المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لهذه الأسباب جعل الإسلام الجنة تحت أقدام الأمهات


بسمه
04-07-2012, 01:33 PM
لهذه الأسباب جعل الإسلام الجنة تحت أقدام الأمهات
عيدالأم‏366‏ يومـا‏..‏ وليس‏21‏ مـارس من كـل عام‏!‏
د‏.‏ محمود مهنا‏:‏ ديننا الحنيف يرفض ظاهرة إيداع الأمهات دور المسنين مهما كانت الأسباب
د‏.‏ صبري عبد الرءوف‏:‏ ليس بالهدايا نحتفي بالأم‏..‏
ويكفي الزيارة والابتسامة والطاعة لها‏..‏ والمهم المداومة
تحقيق‏:‏ محمد ربيع


الأم هي رمز المحبة والعطف والحنان والشفقة والتضحية والفداء والتحمل كلمات لاتعد ولاتحصي هي مدلول هذه الكلمة التي قد تحتاج الي قاموس بل معاجم لجمع المعاني التي تدل عليها هذه الكلمة‏..‏ ومن ثم لايستطيع أحد أن ينكر أن الإسلام حدد للمرأة بوجه عام حقوقا وواجبات يجب أن يحترمها المجتمع وأعطي للأم بوجه خاص مكانة مرموقة لدرجة أن الجنة جعلت تحت قدميها‏..‏

ويبدو أن العالم أجمع يحتفل الأيام القادمة بما يسمي بعيد الأم والذي ينتهز فيه البعض الفرصة لتقديم الهدايا الي أمهاتهم والبعض الآخر يقوم بزيارة الأمهات في دور المسنين التي وضعهن فيها أبناءهن وفلذة أكبادهن الأمر الذي دعا الي التساؤل هل من عرضت نفسها للخطر من أجلك وسهرت الليالي علي راحتك مؤثره علي نفسها الراحة تستحق أن تكرم يوما واحدا فقط في العام وهل الإسلام حدد ذلك الأمر أم لا؟ ومع ذلك يأتي دور الدعاة ورجال الدين لتوضيح هذه النقطة اسلاميات المسائي حاورت بعض علماء الدين للوقوف علي حقيقة هذه الأمور فكانت هذه آراؤهم‏.‏

في البداية يقول الدكتور محمود مهنا نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع أسيوط وعضو مجمع البحوث الإسلامية أن الإسلام هو دين كل العصور دين قديم جديد فلم يكرم الأبوين وبصفة خاصة الأم في يوم دون يوم ولكن حدد بأن يكون تكريمهما منذ بداية بلوغ الابن النطق حتي موتهما وبعد موتهما وذكر القرآن الكريم العديد من النصوص التي تدل علي ذلك في سور البقرة‏,‏ النساء‏,‏ الأنعام‏,‏ الإسراء بصفة خاصة حدد منها القرآن ثلاث تكريمات

أولها‏:‏ الإحسان العام‏,‏ الثاني الإحسان الخاص في حالة الكبر‏,‏ الثالث بعد إنتقالهما من هذا العالم إلي الدار الآخرة والدليل قوله تعالي وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

وقول الرجل للنبي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ لقد مات أبواي فهل بقي من برهما شيئ قال صلي الله عليه وسلم نعم الصلاة عليهما أي الدعاء لهما والإستغفار لهما وإكرام صديقهما والصلة التي لاتوصل إلا عن طريقهما‏:‏

ضرورة الإحسان اليهما
وأضاف أن الله سبحانه وتعالي أوضح في كتابه أنه وصي الإنسان بوالديه وضرورة الإحسان إليهما في القول والعمل والتقدير وتنفيذ أمرهما في أي شيء إلا الكفر في قوله تعالي‏:‏ ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وخاصة الأم التي تعاني في لحظات الحمل والولادة والإرضاع أشد المعاناة وتكاد تفقد حياتها في أثناء الولادة

لقوله تعالي وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون مشيرا الي أن هناك صور عديدة للتكريم منها تقبيل يد الأم وأخذ مشورتها في الصغيرة والكبيرة وطلب الدعاء منها والقيام لها عند قدومها علي الابن أو الابنة وعدم مناداتها باسمها مجردا وعدم السير أمامها وألا يسمع حديث زوجته علي أمه لأن الأم لها حقوق وللزوجة حقوق والحقوق متباينة‏,‏ فحقوق أمه أعلي من حقوقا زوجته ومن هنا نهي الإسلام عن أن يشبه الرجل زوجته بأمه إلا عن طريق الإحترام‏.‏

عقوق الوالدين أشد
وشدد الدكتور محمود علي أن الابن ليس له من حقوق علي والدته غير أربعة حقوق ولكن عقاب عقوق الأم أشد والدليل علي ذلك قصة الصحابي علقمة والذي كاد غضب أمه عليه يحجب لسانه عن النطق بالشهادتين موضحا أنه يجب علي كل شاب وفتاة أن يقدما روحهما فداء للأم في أي وقت ولحظة وجلب المصلحة والمنفعة لهما حتي لو كانت علي غير الدين وذلك لما تجرعته من آلام وما طلبته من عيش ووئام لأولادها فمن ثم يجب ألا يتضجر أي إنسان من والدته ومن معاناة ضررها بل يحملها ولو علي كتفيه لو طلب منه ذلك والدليل علي ذلك أن ابن عمر رضي الله عنهما رأي رجلا يطوف بأمه حول الكعبة وهو يحملها علي كتفيه فقال لابن عمر هل أديت حق أمي فقال بن عمر لا والله ولا بآهة من آهاتها إذ حملت ووضعت لذا قال رسول اللهصلي الله عليه وسلم في معني الحديث الذي روي عنه لايستطيع الإنسان أن يبر بأمه ولايوفيها حقها إلا إذا وجدها أمة فأعتقها في سبيل الله‏.‏

أما بالنسبة لقيام بعض الشباب والفتيات من التضجر من أمهاتهم والإلقاء بهن في دور المسنين قال الدكتور محمود أن الإسلام دين الأدب والوقار ويأبي أن يكون هناك عامل هدم لبناء شامخ فاذا مافضل المرء نفسه بنزواتها وشهواتها وقام بوضع أمه في إحدي دور المسنين من أجل الإرتياح منها فهذا جرم كبير ويعتبر هذا الشخص من العاقين وأنه يجب أن لاتوضع في دور المسنين إلا من فقدت أبناءها وعشيرتها بمعني أن تكون المرأة مجردة من كل قريب وتساءل قائلا هل يكون معقولا أن ينام الإنسان في شقة فارهة وأمه ملقاة في دار أخري وتخدم من أشخاص آخرين ربما لا يهتمون بها موضحا أن هذه النظرية دخيلة علي الإسلام ولاتمت له بصلة من قريب أو بعيد‏.‏

شيء فيه بشاعة وفظاعة
وأعاب علي الذين يفعلون ذلك لأنه شيء فيه بشاعة وفظاعة وغلظة وكذلك الذين يحتفلون بعيد الأم لأن الأم ليس لها عيد معين ولكن كل أيامها أعياد وأن هذا يعتبر من البدع الذي حرمها الإسلام ولكن من الممكن أن نسميها مواسم مع العلم بأنها عادة غربية‏.‏

وفجر الدكتور محمود شيئا خطيرا بقوله أن الإحتفال بما يسمي بعيد الأم يجر بلاء علي من فقد أمه فيتحول هذا اليوم في بعض البيوت الي أفراح والبعض الآخر إلي أتراح وأحزان الأمر الذي أدي إلي قيام بعض الفتيات بإرتداء الملابس السوداء لأنهن يتذكرن أمهاتهن في هذا اليوم‏.‏

وطالب الدعاة الذين يحتفلون بهذا اليوم بقراءة الكتاب والسنة وتاريخ السلف وأن يتفهموا الإسلام ويبتعدوا عن أعياد البشرية لأن البشر يخطئون ويصيبون ويجرون الوبال علي من ليس له أم‏(‏ كالأيتام‏)‏

رحيمات بالأبناء
وعلق الدكتور صبري عبدالرءوف الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية للبنات بجامعة الأزهر قائلا أن الله سبحانه وتعالي جعل الأمهات رحيمات بالأبناء عطوفات شفيقات وإلا لما كانت الأم تتحمل مشقة الحمل والرضاع وتربية الأبناء وسهر الليالي من أجل راحة الأبناء ولهذا كان حق الأم مقدما علي حق الأب في البر ولهذا حينما جاء رجل إلي رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ قائلا له يا رسول الله من أحق الناس بحسن صاحبتي قال أمك قال ثم من؟ قال أمك قال؟ ثم من قال أمك قال ثم من قال أبوك ولهذا كان علي الإنسان أن يكون بارا بأمه وأن يقابل الحسنة بمثلها إن لم يكن أكثر

وأوضح أن هذا اليوم مناسبة لكي يتذكر كل إنسان أمه التي أرضعته وشملته بعطفها وحنانها وغذته من لبنها بل عليه أن يتذكر حال الأم حينما سهرها ليلها وأقلقها نهارها وفي نفس الوقت كانت الأم تحنو وتعطف وتظل كذلك دائما وأبدا والله سبحانه وتعالي يقول‏(‏ هل جزاء الإحسان إلا الإحسان‏)‏ مؤكدا أنه من الواجب علي كل إنسان ذكرا أو أنثي أن يبر أمه ويحسن معاملتها ويدخل السعادة والسرور علي قلبها وإن كان البعض يقول أنه ليس هناك مايسمي بعيد الأم وأن الإحتفال به بدعة فهذا صحيح ولكن تكريم الإنسان لأمه يوما واحدا في العام هو عين البدعة لأن الواجب هو تكريمها في كل يوم بل كل لحظة من اللحظات‏.‏

تشعر بحنانها
واستطرد قائلا أنه ينبغي أن لا تمر لحظة من غير أن يحتفي الإنسان بأمه ويشعرها بحنانه كبيرا كما كانت تشعره بحنانها صغيرا محذرا من عقوق الوالدين ولهذا قال‏(‏ عليه الصلاة والسلام‏).‏

كل الذنوب يؤخر الله عقوبتها إلي يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله يعجل به لصاحبه في الدنيا‏).‏ وكان الواجب علي الدعاة والخطباء أن يذكروا الناس دائما بهذا البر كما روي أن الرسول‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ كان يعظ اصحابه بين الحين والحين‏..‏ وخاطب د‏.‏ صبري الدعاة بقوله يا دعاة اليوم استيقظوا وافيقوا من نومكم وانظروا إلي ما وصل إليه الحال من وضع الأمهات بدور المسنين إما لإرضاء الزوجة أو طلب الراحة من الأم التي تقدمت بها السن وكانت في أمس الحاجة إلي نظرة محبة من أبنائها وبناتها حتي نذكر الناس بما يجب أن يكون عليه بدلا من هذه القسوة التي انتشرت في مجتمعاتنا والتي أصبح المجتمع الإسلامي يقلد فيها المجتمع الأوروبي الذي لا يعرف معني الإنتماء الأسري وبر الوالدين‏.‏

شمس الرائدية
04-07-2012, 06:37 PM



الله يحفظهن و يرحم موتى آلمسلمين ..
الله يعطيكِ العافيه على آلطرح ..’’

بشاش
05-07-2012, 10:23 PM
سلمت على الموضوع


شكرا لكـ وجزيت الجنان

الدووووخي
13-07-2012, 02:14 PM
الله يجزآآكـ خير وبآآركـ الله فيكــ ..

دفء المشاعر=H
17-07-2012, 01:48 PM
جزاك الله خير و بارك الله فيك

:101: :101:

ثلجة وردية
17-07-2012, 03:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته
الله يعطيـك ال ع ــافيـه
ولأيحــرمكـ ألاجــر والجــنه
شذى آليـآسمين
لروحك ـآلنقيه،،،❀✿

http://img714.imageshack.us/img714/9726/dplv17xy7id0.gif

المونديالي
17-07-2012, 08:07 PM
جزاك الله الف خيير ..>>

عالي راسي
22-07-2012, 05:33 AM
جزاك الله خير

انا الغلا
24-07-2012, 04:30 AM
جزاك الله خير

ندى
24-07-2012, 04:47 AM
يعطيك الف عافيه

محمد شعبان
24-07-2012, 03:32 PM
جزاكم الله خيرا

*pllorh*
26-07-2012, 10:31 PM
*
==

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


اطال الله بعمر والدينا


موضوع قيم

جزيت خيراً

:101:

==
*

فلق الأسحار
27-07-2012, 09:59 AM
جزاكم الله خير وبارك فيكم

تاج الحياء
28-07-2012, 12:57 PM
جزاك الله خير
و جعله في ميزان حسناتك

ام الشيخ
28-07-2012, 01:17 PM
الله يحفظ امهاتنا ويطيل في اعمارهم ويعيننا ع برهم

لمسة غرام
28-07-2012, 05:38 PM
جزاك الله خير

ghassano
06-08-2012, 11:09 AM
بارك الله فيك ويعطيك الصحة والعافية ...

شمس التميـز
13-08-2012, 05:51 AM
الله يعطيك العافيه

ولا يحرمك الأجر





http://www.heathersanimations.com/sun/sun28.gif (http://www.heathersanimations.com/sun/sun28.gif)

مسلم125
01-09-2012, 07:31 PM
جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَشُكْرَا لَطـــرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّم
رِزْقِك الْمَوْلَى الْجِنـــــــــــــة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَســــنَاك ...

وديع25
03-09-2012, 12:30 AM
جزاك الله عنا خيرا
وبارك الله فيك ، ونفع الله بك وبعلمك
وأسأل الله أن لا يحرمك من الأجر والثواب


تقبلوا مروري ، ودمتم بخير
تحيــــــــــــــــــــــــــــاتي

دانة الكون
29-12-2012, 01:18 AM
بارك الله فيك
الله يعطيك العافيه