجرر ..

النوارس.
16-08-2012, 09:09 AM
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

لكاعه
17-08-2012, 04:40 PM
ججزآك آلله خييييييييير

تومي20
17-08-2012, 07:26 PM
جزاك الله خير

عبـــود
17-08-2012, 07:41 PM
جزاك الله خيير
الف شكر ع الطرح ...

تحياتي ..

الفراوله
18-08-2012, 12:07 AM
جزاك الله خير
و جعلة الله في ميزان حسناتك

تومي20
19-08-2012, 08:18 PM
يعطيك العافيه

كاتمة الهم
20-08-2012, 03:46 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

فايزة11
26-08-2012, 12:54 AM
جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَشُكْرَا لَطـــرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّم
رِزْقِك الْمَوْلَى الْجِنـــــــــــــة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَســــنَاك ...

alooo
26-08-2012, 03:08 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

يارب عونك
27-08-2012, 06:13 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

كسير الحب
27-08-2012, 12:04 PM
شكرا على الطرح الجميل
لك مني أجمل تحية .

راحة البال
27-08-2012, 02:58 PM
جزاك الله خير.. موضوع قيم

بارك الله فيك

أم نيلوفر
28-08-2012, 08:46 AM
جزاااااك الله خير

فارس المنتدي
29-08-2012, 02:13 AM
جزاك الله خير

Hajar
29-08-2012, 04:17 AM
جزاك الله خيرا

أماني الحياة
29-08-2012, 02:27 PM
الله يعطيك العافيةة

سوومه
29-08-2012, 09:20 PM
صلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

بارك الله فيك ووفقك وسدد على الخير خطاك .

ماجد محمد آدم
30-08-2012, 05:44 PM
http://www.m5znk.com/up2/uploads/images/m5znk-178205e9f6.gif

mwh
31-08-2012, 07:24 AM
يسلمووو ع الطرح

مسلم125
01-09-2012, 04:38 PM
تسلم الأيادي وبارك الله فيك
دمتـم بحفظ الرحمن

مسلم125
01-09-2012, 05:44 PM
جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَشُكْرَا لَطـــرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّم
رِزْقِك الْمَوْلَى الْجِنـــــــــــــة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَســــنَاك ...

مزوون
07-09-2012, 12:07 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

مزوون
07-09-2012, 12:22 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

دانة الكون
14-10-2012, 01:19 AM
بارك الله فيك

ثلجة وردية
05-12-2012, 07:46 PM
جزاك الله كل خير
سلمت الاياد ي يارب
الله يعطيك الف عافيه ~