المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التوكل...


الحجاز
17-03-2007, 09:42 PM
قال تعالى: {وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [المائدة:23].

قال سليمان آل الشيخ: "وفي الآية دليل على أن التوكل على الله عبادة، وعلى أنه فرض، وإذا كان كذلك فصرفه لغير الله شرك".

وقال تعالى: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ ءايَـاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَـاناً وَعَلَىا رَبّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ} [الأنفال:2].

قال ابن كثير: "أي: لا يرجون سواه، ولا يقصدون إلا إياه، ولا يلوذون إلا بجنابه، ولا يطلبون الحوائج إلا منه، ولا يرغبون إلا إليه، ويعلمون أنه ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، وأنه المتصرف في الملك وحده لا شريك له، ولا معقب لحكمه وهو سريع الحساب، ولهذا قال سعيد بن المسيب: التوكل على الله جماع الإيمان".

قال ابن القيم: "التوكل نصف الدين، والنصف الثاني الإنابة، فإن الدين استعانة وعبادة، فالتوكل هو الاستعانة، والإنابة هي العبادة، ومنزلته أوسع المنازل وأجمعها، ولا تزال معمورة بالنازلين، لسعة متعلق التوكل، وكثرة حوائج العالمين، وعموم التوكل، ووقوعه من المؤمنين والكفار والأبرار والفجار والطير والوحش والبهائم".

وأما التوكل على غير الله فهو قسمان.

قال سليمان آل الشيخ: "أحدهما: التوكل في الأمور التي لا يقدر عليها إلا الله، كالذين يتوكلون على الأموات والطواغيت في رجاء مطالبهم من النصر والحفظ والرزق والشفاعة، فهذا شرك أكبر، فإن هذه الأمور ونحوها لا يقدر عليها إلا الله تبارك وتعالى.
والثاني: التوكل في الأسباب الظاهرة العادية، كمن يتوكّل على أمير أو سلطان، فيما جعله الله بيده من الرزق أو دفع الأذى ونحو ذلك، فهذا شرك خفي.

والوكالة الجائزة هي توكيل الإنسان في فعل مقدور عليه، ولكن ليس له أن يتوكل عليه وإن وكّله، بل يتوكّل على الله، ويعتمد عليه في تيسير ما وكله فيه"

فـروان
17-03-2007, 10:47 PM
ومن يتوكل على الله فهو حسبه
جزاك الله خير على الموضوع . . .

الجوووري
18-03-2007, 01:08 AM
الحجاز ..

جزيت خيراّ على مواضيعـك المفيده والرائـعـه بالقسم ..


جعلها الله في موازين اعمالك وحسناتك ..


بارك الله فيك ..


دمـت بـود :101:

أبو الهنـــــوف
18-03-2007, 03:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أخي الغالي الحجاز ..




الله يعطيك العافية يالغالي ... و الله لا يحرمنا منك يالغالي .. و لا تحرمنا من جديدك





قال تعالى: {وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [المائدة:23].

قال سليمان آل الشيخ: "وفي الآية دليل على أن التوكل على الله عبادة، وعلى أنه فرض، وإذا كان كذلك فصرفه لغير الله شرك".


جزاك الله كل خير ... و جعلها الله في موازيين أعمالك ... و بارك الله فيك


و نفع بك الأسلام و المسلمين ... و أمر التـــوكل أمر خطير .. و أشكرك على هذا التوضيح


الرائع .. و المميز .. (( و من يتوكل على الله فهو حسبه )) ..


اللهم أجعلنا من المتوكلين عليك و لا على غيرك في جميع أمورنا



و لك كل الشكر و التقدير و الأحترام .. و على الخير نلتقي ..

حنين
18-03-2007, 10:16 PM
http://www.alraidiah.com/vb/uploaded/mals.gif



جزاك الله خير الحجاز


وجعله الله في ميزان حسناتك






http://www.alraidiah.com/vb/uploaded/mals2.gif

جوااهر
18-03-2007, 10:46 PM
مشكوووووووووور يا الغالي الله يعطيك العافيه

ابتسـ ألم ـامة
20-03-2007, 09:51 PM
http://www.alraidiah.net/up/ar/alm1.gif


:101: هلا وغلا الحجاز:101:


التوكل على الله سبحانه وتعالى


يجب أن يقترن بالاجتهاد و العزم والنية بالعمل


فلا يتكاسل المؤمن ثم يقول توكلت على الله



جزيت الخير على طرحك الطيب


جعله الله في موازين حسناتك



يعطيك العافية



أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك

:101: وعلى الخير بإذن الله نلتقي :101:

http://www.alraidiah.net/up/ar/alm2.gif
كلمــات مـن ذهـب
الصبر

الصبر مفتاح الخير وقائد النجاح ومبلغ الغايات
ولولاه ما انتصر قائد في حرب ولا نجح تاجر في كسب
ولا وصل مخترع إلى غايته ولا نال ذو أمل إلى نهايته
فالصبر الصبر
ففيه خيرات الدنيا وسعادة الآخرة

دخــــٌيل
20-03-2007, 10:06 PM
قال ابن القيم: "التوكل نصف الدين، والنصف الثاني الإنابة، فإن الدين استعانة وعبادة، فالتوكل هو الاستعانة، والإنابة هي العبادة، ومنزلته أوسع المنازل وأجمعها، ولا تزال معمورة بالنازلين، لسعة متعلق التوكل، وكثرة حوائج العالمين، وعموم التوكل، ووقوعه من المؤمنين والكفار والأبرار والفجار والطير والوحش والبهائم".


ويقول ابن القيم :- ولو توكل العبد على الله حق توكله وكان مأموراً بإزالة جبل لأزاله ...

جزااك الله خير ... والله يجعله في موازين أعمالك ...

الحجاز
02-04-2007, 01:20 AM
الأخوة الأفاضل:
أشكركم على المرور الطيب
رعاككم الله

الأسير999
03-04-2007, 04:36 AM
أخي الحجاز...

الله يعطيك العافية .. والله يجزاك خير..

والله لايحرمك الأجر.. وجعله الله في موازين أعمالك..

وبارك الله فيك .. وسدد الله خطاك .. وجعل الجنة مثوانا ومثواك..