المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هنا.. مدرسة ..التقسيمه ..لفنون تعلم كرة القدم والتحكيم


عبدالله العوفي
18-03-2010, 03:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الـــــدرس الاول

تنبيه ... أرجو عدم الردود على هذا الموضوع من أي عضو ويسمح للجميع بالمشاركات كادروس تخص كرة القدم أو التحكيم بشكل عام .....

- نبذة عن لعبة كرة القدم :
لعبة كرة القدم هي الأكثر شعبية في العالم ، الأكثر إثارة وحماسا بين كل أنواع الرياضات . يمارسها ويتابع مبارياتها باهتمام بالغ ملايين الأشخاص . ولكل منهم فريقه أو نجمه المفضل .
و كرة القدم هي أسهل الألعاب ، ففي القانون الرسمي لها هناك فقط 17 مادة ، أما هدف اللعبة فهو سهل جدا وواضح : إدخال الكرة في المرمى ، و الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف يكون هو الفائز .

و بإمكان الجميع لعب كرة القدم ، ليس ضروريا أن تكون طويل القامة أو قويا ، لكن اللاعب الجيد هو اللاعب اللائق جسديا ، المتزن ، المتمرن على مختلف المهارات الفنية .. مما يمكنه من التحم في الكرة .. فتزيد إمكاناته و إمكانات فريق لتسجيل أكبر عدد ممكنمن الأهداف ، و الحيلولة دون قيام الفريق الخصم بالتسجيل .
و كرة القدم تمارس منذ القدم ، ففي العصور الوسطى كانت قرى بكاملها تتحدى قرى أخرى في مباريات تجري في الشوارع .. أو على ملاعب تشبه حلبات المصارعة ، و كان بإمكان اللاعبين التقاط الكرة و الجري بها والمحاورة ، وقذفها ، مما كام يؤدي إلى حدوث معارك كبيرة فيما بينهم .. و كانوا يتسببون في إثارة فوضى لا مثيل لها !
أما اللعبة التي نعرفها ونمارسها اليوم فقد تطورت منذ 150 عاما تقريبا ، عندما بدأت المدارس الخاصة بتنظيم المباريات لتلاميذها .. لتشجع التمارين البدنية ، و تنمي فيما بينهن روح رياضية عالية ، و كان لكل مدرسة قوانينها : بعضها يسمح بلمس الكرة باليد ، و بعضها الآخر يمنع ذلك ، و كانت مساحة الملعب تختلف بشكل كبير ، و نظرا لأن لكل مدرسة قوانينها .. كان من الصعب تنظيم مباريات بينها !
و في عام 1848 تم إرساء مجموعة قوانين في ( كامبردج ) بإنجلترا ، تحدد مبادىء اللعبة بين المدارس ، وكان القانون يسمح للاعبين بأخذ الكرة باليد و الجري بها . و بعد مدة ظهرت لعبتان تختلفان تماما عن بعضيهما :

الأولى : هي اللعبة التي نشأت في مدرسة ( رجبي ) و التي تسمح للاعبين بأخذ الكرة باليد .. وسميت فيما بعد ( كرة قدم الرجبي ) .. و هي ما زالت تمارس حتى هذا اليوم .
الثانية : لعبة كرة القدم التي تلعب بالقدم فقط ، و يمنع أخذ الكرة باليد فيها .
و في عام 1863م ، تأسس الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم ، و أطلق على اللعبة التي يمثلها الاتحاد ( سوكر (soccer أي لعبة كرة القدم . بعدها تأسس عدد كبير من الأندية في بريطانيا و أوروبا . أما القوانين الموجودة فقد تم إقرارها منذ عام 1870 .

ملعب كرة القدم :
لملاعب كرة القدم قياسات متعارف عليها بالرغم من أن المساحة الفعلية قد تختلف من ملعب لآخر فالطول يمكن أن يتراوح بين 90 و 120 مترا و العرض بين 45 و 90 مترا لكن المهم أن يكون الملعب مستطيل الشكل .

فريق كرة القدم :
يتكون كل فريق من 11 لاعبا و يمكن أن يتم التبديل معهم من اللاعبين الاحتياطيين واحد أو اثنين و الحد الأقصى ثلاثة تبديلات و يجلس الاحتياطيون بالقرب من خط التماس إلى أن يطلب منهم أن يحل أحدهم محل لاعب في الملعب .

الكرة :
تصنع كرة القدم من شرائح من الجلد المرن و تنفخ بضغط 1 كيلو جرام لكل 1 سنتيمتر مربع و عندما تنفخ تماما يتراوح محيط دائرتها بين 68 و 71 سنتيمترا و هناك كرات أصغر للاعبين الناشئين و يجب أن يكون وزن الكرة عند بداية اللعب بين 396 و 453 جراما .

الملابس:
الملابس الرسمية للعبة كرة القدم هي : قميص خفيف و شورت قصير ، و جوربان طويلان ، و حذاء خاص و يرتدي كل أعضاء الفريق زيا واحدا من اللون نفسه ، و يجب أن يكون مختلفا بشكل ملحوظ عن لون الفريق الآخر .
و لمعظم أحذية كرة القدم مسامير بارزة من الحديد أو البلاستيك في أسفلها لتمنع الانزلاق و هناك نوعان من هذه المسامير : مسامير ثابتة ملتصقة بالنعل ، و مسامير منفصلة يمكن أن تثبت بالنعل بطريقة المسامير اللولبية . و يتميز النوع الثاني بإمكانية تغييره حسب حالة الطقس ، فتستعمل المسامير الأطول في حال هطول الأمطار أو عندما تكون الأرض موحلة مثلا و بالنسبة للمباريات التي تقام على أرض صلبة أو مغطاة بالبلاستيك يمكن استعمال أحذية بدون مسامير
و يرتدي حارس المرمى قميصا يختلف لونه عن لون قمصان باقي فريقه ، كما يضع حراس المرمى القفازات للتحكم بمسار الكرة خصوصا عندما تكون مبتلة و حارس المرمى هو الوحيد في فريق كرة القدم الذي يسمح له بلمس الكرة و إمساكها بيده فعليه تقع مسؤولية كبرى ألا و هي حماية مرمى فريقه .

هناك العديد من المهارات الأساسية في لعبة كرة القدم ، منها تسديد الكرة بقدمك أو برأسك ، و تمريرها لزميل ، و قطعها عن لاعب منافس و هنا ملخص عن هذه المهارات :


تسديد الكرة :
اهم مهارات لعبة كرة القدم هي تسديد الكرة بدقة لتمريرها إلى لاعب آخر أو تسديدها في المرمى و هناك عدة طرق لتسديد الكرة منها : التمريرة القصيرة على الأرض ، و التسديدة الطويلة التي ترتفع فيها الكرة عن الأرض ، و الرفعة القصيرة من فوق رأس الخصم ، و التسديدة الطائرة (على الطاير)أي تسديد الكرة بقوة و هي في الهواء ، و التسديدة نصف الطائرة أي التسديدة القوية التي تسدد فيها الكرة فور وصولها إلى الأرض .
و يمكن تسديد الكرة بأي جزء من القدم ، فالتسديدات القصيرة المحكمة تكون بداخل مشط القدم ، و التسديدات الطويلة و الطائرة تكون بأعلى مشط القدم ( من الداخل ) ، ولا تستعمل كثير أطراف أصابع القدم بظرا لصعوبة التحكم في الكرة من هذا الجزء من الحذاء .

الجري بالكرة :
لتحريك الكرة دا خل الملعب تستطيع إما أن تمررها للاعب آخر ، و إما أن تجري بها و هذا يعني أن تجري محتفظا بالكرة بالقرب من قدميك ، و أن تتحكم بها بحيث لا يستطيع لاعبو الفريق الخصم انتزاعها منك ، فاللاعب يجري بالكرة من أجل التخلص من اللاعبين المنافسين ، أو عندما لا يجد زميلا يمرر له الكرة ، فالتحكم الجيد بالكرة ضروري جدا وهناك ثلاثة اشياء يجب وضعها في الإعتبار هي :

1- المسافة : احرص على ألا تبتعد الكرة كثيرا عن قدميك حتى لا يأخذها منك لاعب منافس ، على ألا تلصقها بقدميك لأن ذلك يجعل تقدمك بطيئا .
2- الرأس : اعرف أن اللاعب الماهر هو الذي يحتفظ برأسه مرفوعا أثناء الجري بالكرة و ذلك ليسهل عليك رؤية أماكن اللاعبين الآخرين في الملعب ، بينما تراقب الكرة بنظرة خاطفة .
3- الهدف : في نهاية الجري يجب أن تمرر الكرة ، أو تسددها نحو المرمى ، حيث لا ينفع الجري بالكرة لتضيع منك في النهاية .

- التحكم بالكرة :
قبل ان تمرر الكرة أو تجري بها أو تسددها نحو المرمى عليك التحكم بها ، فالسيطرة على الكرة هي مفتاح اللعبة . و باستطاعتك استعمال أي جزء من جسمك للتحكم بالكرة ما عدا اليدين .
و في معظم الأحيان ستستعمل قدميك لإيقاف الكرة و وضعها في المكان المناسب بداخل مشط قدمك ، و يمكن كتم الكرات العالية بباطن القدم فور وصولها إلى الأرض و تسمى هذه الطريقة ( قبضة النعل ) و بالنسبة للكرات العالية عليك استعمال صدرك أو رأسك أو فخذك .

تسديد الكرة بالرأس :
هذه مهارة مهمة جدا للاعب كرة القدم تمكنه من التحكم بالكرات العالية ، و تمريرها و التصويب نحو المرمى راقب الكرة بدقة و استعمل وسط جسمك
و للتحكم بالكرة بالرأس استعمل جسمك لاحتواء قوة دفع الكرة لتسقط عند قدميك ، مع إبقاء جسمك مسترخيا أثناء ذلك .
أما لتسديد الكرة برأسك نحو المرمى فعليك استعمال الجزء العلوي من جسمك بأن تحركه من الوسط ، و تشد عضلات رقبتك . و أمام المرمى فيمكنك التسديد بالرأس بالانقضاض نزولا إن كانت الكرة على ارتفاع قليل ، و بعيدة عن قدميك .

هناك العديد من المهارات الأساية في لعبة كرة القدم منها : كيفية صد الهجوم المنافس ، و كيفية اجادة التصويب على المرمى .

صد الهجوم :
لقطع الكرة من اللاعب المنافس لك فور استلامه إياها أو من خصم يجري بها ، عليك بمهاجمته و هذا يعني الإقتراب منه و مواجهته بقدميك ، إلا أن ذلك يتطلب منك شجاعة و توقيتا و سرعة و هناك ثلاث طرق أساسية لمواجهة المنافس هي : التصدي مواجهة ، و التصدي جانبيا ، والانزلاق .
و يستعمل التصدي مواجهة عندما يتوجه اللاعب المنافس نحوك مباشرة : اقترب منه ، و استعمل جانب القدم لكتم الكرة ، ثم تحرك بسرعة للتحكم بالكرة فور حصولك عليها .

أما التصدي جانبيا فهو لأخذ الكرة من خصم يتحرك في الاتجاه ذاته الذي تسير به و في الوقت المناسب انقض على الكرة و استعمل مشط قدمك لاعتراض الكرة بقوة .

أما الطريقة الثالثة فهي بواسطة الانزلاق ، حيث ينزلق اللاعب على الأرض بالقرب من خصمه ، و يبعد الكرة عنه ، و عندما تقوم بهجمة انزلاق ينتهي بك الأمر إلى الوقوع أرضا و لن تتمكن حينئذ من الحصول على الكرة .. بل يمكنك إرسالها إلى زميل لك ، أو إخراجها من الملعب ، و هذه خطة كثيرا ما يستعملها المدافعون لوقف هجوم عندما يجتاز اللاعب المنافس اللاعبين الآخرين ، و ينطلق مهددا المرمى .
و يهدف التصدي للهجوم من اللاعب المنافس إلى أخذ الكرة بطريقة نزيهة مع الابتعاد – قدر الإمكان – عن الاحتكاك الجسدي ، فإنك إذا أصبت خصمك أو ركلته فسوف يمنح الحكم ضربة حرة لصالح الفريق المنافس .

التصويب على المرمى :
التحكم بالكرة و تمريرها و اقتناصها من المنافس ، يتطلب عوامل أساسية تساعد على تحقيق هدف الفريق في تسجيل الأهداف . و لتسجيل الأهداف على الفريق أن يمتلك الكرة أولا ، ثم يحتفظ بها ، و أن يهاجم ، ثم يتغلب على الدفاع أمامه لفتح الثغرات أمام المرمى و ذلك يتطلب عملا جماعيا ، أما التسديد على المرمى فإن ذلك يتعلق بمهارة اللعب الفردية .

عليك إذن بالتحكم في الكرة أثناء محاولات دفاع الخصم لأخذها منك ، و يجب عليك حينئذ أن تفكر سريعا بالمكان الخالي في المرمى للتسديد ، ثم سدد الكرة فإن استعمالك لكل مهاراتك في هذه اللحظة بالذات هو مفتاح النجاح لك و لفريقك فالتسديدة على المرمى يجب أن تتغلب على الحارس و تفاجئه ، و من الممكن تحقيق ذلك بتسديدة قوية تسدد إلى مؤخرة الشباك من مسافة بعيدة ، لكن القوة ليست كل شيء ، فمن الممكن التسجيل بأي تسديدة بالقدم ، أو بالرأس ، بما فيها التسديدات الخفيفة ، و الرفعات القصيرة و كثيرا ما يسجل عدد كبير من الأهداف بالإصرار و المثابرة ، و بملاحقة الهجوم ، و بالضغط على منطقة المرمى ، و اغتنام الفرص لإدخال الكرة في الشباك .

- حارس المرمى :
حارس المرمى في لعبة كرة القدم هو اللاعب الوحيد في أرض الملعب الذي يسمح له بلمس الكرة بيديه ، لكن داخل منطقة الجزاء فقط . و يختلف دوره عن أدوار باقي أفراد الفريق ، و يتطلب مهارات مختلفة .
أولا و قبل كل شيء .. يجب على حارس المرمى أن يمنع تسجيل الأهداف في مرمى فريقه .. فهو يلتقط الكرة بيديه عادة ، و يحاول جاهدا أن يكون جسمه وراء الكرة تحسبا من انزلاقها من بين يديه ، و هو بحاجة لأن يقفز في الهواء أحيانا لالتقاط الكرة ، و في حالات أخرى و عندما تكون الكرة عالية في منطقة المرمى المليئة باللاعبين .. يضربها بقبضته لإبعادها و إبعاد الخطر عنه ، و إذا كانت التسديدة عالية و تهدد مرماه فإته لا بد من أن يقفز ليخرجها بيديه فوق الشباك ، أو المرمى .
و تتطلب حراسة المرمى شجاعة فائقة .. فإذا تجاوز المهاجم المدافعين .. فإن مهمة صد الكرة تقع على حارس المرمى وحده ، و عند اقتراب المهاجم من حارس المرمى عليه هنا أن يتقدم عن خط المرمى لتضييق الزاوية عليه ، و بالتالي تضييق المساحة المكشوفة أمام المهاجم و التي تسمح له بالتهديف .. و قد يضطر الحارس للقفز عند قدمي المهاجم .
و عندما يلتقط حارس المرمى الكرة عليه ابعادها ، و تمريرها إلى زميل له ، و ذلك بأن يبعدها بقبضته عاليا ، أو يدحرجها على الأرض ، أو يركلها بقدمه لتذهب بعيدا عن منطقة المرمى .
و عندما تكون الكرة بيد حارس المرمى فإنه لا يسمح له بالإحتفاظ بها أكثر من 6 ثواني .. عليه بعدها أن يتخلص منها فإما أن يجعلها تقفز على الأرض ( ينططها ) ، و إما أن يمررها إلى زميل آخر ، و في حال احتفاظ الحارس بها لأكثر من 6 ثواني تحتسب ضد فريقه ضربة حرة غير مباشرة من داخل منظقة الجزاء

عبدالله العوفي
18-03-2010, 03:12 AM
الدرس الثاني

بداية المباراة

قبل بداية المباراة يجري حكم المباراة القرعة بين كابتني الفريقين بواسطة قطعة نقود يلقيها لأعلى ، ليختار الفريق الفائز الجهة التي يفضلها من الملعب ، أو أن يختار هذا الفريق أن يكون البادىء باللعب .. فإن اختار بدء اللعب يقوم الفريق الآخر باختيار الجهة .
يقف كل فريق في نصف الملعب المخصص له عند البدء باللعب ، و توضع الكرة على نقطة وسط الملعب للعب ضربة البداية ، و يعلن الحكم عن بداية اللعب بصافرته ، و عندما تضرب الكرة أمام خط الوسط تصبح وقتئذ في اللعب .. و أثناء ضربة البداية يكون الفريق الخصم كله خارج دائرة الوسط .
و تجري مباراة كرة القدم على شوطين مدة كل منهما 45 دقيقة ، يضاف إليها ما يسمى ( بالوقت بدل الضائع ) الذي يحتسبه الحكم ، و يفصل بين الشوطين استراحة مدتها حوالي 15 دقيقة . و في الشوط الثاني يتبادل الفريقين المواقع ، و يهاجم كل منهما المرمى المقابل ، و تعطى ضربة البداية في الشوط الثاني للفريق الذي لم يقم بها في الشوط الأول .
و بعد كل هدف يسجله أي فريق .. يستأنف الفريق الآخر اللاعب من نقطة الوسط كما في ضربة البداية .

- رمية التماس
إذا ذهبت الكرة خارج خط التماس على جانبي ملعب .. تصبح خارج اللعب ، و يقوم مساعدا الحكم بالإبلاغ عنها ، و يستأنف اللعب بإلقاء الكرة داخل الملعب . و تعتبر الرمية ضد الفريق الذي كان أحد لاعبيه آخر من لمس الكرة قبل خروجها .. فتعطى للفريق الخصم .
تنفذ رمية التماس من مكان خروجها من الملعب ، و على اللاعب الذي يرمى الكرة أن تكون قدماه ثابتتين على خط التماس أو وراءه ، و يجب أن تلقى الكرة بكلتا اليدين من فوق الرأس ، و إن لم تنفذ هكذا .. فإنها تعطى للفريق الخصم . و من المفيد التدرب كثيرا على تنفيذ رمية لتماس لأن الرمية الجيدة تفيد الفريق في المباراة .

- ضربات المرمى
عندما تتجاوز الكرة خط المرمى فإنها تكون خارج الملعب ، و غن تعدت خط المرمى داخل المرمى تكون هدفا ( مع ملاحظة أن الهدف لا يحتسب إلا بعد تجاوز الكرة بكاملها خط المرمى ) ، و إذا خرجت الكرة من خط المرمى و كان آخر من لمسها أحد لاعبي الفريق المهاجم .. فإن الفريق المدافع في هذه الحالة يحصل على ضربة مرمى ، و تلعب ضربة المرمى من الجهة التي خرجت منها الكرة ، و يجب ان تخرج الكرة من منطقة الجزاء قبل ان يسمح لأي لاعب آخر بلمسها ، و على أعضاء الفريق المهاجم البقاء خارج منطقة الجزاء عند لعب ضربة المرمى . و تعطي ضربة المرمى فرصة جيدة لإبعاد الكرة عن المرمى و حمايته . و غالبا ما يقوم الحارس بتنفيذ ضربات المرمى .. فيسدد الكرة إما قصيرة إلى أحد زملاءه الذي يقفون قرب حدود منطقة الجزاء ، أو طويلة إلى منتصف الملعب مباشرة .

- الضربات الركنية
عندما تخرج الكرة خارج خط المرمى ، و يكون آخر من لمسها احد لاعبي الفريق المدافع .. تمنح ضربة ركنية ( ضربة زاوية ) للفريق المهاجم .
و تلعب الضربة الركنية من ربع الدائرة حول راية الزاوية في جهة المرمى التي عبرت منها الكرة خط المرمى ، و على لاعبي الدفاع الابتعاد مسافة لا تقل عن (15,9) مترا عن الكرة عند ضربها .
و هي بلا شك تكون لحظات صعبة جدا للفريق المدافع لأن المهاجمين يتواجدون بكثرة في منطقة المرمى ، و تضرب الضربة الركنية عالية أو منخفضة ، أو تمرر إلى مهاجم قبل إرسالها إلى وسط الملعب ، و من الممكن تسجيل الهدف مباشرة من الزاوية بضرب الكرة بشكل منحني ( لوب ) .

· - الضربات الحرة
عندما يقوم أحد لاعبي الفريق المدافع بعرقلة أو مسك أو إعاقة تقدم الخصم يقوم الحكم بإحتساب ضربة حرة و تنقسم الضربات الحرة إلى قسمين :

- الضربة الحرة غير المباشرة
عندما يقوم المدافع بلمس الكرة بيده أو بمسك اللاعب الخصم او عرقلته بدون قصد أو في مكان بعيد عن المرمى ( حتى بعد خط الوسط بقليل) يقوم الحكم باحتساب ضربة حرة غير مباشرة ، و يجب تمرير الكرة إلى لاعب آخر قبل تسديدها نحو المرمى .

- الضربة الحرة المباشرة
عندما يقوم المدافع بلمس الكرة بيده أو بمسك اللاعب الخصم او عرقلته أو إعاقته بأي شكل من الأشكال عن عمد و قصد في مكان قريب قليلا من المرمى يقوم الحكم باحتساب ضربة حرة مباشرة ، و تختلف الضربة الحرة المباشرة عن غير المباشرة في أنه يجب على الدفاع ( أربعة لاعبين أو اكثر ) في الضربة الحرة المباشرة أن يقفوا محاولين صد الكرة على بعد 9 أمتار من مكان تنفيذ الضربة ، و يجب أن يقوم اللاعب الذي ينفذ الضربة الحرة المباشرة بتسديد الكرة مباشرة و لا يحق له تمريرها إلى أي لاعب آخر قبل التسديد .

- الإسقاط
عندما يقوم لاعبي الفريقين بمسك بعضهما أو لمس أحدهما الكرة و عرقلة الثاني للأول في اي مكان من الملعب يقوم الحكم بتنفيذ الاسقاط ، و هو أن يجعل الحكم اللاعبين يقفان بمواجهة بعضهما و أن يرمي الكرة في المنتصف ، و اللاعب الذي يأخذ الكرة في الهواء يحق له استكمال اللعب بها .

- ضربة الجزاء
عندما يقوم أحد لاعبي الفريق بلمس الكرة بيده عمدا أو بعرقلة أو إعاقة تقدم او مسك لاعب من لاعبي الفريق الخصم يقوم الحكم باحتساب ضربة الجزاء . و تختلف ضربة الجزاء عن باقي الضربات بشكل كبير، حيث تنفذ الضربة من نقطة الجزاء ، و لا يسمح سوى للاعب الذي ينفذ الضربة و الحارس بالبقاء داخل منطقة الجزاء أما باقي اللاعبين فعليهم البقاء خارج منطقة الجزاء و خلف اللاعب الذي ينفذ الضربة ، و لا يسمح للاعبين بالتحرك سوى بعد تنفيذ الضربة ، و لا يسمح للحارس بالتحرك إلا بعد تسديد الكرة ، أما المنفذ للضربة فلا يسمح له بضرب الكرة بعد اصطدامها بالعارضة او صد الحارس لها إلا بعد ان يلمسها لاعب آخر .

- التشكيلات والخطط
كانت فرق كرة القدم تلعب بتشكيلة تقليدية و هي : حارس المرمى ، و أمامه مدافعين يسميان بالظهيرين ، و ثلاثة لاعبي وسط يسمون سواعد الدفاع ، و خمسة مهاجمين ( جناحان : أيمن و أيسر ، و مهاجمان : أيمن و أيسر ، و قلب هجوم ) و يطلق على هذه التشكيلة طريقة ]2-3-5[ .. أما اليوم ، فإن لاعبي كرة القدم يتمتعون بأدوار أكثر مرونة ، فهناك ثلاثة خطوط : المدافعون ، و لاعبو الوسط ، و المهاجمون ( الهدافون ) .. و لكل فئة منهم مهماتها الأساسية . لكن المهاجمين كثيار ما يعودون إلى الخلف لمساندة الدفاع .. و المدافعين كثيرا ما يتقدمون إلى الأمام و بإمكانهم تسجيل الأهداف . و التشكيلات المعتادة التي يلعب بها معظم فرق و منتخبات كرة القدم اليوم هي ]4-2-4[ و ]4-3-3-[ و ]4-4-2[ .
و يمتاز المدافعون بشكل عام ، بحسن التصدي للهجوم ، و بإرسال التمريرات إلى الأمام . أما لاعبو الوسط فيساعدون على الربط بين الدفاع و الهجوم .. فيمررون الكرة للمهاجمين ليقوموا بالهجوم ، و على كل هداف أن يكون يقظا ، و أن يستعمل مهاراته للتسديد تحو المرمى ، و عليه اقتناص كل فرصة ممكنة لذلك . و كلما زاد عدد اللاعبين في الدفاع كانت خطة الفريق دفاعية أكثر ، و الفريق الذي يلعب بالطريقة الدفاعية ]4-4-2[ يكون لديه مهاجمان فقط ... و هو بهذا يكون أقل حظا في تسجيل الأهداف من فريق يلعب بالطريقة الهجومية ]4-2-4[ .. أي بأربعة مهاجمين أو هدافين ، و لا ننسى المثل القائل ( الدفاع أفضل طريقة للهجوم ) ، و تستخدم بعض الفرق لاعبا من لاعبيها يسمى ب ( الظهير القشاش ) تكون مهمته الأساسية هي الجري خلف زملائه كخط دفاع ثان ورائهم .. و يعتمد اختيار الطريقة التي يلعب بها هذا الفريق أو ذاك .. على عدد من الأمور منها : حالة الطقس ، الطريقة التي يلعب بها الفريق المنافس ، مكان إقامة المباراة على ملعبك أو على ملعب الفريق الآخر .

- مراقبة الخصم
عندما يدافع الفريق عن منطقته .. على كل لاعب أن يلتزم بمراقبة خصمه .. و أن يلازمه عن قرب ( كظله ) للانقضاض على الكرة و لخطف أية تمريرة .
و هناك نوعين من الرقابة : رجل لرجل ، و رقابة أو دفاع المنطقة . في الرقابة بطريقة ( رجل لرجل ) يكون هناك لكل لاعب .. لاعب من الفريق الخصم يتولى مراقبته و ملازمته طول الوقت .
و عندما يلعب الفريق المنافس بتشكيل مرن يصعب تنفيذ هذه الطريقة ، و يكون من الأفضل اللعب بطريقة دفاع المنطقة .. حيث يخصص لكل لاعب منطقة معينة من الملعب عليه مراقبة أي لاعب من الفريق المنافس يدخلها .. لكن دفاع المنطقة يتطلب تفاهما عاليا و تنسيقا بين المدافعين خصوصا حين ينتقل اللاعب المنافس من منطقة إلى أخرى . و تمنع المراقبة الجيدة حصول المهاجمين على الكرة سواء من التمريرات أو رميات التماس أو الضربات الحرة ، كما تضع المهاجمين تحت ضغط إذا ما حصلوا على الكرة . و يستخدم المهاجمون طريقة ( الدوران ) ليتمكنوا من تسديد الكرة بدون أي عائق ، فيبعد المهاجم الكرة قليلا عن المدافع الذي يراقبه من الخلف ، ثم يستدير و يسدد الكرة قبل أن تصل إلى المدافع .

- مصيدة التسلل
هي طريقة يستعملها المدافعون لوضع مهاجمي الفريق المنافس في وضع تسلل . فعند مراقبة المهاجمين ، وهم بانتظار تمريرة من لاعبي خط الوسط ، يقوم المدافعون فجأة بالجري إلى الأمام .. تاركين المهاجمين في وضع تسلل ، فإذا ما جاءت الكرة للأمام يكون المهاجمين متسللين ، و يحتسب ضدهم ضربة حرة غير مباشرة .

- التمريرات
متعة كرة القدم هي الأداء الجماعي ، و متعة الأداء الجماعي في التمريرات ، وهي أسرع وسيلة لنقل الكرة في الملعب ، و أسرع من الجري بالكرة ، و تجعل دفاع الفريق المنافس في حيرة .. اذ تنتقل الكرة من مكان لمكان في الملعب في أقل من ثانية .. يتغير معها اتجاه اللعب كليا .
و تتطلب التمريرات الجيدة الكثير من المهارة و الفن ، حيث ينبغي ألا تنظرر لزملائك و تحاول أن ترسل لهم الكرة قرب أقدامهم .. بل لاحظ الأماكن الفارغة التي يستطيعون الجري إليها .. مرر الكرة إلى هناك ، فإن سر التمريرة ( البينية ) يكمن في أن تعطي زميلك الفرصة للجري نحو الكرة متجاوزا بذلك اللاعبين المنافسين الذين يراقبوه .

عبدالله العوفي
18-03-2010, 03:15 AM
الدرس الثالث

و على المهاجمين البحث مكان خال من المدافعين .. و عليهم هنا إخبار زملائهم الذين معهم الكرة عن استعدادهم لتلقي الكرة من التمريرة التي يرسلونها إليهم ، و يمكن هنا مفاجأة المدافعين بتمريرة سريعة تغير اتجاه اللعب ، و التمريرة ( العرضية ) مثال جيد على ذلك .. حيث يتم تمرير الكرة بعرض الملعب .
و تعتبر تمريرة ( واحد اثنين ) أو ( ون تو one two ) من أشهر الطرق و اكثرها جدوى ليتمكن مهاجمان من التغلب على مدافع واحد .. حيث يرسل اللاعب الكرة إلى رفيقه فيردها إليه فورا في مكان خال من المدافعين يستطيع الوصول إليه .
و هناك تمريرة تستطيع التخلص بها من مدافع ، و هي تمريرة ( التجاوز ) ، فعندما تكون الكرة مع زميلك و يكون هو في مواجهة أحد المدافعين .. عليك بالجري سريعا .. و تجاوزه و كأنك تنتظر أن يمرر لك الكرة .. فإذا توجه المدافع نحوك تمكن زميلك من اللعب بحرية ، أما إن بقي ملازما لزميلك .. تصبح أنت في موضع مناسب لتلقي تمريرته .
و يعتبر التمرير للوراء ضروري عندما يلجأ الفريق المنافس لسد كل المنافذ و الثغرات أمام فريقك ، أو اذا رجع كل لاعبيه لمنتصف ملعبهم ، لكن ينبغي توخي الحذر .. حيث أنه من الممكن أن يقوم أحد لاعبي الفريق المنافس بخطف الكرة و الانفراد بحارس مرماك ، أو أن تعيد الكرة لحارس مرماك .. فتسجل هدفا في مرمى فريقك .

- الخطط الجاهزة
تعطي الضربات الحرة و الركنية و رميات التماس ، فرصة لتطبيق الطرق التي تكون الفرق قد أعدتها و درستها قبل المباراة .. و تسمى بالخطط الجاهزة . فنجد ان معظم الفرق تعدد خططا جاهزة للضربات الحرة قرب منطقة الجزاء .. يتطلب تنفيذها مهارة عالية من اللاعب الذي ينفذها ، كما تشكل الضربات الحرة المباشرة قرب المرمى خطرا كبيرا على الفريق المدافع . و تشكل الضربة الركنية فرصة أخرى مناسبة لتطبيق الخطط الجاهزة .. و كلها فرص حقيقية لإحراز الأهداف .

- تحسين مستوى المهارات
لنجوم كرة القدم لمسات جميلة .. حيث بإمكانهم الرقص بالكرة .. و الدوران في اي اتجاه .. فيخدعون المدافعين قبل تمرير الكرة ببراعة إلى زميل ، أو قبل التسديد على المرمى .. و يكمن سر ذلك في قدرتهم على تحريك القدمين في وقت واحد .

- التمويه
التمويه في كرة القدم أسلوب لعب على مرمى فريقك بدون أن تقوم أنت بالتقدم نحوه .

- التمريرات الخادعة
عليك بالتدرب على تغطية التمويه على تمريراتك ، فيمكنك مثلا التقدم و كأنك ستمرر الكرة في اتجاه معين .. و فور تحرك المدافع غير أنت اتجاهك فجأة ، و مرر الكرة في الاتجاه المضاد .. و تسمى هذه بالتمريرة العكسية .. لكن يجب أن تتأكد من وجود زميل لك في كلا الاتجاهين .. بينما أنت تخدع منافسك و تنظر باتجاه واحد منهما فقط .
و هناك تمريرة أخرى لمفاجأة لاعبي الفريق المنافس ، و هي التمريرة الخلفية ب ( الكعب ) ، عليك فقط تمرير الكرة بعبك إلى زميل موجود خلفك ، و تعتبر الركلة الخلفية فوق الرأس نوعا متخصصا من الضربات الخلفية .. و تكون إما لإبعاد كرة بواسطة لاعبي الدفاع ، أو للتسديد على المرمى .. إنها ضربة قوية لكنها غير دقيقة ، و هي تفاجىء لاعبي الفريق المنافس دائما .. بينما يعاقب اللاعب الذي يلعبها إذا ما شكلت خطرا على لاعب منافس قريب .

- حركة القدمين
إن القدرة على الاحتفاظ بالكرة قرب القدمين ، و إمكانية تغيير الاتجاه بسرعة ، و السيطرة على الكرة لتمريرها أو تسديدها بدقة .. كلها مهارات تحتاج إلى خفة و رشاقة لا تأتي للاعب إلا بالموهبة التي يمكن تنميتها بالتمرين المستمر .

- التدريب
المهارات الفردية ضرورية للوصول إلى مستوى جيد في لعبة كرة القدم ، لكن القدرة البدنية مهمة أيضا ، حيث على اللاعبين الجري و التحرك السريع طوال 90 دقيقة .. و إن لم تتمتع بلياقة بدنية عالية فلن يكون أداؤك جيدا ، و لتحسين لياقتك البدنية عليك بالجري كثيرا ، و تذكر أن كرة القدم تتطلب القدرة على التوقف و القدرة على الانطلاق من جديد بسرعة هائلة ، و تغيير الاتجاه ، و القفز عاليا للوصول إلى الكرة ، و رفع الساقين للتحكم بالكرات العالية .. لذا ، عليك بممارسة تمارين لشد عضلات جسمك ، و بالطبع .. يبدأ التمرين دائما بتمارين خفيفة لتليين العضلات بالتدريج ( الإحماء ) ، و عندما تقوم بتمارين الجري .. حاول تنويع سرعتك ، إجر 10 أمتار بسرعة ، ثم 20 مترا ببطء ، ثم 10 أمتار بسرعة .. و هكذا . نوع في طول خطواتك ، إجر ببطء 10 أمتار للأمام .. ثم اركض 10 أمتار أخرى للوراء بأسرع ما تستطيع .. و هكذا .
وشكرا

عبدالله العوفي
18-03-2010, 07:47 AM
الدرس الرابع


التدريب في كرة القدم

يشمل البرنامج السنوي للتدريب أربع مراحل أساسية تختلف كل منها عن الاخرى من حيث النوع والغرض.. هذه المراحل هي:

* التكوين والإعداد البدني ,المرحلة الأساسية
* الإعداد للمباريات .
* المباريات .
* الترويح والانتقال من موسم الى آخر.

وهذه المراحل متصلة كل منها تكمل الأخرى , وهي مرنه يمكن تداخل إحداها في الأخرى وامتدادها أو تكرارها , باستثناء المرحلة الاولى الخاصة بالتكوين والاعداد البدني , نظراً لتأثيرها القوي على اجهزة الجسم المتخلفة وأعصاب اللاعب وقوة تحمله , لذا كان من الخطأ تكرارها في الموسم الرياضي الواحد.

ونتناول فيما يلي الغرض من هذه المراحل وخطط التدريب فيها :

1- مرحلة التكوين والإعداد البدني:

كرة القدم الحديثة لعبة شاقة مجهدة تحتاج الى مجهود بدني كبير والى سرعة ولياقة بدنية عالية . وقد تطور تنظيم المباريات وزاد عددها حتى بلغ 50 الى 70 مباراة يؤديها الفريق في الموسم الرياضي الواحد.
لذلك أصبح من الواجب إعداد اللاعب لهذا المجهود البدني العنيف , ولما كانت مرحلة الاعداد والتكوين هي المرحلة الاساسية التي تعد اللاعب لمواجه وتحمل المباريات والمنافسات . فإن هذه المرحلة تاتي في المقدمة من حيث الاهمية في برنامج التدريب , إذ يتوقف عليها نجاح الفريق ويؤدي الى استمراره في المباريات وظهوره بالمظهر المشرف , والفريق الذي يؤدي هذه المرحلة بطريقة صحيحة يكون في مركلة المباريات أكثر استعدادا وتفوقاً , ويحرز نتائج أفضل من الفرق التي لم تهتم بغعداد فريقها إعداداً كاملاً منذ البداية.
ومع ان المسابقات في الكرة الحديثة تنظم بحيث تؤدي على قسمين إلا أن مرحلة الاعداد البدني والتكوين لاتتكرر , بل تجرى مرىة واحدة في الموسم الرياضي وقبل بدء المباريات . وينظم برنامج التدريب في مختلف المراحل بحيث تمهد كل مرحلة للاخرى بطريقة متدرجة سوف نوضحها فيما بعد.
والغرض الأساسي من مرحلة الاعداد والتكوين هو رفع لياقة اللاعب البدنية (القوة .. التحميل.. السرعة.. المرونة.. المهارة) وإعداده إعداداً بدنياً كاملاً . كذك المساهمة نسبياً - وابتداء من النصف الثاني من المرحلة - في إعداد اللاعب إعداداً فنياً من حيث المهارات الأساسية وتنفيذ خطط اللعب.
ولم تكن هذه المرحلة تلقى في الماضي الاهتمام المناسب . وكانت مدتها تتراوح بين 3 و 4 أسابيع , اما في الكرة الحديثة وبعد دراسة وأباحث طويلة عرفت لهذه المرحلة اهميتها ووضعت لها البرامج والتدريبات الحديثة وطالت مدتها الى 4 او 6 أسابيع , تبدأ بعد نهاية مرحلة الانتقال والترويح , وتستمر حتى بداية الاعداد للمباريات.
ويجب في مرحلة الإعداد والتكوين البدني , وتنقسم المرحلة الى 4 أقسام , ويقع الحمل الاكبر في قوة التدريب في القسم الثالث منها وهو يعتبر أكثر مراحل التدريب مشقة خلال الموسم الرياضي كله , ان عدد مرات التدريب الأسبوعية في هذ القسم يرتفع الى مابين 8 و 10 مرات , ولاخوف من ذلك , لأن اللاعب يكون مايزال مستعداً وقادراً على بذل المجهود البدني , والغرض من الارتفاع بقدرات اللاعب البدنية هو مساعدته على اداء المهارات الفنية مثل الإنطلاق السريع والتغير المفاجئ للاتجاه , وسرعة التوقف من الجري والوثب والسرعة في الجري مع تغيير الإتجاه , والحركات المختلفة بالكرة ومتابعة الخصم في تحركاته بأقل جهد.
وفي بداية النصف الثاني لهذه المرحلة يبدأ الاهتمام بالناحية الفنية بجانب الناحية البدنية , مثل أداء بعض المهارات الاساسية والتكتيكية واصلاح الاخطاء.
وحتى تؤدى هذ المرحلة بنجاح يجب تقييم اللاعبين ومقدرتهم البدنية والفنية في نهاية مرحلة الانتقال والترويح , حتى يمكن التدرج السليم في مرحلة الاعداد والتكوين , ووضع البرنامج المسلسل الهادف لها.
ويجرى التدريب خلال مرحلة الإعداد من 3 الى 5 مرات اسبوعاً بالنسبة لفرق الناشئين ومافي مستواها , بحيث لايكون حمل التدريب ثقيلاً.

وتنقسم مرحلة الاعداد والتكوين البدني الى أربعة أقسام:

* القسم الاول من 7 الى 10 أيام.
* القسم الثاني من 7 الى 10 أيام
* القسم الثالث من 10 الى 15 يوماً.
* القسم الرابع من 7 الى 10 أيام.

ويراعى في القسم الأول منها التدرج في التدريب ويؤدى خلاله تدريبات الجري واختراق الضاحية والعاب تمهد لكرة القدم , وتمرينات لتنمية القوة العضلية , ويراعى في هذا القسم تجنب الناحية الفنية ومشتقاتها , وهذا لايعني منع استعمال الكرة ي التدريب , بل يمكن استخدامها في الترويح خلال تدريبات اللياقة , ويستحسن أداء تدريبات هذا القسم في صالة مجهزة بالأدوات المساعدة اذا توافرت مثل هذه الصالة.
ويكون الجري في بداية المرحلة بطريقة بطيئة لاتزيد مسافته عن 1000 متر , ثم تزداد تدريجياً بمعدل 300 الى 400 متر في كل تدريب , وتقسم المسافات في البداية الى أجزاء كل منها بين 300 و 400 متر , بحيث تتخلل كل جزء راحة كافية يقضيها الللاعب وهو يمشي أو يؤدي بعض التمرينات الخفيفة المهدئة , وبمرور الوقت تتسع خطوة الجري ويقل زمن الراحة.
وفي القسم الثاني من مرحلة الاعداد والتكوين البدني , تزيد التدريبات على الجري حتى يجري اللاعب في نهاية هذا القسم 3000 و 4000 متر في كل تدريب, مع ملاحظة الاقلال من فترات الراحة والاستمرار في أداء التمرينات التي تزيد القوة العضلية.
وفي القسم الثالث تقلل تدريجياً من تمرينات القوة وترز على تدريبات الجري واللياقة البدنية التي تزيد السرعة وقوة التحميل بجانب الالعاب التي تمهد كرة القدم , وفي هذا لقسم يجري اللاعب مسافات قصير سريعة (سبرنتات) من 100 الى 120 متراً لعدة مرات مع الاقلال من فترات الراحة.
وتهتم هذه المرحلة بالناحية الفنية والمهارات الفردية والتكتيكية بجانب تدريبات اللياقة البدنية التي تساعد اللاعب على تنفيذ الحركات المختلفة اللازمة لأداء المهارات الفنية , ويتدرب اللاعبون في هذا القسم على الضربات المختلفة بالقدمين واستعمال الكرة والسيطرة عليها والتمويه.
وتؤدي هذه المهارات بطريقة سهلة غير معقده حتى يتمكن اللاعب من تنفيذها بطريقة صحيحة مع مراعاة إصلاح الاخطاء اولا باول , والمهارات الفنية التي يؤدي اللاعب تستغرق ربع فترة التدريب الاسبوعي , ثم تزداد حتى تصل الى 60%.
وفي القسم الرابع يراعى التركيز على النواحي الفنية والتكتيكية مع تدريبات اللياقة البدنية كوحدة واحدة , بحيث يؤدي اللاعب المهارة خلال جريه وحركاته المفاجئة , حتى يصل في نهاية المرحلة الى أداء المهارات الفنية والتكتيكية مع التركيز على توفير القدرات البدنية المختلفة التي تؤهله للاشتراك في المباريات , ويكون ذلك على وجه خاص بتدريبات السرعة والتحمل والمرونة والمهارة.
وتؤدى التدريبات المتعلقة بخطط اللعب بشكل مبسط في البداية , خلال اداء المهارات الفنية مثل التمريرات البينية والعكسية ,وتدريبان مشتركه يؤديها لاعبان أثناء الجري وتبادل المراكز , والقيام بالمهاجمة والانقضاض , ويزداد التركيز على الناحية التكتيكية تدريجياً مع الاهتمام بالخطط الجماعية التي يؤديها الفريق كوحدة واحدة , وذل ك في مباريات تجريبية بين فيريقين تبدأ بوقت قصير , يطول تدريجياً 2 × 5 , 2 × 25 , 2 × 35 قبيل نهاية المرحلة .
وشعور اللاعب بالتعب في مرحلة الإعداد امر طبيعي ويرجع الى تجمع فضلات التعب بين ألياف العضلات , وغالباً ما تختفي هذه الظاهرة بتكرار التدريب مع أداء بعض التدليك الخفيف والحمامات الساخنة. أما اذا طالت مظاهر التعب فيستحسن عرض اللاعب على الطبيب المختص.
ويراعى زيادة الغذاء الذي يتناوله اللاعب , وخاصة الفيتامينات , وعلى راسها فيتامين ب , ج , حتى يمكنه تحمل المجهود البدني خلال الاعداد والتدريب الشاق.

ملاحظات يجب إتباعها خلال مرحلة التكوين والإعداد البدني:

* يجرى فحص طبي لجميع اللاعبين في بداية المرحلة ويتابع الكشف الطبي خلالها.
* يفضل قضاء الجزء الاكبر من هذه المرحلة (3 اسابيع) في معسكر خاص , يعد وينظلم جيداً بحيث يوفر للاعب الراحة الكافية والغذاء المناسب الذي يساعده في تحمل المجهود الكبير الذي يبذله ف ي هذه المرحلة.
* يجب الاهتمام بالناحية الترويحية خلال المعسكر.
* يعد البرنامج والجدول التدريبي الخاص بالمرحلة التالية (الاعداد للمباريات ) على ضوء ملاحظات المدرب خلال مرحلة الاعداد والتكوين.
* الاهتمام في نهاية المرحلة باعداد اللاعبين للاشتراك في المباريات التي سيؤدونها في المرحلة التالية.
* يراعى الاهتمام بالناحية النظرية بجانب العملية في القسم الرابع من المرحلة
* يجب الاهتمام باطالة العضلات القصيرة المنتشرة بين لاعبي الكرة التي كثيراً ماينجح عنها التمزق العضلي (مثل تمزق او شد العضلات الخلفية للفخذ نتيجة للانقباض المفاجىء للعضلات الامامية المقابلة) .

2- مرحلة الاعداد للمباريات:

الغرض من مرحلة الاعداد والتكوين البدني هو اعداد اللاعب بدنياً حتى يمكنه أداء المهارات الفنية والتكتيكية وربطها معاً لتنفيذ نواحي اللعب المختلفو غير ان تلك المرحلة لاتكفي لاعداد اللاعب والفريق للاشتراك في المباريات الرسمية.
لذلك روعي في نهاية فترة الاعداد والتكوين الاهتمام بعض الشيء بالناحية الفنية والتكتيكية ثم زيد التركيز عليها في مرحلة الاعداد للمباريات , مع الاهتمام بدراسة وتنفيذ الطريقة التي يلعب بها الفريق وترجبتها , ويمكن تقصير هذه المرحلة (2-3) اسابيع اذا كان الفريق منظماً ومكتمل اللاعبين , اما اذا كان الفريق ناقصاً وفي حاجة الى التدعيم ببعض اللاعبين الشبان والناشئين , او كانت طريقته في اللعب غير ناجحه او تحتاج الى تعديل , فإن الفترة التي تستغرقها هذه المرحلة تطول لتكوين 3 أو 4 أسابيع مع تجربة اللاعبين الجدد في مباريات ودية.
والغرض من مرحلة الاعداد للمباريات تنمية جميع المهارات والقدرات الفردية , واللعب الجماعي للفريق , لتنفيذ طرق اللعب وخططه , ويراعى تخفيف حمل التدريب في هذه المرحلة نسبياً , مع زيادة الاهتمام بالناحية النظرية وتطبيقها عملياً.
ولما كانت كل لعبة تحتاج الى تدريبات خاصة للاعداد البدني تناسب تحركات اللاعبين الى جانب الناحية الفني التكتيكية الخاصة باللعبة , لهذا فإن كرة القدم تحتاج الى اعداد خاص يتماشى مع احتياجات اللعب من حيث السرعة والتحمل و القوة والمهارة مع اختيار التدريبات المناسبة لتمنية هذه القدرات.
طريقة التدريب في مرحلة الاعداد للمباريات :
يراعى في مرحلة الاعداد للمباريات الاهتمام بتنميه السرعة والتحمل بصفة أساسية بجانب تدريبات المهارة والرشاقة والمرونة. وتزيد عدد مرات الجري السريع (برنت) لمسافات من 80 الى 100 متر مع تقصير فترات الراحة قدر الامكان , والتنويع في تدريبات الجري , بحيث يجري اللاعب مع الدوران للخلف او للجانبين , اي نفسحركات الجري التي يؤديها اثناء المباراة , ويخفض في هذه المرحلة المجموع الاجمالي للمسافة التي يجريها اللاعب في مرانه.
وتؤدي المهارات الفردية والمركبة لاعداد اللاعب للاشتراك في المباريات مع استعمال الكرة او بدونها , ويراعى في هذه المرحلة الاهتمام بطريقة اللعب وتنفيذها في مباريات تدريبية ودية متعددة لتطبيقها وتنفيذ الخطط الفردية والجماعية للفريق ودراسة مدى صلاحيتها , ويهتم المدرب بأخذ اللاعبين للمراكز المناسبة ويكون زمن المباريات التجريبية 90 دقيقة فقط.
ويراعى خلال ذلك اعداد الفريق لمواجهة بعض الاحتمالات التي قد تحديث خلال موسم المباريات , كان يشترك الفريق في مبارتين متتاليتين في اسبوع واحد , وذلك بإشراك اللاعبين في مبارتين أو ثلاث مباريات متتالية في اسبوع واحد.
ويجب الاهتمام بالناحية البدنية خلال التدريبات الفنية والتكتيكية بان تؤدي اصعب المهارات الفنية خلال التدريبات المشتركة , او مع مواجهة خصم مدافع , أو وضع بعض الصعوبات التي تزيد من التدريب على أداء المهارة في الظروف المختلفة.
ويجب التأكيد في توضيح الخطط الفردية والجماعية في الناحيتين النظرية والعملية , مثل الضربات الركنية والضربات الحرة وضربات الجزاء ورميات التماس . كذلك تنمية التعاون والترابط في تنفيذ الخطط الموضوعة بين الجناحين , وبين ساعدي الدفاع والهجوم , وبين ساعدي الدفاع وخط الظهر , وبين خط الظهر وحارس المرمى . ويأتي في النهاية تنفيذ الفريق لطريقة اللعب كوحدة واحدة.
وفي تنفيذ الخطط الجماعية تختار مجموعة من الزملاء الذين يشتركون في تنفيذها في المباريات للتدريب عليها. وفي نفس الوقت يختار الخصم المناسب من اللاعبين للتدريب على الناحية الدفاعية .
وعند التدريب على تنفيذ خطة هجومية معينة يختار الدفاع الذي يمثل الخصم , كيف يلعب الفريق بالخطة المطلوب التغلب عليها , مثال:
عند تنفيذ خطة هجومية مبنيه على السرعة والمفاجأة , يختار فريق يلعب مدافعوه بطريقة التقدم لمتابعة زملائهم المهاجمين و ولا يتاخرون كثيراً للخلف أمام مرماهم , ويلعب أمامهم المهاجمون المطلوب اعدادهم لتنفيذ الحطة التي توضع لمقابلة هذه الخطة الدفاعية .

3- مرحلة المباريات

يوضع برنامج المباريات عادة بحيث يلعب الفريق مباراة رسمية واحدة في الاسبوع , بإستثناء بعض الظروف القليلة التي تؤدي الى اشتراكه في مبارتين , هذه المباريات على درجات متفاوتة من حيث المستوى وقوة الفريق المقابل.
ويوضع البرنامج التدريبي في مرحلة المباريات لاعداد الفريق والوصول به الى المستوى الكامل ثم المحافظة عليه طوال المرحلة .

وتنقسم هذه المرحلة الى ثلاثة أقسام:

أ ) مباريات الدور الاول , وقد يتخللها بعض المباريات التمهيدية للكأس او بعض المباريات الدولية ومدتها 4 شهور .
ب) فترة الراحة بين الدورين وهي بين اسبوعين وثلاثة اسابيع .
ج) مباريات الدور الثاني وتتخللها المباريات النهائية للكأس او بعض المباريات الدولية ومدتها 4 شهور .
والغرض الاساسي من تدريبات هذه المرحلة هو التأكيد على اكتمال مستوى اللاعبين الفني والبدني وبلوغهم قمة التأهييل للاشتراك في المباريات الرسمية والمحافظة على هذه القمة , وبذلك تكون هذه المرحلة استمراراً لاعداد اللاعب البدني والفني وتأهيله للاشتراك في المباريات على المدى الطويل .
وفي بداية هذه المرحلة يقوم المدرب بتقييم مستوى اللاعبين ليقدر مدى قوتهم وحمل التدريب اللازم للمحافظة على قدراتهم وماوصلوا اليه من لياقة بدنية وفنية .
ومقدار التدرب في هذه المرحلة أقل عادة منه في النصف الثاني من مرحلة الاعداد والتكوين البدني ومرحلة الاعداد للمباريات , أما عدد مرات التدريب الاسبوعية فثابت في هذه المرحلة (4-5 مرات ) بالنسبة لفريق الدرجة الاولى .
ويراعى ان حمل التدرب وقوته نسبياً في الدور الاول للمباريات عنه في الدور الثاني , ويخطئ بعض المدربين عند وضع برنامج التدريب في هذه المرحلة بزيادة زمن التدريب الواحد (ساعتين ونصف الى ثلاثة ساعات ) ظناً

عبدالله العوفي
18-03-2010, 07:50 AM
أهمية أكاديمية كرة القدم في نجاح الطالب السعودي في المستقبل القريب



اولا ـ خلق مناخ صحي لتجمع جميع الصغار المدفوعين للعب تحت العديد من المسميات ومن ثم بداية العملعلى فرز المواهب وتصنيفها وفق المرحلة العمرية.



ثانيا ـ تعزيز النواحي التربوية بالدرجة الأساس
التي كثيرا ما تكون مفقودة في ملاعبنا السعودية بالرغم من نجومية بعض اللاعبين ولكن والمساعدة ايضافي العمل المدرسي من خلال التعاون التطوعي معالمدرسين لإعطاء دروس مساعدة في البعض من المواد الأساسية وذات الصعوبات النسبيةحيث يمكن هنا من تقسيم اللاعبين إلى مجاميع دراسية تساعدهم حتى في ترسيخ مفهومالتضامن الإنساني.



ثالثا ـ توعية الفئات العمرية بأهمية تطور مفهوم الثقافةالكروية وذلك من خلال البدء في تفعيل البرنامج النظري المصاحب للتدريبات العمليةوهو بداية الحديث عن بعض المفردات الكروية المصاحبة لعملية التدريب. والتي تكون العامل الأساسي في ترسيخ وحفظ المعلومة مما يترتب علية سهولة تنفيذها عمليا أثناء سير المباراة



رابعاـ العمل على خلق مناخ رياضي رحب للجميع وجعله الكيان الاجتماعي الأساس للتعاملالأسري والملتقى الآمن لكافة ابناء المنطقة بمختلف انتماءاتهم المذهبيةوالاجتماعية.

عبدالله العوفي
18-03-2010, 07:52 AM
الاشياء التي يحتاجها البرعم للجانب التربوي بنسبة كبيرة جدا جدا في هذة المرحلة ومن هنا نجد ان المواضيع التي يمكن ان اقوم بغرسها كثيرة واحببت ان تذكر لى اهم هذة المواضيع التي من خلالها احس ان البرعم بلداء يتغير
المواضيع التربوية التي يمكن ان نغرسها في البراعم من خلال مدرسة التدريب



1)ترغيب البراعم في كرة القدم
2)توضيح مضاهر النظام في الملعب
3)توضيح النظام وفوائده
4)مواصفات الحذاء الرياضي الجيد للبرعم وأهميته من خلال الأمن والسلامة
5)أهمية نظافة ملابس البرعم قبل وأثناء وبعد التمرين للوقاية من الأمراض
6)توضيح مبدأ التعاون في الملعب وفائدته من خلال جماعية اللعب المفيد
7)فوائد الرياضة للبرعم أو أي مزاوله لها
8)اثر ممارسة الرياضة والأثر الصحي لها
9)بث حب النادي الذي ينتمي له البرعم
10) أهمية دروس المدرسة وطرق الاستذكار الجيد
11) قانونية اللعبة الممارسة



12) دوافع ممارسة البرعم للرياضة
13) تعريف البراعم بالقيم
14) تعريف الثل العليا في الرياضة بشكل كامل وسماتهم الشخصية المميزة
مدرب البراعم
أ / سامي المحمادي

عبدالله العوفي
18-03-2010, 07:54 AM
لكل مدرب لابد من مراعاة مايلي لكي يسهل علية ماهو قادم وان يركز عليها بأستمرار في التعامل مع البراعم



الاسس العلمية الحديثة في تعليم وتدريب الناشئين والبراعم في كرة القدم
الفروق الفردية بين اللاعبين في القدرات
عمر اللاعبين
الهدف من التدريب
اللعب للا الاستمتاع
تصحيح الاخطاء
معرفة كل شي يحيط باللاعب
التنوع والابتكار لتشويق الصغار
غرس مبدأ التعاون بين الصغار من الاساس
مرونة البرنامج وواقعية المدرب
المدرب قدوة في كل شي مهما كان
عدم انحياز المدرب لفئة دون الاخرى
بث الفرح والسعادة وحب التمرين ( الوحدة التدريبية )
تغير المكان في التدريب لعدم مل اللاعبين من التمرين
اعطاء الفرصة للجميع للعب اساسي واحتياط
تعويد الصغار على تقبل الفوز والهزيمة بكل صدر رحب
السلوك الايجابي للمدرب والإداري على مقاعد الاحتياط واثرة في نفوس الصغار
تنمية الثقافة الصحية للغار من خلال المحاضرات من أناس متخصصين
غرس الثقة في النفس بناحية ايجابية
متابعة الصغار في كل مكان
بث الأخلاق الرياضية في نفوس الصغار
توفير الادوات الكاملة المتعلقة بالدريب لمعرفة المسؤلية المتعلقة بة
ضرورة مراقبة سلوك اللاعبين في الحافلة اثناء الذهاب للمنزل
ربط الكرة مع الصغار طول فترة التدريب
توفير فرص التحدي الايجابي وتقديم الحوافز التشجيعية بينهم حتي لو كان كلمة او مسك الصغير من الكتف وتقول لة انت اليوم ممتاز يشوفها شي كبير
تناسب عدد اللاعبين لمساحة التدريب
سلامة كل شي داخل الملعب لحفظ الامن للصغار وعدم اصابتهم
تصحيح الاخطاء من خلال المباريات المصغرة لعدم تكرار الاخطاء بعد ذلك او تقليلها

عبدالله العوفي
18-03-2010, 07:55 AM
واجبات التدريب الرياضى الحديث


يمكن تحديد واجبات التدريب الرياضى الحديث والتى يمكن اعتبارها واجبات المدرب كما يلى :

أ‌- الواجبات التربوية وتشمل ما يلى :-

1- تربية النشئ على حب الرياضة وان يكون المستوى العالى فى الرياضة التخصصية حاجة من الحاجات الاساسية للاعب / للاعبة .

2- تشكيل دوافع وميول اللاعب / والارتقاء بها بصورة تستهدف اساسا خدمة الوطن .

3- تربية وتكوير السمات الخلفية الحميدة كحب الوطن والخلق الرياضى والروح الرياضية .

4- بث وتكوير الخصائص والسمات الارادية .

ب- الواجبات التنموية :-

التخطيط والتنفيذ لعمليات تطوير مستوى اللاعب / والفريق الى اقصى درجة ممكنة تسمح به القدرات المختلفة بهدف تحقيق الوصول لاعلى المستويات فى الرياضة التخصصية باستخدام الاساليب العلمية المتاحة .

جـ- الواجبات التعليمية

1- التنمية الشاملة المتزنة للصفات البدنية الاساسية والارتقاء بالحالة الصحية للاعب / اللاعبة .

2- التنمية الخاصة للصفات البدنية الضرورية للرياضة التخصصية .

3- تعلم واتقان المهارات الحركية فى الرياضة التخصصية واللازمة للوصول لاعلى مستوى رياضى ممكن .

4- تعلم واتقان القدرات الخططية للمنافسة الرياضية التخصصية .

ويعنى ذلك ان الواجبات التعليمية تشمل الاعدادت المختلفة

1- الاعداد البدنى

2- الاعداد المهارى

3- الاعداد الخططى

4- الاعداد العقلى

5- الاعداد النفسى

عبدالله العوفي
18-03-2010, 07:58 AM
دور الاباء والابناء والمدربين





ربي ابنك من قبل ان يتربي




كيف
الجواب

قال رسول صلى الله عليه وسلم
فاظفر بذات الدين تربت يداك

اي يعني عليك بأختيار الام الصالحه هي التي تقوم بدور كبير في تربية الابناء
واذا لم تكن صالح فالله المستعان وعلى الرجل المسؤليه الكبيره في
1 - تأديب الام
2 - تأديب الابن
اي اقصد هنا تكون المشقه في تعليم الام ومن بعد تكون مطمئن لتربية الابناء




مادور الاباء والمدربين في المعامله




1 - في البدايه حينما يأتي الاب بي إبنه للنادي فعليه كالتالي

2 - القيام بالتسجيل

3 - والقيام بمستلزمات الاجراءات
( من ناحية دفع اجر النادي ومايطلبه النادي منه )

4 - وعليه ان يعرف الاوقات التي يلعب بها الابن

5 - وعلى الاب دائما احترام رائي المدرب

6 - يجب التعاون بين المدرب والاب والادارة واحترام البعض

7 - من الافظل ان يترك الاب ابنه في الصون والامان داخل النادي

8 - يجب على الاب ان لايتدخل بشؤن النادي او المدرب خاصة

وإذا كانت لديه ملاحظه او استفسار فليكن بالادب والموده

9 - وقبل كل شئ يجب على المدرب وضع قوانينه وملاحظاته للاباء والابناء قبل التسجيل
وحتى من خلال التسجيل

10 - يجب ان تكون ارشادات المدربه منظمه وواضحه قبل وحتى تسجيل اللاعب

11 - في بداية حضور الاب مع الابن يجب استقباله استقبال جيد
وعليكم التوضيحات في البدايه حتى لا تكون مشاكل فيما بعد

12 - مهنة التدريب او المعلم ليست سهله
لانه ربما سيتعرض للاذى او مشاكل كبيرة
فلذلك يجب ان تكون الملاحظات منذ قبل بداية التسجيل




ملاحظات مهمه



1 - اذا حصلت مشاكل بين اللاعبين اللاعبين فيجب على المدرب ان يحلها

2 - اذا كانت المشاكل كبيرة ولم يستطع المدرب حلها فعليه ان يتحدث مع الاباء لحلها

3 - اذا كانت المشكله اكبر
فعلى المدرب بتقديم الشكوى للاداره




وماهو دور المدرب للاعب



1- على المدرب ان يجعل اللاعب اكثر حيويه ونشاط

2 - مسؤليته تكمن في الالتزامات الصارمه في تقيد المواعيد

3 - مسؤليته في الانظباط والسيطره على مجريات التدريب الكامله

4 - ان يلبي احتياجات اللاعب من الماء والحرص على راحته وقت الاستراحه

5 - لابد على المدرب ان يهتم من لوازم اللاعب
من اللبس كاملا وخاصة الكسارة والحذاء المناسب



دور الابناء في الساحه


1 - عليهم الالتزام الكامل في قوانين النادي

2 - الاحترام والعلاقه الطيبه مع الادارة والمدربين

3 - الالتزام الكامل في الملابس

4 - يجب الاحترام والتعاون بين كل اللاعبين

5 - الحرص التام في مواقيت الاكل وبين مواقيت التدريب ساعتين قبل التدريب

6 - ولابد من نهاية المبارة ان يسلم البعض على الاخر
سواء كان لاعبا او مدربا

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:02 AM
كي تكون مدرب ممتاز في المستقبل

الحظور المبكر للتدريب وتجهيز الادوات المتعلقة بمرحلة التدريب
الهندام المتناسق والنظيف
الاطلاع على تجهيز الوحدة التدريبية ومعرفة مايقدم للصغار قبل بدأ الوحدة التدريبية
وقوف البراعم والظهر مواجة للشمس وانت كمدرب وجهك للشمس استخدام التشكيلات المختلفة لان البراعم يحبون التغير
اداء النموذج بطريقة صحيحة لانك تمثل البطل لديهم وان لم تقدر فأطلب من الصغار من يمكن ان يؤدي النموذج وسوف يطلع لك اكثر من واحد
استخدام الالفاظ الطيبة اثناء التدريب
عدم مناداة اسم لاعب بعينة لان ذلك فية تميز لاعب عن لاعب وهذا خطاء كبير بين البراعم اثناء التدريب


مدرب البراعم
سامي المحمادي

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:03 AM
القواعد الخططية الهجومية العشر

القاعدة الأولى : التحرك إلى الكرة الآتية وليس انتظارها :

النقاط الفنية :

- عدم الوقوف انتظارا للكرة بل التحرك للتفاعل مع مجريات اللعب.
- قراءه الموقف المحيط والخروج باستنتاجات تساعد في اتخاذ القرار للتحرك .
- المفاضلة بين فرص التحرك المتاحة واتخاذ القرار الأكثر ملائمة للموقف .
- العمل على الخداع قبل وأثناء تنفيذ التحرك إلى الكرة .
- التحرك يجب أن يكون بالسرعة المناسبة للموقف .
- أثناء الاقتراب للكرة يجب تهيئة جزء الجسم الذي سيستلم الكرة .
- أثناء الاقتراب للكرة يجب اتخاذ قرار التصرف فيها أذا ما تم استلامها .

القاعدة الثانية : التمويه والخداع قبل وخلال وبعد التصرف بالكرة :

النقاط الفنية :

- الخداع يجب أن يكون مقنعاً للمدافع .
- الانتقال من الخداع إلى الحركة في اتجاه التحرك أو التصرف الحقيقي في الكرة يجب أن يتم سريعاً .
- التصرف السريع قبل أن يدرك المدافع المناسب حقيقة الخداع .


القاعدة الثالثة : الظهور للزميل المستحوذ على الكرة :

النقاط الفنية :

- الظهور للاعب المستحوذ على الكرة بإيجاد ممر آمن أو فرصة كبيرة لاستلامها منه .
- إذا ما فشلت المحاولة الأولى للظهر للزميل المستحوذ على الكرة فيجب تكرار المحاولة .
- الظهور للزميل المستحوذ على الكرة يجب أن تتم من أكثر من لاعب في نفس الوقت إذا ما استدعى الأمر ذلك .

القاعدة الرابعة : سند (مساعدة) الزميل المستحوذ على الكرة :

النقاط الفنية :

- مراعاة زاوية السند .
- مراعاة مسافة السند .
- مراعاة فعالية السند .


القاعدة الخامسة : التحجيز على الكرة أثناء السيطرة عليها :

النقاط الفنية :

- حجب الكرة عن المدافع المنافس بالجسم كله أو بالساق .
- يجب أن لا يؤثر التحجيز على مقدرة اللاعب في التصرف في الكرة .
- التحجيز على الكرة يجب ان يخدم الموقف المتواجد فيه اللاعب وليس لمجرد تنفيذه .

القاعدة السادسة : الجري الحر لاستقلال مساحة خالية موجودة فعلاً أو هروباً من المنافس :

النقاط الفنية :

على اللاعب أن يعمل على البحث عن مسافة خالية يتمكن من خلالها من استلام الكرة ليشارك
بفعالية في تنفيذ هجوم مفيد .

- التحرك لاستغلال مساحة خالية يجب أن يتم بالسرعة المناسبة وليس بالضرورة السرعة القصوى .
- إذا ما احتل اللاعب مساحة خالية فعليه أن يكون مستعداً للتصرف التالي أو إلى تلقي الكرة .
- إذا ما احتل اللاعب مساحة خالية ولم يستغلها فعليه أن يكرر المحاولة بحثاً عن مساحة خالية أخرى .
- على اللاعب أن يراعي التنسيق بين حرية الجري وجرى زملاءه ومنافسيه.
- علي اللاعب أن يهرب من المدافع المنافس مستخدماً الخداع .
- على اللاعب مراعاة توافق سرعة الهروب اللاعب مع الموقف الموجود فيه .


القاعدة السابعة : تغيير سرعة الجري بدون الكرة طبقاً لظروف الموقف :

النقاط الفنية :


- على اللاعب أن يفاضل في اتخاذه لقرار معدل سرعة الجري طبقاً للموقف , حيث إن لكل موقف سرعة مناسبة للتحرك بدون كرة .
- في كل وقت أثناء تحرك اللاعب بدون كرة , عليه أن يكون مستعداً لتلقي الكرة أو لتنفيذ تحرك خططي قد يتطلب الأمر المشاركة فيه فجأة .
- على اللاعب أن يراعي سرعة جري منافسة وزملائه وسرعة تحرك زميله بالكرة .


القاعدة الثامنة : عدم ترك اللاعب للكرة الآتية إليه ان تتخطاه إلا في مواقف محددة :

النقاط الفنية :


- السيطرة على الكرة هي البديل الأول إذا ما مررت إليه.
- يجب أن تتم السيطرة على الكرة بحيث يكون اتجاه الكرة بعد ذلك في اتجاه التحرك التالي .
- إذا ما تحرك اللاعب في نفس اتجاه الكرة الآتية إليه دون أن يلمسها فيجب ان تكون تحت سيطرته , حيث غنه يجري معها بنفس سرعتها ويكون متمكناً منها دون غيره.


القاعدة التاسعة : جذب المدافع ثم التمرير :

النقاط الفنية :

- التحرك في اتجاه المدافع المنافس يعمل على جذبه وبالتالي إخلاء المساحة خلفه.
- أثناء التحرك في اتجاه المنافس يجب مراعاة المسافة وسرعته والتصرف قبل أن يضيق الخناق ويصبح قادراً على مهاجمة الكرة .
- جذب المنافس لايعني إهدار فرص التمرير الجيدة والمفيدة الزملاء.


القاعدة العاشرة : المفاضلة بين لعب الكرة من لمسة واحدة ولعب الكرة بأكثر من لمسة

النقاط الفنية :

على اللاعب المفاضلة بين لعب الكرة من لمسة واحدة ولعب الكرة بأكثر من لمسة , حيث إن
سرعة اللعب التي يحققها لعب الكرة بلمسة واحدة ليس هو الحل النموذجي في كل المواقف.
- على اللاعب قراءه الموقف المحيط به جيداً قبل أن تصله الكرة حتى يتخذ قرار التمرير بصورة تحقق أفضل النتائج.
كتاب بناء فريق كرة القدم (للدكتور مفتى إبراهيم حماد)
القواعد الخططية الدفاعية الستة
القاعدة الأولى : اتخاذ المدافع للمكان الدفاعي الصحيح :


النقاط الفنية :

- يجب ان يتخذ المدافع وضعه في كل وقت بحيث يسد طريق المدافع المستحوذ على الكرة إلى المرمى .
- عند تقهقر المدافع للخلف عليه في كل وقت أن يتخذ الوضع السابق شرحه في المنطقة الاولى .
- على المدافع أن ينسق مع الزملاء المجاورين في اتخاذ المكان الدفاعي الصحيح .
- على المدافع مراعاة موقع الكرة من المكان المتواجد فيه خلال اتخاذه للمكان الدفاعي الصحيح .
- على المدافع مراعاة موقع المهاجم الذي يقوم برقابته خلال اتخاذه للمكان الدفاعي الصحيح .
- اتخاذ المدافع للمكان الدفاعي الصحيح في حالة قيامه بالسند يتوقف على مكان اللاعب المسنود.


القاعدة الثانية : التحفز في محيط الكرة :


النقاط الفنية :

- يجب أن يحقق التحفز للاعب المدافع أقصى درجات الإستعداد للقيام بالواجبات الدفاعية .
- يجب أن يحقق التحفز للاعب المدافع أكبر درجة من الاتزان .
- يجب أن يحقق التحفز للاعب المدافع أكبر درجة من الاستجابة السريعة تفاعلاً مع الموقف .


القاعدة الثالثة : طرد اللاعب المستحوذ على الكرة للخارج :

النقاط الفنية :

- يجب أن يكون المدافع مستعداً دائماً لمهاجمة الكرة في اللحظة المناسبة أثناء طرده للمهاجم اللخارج .
- الموقع الذي يتخذه المدافع من المهاجم أثناء طرده للخارج يتوقف على موقع الكرة في الملعب.
- المدافع يجب ان يقوم بحركات التمويه التي من شأنها إجبار المدافع على تقليل سرعته.


القاعدة الرابعة : على المدافعين تغطية المساحات في المناطق الخطرة :

النقاط الفنية :

- يجب أن تحقق عملية تغطية المساحات في المناطق الخطرة إعلاق طريق التصويب أو التمرير على المهاجمين .
- يراعى اتخاذ عمق جيد خلال تغطية المساحات الخطيرة .
- التنسيق بين المدافعين مع بعضهم من جانب وبين المدافعين .


القاعدة الخامسة : منع المهاجم من التصرف الصحيح في الكرة :

النقاط الفنية :

- على المدافع تضييق المسابفة بينه وبين المهاجم المستحوذ على الكرة لمنعه من التصرف الصحيح خاصة التصويب على المرمى والتمرير الأمامي.
- على المدافع أن يفاضل بين مهاجمة الكرة بغرض الاستحواذ عليها أو تشتيتها وبين الإنتظار لتحسين فرصة تالية أفضل.

القاعدة السادسة : التحويل السريع من الهجوم للدافع :

النقاط الفنية :

- بمجرد فقد الفريق للكرة على جميع اللاعبين التحول السريع من الهجوم للدافع .
- قد يكون على اللاعب القريب من الكرة العم لعلى تعطيل هجوم الفريق المنافس بإغلاق الطريق على المهجام أو قد يرتد سريعاً لاتخاذ موقعه الدفاعي , والامر يتوقف على الخطة الدفاعية الجماعية للفريق
كتاب بناء فريق كرة القدم ( للدكتور مفتى إبراهيم حماد)

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:05 AM
مراحل تدريب البراعم والناشئين


يجهل كثير من المدربين اهمية هذة المراحل والتي تعتبر عنوان للبرعم اثناء التدريب ومن خلال هذة المراحل استطيع ان اوضع التمرينات المناسبة كلا على حسب مرحلتة العمرية وقدراتة لذا يجب على كل مدرب عدم اهمال هذة المراحل وان يجعلها كدليل معة في وضع برامج التدريب للفئات السنية المختلفةوان
علماء التربية يوزعون مراحل النمو إلى ثلاث مراحل سنية لتسهيل وتحديد المادة مواضيع الدراسة وفقا للمميزات والخصائص لمراحل النمو المختلفة الجسمية ، الحركية ، الانفعالية ، العقلية ، الاجتماعية ) وهذه المراحل هي


أولا : مرحلة الطفولة من 6- 12 سنة وهي مرحلة التعليم الابتدائي .
وتقسم هذه المرحلة وفقا لخصائص الطفل الحركية إلى مرحلتين :


- من 6 : 9 سنوات :
يتميزالطفل في هذه المرحلة حبه الشديد للحركة واللعب وميله الشديد للأنشطة الإيقاعية واحتياجه لتشغيل المجموعات العضليه الكبيرة لذلك فإن انشطته يجب ان تتميز بالبساطة والشمول والتنويع الدائم وأن يكون نشاطه لفترة طويلة نسبيا على أن يتخللها فترات من الاسترخاء مع العناية المستمرة بقوامه . ولذا يجب أن تتميز تمرينات هذه المرحلةبعدم التعقيد وألا تتطلب جهدا بدنيا زائدا وألا يتقيد المعلم عند تقديمها بالنداءاتأو لاصطلاحات الشكلية للتمرينات .


التمرينات التي تناسب هذه المرحلة :
حركات المشي والجري والوثب والحجل .. الخ . تمرينات بنائية تمتاز بالسهولة والبساطةوتشغل المجموعات العضلية الكبيرة وتساعد على اعتدال القامة كحركات الثني والمد و الرفع والخفض ، على أن تتمشى مع قدرة الطفل على التخيل والتصور . تمرينات عن الحركات الطيعية كحركات ا لزحف وا لتسلق وا لدفع والحمل والوثب والقفز و التوزان . حركات الرمي واللقف بالأدوات الصغيرة كالكرات الصغيرة وغيرها . حركات تستعملفيها اليدين للتصفيق أو القدمين . حركات بسيطة كالدحرجة الأمامية والخلفية والجانبية .


- من 9 : 12 سنة :
يتميزالطفل في هذه المرحلة أن قوته العضلية لا تتساوى مع نموه وترتبط درجة النمو بالنمو الجنسي ، كما تتميز حركات الطفل بالاقتصاد في الطاقة عنها في المرحلة السابقةويغلب عليها قدركبير من الرشاقة والسرعة والقوة ، ويكون لدى الطفل الرغبة في تقديم الانشطة على مستوى عال من المهارة ، كما تتميز حركات الطفل بالانسيابية والتوقيت الجيد وحين إنتقال الحركة م الجذع للأطرف ، ويمتاز بسرعة تعلمه للمهارات و الحركات وظهور روح المنافسة بين الأطفال والرغبة في العمل في مجموعات .
ويجب أن يراعى عند تدريس هذه المرحلة أن يتوفر في الدرس عنصر الابتكار والتجديد ، والاهتمام بإصلاح الأخطاء ، واكتساب الدقة في الأداء ، والبدء في استخدام الاصطلاحات والندءات الصحيحة الخاصة بالتمرينات .


التمرينات التى تناسب هذه المرحلة :
تمرينات المشي والجري والوثب والحجل والدوران في خطوط مستقيمة وفي دوائر لاتخاذتشكيلات مختلفة بهدف إكساب الطفل بعض المهارات الأساسية وتعليمه خفة الحركة والطاعة وسرعة التلبية والنظام ، تمرينات بنائية تهدف لتشغيل مختلف المجموعات العضليةلاكتساب قوة العضلات ومرونة المفاصل كحركات المرجحة والدوران للذراعين والرجلينوالجذع في جميع الاتجاحات 0تمرينات بالأدوات اليدوية الصغيرة كالكرة والطوق والحبل ، بعض الحركات التي تكسب الرشاقة كالدحرجات والدورانات والوقوف على الرأس واليدين ،تمرينات على الأجهزة كالمقاعد السويدية وسلالم الحائط يؤدي عليها الطفل حركاتطبيعية كالتسلق والطلوع والهبوط والوثب ، تمرينات للتوازن سواء على الأرض أو الأجهزة .


ثانيا : مرحلة المراهقة من 12 : 15 سنة وهي مرحلة التعليم المتوسط:
تتميز هذه المرحلة بظهور فترة المراهقة في بدايتها أوقبلها بقليل ، وتتميز حركات الطالب بالارتباك الحركي والذي يظهر واضحا أثناء المشي ، بجانب ما يقوم به من حركات زائدةخاصة في حركات اليدين أثناء المشي أو الجري كذلك تبدو الحركات مفتقرة للرشاقةخاصة ما يتطلب منها التوافق لأجزاء الجسم المختلفة لأسباب التغيرات الجسمية ( الطول، والوزن والنحافة والسمنة والتغيرات الفسيولوجية ، الدورة الدموية كسرعة النبض ..الخ ) .
لذلك كان لزاما العناية باختيار تمرينات هذه المرحلة بحيث تهدف إلى تربية التوافقالعضلي العصبي 0واكتساب رشاقة وجمال الحركات مع الاهتمام باعتدال القامة .


التمرينات التي تناسب هذه المرحلة :
تمرينات بنائية تعمل على تقوية العضلات ومرونة المفاصل ولا تطلب جهد نظرالسرعة الشعور بالتعب في هذه المرحلة ، تمرينات للقوام ولوقايته من التشوهات القوامية ، الاهتمام بتمرينات المشي والجري والحجل والوثب والقفز وتمرينات المرجحة والدوران ،الاهتمام بتمرينات الرشاقة وا لتوازن من الثبات والحركات ، إدخال الأدوات اليدوية الصغيرةالمشوقة في التمرينات وكذلك العمل على أجهزة ، الاهتمام بالتمرينات ( زوجية ، ثلاثية ،رباعية ، مجموعات )



مدرب البراعم
م / سامي المحمادي

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:08 AM
أسس أساليب تقنين الأحمال للناشئين :


1-عند اختيار واستخدام وسائل العمل يجب مراعاة الخصائص والسمات السنية الجنسية (ذكر ) ومن الناحية البدنية والفسيولوجية والتربوية

2-يجب أن تكون وسائل الحمل مليئة إلى حد كبير بالحيوية والنشاط وأن تتميز بطابع اللعب والتنافس في إطار تربوي .


3-يلاحظ أن أعضاء البدن لا تستطيع تحمل الأحمال الوظيفية العالية في درجات الحرارة التالية أو عند نسبة عالية من الرطوبة في الهواء ولذلك فان بذل الجهد بالحد الأقصى وتكراره أو استمرار التمرينات لفترة طويلة تحت تأثير هذه الظروف يرتبط بمخاطر شديدة تهدد صحة الناشئين .


4-يجب ضمان حدوث تبادل منتظم بين فترات الراحة والحمل في الوحدة التدريبية كما يجب إيجاد التناسق بين درجة الحمل ( ارتفاع الحمل ) وطول فترة الراحة وفقا أو تبعا لأثر التمرين المراد تحقيقه والامكانات الخاصة بمستوى أداء الناشئين .


5-يجب استهداف التأثير الشامل للتمرينات مع توافر فعالية متبادلة بين هذا الأثر الشامل وفترات الراحة أي العمل على انتقاء التمرينات بغرض التنمية الشاملة للخصائص الحركية في إطار التبادل المعروف بين درجة الشدة المستخدمة في الأداء والتكوين الحركي للتمرينات البدنية .


6-يجب تجنب الأحمال التي تؤدي إلى الإجهاد وفي حالة استخدام تمرينات تؤدي إلى درجة الإجهاد يجب أن يليها تمرينات ذات أحمال منخفضة إلى متوسطة ووفقا لدرجة الإجهاد التي حدثت يجب تحديد فترات الراحة السلبية كلما زاد الاجهاد ____ زيادة فترة الراحة السلبية


7-يراعى أثناء إجراء عملية التعلم الحركي أن تكون الاحمال التدريبية منخفضة اذ يجب مراعاة مراعاة الانشغال الفكري الذي يكون عليه الناشئون أثناء عملية التعلم ، فالأحمال العالية اثناء فترات التعليم تكون معوقة وتجد من سريان عملية التعلم للخصائص الحركية .


8-ينبغي عدم الانتظار إلى أن تحدث حالة الإجهاد العام ، وينبغي سرعة الانتهاء من التمرينات التي تتطلب قدرا كبيرا من التركيز والانتباه قبل وصول الناشئون الى مرحلة الإجهاد العام .


9-تجنب إشراك الناشئون المصابون بأمراض معدية في تمرينات ذات الحمل العالي واذا حدث ذلك يكون وفقا لرأي الطبيب ولأنه يكون هناك انخفاض واضح في قوة المقاومة لطاقة أعضاء الجسم بعد الإصابة .


10-مراعاة التبديل بين التدريبات ذات الحجم الكلي المحدود ، إلى التمرينات التي تتطلب الحركة في مجال كبير . وفي الوحدات ذات الأحمال العالية يراعى أن تكون التمرينات الختامية محققة التحميل الايجابي وان يحقق في نفس الوقت الراحة الفسيولوجية النسبية ( المناسبة للناشئين ) ويشير محمد عبدالرحيم إسماعيل ( 1998) انه في حالة تدريب القوة العضلية وبرامج الأثقال للناشئين يراعى مجموعة من الأسس عند تقنين الأحمال وهي :-


1-الحالة العامة لكل المكونات البدنية ( القوة العضلية – المرونة - التحمل الدوري – البنية الجسمية ) .


2-الاختيار المتوازن للتمرينات للجزء العلوي والسفلي لتطوير الجسم .
3-الاختيار المتوازن للتمرينات للعضلات حول كل مفصل .
4-استخدام تمرينات لكل أجزاء الجسم بالإضافة إلى التمرينات البنائية .
5-ينصح الناشئون بمعدلات مختلفة ، وعلى هذا الأساس يجب أن تكون الأنشطة البدنية وخاصة برامج القوة العضلية مناسبة للنمو البدني والنفسي للناشئون .
6-الإلمام بقدرات الناشئ ومخاوفه واحتياجاته ، ومتطلباته وأهدافه بحيث تصبح برامج التقوية والرياضة بشكل عام ممتعة ، أمنة لهم ، وتؤثر بصورة ايجابية في نموهم .


وسائل تقنين الأحمال


1-النبض كمؤشر فسيولوجي لتوجيه شدة الحمل :


معدل النبض أحد المؤشرات الفسيولوجية الهامة وسهلة الاستخدام في المجال التطبيقي ، ويمكن بواسطته تحديد مستوى شدة الحمل ، حيث يعطى للمدرب معلومات ايجابية وسريعة لردود تحمل الأجهزة الوظيفية في الملعب ومن ثم توجيه الحمل التدريبي والتعرف على معدل ضربات القلب المناسبة للشدة المطلوبة يجب معرفة أربعة متغيرات أساسية وهي :-


1- عمر اللاعب 2 – معدل نبض اللاعب وقت الراحة
3- أقصى معدل لضربات القلب = 220 - السن = ـــــ
4- درجة الحمل المناسبة لتدريب العنصر المراد تطويره .
وبعد الحصول على هذه المعلومات يستطيع المدرب تحديد معدل النبض المقابل للشدة المطلوبة في حلها والمعادلة التالية ( طريقة (Karatorer )
قيمة الحمل = درجة الحمل % × ( الفرق بين أقصى معدل لضربات القلب والنبض وقت الراحة ) + معدل النبض وقت الراحة = (2 ن /ق أو قيمة النبض = درجة الحمل % × ( احتياطي النبض ) + نبض الراحة = ( 2 ن/ ق )


مثال :-
اذا كان عمر الناشئ 13 عام ، ومعدل النبض وقت الراحة 50 ن / ق ، ودرجة الحمل المستخدمة ما بن 60 : 75 % من أقصى مقدرة :
من حلها المعطيات السابقة يمكن الحصول على
1- أقصى معدل لضربات القلب = 220-13=207 ن/ق
2- نبض الراحة = 50ن/ق
من (1) ، (2) يمكن الحصول على احتياطي النبض وهو
207 – 50 = 157 ن/ق
3- درجة الحمل 60 % وبالتطبيق في المعادلة السابقة
معدل النبض 60 % = 60 و (207-50) + 50= 60و(157)+50=144ن/ق
والمدرب الجيد هو الذي يقوم بتسجيل معدلات النبض للاعبين وترجمة ذلك في جدول بما يتناسب ودرجات الحمل بناء على كحسابها من المعادلة السابقة لتكون مرشدا علميا في توجيه الحمل وتقييم مستواه . (1:45)
3- الزمن كمؤشر لتوجيه الحمل :
يستخدم الزمن لتحديد شدة الحمل من خلال حساب زمن أداء التمرين ويمكن استخدامها في تدريبات السياحة أو الجري لمسافات مختلفة
مثال :- إذا كان زمن الجري بأقصى درجة لمسافة 100 متر 12 ثانية فيمكن تحديد درجة الشدة لهذا التمرين من خلال الأتي
- يكون زمن 12 ثانية هو 100 % من أقصى مقدرة للفرد ( أعلى شدة )
- كل 4و 2ثانية يقابلها 20% من الشدة 12 × 20/100= 2.4
- كل 1.8 ثانية يقابلها 15 % من الشدة 12 × 15/100=1.8
- كل 1.2ثانية يقابلها 10 % من الشدة 12×10 / 100= 1.2
- كل 6. ثانية يقابلها 5 % من الشدة 12×5/100=6.
وعلى ذلك يمكن إضافة زمن الانخفاض المقابل لنسبة الشدة إلى زمن شدة التمرين 12 ثانية وعليه تكون
100% = 12 ثانية ، 95 % = 12 +6. = 12.6 ثانية
90 % =12 +1.2 = 13.2 ثانية ، 85 % = 12 + 1.8 = 13.8 ثانية
وهكذا يمكن حساب مسافة أي تمرين بعد التعرف على أفضل زمن للمسافات المختارة .


المراجع
1-أمر الله أحمد البساطي : التدريب الرياضي وتطبيقاته ، منشأة المعارف ، الاسكندريه ، 1998 م .


2-حنفي محمود مختار : أسس تخطيط برامج التدريب الرياضي ، دار زهران ، القاهرة ، 1988


3-كمال عبد الحميد ، محمد صبحي حسانين : أسس التدريب الرياضي لتنمية اللياقة البدنية في درس التربية البدنية لمدارس البنين والبنات ، طبعة أولى ، 1997 ، دار الفكر العربي


4-محمد حسن علاوي : علم التدريب الرياضي ، دار المعارف القاهرة ، 1984 م


5-محمد عدالرحيم إسماعيل : تدريب القوة العضلية وبرامج الأثقال للصغار ، دار المعارف ، الاسكندريه ، 1998 م .


6-مفتي إبراهيم حماد : التدريب الرياضي الحديث تخطيط وتطبيق وقيادة ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 1998 م

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:09 AM
المرونة في كرة القدم

المرونة هي القدرة على التغلب بصفة مؤقتة على الجاذبية الأرضية وفي كرة القدم يتمكن اللاعب المرن من ان يلعب الكرة برأسه او يستقبلها او يضربها بقدمه وهي على اقصى ارتفاع من الارض يمكن ان يصل اليه.

وهناك أكثر من رأي في على التربية الرياضية حول ما اذا كانت المرونة قدرة بدنية قائمة بذاتها . ونحن نميل الى الرأي القائل بذلك , لان طابعاً خاصاً من التناسق بين السرعة والقوة مطلوب في مزاولة الرياضة , فالوصول الى ارتفاع معين في الوثب العالي يحتاج نسباً متفاوتة من السرعة والقوة تستلزم تدريبات خاصة لتحقيقها . كما ان المرونة يمكن تحسينها بتدريبات خاصة منفصلة تماماً من تلك التي تستخدم لتحسين السرعة.

وحاجة اللاعب الى قدرة على الوثب الى اعلى ليس محل نقاش , لكن هذه القدرة وحدها لاتكفي , بل يجب ان تربط بملكة التوقيت التي تعطي اللاعب التقدير السليم لاين ومتى يثب , مصحوباص بالطريقة الصحيحة لترك الارض والانطلاق لأعلى.

من كل هذا يتضح بأن المرونة قدرة هامة يجنب تنميتها وان تعطى العناية لزيادة كل من السرعة والقوة ويلزم الى جانب ذلك دمج التدريبات المخصصة لتنمية المرونة , والتي تكون مناسبة في الوقت نفسه لتنمية القوة والسرعة.

والمرونة شان كل القدرات البدنية يمكن تحسينها بالتدريب لكن الى حد معين بالطبع , مظراً لانه اذا كان يمكننا ان تحسن القوة بقدر ملموس , فان زيادةا لسرعة لاتتحسن بنفس النسبة لاترتبط بالامكانات البدنية والجهاز العصبي العصبي للاعب.

طرق تدريبات المرونة:

( أ ) تدريبات الوثب .
(ب) تدريبات بالكرة .


(أ) تدريبات الوثب للمرونة:

* الوثب للامام بقدم واحدة.
* الوثب للامام بالقدمين معاً.
* الوثب الثلاثية من وضعي الثبات والجري.
* الوثب فوق الموانع (حاجز . مقعد . زميل . كرسي ) بحيث تكون المسافة بين كل مانع واخر مترين.
* الوثب للامام بالحجل على القدم اليسرى عدة امتار ثم اليمنى.
* الوثب بالقدمين ناحية اليسار ثم ناحية اليميمن ثم الامام ثم الخلف.
* نط الحبل مع الوثب على قدم واحدة.
* التدريب السابق لكن مع التحرك للامام ثم الترك للخلف.
* الوثب في المكان مع رفع الركبتين عالياً , ثم الكعين عالياً.

(ب) ندريبات بالكرة للمرونة:

تؤدي التدريبات الفنية الخاصة الآتية بالكرة مع القفز او الوثب:

* يثب اللاعب في المكان أربع مرات والكرة بين قدميه , ثم يرفعها مامه عالية ويسددها عند نزولها طائرة او صف طائرة او يمررها الى زميل.
* يؤدى التدريب السابق لكن بأن يضرب اللاعب الكرة بالرأس.
* يثب اللاعب في المكان اربع مرات والكرة بين قدميه , ثم يرفعها بالقدمين للخلف عالياً ويدور نصف دوره في اتجاهها لتسديدها طائرة او نصر طائرة.
* يثب اللاعب والكرة بين قدميه من فوق زميل او مقعده مع رفع الكرة امامه عالية ثم تسديدها طائرة او نصف طائرة.
* يتبادل لاعبان تمرير الكرة عالياً بجانب احدى القدمين.
* يتبادل لاعبان ضرب الكرة بالرأس مع الوثب.
* يتبادل اللاعب ليضرب برأسة كرة معلقة خلال تحركها.
* يقف المدرب ومعه كرتان امام اللاعب يرمي المدرب الكرتين عالياً الى اللاعب واحدة بعد الاخرى ليردها برأسه الى المدرب.

===========

تم تحصيل هذه المعلومات من - كتاب كرة القدم تدريب وخطط - بكتابة عبدالمجيد نعمان ومحمد عبده صالح الوحش

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:11 AM
ماهية التعب للاعبي كرة القدم :

يتطلب الأداء في كرة القدم الحديثة الكفاح المستمر مع كل الجهد ضد المنافس سواء هجوميا أو دفاعيا وقد تغلب اللعب الجماعي على اللعب الفردي وكذا سرعة تبادل المراكز وتنوع التحركات والمناورات لكل لاعب ومركز وأيضا التغيير من سرعة المباراة وفق خطط وطرق اللعب وكذا الملاحظة الدائمة من اللاعب لتفكير المنافس والتوقع السليم لتصرفاته .
إن حمى البداية والتوتر العصبي والتركيز الفكري والبدني والذهني وما تعكسه مجريات ومواقف اللعب من متغيرات في صالح الفريق تارة وفي غير صالحة تارة أخرى جانبا هاما في ظهور أعراض التعب وكل هذه العوامل السابق الإشارة إليها تؤثر تأثيرا مباشرا في مستوى الأداء المهاري والحركي والخططي والبدني والذهني والنفسي للاعبي كرة القدم فتقل قدرته على الجري لمسافات متكررة وكذا معدل السرعة وتغيير إتجاهاته وأيضا يقل مستوى الأداء لمهارات اللعب من دقة التمرير والتصويب والتركيز في أداء الواجبات والتحركات الخططية وأخذ القرارالمناسب وحسن التصرف في مواقف اللعب وفيما يلي سوف أستعرض لكم جوانب التعب للاعبي كرة القدم من الناحية الفسيولجية خلال التدريب والمباريات ومفهوم التعب والإجهاد و التدريب الزائد حتى يتمكن المدرب التعامل مع هذه المفاهيم التي تحقق النجاح للبرنامج التدريبي .........



أولا / التعب العضلي


يشعر اللعب بالتعب العضلي خلال التدريب وكذلك خلال المبارة ويعتبر التدريب بمكوناته المختلفة إحد وسائل تعويد اللاعب على مواجهة التعب حتى تتحسن كفاءة اللاعب في تحمله لظروف الأداء المختلفة ويقنن المدرب حمل التدريب بطريقة مؤثرة على مستوى أداء اللاعب إلى درجة التعب وبتكرار الأداء في عمليات التكيف التدريبي وتطوير مستوى اللاعب من النواحي البدنية والفنية والذهني والنفسية والخطا يعود إلى المزيد من التعب إلى ظاهرة التدريب الزائد أو الإجهاد في حالة فشل البرنامج التدريبي لتحقيق أهدافه .....



تعريف التعب من الناحية الفسيولجية



هو ظاهرة فسيولوجية مركبة ومتعددة الأوجه فكلما توجد أنواع كثيرة ومختلفة من العمل العضلي توجد أنواع من التعب العضلي ويعرف التعب بأنه :
إنخفاض مؤقت في الكفاءة البدنية والحالة الوظيفية للجسم كنتيجة لاداء عمل سابق
ويعني ذلك أن اللاعب في بداية المباراة أو التدريب وقبل أن يحل عليه التعب نجد أنه يؤدي التدريب أو المباراة بكفاءة عالية وبسرعة معينة بعد مرور الوقت في التدريب أو المباراة يلاحظ إنخفاظ في مستوى اللاعب خاصة خلال نهاية الشوط أو نهاية المباراة أو التدريب



الأسباب الرئسية العامة للتعب



1ـ تراكم المواد اللازمة الناتجة عن العمل العضلي مثل زيادة حامض اللاكتيك نتيجة العمل العضلي اللاهوائي
2ـ إستنفاذ المواد اللازمة للطاقة والتي تستنفذ عند أداء عمل عضلي سريع خلال فترة قصيرة ثم يستعيدها الجسم مرة ثانية خلال فترة قصيرة خلال فترات هبوط معدل اللعب أو إستنفاذ مخزون الجليكوجين كما يحدث خلال الجزء الأخير من نهاية المباراة أو التدريب
3ـ حدوث تغيرات في العضلة مثل تغيرات كهربائية في الخلية العضلية ويتسبب عن ذلك حدوث التقلصات العضلية أثناء التدريب أو المباراة
4ـ إختلال التنظيم والتوافق على المستوى الفني وما يتبع ذلك من أخطاء في الأداء المهاري والخططي نتيجة تعب الجهاز العصبي



أعراض التدريب الزائد للاعبي كرة القدم هي :




1ـ الخوف من التعب
2ـ فقد الدفاعية في الأداء
3ـ فقد الرغبة في المنافسة أو التدريب
4ـ سرعة التعب وعدم الشعور بالراحة حتى بعد الراحة لعدة أيام
5ـ أداء غير جيد في المباريات والتدريب
6ـ فقد الشهية والوزن والأرق والصداع والإحباط



علاج التدريب الزائد للاعبي كرة القدم



يتطلب علاج هذه الحالة بالتعاون مابين اللاعب والمدرب والطبيب وأخصائي العلاج الطبيعي ويعتبر تحديد سبب الحالة هو الخطوة الأساسية والأولى للعلاج ويمكن مناقشة الظروف الخارجية لحياة اللاعب فقد تكون هناك مشاكل في العمل أو الدراسة أو الأسرة أو الحاجة إلى النوم أو التغذية ولذلك يمكن مناقشة هذه الأمور مع أفراد أسرة اللاعب إن أمكن لتوفير أنسب الظروف المعيشية له كما أن علاج الإصابات التي قد تكون مزمنة لدى اللاعب وبرنامج التغذية الجيد والراحة والنوم الكافي له تأثير إيجابي إلى تصميم برنامج التدريب




الوسائل الطبية لعلاج التعب


1ـ التغذية
2ـ الفيتامينات
3ـ مختلف أنواع الدليك
4ـ حمام السونا

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:14 AM
الإعداد المهاري في كرة القدم :

يقصد بالإعداد المهاري كل الإجراءات التي يتبعها المدرب بهدف وصول اللاعب الى الدقة والإتقان والتكامل في أداء جميع المهارات الأساسية للعبة كرة القدم بحيث يمكن أن يؤديها اللاعب بصورة لآلية متقنة تحت أي ظرف من ظروف المباراة .
مفهوم المهارة الأساسية في كرة القدم Skills Of Football :
تعتبر المهارات الأساسية في كرة القدم هي كل الحركات الضرورية الهادفة التي تؤدى بغرض معين في إطار قانون كرة القدم ، سواء كانت هذه الحركات بالكرة أو بدونها .
تقسيم المهارات الأساسية في كرة القدم :
تنقسم المهارات الأساسية في كرة القدم الى :
1. المهارات الأساسية البدنية ، أو المهارات الأساسية بدون كرة .
2. المهارات الأساسية بالكرة .
أولاً : المهارات الأساسية بدون كرة :
1. الجري الحر بدون كرة وتغيير الاتجاه .
2. الوثب عالياً .
3. الخداع والتمويه بالجسم ( بالنظر ، بالجذع ، الحركة ).
4. الدوران .
5. وقفة لاعب الدفاع .
ثانياً : المهارات الأساسية بالكرة :
1. ضرب الكرة بالقدم .
2. السيطرة على الكرة .
3. الجري بالكرة .
4. ضرب الكرة بالرأس .
5. التمويه أو الخداع .
6. المهاجمة .
7. رمية التماس .
8. حراسة المرمى .

أولاً : ضربات الكرة بالقدم Kicking The Ball :
يعتبر ضرب الكرة بالقدم من أهم المهارات في كرة القدم وهي أكثر المهارات استخداماً في مباراة كرة القدم نظراً لأهميتها في إصابة مرمى المنافس ، فمهارات الجري بالكرة أو المراوغة أو السيطرة على الكرة ما هي إلا وسائل لإصابة مرمى المنافس وغالباً ما تؤدى هذه الإصابة بضرب الكرة بالقدم وفي بعض الحالات بالرأس .
* استخدامات ضرب الكرة بالقدم :
وتستخدم ضربات الكرة بالقدم لأغراض هي :
( التمرير القصير إلى الزميل ، التمرير الطويل الطولي إلى الزميل ، التمرير الطويل العرضي إلى الزميل ، التصويب على المرمى " البعيد والقريب " ، تشتيت الكرات ، الضربات الحرة ، ضربات الجزاء ، ضربات المرمى ، الضربات الركنية ، ضربة البداية )
* المبادئ الأساسية لضرب الكرة بالقدم :
يجب أن يدرك اللاعب أن حركة ضرب الكرة بالرجل لا تقتصر فقط على الرجل الضاربة وإنما يشترك فيها كل أجزاء الجسم ، فالجزع يشترك مثلاً بدور هام ، وكذلك تقوم الذراعين بدور ملحوظ أثناء الحركة ، وتنقسم حركة ضرب الكرة ( كأي حركة رياضية إلى ثلاث مراحل متتالية ومتداخلة بطريقة انسيابية ) .
· المرحلة التمهيدية أو التحفز والإعداد " وتشمل الاقتراب ومرجحة الرجل الحرة خلفاً " .
· المرحلة الأساسية أو الرئيسية " وتشمل مرجحة الرجل الضاربة للأمام وضرب الكرة " .
· المرحلة النهائية أو المتابعة أو الختامية " وتشمل مرجحة القدم للأمام ولأعلى خلف الكرة " .
* أنواع ضرب الكرة بالقدم :
أ . الضربات شائعة الاستخدام . ب . الضربات الغير شائعة الاستخدام .
1. ضرب الكرة بباطن القدم . 1. ضرب الكرة بمقدمة القدم ( بسن القدم ) .
2. ضرب الكرة بوجه القدم الأمامي . 2. ضرب الكرة بمؤخرة القدم ( كعب القدم).
3. ضرب القدم بوجه القدم الداخلي . 3. ضرب الكرة بأسفل القدم ( نعل الحذاء ).
4. ضرب الكرة بوجه القدم الخارجي . 4. ضرب الكرة بأعلى الفخذ أو الركبة .
5. الضربة الخلفية .
6. الضربة الخلفية المزدوجة .

أولاً : ضرب الكرة بباطن القدم : Kicking With The Inside Of The Foot
باطن القدم هو ذلك السطح المقعر الداخلي من القدم وضرب الكرة بباطن القدم من أكثر الضربات دقة وتستعمل في التمريرات القصيرة والأرضية عندما تستخدم بهدف التمرير الى الزميل أو التصويب الدقيق الى المرمى كما في حالات الإنفراد بحارس المرمى أو ضربات الجزاء ويرجع ذلك للأسباب التالية :
1. الوضع التشريحي المقعر لباطن القدم مع الشكل المحدب للكرة يشكل وحدة واحدة مما يؤدي الى دقة التوجيه .
2. كبر المساحة التي تتقابل فيها القدم مع الكرة أثناء ضربها .
نظراً للأسباب السابقة وسهولة أدائها وتعلمها ، فإنه يفضل البدء بتعليم هذه الضربة عند تعليم الناشئين مهارات ضرب الكرة بالقدم .
طريقة الأداء .
أولاً : المرحلة التمهيدية .
* الاقتراب :
يقترب اللاعب من الكرة في خط مستقيم أي في الاتجاه الذي ستمرر فيه الكرة بحيث يكون اللاعب والكرة والزميل على استقامة واحدة تقريباً سواء كانت الكرة على الأرض أو متحركة .
* الرجل الثابتة :
توضع قدم الرجل الثابتة بجانب الكرة وموازية لها وفي الاتجاه المراد توجيه الكرة إليه بحيث تكون الكرة بجانب باطن القدم وعلى بعد 15 سم تقريباً من الكرة وأن يشير مشط القدم إلى الاتجاه الذي ستوجه إلية الكرة ، ويثنى مفصل ركبة الرجل الثابتة قليلاً ، وأن يقع ثقل الجسم على الرجل والقدم الثابتة .
* الرجل الضاربة للكرة :
يتجه مشط القدم الضاربة للخارج بحيث يعمل زاوية قائمة مع قدم الرجل الثابتة ، يثنى مفصل الركبة قليلاً ويرفع المشط لأعلى بحيث يكون أسفل القدم موازياً للأرض تقريباً - يثبت مفصل القدم دائماً خلال حركة الرجل - تمرجح الرجل الضاربة خلفاً مع إدارتها من مفصل الفخذ للخارج بحيث تعمل زاوية قائمة مع القدم الثابتة .

* الجذع والرأس والذراعين :
يأخذ الجذع الوضع الطبيعي له أثناء الاقتراب وهو أن يكون عمودياً على الرجلين ، وأن تتحرك الذراعين بانسيابية بجانب الجسم أثناء الاقتراب من الكرة ، وأن تكون الرأس عمودية على الجذع والنظر على الكرة أثناء الاقتراب .
ثانياً : المرحلة الأساسية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية ، إلا أنه يزداد انثناء الركبة قليلاً لحظة ضرب الكرة .
* الرجل الضاربة :
بعد أن تمرجح الرجل الضاربة للخلف من مفصل الفخذ تبدأ المرحلة الأساسية للرجل الضاربة بأن تمرجح الرجل الضاربة للأمام لضرب الكرة بباطن القدم على أن يكون مفصل القدم مثبت وأن تكون حركة المرجحة للأمام في خط مستقيم وعند توجيه هذه الضربة يكون أسفل القدم الضاربة شبة زاحف على الأرض بحيث تضرب الكرة من منتصفها .
* الجذع والرأس والذراعين :
في لحظة ملامسة القدم الضاربة للكرة يميل الجذع قليلاً للأمام فوق الكرة ، أما الرأس تثبت لحظة ضرب الكرة وتكون الذراعان مرفوعان خفيفاً للجانب للعمل على الاحتفاظ باتزان الجسم مع متابعة النظر على الكرة أثناء ضرب الكرة .
ثالثاً : المرحلة النهائية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية والأساسية أثناء ضرب الكرة .
* الرجل الضاربة :
بعد مقابلة القدم الضاربة للكرة تبدأ المرحلة النهائية ، بأن تتابع الرجل الضاربة الكرة بعد ضربها من خلال متابعة مرجحة الرجل الضاربة للكرة للأمام ولأعلى خلف الكرة .
* الجذع والرأس والذراعين :
يحتفظ الجذع والذراعين بنفس وضعهم أثناء المرحلة النهائية وكذلك يكون نظر اللاعب على الكرة وأيضا في اتجاه التمرير .






ثانياً : ضرب الكرة بوجه القدم الأمامي : Kicking With The Full Instep
وجه القدم الأمامي هو المنطقة المسطحة التي تبدأ من بداية الأصابع حتى مفصل القدم وهو ما يسمى أيضاً برباط الحذاء ، ويعتبر استعمال وجه القدم الأمامي من أكثر الضربات انتشاراً وخاصة في التصويب على المرمى وذلك لما تمتاز بة هذه الضربة من قوة مؤثرة ومدى بعيد ، ويرجع سبب قوة هذه الضربة إلى :
1. صلابة وجه القدم الأمامي يؤثر تأثيراً مباشراً في قوة الضربة ومداه .
2. مدى مرجحة الرجل الضاربة خلفاً قبل عملية الضرب كبير مما يكسب الضربة قوة .
3. تؤدى هذه الضربة دائماً من الجري مما يعطي اللاعب قوة دفع أكبر .
وعند أداء هذه الضربة يكون مشط القدم الضاربة مشدود لأسفل مما يسبب الخوف عند بعض المبتدئين من اصطدام القدم بالأرض ، وعامل الخوف هذا يؤخر من تعليم هذه الضربة ولذلك يجب ألا تعلم هذه الضربة للمبتدئ إلا عندما تصبح عضلات مفاصل القدم بالقوة الكافية التي تمكنه من الأداء على الوجه الأكمل .
طريقة الأداء :
أولاً : المرحلة التمهيدية .
* الاقتراب :
يقترب اللاعب من الكرة في خط مستقيم أي في الاتجاه الذي ستمرر فيه الكرة بحيث يكون اللاعب والكرة والزميل على استقامة واحدة تقريباً سواء كانت الكرة على الأرض أو متحركة ، كما يجب أن تكون الخطوة التي تسبق الضربة مباشرة تكون أطول الى حد ما من باقي خطوات الاقتراب حتى تكون هناك لحظات للسماح بمرجحة الرجل الضاربة خلفاً للتمهيد للمرجحة أماماً لضرب الكرة .
* الرجل الثابتة : لحظة الضرب توضع القدم الثابتة بجوار الكرة وعلى بعد من ( 10 : 15 ) سم ويكون ثقل الجسم واقعاً على هذه القدم ( قدم الارتكاز ) وأن يشير مشط القدم إلى الاتجاه الذي سوف تسير فيه الكرة مع وجود انثناء في مفصل الركبة .
* الرجل الضاربة :
تمرجح الرجل الضاربة للخلف قبل عملية الضرب من مفصل الفخذ مع وجود انثناء خفيف في مفصل الركبة ، على أن يواجه سن القدم الأرض .
* الجذع والرأس والذراعين :
يأخذ الجذع الوضع الطبيعي له أثناء الاقتراب وهو أن يكون عمودياً على الرجلين ، وأن تتحرك الذراعين بانسيابية بجانب الجسم أثناء الاقتراب من الكرة ، وأن تكون الرأس عمودية على الجذع والنظر على الكرة أثناء الاقتراب .
ثانياً : المرحلة الأساسية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية وينتقل مركز ثقل اللاعب على الرجل الثابتة وتكون القدم الثابتة قاعدة الارتكاز ، إلا أنه يزداد انثناء الركبة قليلاً أثناء الضرب
* الرجل الضاربة :
بعد أن تمرجح الرجل الضاربة للخلف من مفصل الفخذ تبدأ المرحلة الأساسية للرجل الضاربة بأن تمرجح الرجل الضاربة للأمام لضرب الكرة بوجه القدم على أن يكون مفصل القدم مثبت وأن تكون حركة المرجحة للأمام في خط مستقيم من مفصل الفخذ كما يجب أن تكون ركبة الرجل الضاربة فوق الكرة تماماً لحظة ضربها وإذا أردنا إخراج الكرة في مستوى أرضي يكون ضرب الكرة من منتصفها ، أما إذا أردنا إخراجها في مستوى عالي فيكون ضرب الكرة من نقطة ملامستها للأرض .
* الجذع والرأس والذراعين :
في لحظة ملامسة القدم الضاربة للكرة يميل الجذع قليلاً للأمام فوق الكرة ، أما الرأس تثبت لحظة ضرب الكرة وتكون الذراعان مرفوعان خفيفاً للجانب للعمل على الاحتفاظ باتزان الجسم مع متابعة النظر على الكرة أثناء ضرب الكرة .


ثالثاً : المرحلة النهائية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية والأساسية ، وفي بعض الأحيان يثب اللاعب خلف الكرة على الرجل الثابتة لإعطائها مزيد من القوة والدقة .
* الرجل الضاربة :
بعد مقابلة القدم الضاربة للكرة تبدأ المرحلة النهائية ، بأن تتابع الرجل الضاربة الكرة بعد ضربها من خلال متابعة مرجحة الرجل الضاربة للكرة للأمام ولأعلى خلف الكرة وفي بعد الأحيان تنتهي الضربة بعمل وثبة خفيفة من اللاعب خلف الكرة بالقدم الثابتة .
* الجذع والرأس والذراعين :
يحتفظ الجذع والذراعين بنفس وضعهم أثناء المرحلة النهائية وكذلك يكون نظر اللاعب على الكرة وأيضا في اتجاه التمرير .





ثالثاً : ضرب الكرة بوجه القدم الداخلي : Kicking With The Inside Of The Instep
وجه القدم الداخلي هو المنطقة المحصورة بين مفصل القدم والإبهام ، وهذا النوع من الضربات بعيدة المدى تصلح لاستعمال ساعدي الدفاع والجناحين نظراً لسهولة التحكم في مسارها (ارتفاعها) مما يمكن اللاعب من تمرير الكرة لزميلة بحيث تمر بعيدة عن متناول الخصم الذي يقف بينهما ويمكن التصويب بها على المرمي من الضربات الحرة المباشرة القريبة من منطقة الجزاء ، وكذلك تستخدم في أداء الضربات الركنية .
طريقة الأداء :
أولاً : المرحلة التمهيدية .
* الاقتراب :
يكون اقترب اللاعب من الكرة من 6 : 7 ياردة في حالة الكرات الثابتة وعلى أن يكون خط الاقتراب بزاوية ميل فمثلاً إذا كان اللاعب يستعمل القدم اليمنى فيكون اقترابه من الجهة اليسرى بالنسبة للكرة ، والعكس عندما يستخدم القدم اليمنى ، وأن تكون الزاوية المحصورة ما بين خط اقتراب اللاعب والقطر العمودي للكرة حوالي 45 درجه .
* الرجل الثابتة :
لحظة الضرب توضع القدم الثابتة بجانب خلف الكرة وعلى بعد من ( 25 : 30 ) سم ويكون ثقل الجسم واقعاً على هذه القدم ( قدم الارتكاز ) وأن يشير مشط القدم إلى الاتجاه الذي سوف تسير فيه الكرة مع وجود انثناء في مفصل الركبة .
* الرجل الضاربة :
تمرجح الرجل الضاربة للخلف ولأعلى قبل عملية الضرب من مفصل الفخذ وعلى أن تكون الركبة منثنية قليلاً .
* الجذع والرأس والذراعين :
يأخذ الجذع الوضع الطبيعي له أثناء الاقتراب وهو أن يكون عمودياً على الرجلين ، وأن تتحرك الذراعين بانسيابية بجانب الجسم أثناء الاقتراب من الكرة ، وأن تكون الرأس عمودية على الجذع والنظر على الكرة أثناء الاقتراب .
ثانياً : المرحلة الأساسية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية وينتقل مركز ثقل اللاعب على الرجل الثابتة وتكون القدم الثابتة قاعدة الارتكاز ، إلا أنه يزداد انثناء الركبة قليلاً لحظة ضرب الكرة .
* الرجل الضاربة :
بعد أن تمرجح الرجل الضاربة للخلف من مفصل الفخذ تبدأ المرحلة الأساسية للرجل الضاربة بأن تمرجح الرجل الضاربة للأمام لضرب الكرة بوجه القدم الداخلي على أن تكون حركة المرجحة للأمام في خط مستقيم من مفصل الفخذ ، كما تلف الرجل الضاربة للخارج من مفصل الفخذ حتى يتمكن وجه القدم الداخلي من ضرب الكرة ، ويتجه مشط القدم الضاربة إلى الخارج ويثبت مفصل القدم تماماً ولا ينثني ، وإذا كان المطلوب كرة عالية يشترك مع وجه القدم الداخلي الجزء الأمامي من جانب القدم في ضرب الكرة من نقطة ملامستها بالأرض ، أما إذا كان المطلوب كرة منخفضة فتضرب الكرة بوجه القدم الداخلي من منتصفها ، يمكن من خلال هذه الضربة الحصول على كرة لولبية ( موزه ) إذا كان أسفل حذاء القدم موازياً للأرض أما إذا لف اللاعب القدم الضاربة لتكون زاوية مع الأرض أثناء الضرب فإن الكرة تسير في خط مستقيم .
* الجذع والرأس والذراعين :
في لحظة ملامسة القدم الضاربة للكرة يتجه الكتف المقابل للرجل الثابتة للأمام والكتف الآخر للخلف ، وتساعد الذراعين في حفظ التوازن لحظة ضرب الكرة بحيث تشير اليد المقابلة للرجل الضاربة للأمام في الاتجاه الذي سيمرر فيه الكرة واليد الأخرى جانباً وللخلف قليلاً كما أن لحظة الضرب يميل الجذع للخلف ، ويتوقف مستوى ارتفاع الكرة على درجة ميل الجذع للخلف ، فكلم مال الجذع للخلف كلما زاد ارتفاع الكرة مع متابعة النظر على الكرة أثناء ضرب الكرة .
ثالثاً : المرحلة النهائية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية والأساسية .
* الرجل الضاربة :
بعد مقابلة القدم الضاربة للكرة تبدأ المرحلة النهائية ، بأن تتابع الرجل الضاربة الكرة بعد ضربها من خلال متابعة مرجحة الرجل الضاربة للكرة للأمام ولأعلى خلف الكرة وفي بعد الأحيان تنتهي الضربة بعمل وثبة خفيفة من اللاعب خلف الكرة بالقدم الثابتة .
* الجذع والرأس والذراعين :
يحتفظ الجذع والذراعين بنفس وضعهم أثناء المرحلة النهائية وكذلك يكون نظر اللاعب على الكرة وأيضا في اتجاه التمرير .





رابعاً : ركل الكرة بوجه القدم الخارجي :Kicking With The Out Side Of The Instep
وجه القدم الخارجي هو المنطقة المحصورة بين مفصل القدم والخنصر وهي من الضربات التي يستعملها اللاعب في التمريرات البينية الطويلة لثلاث خط وسط الهجوم أو التمريرات الطويلة للجناحين لأنها غالباً ما تخرج لولبية مما يساعد على عدم وقوعها في حوزة الخصم .
ويمكن استغلال هذه الضربة استغلالاً طيباً في الضربات الركنية وكذلك يمكن منها إصابة المرمي بسهولة في الضربات الحرة المباشرة أمام منطقة الجزاء حيث تتخطى الحائط الذي يقيمه الخصوم كما يصعب على حارس المرمى الإمساك بها لما فيها من خداع بسبب انحرافها أثناء سيرها .
طريقة الأداء :
أولاً : المرحلة التمهيدية .
* الاقتراب :
يقترب اللاعب من الكرة بزاوية قدرها 30 درجة في الاتجاه الذي ستمرر فيه الكرة ، سواء كانت الكرة على الأرض أو متحركة .
* الرجل الثابتة :
توضع قدم الارتكاز بجانب الكرة وبعيداً عنها بحيث تكون الكرة على بعد 25 سم من القدم الثابتة وللأمام قليلاً لكي تسمح للقدم الضاربة بحرية الحركة ولا تعوقها ، ووضع هذه القدم بالنسبة للكرة يحدد مسارها في الهواء فإذا كانت بجانب الكرة كانت الركلة أرضية ، أما إذا كانت خلف الكرة نوعا فإن الكرة ترتفع في الهواء ، وتثني ركبة الرجل الثابتة .
* الرجل الضاربة :
تلف القدم الضاربة للداخل قليلاً وتشد عضلات مشط القدم ، تمرجح الرجل الضاربة للكرة للخلف وأعلى من مفصل الفخذ ، مع وجود انثناء خفيف في الركبة .
* الجذع والرأس والذراعين :
يأخذ الجذع الوضع الطبيعي له أثناء الاقتراب وهو أن يكون عمودياً على الرجلين ، وأن تتحرك الذراعين بانسيابية بجانب الجسم أثناء الاقتراب من الكرة ، وأن تكون الرأس عمودية على الجذع والنظر على الكرة أثناء الاقتراب .
ثانياً : المرحلة الأساسية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع أثناء المرحلة التمهيدية وينتقل مركز ثقل اللاعب على الرجل الثابتة وتكون القدم الثابتة قاعدة الارتكاز ، إلا أنه يزداد انثناء الركبة قليلاً أثناء الضرب
* الرجل الضاربة :
بعد أن تمرجح الرجل الضاربة للخلف من مفصل الفخذ تبدأ المرحلة الأساسية للرجل الضاربة بأن تمرجح الرجل الضاربة للأمام لضرب الكرة بوجه القدم الخارجي على أن تكون حركة المرجحة للأمام في خط مستقيم من مفصل الفخذ ، كما تلف القدم الضاربة للداخل من مفصل الكاحل حتى يتمكن وجه القدم الخارجي من ضرب الكرة ، ويتجه مشط القدم الضاربة إلى أسفل وللداخل ويثبت مفصل القدم تماماً ولا ينثني ، وأن تكون ركبة الرجل الضاربة منثنية فوق الكرة ، وهناك حالتين تخرج فيهما الكرة ففي الأولى مستقيمة وهي أن تضرب الكرة من منتصفها وفي الثانية لولبية وهي أن تضرب الكرة من المنتصف ولكن من جانبها .
* الجذع والرأس والذراعين :
في لحظة ملامسة القدم الضاربة للكرة يميل الجذع قليلاً للأمام وللجانب فوق الكرة وفي اتجاه الرجل غير الضاربة،أما الرأس تثبت لحظة ضرب الكرة وتكون الذراعان مرفوعان خفيفاً للجانب للعمل على الاحتفاظ باتزان الجسم مع متابعة النظر على الكرة أثناء ضرب الكرة .
ثالثاً : المرحلة النهائية .
* الرجل الثابتة :
تأخذ الرجل الثابتة نفس الوضع في المرحلة الأساسية .
* الرجل الضاربة :
بعد مقابلة القدم الضاربة للكرة تبدأ المرحلة النهائية ، بأن تتابع الرجل الضاربة الكرة بعد ضربها من خلال متابعة مرجحة الرجل الضاربة للكرة للأمام ولأعلى خلف الكرة .
* الجذع والرأس والذراعين :
يحتفظ الجذع والذراعين بنفس وضعهم أثناء المرحلة النهائية وكذلك يكون نظر اللاعب على الكرة وأيضا في اتجاه التمرير .






السيطرة على الكرة :
السيطرة على الكرة تعني امتلاكها ووضعها تحت تصرف اللاعب كي يحركها بالطريقة التي تناسب الموقف المتواجد فيه ، والكرة تكتسب قوة تحركها من جراء ضرب اللاعبين لها سواء كان ذلك بالقدم أو بالرأس أو بأي جزء آخر من الجسم ، إذن فاللاعب يذهب إليها أو تأتي هي له وتتحرك بسرعة ومكتسبة قوة تتناسب مع آخر ضربة لها ، إذن فعلى اللاعب كي يستطيع أن يتحكم في هذه الكرة لابد وأن يخفض من سرعتها للدرجة التي تناسب تصرفه فيها فقد يسيطر اللاعب على الكرة بإيقافها تماماً بواسطة جزء معين من الجسم أو قد يقلل فقط من سرعتها أو قد يكسبها سرعة وقوة كي تتحرك في الاتجاه الآتية منه ويتوقف كل ذلك على ما ينوي اللاعب أن يتصرف في الكرة .
* أنواع السيطرة على الكرة :
1. استلام أو إيقاف الكرة المتدحرجة على الأرض .
أ. إيقاف الكرة بباطن القدم .
ب. إيقاف الكرة بوجه القدم الخارجي .
ج. إيقاف الكرة بأسفل القدم .
2. كتم الكرة بعد أن ترتطم بالأرض مباشرة .
أ. كتم الكرة بباطن القدم .
ب. كتم الكرة بوجه القدم الخارجي .
ج. كتم الكرة بأسفل القدم .
3. امتصاص الكرة وهي آتية في الهواء .
أ‌- امتصاص الكرة بوجه القدم الأمامي .
ب‌- امتصاص الكرة بباطن القدم .
ت‌- امتصاص الكرة بالفخذ موازية أو مائلة .
ث‌- امتصاص الكرة بالصدر مائلاً أو موازياً .
ج‌- امتصاص الكرة بالرأس .

عبدالله العوفي
18-03-2010, 08:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






التكتيكات الهجومية والدفاعية الاساسية للفريق
بداية ان هدف كل فريق من لعب كرة القدم هي تسجيل الاهداف, وفاعلية اي فريق في تسجيل الاهداف تعتمد على عدة عوامل تساعده على هز شباك الخصم, هنا في موضوعي الاول في هذا المنتدى أود ان اسلط الضوء على عدة ستايلات تشكل بعض من الطرق التي تستخدم للسيطرة على المباراة والهجوم على منطقة الخصم.




السيطرة على الكرة

منذ عدة سنوات كانت قاعدة ذهبية لكل مدربي الافرقة وهي : مرر وتحرك. وهذه الفكرة او المبدأ لا تزال موجودة حتى الان من اجل السيطرة على الكرة.بشكل مبسط اكثر الفريق يجب عليه ان يسيطر على الكرة اكثر وقت ممكن وبأسهل الطرق وبدون تعقيدات كما نشاهد في الكثير من الاحيان ان لاعبي الدفاع يمررون الكرة فيما بينهم.
الفكرة بسيطة من عملية تمرير الكرة هذه حيث ان الفريق الخصم وبعد مدة من التمرير سيحاول ان يسترجع الكرة , وذلك يكون عن طريق تحرك عدة لاعبين من مواقعهم لأخذ الكرة وبالتالي فإن هذه العملية ستخلق المساحات وستخلق جو مناسب لعملية التمريرات البينية القاتلة, وسأقولها بشكل مختصر آخر عملية السيطرة على الكرة من خلال التمرير بين اللاعبين يؤدي الى دفع الخصم الى مطاردة الكرة في الملعب , و السيطرة على مجريات المباراة و دفع الخصم للعب كما تريد , وفتح المساحات في ملعبهم.






الهجمات المرتدة
http://www.talkfootball.co.uk/images/719b21/12_counter-attacking.png?1187105245

بشكل بسيط هي عبارة عن استغلال اندفاع الفريق الخصم للتسجيل في مرماك . عن طريق الاندفاع الكامل للفريق الخصم في منصف ملعبك وترك لاعب او اثنين فقط في الخلف المهمة تكون هي توصيل الكرة من منتصف ملعبك الى منتصف ملع الخصم خلال انشعال لاعبي الخصم وتمركزهم في منتصف ملعبك, ويكون عندك الكثير من المساحات لتمرير الكرة للمهاجمين وسيكون امام المهاجمين عدد قليل من المدافعين لمرواغتهم او العبور منهم بطريقة او بأخرى .
هذه الخطة هي خطيرة نوعا ما وتحتاج الى دفاع قوي ومتماسك , واغلب الفرق التي تلعب في هذه الخطة يكون لديها تشكيل : 4 - 5 - 1 , ومثال عليها اليونان في امم اوروبا 2002 حيث فازت في اغلب مبارياتها بهذه الخطة .
الكرات الطويلة المباشرة

http://www.talkfootball.co.uk/images/719b21/13_long-ball.png?1187105246

هي طريقة تعتبر مملة عند البعض و عند البعض الاخر لا , ولكن هي طريقة لاختصار الوقت واختصار تمريرالكرة من المدافعين لخط الوسط ثم للمهاجمين . هي عبارة عن تمرير الكرة من الدفاع الى الهجوم مباشرة , على امل ان يلتقط المهاجم كرة جيدة له ويسجل منها او يستغل المهاجم خطأ من احد المدافعين ليسجل هدف منه, الفريق الذي يعتمد على هذه الخطة يجب ان يمتلك لاعب لديه تمريرات دقيقة وعنجه رؤية للملعب وتحركات المهاجمين .

اللعب على الاطراف

http://www.talkfootball.co.uk/images/719b21/17_wide-play.png?1187105250

منذ زمن بعيد اصبح اللعب على الاطراف هو مفتاح لهجمات بعضض الفرق , عن طريق فتح اللعب على الاطراف و امتلاك عدة زوايا للعب الكرة , وسحب لاعب مدافع للجناح , ورفع الكرة في منطقة الخصم او ارجاع الكرة في منتصف الملعب ليمنح فرصة للمهاجمين للهجوم من المنتصف .
التحديث الاخير للعب عل الاطراف كان عن طريق تبادل مراكز لاعبي الاجنحة , وبهذا يقوي الاجنحة بين الفترة والاخرى ويعمل على ارهاق المدافعين المراقبين للاجنحة ,وهذه كانت الطريقة المثالية لمنتخب البرتغال في عام 2004 في امم اوروربا مع لويس فيجو وكريستيانو رونالدو.

استغلال الكرات الثابتة

http://www.talkfootball.co.uk/images/719b21/16_set-plays.png?1187105249


هي طريقة يعتمد عليها الفريق التي لا يوجد فيها لاعبين اصخاب مهارات فردية او سرعة , في هذه الحالة فإن الفريق يعتمد على عدة تكتيمات في الكرات الثابتة منها المباشرة بارسال الكرة مباشرة الى منطقة الخصم او المرمى, او عن طريق تبادل الكرة من منطقة تنفيذ الكرة الثابتة حتى الوصول الى المرمى .




التكتيكات الدفاعية الاساسية للفريق
الاختلاف او التميز في تحقيق تكتيكات الدفاع تعتمد على عاملين اساسيين هما المدافعين كأشخاص و ايضا الدفاع بشكل عام , وهذا يؤدي الى ظهور اختلافات في تنفيذ دفاع المنطقة و دفاع رجل لرجل.وايضا تقلل من امكانية الكرات البينية وخطورة الكرات التي تلعب على حافة منطقة الجزاء.


دفاع المنطقة

http://www.talkfootball.co.uk/images/719b21/18_zonal-defence.png?1187105251



دفاع المنطقة يشرح نفسه من نفسه , وهي عملية التغطية عنجد فقدان الكرة او فقدان مجريات المباراة او فقدان السيطرة على خطة اللعب في المباراة , كل لاعب مدافع او خط وسط يعطى مركز في منطقة معينة في الملعب عند سيطرة الفريق الخصم على الكرة , هذا مهم جدا عند اعطاء المهام وتوزيعها من قبل المدرب في التدريبات وايضا يعتمد على بذل المثير من الجهد لتنفيذ واجباتهم الدفاعية والمحافظة على التركيز في كل الاوقات .
بشكل نطري فإن الفريق الخصم سيواجه خطين من الدفاع كل خط يتكون من 4 لاعبين , ويجب ان يكون اتصال مستمر وتناغم في حركة لاعبي خط الدفاع لتنفيذ مصيدة التسلل وافشال كل المرات البينية.
دفاع المنطقة هو تكتيك سهل التنفيذ وهو الحل الامثل لابطال كل انواع الهجمات من الفريق الخصم , ولكن بشرط وجود مدافعيم مركزين والقدرة على تغطية المنطقة الموكل بها بشكل جيد وبدون اخطاء قدر الامكان .


دفاع رجل لرجل

http://www.talkfootball.co.uk/images/719b21/14_man-to-man.png?1187105247


هذه التقنية مرتبطة بشكل وثيق بالدفاع الايطالي , والذي يطبقها بشكل مثالي غالبا , بكل بساطة هي عبارة عن مدافع مكلف بمهام دفاعية في منطقة معينة من خطة دفاع المنطقة بالاضافة الى انه مكلف بحراسة مهاجم معين او لاعب معين من الفريق الخصم , وهذه الخطة فعالة بشكل خاص عندما تمنح للاعب لديه حرية الحركة ويعطى ادوار لمساندة اي مدافع اخر لديه مشاكل في السيطرة او الحد من خطورة اللاعب الخصم في منطقته,
على كل حال خطة اللعب في الدفاع رجل لرجل تحتاج الى انضباط كبير في المهام الموكلة وتحتاج ايضا الى قرارات صحيحة 100% من المدرب لاعطاء الادوار الدفاعية ليكون هنالك تناسق بين المدافع ومهاجم الفريق الخصم من حيث السرعة والمهارة.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:47 AM
قوانين كرة القدم
عددهم سبعة عشر قانونا

مادة (1) ميدان اللعب

الأبعاد:

يجب أن يكون ميدان الملعب مستطيلاً. يجب أن يكون خط التماس أكبر من طول خط المرمى.
الطـول: الحد الأدنى 90م (100 ياردة) - الحد الأقصى 120م
العرض: الحد الأدنى 45م ( 50 ياردة ) - الحد الأقصى 90م (100 ياردة).

في المباريات الدولية:
الطـول: الحد الأدنى 100م (110 ياردة) - الحد الأقصى 110م (120 ياردة)
العرض: الحد الأدنى 64م (70 ياردة ) - الحد الأقصى 75م (80 ياردة) .

تخطيط ميدان اللعب:

يتم تحديد ميدان اللعب بخطوط، وتدخل هذه الخطوط ضمن مساحة المناطق التي تحددها ويسمى الخطان الطويلان بخطي التماس والقصيران بخطي المرمي ولا يزيد عرض كافة الخطوط عن (12) سم (5) بوصة.

ينقسم ميدان اللعب إلى نصفين بواسطة خط المنتصف وتحدد علامة المنتصف منتصف الخـط ويتم رسم دائرة نصف قطرها 15ر9م (10 ياردة) حول علامة منتصف الملعب.

منطقة المرمى:

يتم تحديد منطقتي المرمي عند كل من نهايتي ميدان اللعب على النحو التالي:
يرسم خطان عموديان بزاوية قائمة على خط المرمي على مسافة 5,5م (6 ياردة) من الحافة الداخلية لقائمي المرمي ويمتد هذان الخطان داخل ميدان اللعب على مسافة 5،5م (6 ياردة) ثم يوصلان بخط مواز لخط المرمى.
أن المساحة المحدودة بهذه الخطوط وخط المرمي هي منطقة المرمى.

منطقة الجزاء:

يتم تحديد منطقة الجزاء عند كل من نهايتي ميدان اللعب على النحو التالي:
يـرسـم خـطـان عـمـوديـان بـزاويـة قـائـمـة عـلـى خـط المرمي عـلـى مـسـافـة 5،16م (18 يـاردة) مـن الـحـافـة الـداخـلـيـة لقائمي الـمـرمـي ويـمـتـد هـذان الخطآن داخـل مـيـدان اللـعـب عـلـى مـسـافـة 5،16م (18 ياردة) ثـم يـوصـلان بـخـط مـواز لـخـط المرمى.
أن الـمـنـطـقـة الـمـحـدودة بـهـذه الخطوط وخط المرمي هي منطقة الجزاء.
وفـي داخـل كـل من منطقتي الجزاء، توضع علامة الجزاء على مسافة 11م (12 ياردة) من نقطة منتصف المرمي وذلك ما بين قائمي المرمي وعلى بعد متساو عنهما.

ويتم رسم قوس من دائرة نصف قطرها 15،9م (10 ياردة) من كل علامة ركلة جزاء وذلك خارج منطقة الجزاء.

قوائم الراية الركنية:
يـوضـع قـائـم الـرايـة الـركـنـيـة بـارتـفـاع لا يـقـل عـن 5ر1م (5 قدم) بـحـيـث يـحمل راية ولا يكون له رأس مدبب وذلك عند كل منطقة ركنية.
يـجـوز وضـع قـوائـم رايـات مـمـاثـلـة عـنـد كـل مـن نـهـايتي خـط منتصف الملعب وذلك على بعد لا يقل عن 1م (ياردة واحدة) خارج خط التماس.

قوس المنطقة الركنية:

ترسم ربع دائرة نصف قطرها 1م (ياردة واحدة) من قائم كل راية ركنية داخل ميدان اللعب.

المرميان:
يجب وضع المرميين على مركز ( منتصف ) كل من خطي المرمى.
ويجب أن يتكونا من قائمين رأسيين مثبتين على مسافتين متساويتين من قوائم الراية الركنية ويتصلان من أعلى بواسطة عارضة أفقية.
تكون المسافة ما بين القائمين 32ر7م (8 ياردة) ويكون الارتفاع ما بين الحافة السفلية للعارضة والأرض 44ر2م (8 قدم).
يـكـون عرض وسمك قائمي المرمي والعارضة متماثلاً والذي لا يزيد عن (12) سم (5) بوصة وتكون خطوط المرمي من نفس عرض وسمك قائمي المرمي والعارضة.
يمكن تثبيت شباك بالمرميين والأرض خلف المرمي بشرط أن تكون الشباك مثبتة بأحكام وبشكل لا يعيق حارس المرمى.
يجب أن تكون قوائم المرمى والعارضتين باللون الأبيض.

السلامة:

يـجـب أن يكون المرميان مثبتان بإحكام بالأرض. يجوز استخدام مرميين متحركين ( من النوع القابل للنقل فقط في حالة كونهما يلبيان هذا المطلب الخاص بالسلامة.

قرارات المجلس الدولي التشريعي:

القرار (1) :
إذا نـزعـت الـعـارضـة أو كـسـرت يـوقـف اللـعـب حـتـى يـتـم إصـلاح الـعـارضـة أو إعـادة وضـعـهـا سـليمة في مكانها .
إذا تعذر إصلاح العارضة يتم إلغاء المباراة.
لا يسمح باستخدام الحبل بدلاً من العارضة.

إذا أمكن إصلاح العارضة يتم استئناف اللعب بإسقاط الكرة في المكان الذي كانت فيه عندما أوقف اللعب.

القرار (2) :
يـجـب أن تـصـنـع قـوائـم الـمـرمـيـيـن والـعـارضـتـيـن مـن الـخـشـب أو الـمـعـدن أو أي مادة أخـرى معتمدة ويجوز أن تكون مربعة أو مستطيبة أو مستديرة أو نـصف مستديرة أو بيضاوية الشكل ويجب أن لا تشكل خطراً على اللاعبين .

القرار (3) :
لا يـسـمـح بـأي شـكـل مـن أشـكـال الدعاية سواء كان حقيقياً أو وهمياً في ميدان اللعب أو معداته ( ويشمل ذلك شباك المرميين أو المنطقة التي تقع ضمنهما ) وذلك من وقت دخول الفرق إلى ميدان اللعب حتى مغادرتهم له عند نهاية الشوط الأول ومنذ عودة دخول الفرق إلى ميدان اللعب وحتى نهاية المباراة . كما يمنع بشكل خاص عرض أي مادة إعلانية من أي نوع على المرميين أو الشباك أو قوائم الرايات أو على الرايات.

ولا يجوز تثبيت أية تجهيزات دخيلة ( مثل الكاميرات أو الميكروفونات.. الخ ) على هذه المعدات.

القرار (4) :
يـجـب أن لا يـكـون هنـاك أي نوع من الإعلان داخل المنطقة الفنية أو على بعد متر واحد من خط التماس من خارج الملعب ، كما لا يسمح بأي نوع من الإعلان ضمن المنطقة الواقعة بين خط المرمى وشباك المرمى .

القرار (5) :
يـمـنـع تـخـطـيـط شـعـارات الاتحاد الدولي لكرة القدم ( ألفيفا ) أو الاتـحـادات الـقـاريـة أو الـوطـنـيـة أو الـمـحـلـيـة أو الأنـديـة أو شعار أي جهة أخرى سواء كان ذلك حقيقياً أو وهمياً على ميدان اللعب أو التجهيزات الخاصة به بما في ذلك شباك المرميين والمساحات التي تضمها خلال وقت اللعب حسب ما هو موضح في القرار رقم (3) .

القرار (6) :
يـمـكـن وضـع عـلامـة خـارج مـيـدان اللـعـب عـلـى بعد 15ر9م (10 ياردة) مـن قـوس المنطقة الركنية وبزاوية قائمة عل خطي المرمي وذلك للتأكد من أن هذه

المسافة تراعى عند تنفيذ الركلة الركنية.




===============




مادة (2) الكرة

مادة (2) الكرة

الخصائص والمقاييس:
يجب أن تكون الكرة:
مستديرة.
مـصـنـوعـة مـن الـجـلـد أو أي مـادة مـنـاسـبـة أخرى. لا يتعدى مـحـيـط دائرة الكرة عن (70) سم (28) بوصة ولا يقل عن (68) سم (27) بوصة.
لا يـزيـد وزنـهـا عـن (450) غـرام (16 أوقية) ولا يـقـل عن (410) غـرام (14 أوقية) عـن ابـتـداء المباراة.
أن يـكـون الـضـغـط الـجـوي مـسـاويـاً إلـى (6ر0 - 1ر1) ضـغـط جـوي وهـو مـا يـوازي (600 - 100ر1) غـرام / سـم2 عـنـد سطح البحر. وذلـك يـعـادل (5ر8) ليبره / البـوصة المربعة - 6ر15 ليبره - البوصة المربعة.

تبديل الكرة التالفة):
إذا انفجرت الكرة أو أصبحت تالفة أثناء سير المباراة يتم مايلي:
توقف المباراة.
يعاد بـدء اللعب بإسقاط الكرة البديلة في المكان الذي أصبحت فيه الكرة الأولي تالفة.
إذا انفجرت الكرة أو أصبحت تالفة خارج اللعب في أثناء ركلة البداية، ركلة المرمى، ركلة الركنية، الركلة الحرة، ركلة الجزاء أو رمية التماس:
يعاد بدء اللعب وفقاً للحالة.
لا يجوز تبديل الكرة أثناء المباراة إلا بموافقة الحكم.

قرارات المجلس التشريعي :

القرار (1):
في المباريات الخاصة في المسابقات يسمح باستخدام الكرات التي تلبي الحدود الدنيا للمتطلبات الفنية الموضحة في المادة (2) .

في مباريات مسابقات الاتحاد الدولي لكرة القدم ومباريات المسابقات التي تجري برعاية الاتحادات القارية . فإن قبول استعمال الكرة فيه يشترط أن تحمل الكرة إحدى البيانات الثلاثة التالية :
الشعار الرسمي (FIFA approved) ويعني أن الكرة معتمدة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم .
الشعار الرسمي (FIFA inspected) ويعني أن الكرة قد تم اختيارها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم .
العبارة (international match ball standard) وتعني أن كرة المباراة وفق المتطلبات الدولية .
إن وجود مثل هذه البيانات على الكرة يدل على أنه قد جرى اختبارها رسمياً وتبين أنها (متطابقة مع المتطلبات الفنية المحددة لكل من البيانات الثلاثة المذكورة آنفاً بالإضافة إلى الحد الأدنى من المواصفات الموضحة في المادة (2) .
كما وينبغي أن تحظى المتطلبات الإضافية الخاصة بكل من البيانات الثلاثة المذكورة لموافقة المجلس الدولي التشريعي (البورد) وتخضع المعاهد التي تقوم بإجراء التجارب إلى مصادقة الاتحاد الدولي لكرة القدم .
يمكن في المسابقات الخاصة بالاتحادات الوطنية استعمال كرات تحمل أي واحدة من البيانات الثلاث المذكورة آنفاً .

القرار (2):
في مباريات مسابقات الاتحاد الدولي لكرة القدم وكذلك مباريات مسابقات الاتحادات القارية لا يسمح بوضع أي نوع من الإعلام التجاري على الكرة باستثناء الشعار الخاص بالمسابقة أو الجهة المنضمة لها والعلامة التجارية للجهة الصانعة . إن لوائح المسابقة يمكن أن تحدد حجم وعدد هذه الشعارات .



===============================






مادة (3) عدد اللاعبين

مادة (3) عدد اللاعبين

اللاعبون :

تلعب المباراة بين فريقين يتكون كل منهما مما لا يزيد عن أحد عشر لاعباً أحدهم يكون حارس مرمى . لا يمكن بدء المباراة إذا كان عدد لاعبي أحد الفريقين يقل عن سبعة لاعبين .

المسابقات الرسمية :

يمكن استخدام ثلاثة بدلاء كحد أقصى في أية مباراة تجري ضمن مسابقة رسمية تنظم برعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم أو الاتحادات القارية أو الاتحادات الوطنية .

يجب أن تنص قواعد المسابقة على عدد البدلاء الذين يمكن تسميتهم من ثلاثة إلى سبعة كحد أقصى .

المباريات الأخرى :
يجوز استبدال ستة لاعبين في مباريات المنتخب الأول.وفي جميع المباريات الأخرى يمكن استبدال عدد أكثر شريطة :
اتفاق الفريقين المعنيين على الحد الأعلى .
أن يتم إبلاغ الحكم بذلك قبل المباراة .
وإذا لم يتم إبلاغ الحكم أو لم يتم التوصل إلى اتفاق قبل المباراة فلا يجوز استبدال أكثر من ستة لاعبين .

في سائر المباريات :
يجب أن تعطى أسماء البدلاء إلى الحكم قبل بدء المباراة . البدلاء الذين لم تتم تسميتهم لا يجوز اشتراكهم في المباراة .

الإجراءات الخاصة بالبديل :

عند استبدال لاعب ببديل يجب مراعاة الشروط التالية :
إخطار الحكم قبل إجراء أي تبديل مقترح .
لا يدخل اللاعب البديل ميدان اللعب حتى يكون اللاعب المطلوب استبداله قد غادر الملعب وبعد أن يكون قد حصل على إشارة من الحكم بالدخول .
يدخل اللاعب البديل الملعب أثناء توقف اللعب ومن عند خط المنتصف .
تعتبر إجراءات التبديل قد اكتملت بمجرد دخول اللاعب البديل إلى ميدان اللعب .
ومن تلك اللحظة يصبح البديل لاعباً واللاعب المستبدل يفقد صفته كلاعب .
اللاعب الذي تم استبداله لا يجوز له أن يعود للاشتراك في المباراة بعد ذلك .
يكون كافة اللاعبين البدلاء خاضعين لسلطات واختصاصات الحكم سواءً تم استدعاءهم للعب أم لا .

تغيير حارس المرمى :

يجوز لأي لاعب أن يغير مركزه مع حارس المرمى بشرط :
إخطار الحكم قبل إجراء التغيير .
أن يتم التغيير أثناء توقف المباراة .

المخالفات / العقوبات:

إذا دخل لاعب بديل إلى ميدان اللعب دون إذن من الحكم:
يتم إيقاف اللعب.
يـنـذر الـلاعـب البديل وتشهر له البطاقة الصفراء ويطلب منه مغادرة ميدان اللعب.
يـستأنف الحكم المباراة بإسقاط الكرة في المكان الذي كانت فيه عندما تم إيقاف اللعب.

إذا قام أحد اللاعبين بتغيير مركزه مع حارس المرمي بدون إخطار الحكم قبل إجراء التغيير:
يستمر اللعب.
يتم إنذار اللاعبين المعنيين وتشهر لهم البطاقة الصفراء عند أول فرصة تكون فيها الكرة خارج اللعب.

في حالة حدوث أية مخالفات أخرى لهذه المادة، يتم الآتي:
يتم إنذار اللاعبين المعنيين وتشهر لهم البطاقة الصفراء.

استئناف اللعب:
يستأنف اللعب بركلة حرة غير مباشرة من المكان الذي كانت فيه الكرة عند توقف اللعب.

اللاعبون والبدلاء الذين يتم طردهم:
الـلاعـب الـذي يـتـم طـرده قـبـل بـدء الـلـعـب، يـجـوز اسـتـبـداله فـقـط بـأحـد الـبـدلاء الـذيـن تـمـت تـسـمـيـتـهـم . الـلاعـب البديل الـمـسـمـى الـذي تـم طـرده سـواء قـبـل أو بـعـد بدء اللعب لا يمكن استبداله.

قرارات المجلس التشريعي:

القرار (1) :

تبعاً للشروط الواردة في المادة (3) فإن الحد الأدنى لعدد اللاعبين في أي فريق متروك لتقدير الاتحادات الوطنية ويرى المجلس الدولي التشريعي أن المباراة يجب أن لا تستمر عندما يقل العدد عن سبعة لاعبين في أي من الفريقين .

القرار (2) :

يجوز لإداري الفريق إعطاء تعليمات تكتيكية للاعبين أثناء سير المباراة وعليه أن يعود فوراً إلى مكانة بعد إعطاء هذه التعليمات ، يجب على كل إداريي الفريق البقاء ضمن حدود المنطقة الفنية حيثماً تتوفر مثل هذه المنطقة كما يجب عليهم التصرف بسلوك مسؤول .

القرار (3) :

يتحتم على اللاعبين عدم إظهار القمصان الداخلية التي تحمل شعارات أو دعاية وسيقوم منظموا المسابقة بفرض عقوبة في حق اللاعب الذي يخلع قميصه ليظهر شعارات أو دعاية ويجب أن يكون للقميص أكمام .






=====================================






مادة (4) معدات اللاعبين

مادة (4) معدات اللاعبين

السلامة:
يـجـب عـلـى الـلاعـب أن لا يـسـتـخـدم أيـة مـعـدات أو يـرتـدي أي شـئ فـيـه خطورة على نفسه أو على لاعب آخر ( ويشمل ذلك أي نوع من المجوهرات ) .

المعدات الأساسية:
إن المعدات الأساسية الإجبارية للاعب هي:
فانيلة أو قميص.
سروال ( وإذا تم ارتداء سراويل حرارية فيجب أن تكون من نفس لون السراويل الأساسية ) .
جوارب.
واقيات للساقين.
حذاء.

واقيات الساقين:
تكون مغطاة بالكامل بالجوارب.
مصنوعة من مادة مناسبة ( مطاط، بلاستيك أو أي ماد مشابهة ) .
تؤمن درجة معقولة من الحماية.

حراس المرمي:
يرتدي كل حارس مرمي ألواناً تميزه عن اللاعبين الآخرين وعن الحكم والحكميين المساعدين.

المخالفات / العقوبات:

لأي مخالفة لهذه المادة:
لا حاجة لإيقاف اللعب.
يـقـوم الـحـكـم بإخطار اللاعب المخالف بوجوب مغادرة ميدان اللعب ليصحح معداته.
يقوم اللاعب بمغادرة ميدان اللعب عند أول توقف للعب، إلا إذا كان اللاعب قد قام بتصحيح معداته.
أي لاعب يطلب منه مغادرة ميدان اللعب لتصحيح معداته يجب أن لا يعود إليه بدون أذن من الحكم.
يقوم الحكم بالتأكد من أن معدات اللاعب قد تم تصحيحها قبل أن يسمح له بالدخول إلى ميدان اللعب.
يـسـمـح للاعب بالدخول عائداً إلى ميدان اللعب فقط حين تكون الكرة خارج اللعب.
الـلاعـب الـذي طـلـب مـنـه مـغـادرة مـيـدان اللـعـب بـسـبـب مـخـالـفـة مـعـيـنـة ارتـكـبـهـا بـمـوجـب هـذه الـمـادة ثـم دخـل أو عاد لدخول ميدان اللعب بدون أذن من الحكم، يتم توجيه إنذار له وتشهر له البطاقة الصفراء.

استئناف اللعب:

إذا تم إيقاف اللعب بواسطة الحكم لتوجيه الإنذار يتم مايلي:
يـتـم اسـتـئـنـاف الـمـبـاراة بـركـلـة حـرة غـيـر مـبـاشـرة يـنـفـذهـا أحـد لاعـبـي الـفـريق الـخـصـم وذلـك من الـمـكـان الـذي كـانـت فـيـه الـكـرة حـيـن قـام الـحـكـم بـإيـقـاف الـمـباراة.




================================================== ===




مادة (5) الحكم

مادة (5) الحكم

سلطة الحكم:

تـدار كـل مـبـاراة بـواسـطـة حـكـم لـه السـلـطـة الـمـطـلـقـة في تـطـبـيـق مـواد قـانـون اللـعـبـة وذلك فيما يتعلق بالمباراة التي يتم تعيينه فيها.

الصلاحيات والواجبات:

يقوم الحكم بالاتي:
ينفذ مواد قانون اللعبة.
يقود المباراة بالتعاون مع الحكمين المساعدين ومع الحكم الرابع حين يتطلب الأمر.
يتأكد من أن أية كرة مستخدمة تلبي المتطلبات الواردة في المادة رقم (2) .
يتأكد من أن معدات اللاعبين تلبي المتطلبات الواردة في المادة رقم (4) .
يعمل كميقاتي ويسجل أحداث المباراة.
يوقف اللعب، يعلق أو ينهي المباراة وذلك حسب قناعته بسبب أي مخالفة لمواد القانون.
يوقف، يعلق أو ينهي المباراة بسبب تدخل خارجي من أي نوع .
يوقف المباراة إذا رأي أن لاعباً أصيب إصابة جسيمة، ويتأكد من نقلة من ميدان اللعب.
يسمح باستمرار اللعب حتى تصبح الكرة خارج اللعب وذلك إذا كان في رأيه أن لاعباً أصيب إصابة طفيفة فقط.
التأكد من أن أي لاعب مصاب بنزيف من جراء أحد الجروح قد غادر ميدان اللعب ويجوز للاعب العودة فقط لدى تلقيه إشارة من الحكم الذي يجب عليه الاقتناع بتوقف النزيف.
يسمح باستمرار اللعب حين يري أن الفريق الذي تم ارتكاب أحدى المخالفات ضده، سوف يستفيد من إتاحة الفرصة هذه والقيام بمعاقبة المخالفة الأصلية إذا لم تتحقق الفائدة المرجوة من إتاحة الفرصة في ذلك الوقت .
يعاقب المخالفات الأكثر جسامة حين يرتكب أحد اللاعبين أكثر من مخالفة واحدة في نفس الوقت.
يتخذ الإجراء التأديبي ضد اللاعبين المدانين بمخالفات إنذار وطرد. ولا يعتبر الحكم مضطراً للقيام بهذا الإجراء مباشرة، بل يجب عليه القيام بذلك لدى أول فرصة تكون فيها الكرة خارج اللعب.
يتخذ إجراء ضد إداريي الفريق الذين يفشلون في ضبط أنفسهم بالسلوك سلوكاً مسؤولاً، ويمكن للحكم حسب اقتناعه طردهم من ميدان اللعب وملحقاته المحيطة به مباشرة .
الأخذ بنصيحة مساعديه فيما يتعلق بالأحداث التي لم يشاهدها بنفسه.
يتأكد من عدم دخول أي شخص غير مرخص له إلى ميدان اللعب.
يستأنف المباراة بعد توقفها.
يقدم تقريراً عن المباراة إلى الجهات المختصة يتضمن معلومات عن أية إجراءات تأديبية تم اتخاذها ضد اللاعبين أو إداريي الفريق وأية أحداث أخرى وقعت قبل أو أثناء أو بعد المباراة.

قرارات الحكم:
قرارات الحكم المتعلقة بالحقائق والوقائع ذات الصلة باللعب تعتبر نهائية.
يمكن للحكم تغيير قـراره فـقـط إذا تـحـقـق أنه قرار غير صحيح أو أنه قدر ذلك بناء على نصيحة الحكم المساعد طالما أن اللعب لم يستأنف بعد أو أنهى المباراة.

قرارات المجلس الدولي التشريعي:

القرار (1) :
لا يعتبر الحكم ( أو الحكم المساعد أو الحكم الرابع حسب الحالة ) مسؤولاً عن :

أي نوع من الإصابات التي تحدث للاعب أو الإداري أو المشاهد.

أية أضرار بالممتلكات أياً كان نوعها.

أية خسائر تلحق بأي فرد أو ناد أو شركة أو اتحاد أو هيئة مشابهة تحدث نتيجة أي قرار أو ربما تترتب على أي قرار قد يتخذه الحكم بخصوص تطبيق مواد قانون اللعبة أو إيقاف اللعب واستمراره وقيادة وضبط المباراة وقد يشمل ذلك مايلي:
القرار : المتعلق بحالة ميدان اللعب أو ما حوله أو الظروف الجوية التي تسمح أو لا تسمح بإجراء المباراة .
القرار : بإلغاء المباراة لأي سبب كان .
القرار : المتعلق بحالة الأشياء الثابتة في الملعب أو التجهيزات المستخدمة أثناء المباراة بما في ذلك قوائم المرمي والعارضتان وقوائم الراية الركنية والكرة .
القرار : بإيقاف أو عدم إيقاف اللعب نتيجة لتدخل الجماهير أو لأية مشكلة تحدث في منطقة تواجد المتفرجين .
القرار : بإيقاف أو عدم إيقاف اللعب للسماح لنقل لاعب مصاب من ميدان اللعب من أجل العلاج .
القرار : بطلب أو الإصرار على طلب نقل لاعب مصاب من ميدان اللعب من أجل العلاج .
القرار : بالسماح أو عدم السماح للاعب بارتداء ألبسة أو تجهيزات معينة .
القرار : ( طالما أن هذا من مسؤوليته ) بأن يسمح أو لا يسمح لأي شخص ( بما في ذلك الفريق أو مسئولو الملعب أو رجال الأمن أو المصورون أو أي من ممثلي الإعلام ) بأن يتواجدوا بجوار ميدان اللعب .
القرار : أي قرار آخر قد يتخذه الحكم طبقاً لقانون اللعبة أو بما ينسجم مع واجباته المنصوص عليها في القواعد والأنظمة الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم أو الاتحاد القاري أو الوطني أو قواعد البطولة الوطنية أو القواعد التي تجري المباراة وفقها .

القرار (2) :
في المسابقات والدورات التي يتم فيها تعيين حكم رابع . فإن دورة وواجباته يجب أن تكون منسجمة مع التوجيهات المصادق عليها من المجلس الدولي التشريعي ( البورد ) .

القرار (3) :
إن الـحـقـائـق والـوقـائـع الـمـرتـبـطـة بـالـلـعـب سـتـشـمل ما إذا كان قد تم تسجيل هدف من عدمه وكذلك نتيجة المباراة .




=============================




مادة (6) الحكام المساعدون

مادة (6) الحكام المساعدون

الواجبات:

يعين حكمان مساعدان مهمتهما ( خاضعة لقرار الحكم ) أن يبينا:
متي تكون الكرة بكاملها قد تجاوزت ميدان اللعب.
أي فريق له الحق في الركلة الركنية أو ركلة المرمي أو رمية التماس.
متي يعاقب اللاعب عندما يكون في موقف تسلل.
عند طلب إجراء تبديل.
عند حدوث سلوك سئ أو أية حادثة أخرى لم يتمكن الحكم من مشاهدتها.
عندما ترتكب مخالفات ويكون الحكمان المساعدان أقرب إلى الحدث من الحكم ( وهذا يشمل في حالات خاصة المخالفات المرتكبة في منطقة الجزاء ) .
عند تنفيذ ركلة الجزاء إذا قام حارس المرمي بالتحرك للأمام قبل الركل وما إذا اجتازت الكرة خط المرمى.

المساعدة:

يقوم الحكام المساعدون أيضاً بمساعدة الحكم بقيادة المباراة طبقاً لما تنص عليه مواد قانون اللعبة:

فـي حـالـة حـدوث تـدخـل غـيـر صـحـيـح أو سلوك سئ من الحكم المساعد، يقوم الحكم بالاستغناء عن خدماته ويقدم تقريراً بهذا الموضوع للسلطات المختصة.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:48 AM
مادة (7) مدة المباراة


مادة (7) مدة المباراة

فترات اللعب:
مدة المباراة شوطان متساويان كل منهما (45) دقيقة، ما لم يتفق الفريقان المشاركان والحكم على خلاف ذلك.
أي اتفاق يتم لتعديل زمن شوطي اللعب ( لاختصار زمن كل شوط إلى (40) دقيقة مثلاً بسبب الإضاءة الغير كافية ) يجب أن تم قبل بدء اللعب ويجب أن يخضع للأنظمة الخاصة بالمسابقة.

فترة الراحة ما بين الشوطين:

اللاعبون لهم الحق في فترة راحة عند منتصف الوقت بين الشوطين:
لا يجوز أن تزيد فترة الراحة بين الشوطين عن (15) دقيقة.
جب أن تنص قواعد المسابقة على مدة فترة الراحة بين الشوطين.
يمكن تعديل زمن فترة الراحة بين الشوطين بموافقة الحكم فقط.

تعويض الوقت الضائع:

يتم التعويض عن الوقت الضائع في أي شوط من شوطي المباراة جزاء:
التبديل / التبديلات.
تقييم إصابة اللاعبين.
نقل اللاعبين المصابين من ميدان اللعب من أجل العلاج.
إضاعة الوقت.
أية أسباب أخرى.
ويكون تحديد زمن التعويض حسب تقدير الحكم.

ركلة الجزاء:
إن كان لابد من تنفيذ ركلة الجزاء أو إعادة تنفيذها فإنه يتم تمديد زمن أي من الشوطين إلى أن تنتهي ركلة الجزاء.

المباراة الموقوفة:
يتم إعادة لعب المباراة الموقوفة ما لم تنص قواعد المسابقة خلاف ذلك.


=====

طبعا هذه المادة مختلفه مابين فرق الشباب وغيرها
في اوربا

نسمي المجموعات كالتالي


سنيورة

ويقصد بها الاعمار مافوق 18

ويلعبون 45 دقيقه للشوط

A
يلعبون 45 دقيقه لكل شوط
واعمارهم 18 - 17

B
يلعبون 40 دقيقه لكل شوط
واعمارهم 16 - 15

C
يلعبون 35 دقيقه لكل شوط
واعمارهم 14 - 13

D
30 دقيقه
واعمارهم 12 - 11

E
25 دقيقه ل شوط واحد فقط
واعمارهم 10 - 9

F
دقيقه لشوط واحد فقط20
واعمارهم 8 - 7

والذين هم اقل من هذه الاعمار
ايظا لهم تدريبات

=============================

Senioren 2 x 45 minuten

Vrouwen 2 x 45 minuten

Veteranen 2 x 45 minuten

G-Voetbal 2 x 30 minuten

A-junioren 2 x 45 minuten

B-junioren 2 x 40 minuten

C-junioren 2 x 35 minuten

D-pupillen 2 x 30 minuten

E-pupillen 2 x 25 minuten

F-pupillen 2 x 20 minuten

Meisjes junioren 2 x 30 minuten

Meisjes pupillen 2 x 30 minuten

Mini-pupillen 12 minuten per speelronde

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:49 AM
مادة (8) ابتداء واستئناف اللعب


الإجراءات الأولية:
يتم إجراء قرعة بقطعة نقود معدنية والفريق الذي يفوز بالقرعة يختار المرمي الذي سيقوم بمهاجمته في الشوط الأول من المباراة ويأخذ الفريق الآخر ركلة البداية لبدء المباراة.
يقوم الفريق الذي فاز بالقرعة بتنفيذ ركلة البداية لبدء الشوط الثاني من المباراة.
في الشوط الثاني للمباراة يقوم الفريقان بتغيير الاتجاهات ويهاجمان المرميين المعاكسين.

ركلة البداية:
تعتبر ركلة البداية طريقة لابتداء اللعب أو استئنافه:
عند بدء المباراة.
بعد تسجيل هدف.
عند بدء الشوط الثاني من المباراة.
عند بدء كل شوط من شوطي الوقت الإضافي عند تطبيقه.
يمكن تسجيل هدف مباشرة من ركلة البداية.

الإجراءات:
يكون كافة اللاعبين في نصف الملعب الخاص بهم.
يكـون لاعبـو الفريق الخصم للفريق الذي ينفذ ركلة البداية، على مسافة لا تقل عن 15ر9م (10 ياردة) عن الكرة حتى تصبح الكرة في اللعب .
تكون الكرة في وضعية ثبات عند علامة المنتصف.
يعطي الحكم الإشارة.
تصبح الكرة في اللعب حالما يتم ركلها وتحركها إلى الأمام.
لا يلمس منفذ الركلة الكرة مرة ثانية إلا إذا لمست الكرة لاعباً أخر.
بعد أن يسجل أحد الفريقين هدفاً. يتم تنفيذ ركلة البداية بواسطة الفريق الآخر.

المخالفات / العقوبات:

إذا لمس منفذ الركلة الكرة مرة ثانية قبل أن تلمس لاعباً آخر:
يمنح الفريق الخصم ركلة حرة غير مباشرة ويتم تنفيذها من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

بالنسبة لأية مخالفات أخري تتعلق بأسلوب تنفيذ ركلة البداية:
يتم إعادة تنفيذ الركلة.

إسقاط الكرة:
يعتبر إسقاط الكرة طريقة لإعادة بدء اللعب بعد إيقاف مؤقت والذي يصبح ضرورياً حين تكون الكرة في اللعب لأي سبب لم يرد ذكره في أي مكان آخر في مواد قانون اللعبة.

الإجراءات:
يسقط الحكم الكرة في المكان الذي كانت فيه عند إيقاف اللعب.
يستأنف اللعب عندما تلمس الكرة الأرض.

المخالفات / العقوبات:

يعاد إسقاط الكرة في الحالات التالية:
إذا لمس الكرة أحد اللاعبين قبل أن تلمس الأرض.
إذا خرجت الكرة من ميدان اللعب بعد ملامستها الأرض دون أن يلمسها أحد من اللاعبين.

حالات خاصة:
أي ركلة حرة تحتسب لصالح الفريق المدافع داخل منطقة مرماه، يجوز أن تلعب من أي نقطة داخل منطقة المرمي .
أي ركـلـة حـرة غـيـر مـبـاشـرة احـتـسـبـت لـصـالـح الفريق الـمـهـاجـم داخـل مـنـطـقـة مـرمـي الـخـصـم يـجـب أن تـلـعـب من خط منطقة المرمي الموازي لخط المرمي ومن أقرب نقطة لمكان حدوث الخطأ.
إن إسقاط الكرة لاستئناف المباراة بعد إيقاف مؤقت للعب داخل منطقة المرمي يجب أن يتم من على خط منطقة المرمي الموازي لخط المرمي من أقرب نقطة للمكان الذي كانت فيه الكرة قبل إيقاف اللعب.




==========




مادة (9) الكرة في اللعب وخارج اللعب

الكرة خارج اللعب:
http://www.s77.com/up/up9/1b979f2b11.jpg (http://www.s77.com/up)
تعتبر الكرة خارج اللعب عندما:
تجتاز الكرة بكاملها خط المرمي أو خط التماس سواء على الأرض أو في الهواء.
عندما يوقف الحكم اللعب.

الكرة في اللعب:
تعتبر الكرة في اللعب في كافة الأوقات الأخرى بما في ذلك الحالات التالية:
إذا ارتدت من قائم المرمي أو العارضة أو قائم الراية الركنية وبقيت داخل ميدان اللعب.
إذا ارتدت من الحكم أو من الحكم المساعد عندما يكونان داخل ميدان اللعب.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:50 AM
مادة (10) طريقة تسجيل الهدف



احتساب الهدف:
يحتسب الهدف عندما تجتاز الكرة بكاملها فوق خط المرمي بين القائمين وتحت العارضة بشرط أن لا يكون الفريق الذي سجل الهدف قد ارتكب مخالفة لمواد قانون اللعبة قبل ذلك.

الفريق الفائز:
الفريق الذي يسجل عدداً أكبر من الأهداف أثناء المباراة هو الفريق الفائز.
إذا سجل كلا الفريقين عدداً متساوياً من الأهداف أو إذا لم يتم تسجيل أية أهداف نتيجة المباراة التعادل.

قواعد المسابقة:
بالنسبة للمباريات التي تنتهي بالتعادل. يجوز أن تنص القواعد الخاصة بالمسابقة على فقرات تجيز إعطاء وقت إضافي أو أية إجراءات أخرى معتمدة من المجلس الدولي التشريعي ( البورد ) من أجل تحديد الفائز في المباراة.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:51 AM
مادة (11) التسلل


موقف التسلل:

لا تـعـتـبـر مخالفة بحد ذاتها التواجد في موقف تسلل يكون اللاعب في موقف تسلل إذا:
كان أقرب إلى خط مرمي خصمه من كل من الكرة وثاني آخر لاعب من الفريق الخصم.

لا يكون اللاعب في موقف تسلل إذا:
كان في نصف ميدان اللعب الخاص به.
كان في مستوى واحد مع أخر ثاني لاعب من الفريق الخصم.
كان في مستوى واحد مع آخر لاعبين أثنين من الفريق الخصم.

المخالفة:

يعاقب اللاعب فقط على وجوده في موقف تسلل في اللحظة التي يلمس الكرة أو يلعبها أحد أفراد فريقه وكان في رأي الحكم مشتركاً باللعب النشط الفعال من خلال:
التداخل مع الخصم.
مستفيداً من فرصة وجوده في ذلك الموقف.

الحالات التي لا تعتبر مخالفة:

لا تعتبر مخالفة تسلل إذا استلم لاعب الكرة مباشرة من:
ركلة مرمى.
رمية تماس.
ركلة ركنية.

القرار الجديد للمجلس الدولي (البورد) :

في تعريف موقف التسلل فإن عبارة (أقرب إلى خط مرمى الخصم) تعني أن أي جزء من رأسه وجسمه أو قدميه هي أقرب إلى خط مرمى خصمه من الكرة وثاني آخر خصم.

قرار جديد لمجلس التشريع الدولي (2) :

تعريفات العوامل المتعلقة باللعب كما يلي :
التداخل في اللعب يعني اللعب أو لمس الكرة التي تم تمريرها أو لمسها عن طريق أحد زملاء اللاعب .
التداخل مع خصم يعني منع الخصم من اللعب جعله يلعب الكرة بأعتراض واضح الخط رؤية الخصم او التحرك او عمل ايماءة أو حركة تكون وفقاً لرأي الحكم مضللة أو تصرف أنتباه الخصم .
الحصول على مبدأ الفرصة بالوقوف في ذلك المكان تعني لعب الكرة التي ترتد إليه بجانب قائم المرمى أو خط العرض بينما هو في موقف تسلل أو لعب الكرة التي ترتد إليه بجانب الخصم وهو في موقف متسلل

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:52 AM
مادة 12 الأخطاء وسوء السلوك

تتم معاقبة الأخطاء وسوء السلوك على النحو التالي:

الركلة الحرة المباشرة:

تحتسب ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم، إذا ارتكب أحد اللاعبين أياً من الأخطاء الستة التالية بشكل يعتبره الحكم إهمالاً أو تهوراً أو يتضمن إفراطا في استعمال القوة:
ركل أو محاولة ركل الخصم.
عرقلة أو محاولة عرقلة الخصم.
القفز على الخصم.
مكاتفة الخصم.
ضرب أو محاولة ضرب الخصم.
دفع الخصم.

تحتسب ركلة حرة مباشرة أيضاً للفريق الخصم إذا ارتكب أحد اللاعبين أياً من الأخطاء الأربعة التالية:
مهاجمة الخصم من أجل الاستحواذ على الكرة والاحتكاك به قبل لمس الكرة.
مسك الخصم.
البصق على الخصم.
لمس الكرة متعمداً ( باستثناء حارس المرمي داخل منطقة جزائه ) .
تنفيذ الركلة الحرة المباشرة من المكان الذي وقع فيه الخطأ.

ركلة الجزاء:
تحتسب ركلة جزاء في حالة ارتكاب أي هذه الأخطاء العشرة السابقة من قبل أحد اللاعبين داخل منطقة الجزاء الخاصة به بصرف النظر عن مكان الكرة بشرط أن تكون الكرة في اللعب.
الركلة الحرة غير المباشرة:

تحتسب ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم إذا ارتكب حارس المرمي ضمن منطقة جزائه أياً من الأخطاء الأربعة التالية:
استـغرق أكثر من ستة ثوان وهو مسيطر على الكرة بيديه قبل أن يطلقها من حوزته.
لمس الكرة مرة أخرى بيديه بعد أن تم إطلاقها من حوزته دون أن تلمس أي لاعب أخر.
لمس الكرة بيديه بعد أن تم ركلها إليه عن عمد من قبل أحد زملائه.
مس الكرة بيديه بعد أن استلمها مباشرة من رمية تماس من قبل أحد أفراد فريقه.

تحتسب ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم إذا كان في رأي الحكم أن لاعباً:
يلعب بطريقة خطرة.
يعيق تقدم الخصم.
يمنع حارس المرمي من إطلاق الكرة من يديه.
يرتكب أية مخالفة أخري لم يرد ذكرها في المادة (12) من قانون اللعبة والتي تم إيقاف اللعب فيها لإنذار أو طرد لاعب.
يتم لـعب الركلة الحرة غير المباشرة من المكان الذي حدثت فيه المخالفة.

العقوبات التأديبية:
ينذر بالبطاقة الصفراء أو الطرد بالبطاقة الحمراء اللاعب أو الاحتياط أو اللاعب الذي تم تبديله .
للحكم الحق في اتخاذ العقوبة من لحظة دخوله للملعب حتى لحظة خروجه من الملعب بعد صافرة النهاية .

المخالفات التي تستوجب الإنذار:

ينذر اللاعب وتشهر له البطاقة الصفراء إذا ارتكب أياً من الأخطاء السبعة التالية:
مذنباً بارتكاب سلوك غير رياضي.
يظهر اعتراضاً بالقول أو الفعل .
يصر على تكرار مخالفة مواد قانون اللعبة.
يؤخر استئناف اللعب.
لا يراعي المسافة المطلوبة عند استئناف اللعب بالركلة الركنية أو الركلة الحرة.
يدخل أو يعاود الدخول إلى ميدان اللعب دون إذن الحكم.
يترك ميدان اللعب عن عمد دون إذن من الحكم.

المخالفات التي تستوجب الطرد:

يطرد اللاعب وتشهر له البطاقة الحمراء إذا ارتكب أياً من الأخطاء السبعة التالية:

قرارات المجلس الدولي التشريعي:
مذنباً بارتكاب اللعب العنيف.
مذنباً بارتكاب السلوك المشين.
يبصق على الخصم أو أي شخص آخر.
يـحـرم الـفـريـق الـخصم من هدف أو فرصة محققة لتسجيل هدف بلمس الكرة عن عمد ( ولا ينطبق هذا على حارس المرمي داخل منطقة الجزاء الخاصة به ) .
حـرمان اللاعب الخصم الذي يتحرك باتجاه مرمي خصمه من فرصة محققة لتسجيل هدف بارتكابه أحد الأخطاء التي تستوجب احتساب ركلة حرة أو ركلة جزاء.
يستخدم ألفاظاً أو أشارات عدوانية بذيئة أو مهينة.
يتلقى الإنذار الثاني في نفس المباراة.
الـلاعـب الـذي يـتـم طـرده يـجـب عـلـيـه مغادرة ميدان اللعب والمنطقة الفنية.
مذنباً بارتكاب اللعب العنيف.
مذنباً بارتكاب السلوك المشين.
يبصق على الخصم أو أي شخص آخر.
يـحـرم الـفـريـق الـخصم من هدف أو فرصة محققة لتسجيل هدف بلمس الكرة عن عمد ( ولا ينطبق هذا على حارس المرمي داخل منطقة الجزاء الخاصة به ) .
حـرمان اللاعب الخصم الذي يتحرك باتجاه مرمي خصمه من فرصة محققة لتسجيل هدف بارتكابه أحد الأخطاء التي تستوجب احتساب ركلة حرة أو ركلة جزاء.
يستخدم ألفاظاً أو أشارات عدوانية بذيئة أو مهينة.
يتلقى الإنذار الثاني في نفس المباراة.
الـلاعـب الـذي يـتـم طـرده يـجـب عـلـيـه مغادرة ميدان اللعب والمنطقة الفنية.

القرار (1) :
اللاعب الذي يرتكب مخالفة تستوجب الإنذار أو الطرد سواء كان ذلك داخل أو خارج ميدان اللعب وسواء كانت تلك المخالفة موجهة ضد الخصم أو الزميل أو الحكم أو الحكم المساعد أو أي شخص آخر فإنه يعاقب تبعاً لطبيعة المخالفة التي ارتكبها .

القرار (2) :
يعتبر حارس المرمى مسيطراً على الكرة بلمسها بأي جزء من يده أو ذراعية .

ـ إن حيازة الكرة تتضمن قيام حارس المرمى بتحويل مسار الكرة بشكل متعمد، لكنها لا تتضمن الحالات التي يرى فيها الحكم أن الكرة ارتدت من الحارس بشكل غير متعمد.

ـ وكمثال على ذلك عندما ترتد الكرة من الحارس الذي يسعى لإنقاذ مرماه من التسجيل.

القرار (3) :
طبقاً لأحكام المادة (12) يمكن للاعب تمرير الكرة لحارس مرماه مستخدما رأسه أو صدره أو ركبته .. الخ.
إلا أنه - إذا كان في رأي الحكم - أن اللاعب يستخدم حيله متعمده عندما تكون الكرة في اللعب ليتحايل على المادة. فإن اللاعب يعتبر مرتكباً سلوكاً غير رياضي ويجب إنذاره وإشهار البطاقة الصفراء له واحتساب ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم في المكان الذي تم فيه ارتكاب المخالفة.
اللاعب الذي يستخدم حيله متعمده ليحتال على القانون حين قيامة بتنفيذ ركلة حرة . يتم إنذاره لارتكابه سلوكاً غير رياضي وتشهر له البطاقة الصفراء ويعاد تنفيذ الركلة الحرة.
وفي هذه الحالات لا يؤخذ بالاعتبار ما إذا كان حارس المرمي قد لمس الكرة بيده أم لا فيما بعد. وذلك لأن هنالك مخالفة قد تم ارتكابها بواسطة اللاعب الذي كان يحاول التحايل على نص وروح المادة رقم (12) .

القرار (4) :
إن المهاجمة التي تعرض سلامة الخصم بالخطر يجب ان تعاقب مثل عقوبة اللعب العنيف .

القرار (5) :
أي عمل تمثيلي ( خداع ) في أي مكان في ميدان اللعب والذي يكون القصد منه خداع الحكم يجب معاقبته على أنه سلوك غير الرياضي .

===============







مادة (13) الركلات الحرة

أنواع الركلات الحرة:

تكون الركلات الحرة إما مباشرة أو غير مباشرة.

يجب أن تكون الكرة ثابتة عند لعب الركلات الحرة المباشرة وغير المباشرة ولا يجوز للاعب الذي نفذ الركلة أن يلمس الكرة مرة ثانية حتى تلمس لاعباً آخر.

الركلة الحرة المباشرة:

يـحـتـسـب الـهـدف إذا تم لعب الركلة الحرة المباشرة إلى مرمى الخصم مباشرة .

إذا تـم لـعـب الـركـلـة الـحـرة الـمـبـاشـرة بـاتـجـاه مـرمـى نـفـس الـفـريـق مـبـاشرة فإنه يتم احتساب ركلة ركنية لصالح الفريق الخصم .

الركلة الحرة غير المباشرة:

الإشارة : يعطي الحكم الإشارة باحتساب ركلة حرة غير مباشرة برفع ذراعه فوق رأسه ويبقي ذراعه في ذلك الوضع حتى يتم تنفيذ الركلة ويستمر بتلك الإشارة حتى تلعب الركلة وتلمس الكرة لاعباً آخر أو تصبح خارج اللعب .

دخول الكرة في المرمى:

يمكن تسجيل هدف فقط إذا تم لمس الكرة بعد ركلها بواسطة لاعب آخر قبل دخولها المرمى.

إذا تم تنفيذ الركلة الحرة غير المباشرة إلى مرمى ا لخصم مباشرة، يستأنف اللعب بركلة مرمى .

إذا تم تنفيذ الركلة الحرة غير المباشرة إلى مرمى الفريق نفسه مباشرة يمنح الخصم ركلة ركنية.

موقع الركلة الحرة:

الركلة الحرة داخل منطقة الجزاء:

الركلة الحرة المباشرة وغير المباشرة للفريق المدافع:

يجب أن يكون كافة لاعبي الفريق الخصم على مسافة 9,15م (10 ياردة) على الأقل من الكرة.

يجب أن يبقي كافة لاعبي الفريق الخصم خارج منطقة الجزاء حتى تصبح الكرة في اللعب.

تصبح الكرة في اللعب عندما يتم لعبها مباشرة إلى خارج منطقة الجزاء.

يتم تنفيذ الركلة الحرة التي تحتسب داخل منطقة المرمى من أي نقطة داخل تلك المنطقة.

الركلة الحرة غير المباشرة للفريق المهاجم:

يـجـب أن يكون كافة لاعبي الفريق الخصم على مسافة 15ر9م (10 ياردة) على الأقل من الكرة إلى أن تصبح الكرة في اللعب إلا إذا كانوا على خط مرماهم بين القائمين.

تصبح الكرة في اللعب عند ركلها وتحركها.

يتم تنفيذ الركلة الحرة غير المباشرة داخل منطقة المرمى من ذلك الجزء من خـط منطقة المرمى الموازي لخط المرمى ومن أقرب نقطة إلى المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

الركلة الحرة خارج منطقة الجزاء:

يجب أن يكون كافة الخصوم على مسافة 15ر9م (10 ياردة) على الأقل من الكرة حتى تصبح الكرة في اللعب.

تصبح الكرة في اللعب عند ركلها وتحركها.

يتم تنفيذ الركلة الحرة من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

المخالفات / العقوبات:

عند تنفيذ الركلة الحرة، إذا كان أحد لاعبي الفريق الخصم قريباً من الكرة أقل من المسافة المطلوبة يتم الأتي :

يعاد تنفيذ الركلة

عند تنفيذ الركلة الحرة بواسطة الفريق المدافع من داخل منطقة جزائه وإذا لم تركل الكرة مباشرة في اللعب يتم الأتي:

يعاد تنفيذ الركلة.

الركلة الحرة التي ينفذها أحد اللاعبين غير حارس المرمي:

إذا قام اللاعب الذي ركل الكرة بلمسها مرة ثانية بعد أن أصبحت في اللعب ( وذلك باستثناء لمسها بيديه ) وقبل أن تلمس لاعباً آخر يتم الأتي:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

بعد أن تصبح الكرة في اللعب إذا أمسك بها أو لمسها عن عمد اللاعب الذي ركل الكرة قبل أن تلمس لاعباً آخر يتم الأتي:

تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

تـمـنـح ركـلـة جزاء إذا وقعت المخالفة داخل منطقة الجزاء الخاصة بالراكل نفسه.

الركلة الحرة التي ينفذها حارس المرمى:

إذا لمس حارس المرمي الكرة مرة ثانية بعد أن أصبـحـت في اللعب ( وذلك باستثناء لمسها بيده ) قبل أن تلمس لاعباً آخر يتم الآتي:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

إذا أمسك أو لمس حارس المرمي الكرة متعمداً بيديه بعد أن أصبحت في اللعب وقبل أن تلمس لاعباً آخر يتم الآتي:

تـمـنـح ركـلـة حـرة مـبـاشـرة للـفـريـق الخصم إذا وقعت المخالفة خارج منطقة جزاء حارس المرمي ويتم تنفيذ الركلة من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

تـمـنـح ركـلـة حـرة غـيـر مـبـاشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة داخل منطقة جزاء حـارس المرمي ويتم تنفيذ الركلة من المكان الذي وقعت فيه المخالفة.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:54 AM
مادة 14 - ضربة الجزاء


أ- تُضرب الكرة من علامة الجزاء ( البلنتي ) وعند ضربها يجب أن يكون جميع اللاعبين (فيما عدا اللاعب الذي سيضرب الكرة وحارس مرمى الفريق المضاد ) خارج منطقة الجزاء .
ب- يجب أن يقف حارس المرمى على خط مرماه بين قائمي المرمى (دون أن يحرك قدميه) حتى تُضرب الكرة .




================================================== ==========


مادة (15) رمية التماس


رمية التماس هي طريقة لاستئناف اللعب.
لا يمكن تسجيل هدف مباشرة من رمية التماس.
يتم منح رمية التماس:
عندما تجتاز الكرة بكاملها خط التماس سواء على الأرض أو في الهواء.
يكون تنفيذها من النقطة التي اجتازت فيها الكرة خط التماس.
تمنح إلى خصم اللاعب الذي كان آخر من لمس الكرة قبل اجتيازها خط التماس.
الإجراءات:

يجب على الرامي لحظة رمي الكرة مايلي:
أن يواجه ميدان اللعب.
أن يكون جزء من كلتا قدميه إما على خط التماس أو على الأرض خارج خط التماس.
أن يستخدم كلتا يديه.
أن يرمي الكرة من خلف وفوق رأسه.
لا يمكن للرامي أن يلمس الكرة مرة ثانية حتى تلمس لاعباً آخر.
على كل الخصوم الوقوف مسافة لا تقل عن (2) متر من نقطة تنفيذ رمية التماس .
تصبح الكرة في اللعب فور دخولها ميدان اللعب.
المخالفات / العقوبات:

رمية التماس التي ينفذها لاعب آخر غير حارس المرمى .

إذا لمس الرامي الكرة مرة ثانية بعد أن أصبحت في اللعب ( باستثناء لمسها بيديه ) وذلك قبل أن يلمسها لاعب آخر:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.

إذا أمسك الرامي الكرة بيده متعمداً بعد أن أصبحت في اللعب وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:
تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
تمنح ركلة جزاء إذا وقعت المخالفة داخل منطقة الجزاء الخاصة بفريق الرامي نفسه.
رمية التماس التي ينفذها حارس التماس.

إذا لمس حارس المرمى الكرة مرة ثانية بعد أن أصبـحـت في اللعب ( باستثناء لمسها بيديه ) وذلك قبل أن تلمس لاعباً أخر:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة .

إذا أمسك حارس المرمي الكرة بيده متعمداً بعد أن أصبحت في اللعب وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:
تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة خارج منطقة جزاء حارس المرمى ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة داخل منطقة جزاء حارس المرمى ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.

إذا قام أحد لاعبي الفريق الخصم بإعاقة أو إرباك اللاعب الذي ينفذ رمية التماس بشكل غير عادل:

يتم توجيه إنذار له لسلوكه غير الرياضي وتشهر له البطاقة الصفراء.

بالنسبة لأية مخالفات أخري لهذه المادة:

يقوم لاعب من الفريق الخصم بتنفيذ رمية التماس.


================================================== ==============




مادة (16) ركلة المرمى



ركلة المرمى هي طريقة لاستئناف اللعب.

يمكن تسجيل هدف مباشرة من ركلة المرمى ولكن فقط ضد الفريق الخصم.
تحتسب ركلة المرمى عندما:

تجتاز الكرة بكاملها خط المرمى بعد أن كان آخر من لمسها لاعب من الفريق المهاجم سواء في الهواء أو على الأرض ولم يتم تسجيل هدف منها وفق المادة رقم (10) .
الإجراءات:
يتم ركل الكرة بواسطة أحد لاعبي الفريق المدافع من أي نقطة داخل منطقة المرمى .
يبقي لاعبو الفريق الخصم خارج منطقة الجزاء حتى تصبح الكرة في اللعب.
لا يجوز للاعب الذي ينفذ ركلة المرمى لعب الكرة مرة ثانية حتى تلمس لاعباً آخر .
تصبح الكرة في اللعب عند ركلها مباشرة إلى خارج حدود منطقة الجزاء.
المخالفة / العقوبات:

إذا لم يتم ركل الكرة مباشرة خارج منطقة الجزاء لتصبح في اللعب:
يعاد تنفيذ الركلة.
تنفيذ ركلة المرمى بواسطة لاعب آخر غير حارس المرمى.

إذا لمس اللاعب الذي نفذ ركلة المرمى الكرة مرة أخري بعد أن أصبحت الكرة فـي اللـعـب ( باستثناء لمسها بيديه ) وذلـك قبل أن تلمس لاعباً آخر:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.

إذا أمسك أو لمس اللاعب الذي ينفذ ركلة المرمي الكرة بيده متعمداً بعد أن أصبحت في اللعب وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:
تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
تمنح ركـلة جزاء إذا وقعت المخالفة داخل منطقة جزاء اللاعب الذي نفذ الركلة.
ركلة المرمى التي ينفذها حارس المرمى .

إذا لـمـس حارس المرمى الكرة مرة أخرى بعد أن أصبحت الكرة في اللعب ( باستثناء لمسها بيديه ) وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.

إذا أمسك أو لمس حارس المرمى الكرة بيده متعمداً بعد أن أصبحت الكرة في اللعب وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:
تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة خارج منطقة جزاء الحارس ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة داخل منطقة جزاء الحارس ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.

بالنسبة لأية مخالفات أخري لهذه المادة:

يعاد تنفيذ ركلة المرمي .

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:55 AM
مادة (17) الركلة الركنية



الركلة الركنية هي طريقة لاستئناف اللعب.

يمكن تسجيل هدف مباشرة من الركلة الركنية ولكن فقط ضد الفريق الخصم.
تحتسب الركلة الركنية عندما:

تجتاز الكرة بكاملها خط المرمي إما على الأرض أو في الهواء بعد أن كان آخر من لمسها لاعب من الفريق المدافع ولم يتم تسجيل هدف منها استناداً للمادة رقم (10).
الإجراءات:
توضع الكرة داخل قوس الزاوية لأقرب قائم راية ركنية.
يجب عدم تحريك قائم الراية الركنية.
يجب على لاعبي الفريق الخصم عدم الاقتراب لأقل من 15ر9م (10 ياردة) من الكرة حتى تصبح الكرة في اللعب.
يتم ركل الكرة بواسطة أحد لاعبي الفريق المهاجم.
تصبح الكرة في اللعب عند ركلها وتحركها.
يجب على اللاعب الذي ينفذ الركلة عدم لعب الكرة مرة ثانية حتى تلمس لاعباً آخر.
المخالفات / العقوبات:

تنفيذ الركلة الركنية بواسطة لاعب آخر غير حارس المرمي .
إذا لمس اللاعب الذي نفذ الركلة الركنية الكرة مرة ثانية بعد أن أصبحت الكرة في اللعب ( باستثناء لمسها بيديه ) وذلك قبل أن تلمس لاعباَ آخر:

تمنح ركلة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
إذا لمس أو أمسك اللاعب الذي نفذ الركلة الركنية بيديه متعمداً بعد أن أصبحت الكرة في اللعب وذلك قبل أن تلمس لاعباَ آخر:
تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
تمنح ركلة جزاء إذا وقعت المخالفة داخل منطقة جزاء منفذ الركلة.
الركلة الركنية التي ينفذها حارس المرمى:

إذا لمس حارس المرمي الكرة مرة ثانية بعد أن أصبـحـت في اللعب ( باستثناء لمسها بيديه ) وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:

تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.

إذا أمسك حارس المرمى الكرة متعمداً بيده بعد أن أصبحت الكرة في اللعب وذلك قبل أن تلمس لاعباً آخر:
تمنح ركلة حرة مباشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة خارج منطقة جزاء حارس المرمى ويتم تنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
تمنح ركلة حرة غير مباشرة للفريق الخصم إذا وقعت المخالفة داخل منطقة جزاء حـارس المـرمـى ويـتـم تـنفيذ الركلة من مكان وقوع المخالفة.
بالنسبة لأية مخالفات أخري:

يعاد تنفيذ الركلة.
طرق تحديد الفريق الفائز في المباراة:

إن تـنـفـيـذ الـركلات من علامة الجزاء والهدف الذهبي هما طريقتان لتحديد الفريق الفائز عندما تتطلب قواعد المسابقة تحديد الفريق الفائز بعد انتهاء المباراة بالتعادل.
الركلات من علامة الجزاء:
الإجراءات:
يختار الحكم أحد المرميين لتنفيذ الركلات.
يقوم الحكم بإجراء القرعة بقطعة نقود معدنية والفريق الذي كسب قائده ( كابتن ) القرعة يقرر إذا ما كان سيلعب الركة الأولي أم الثانية.
يقوم الحكم بتسجيل الركلات الملعوبه .
تبعاً للشروط الموضحة لا حقاً فإن كلا الفريقين له الحق بخمسة ركلات .
تنفذ الركلات بالتناوب من قبل الفريقين.
إذا حدث قبل أن يستكمل كل من الفريقين خمس ركلات أن أحرز أحدهما أهدافاً أكثر مما يستطيع الآخر الحصول عليها في حال استكمال الركلات يوقف تنفيذ الركلات.
إذا حدث بعد أن يكون كلا من الفريقين قد لعب خمس ركلات أن سجل كلا الفريقين نفس العدد من الأهداف أو لم يسجل أي منهما أي هدف يستمر لعب الركلات بنفس الطريقة حتى يستطيع أحد الفريقين تسجيل هدف أكثر من نفس عدد الركلات.
أن حارس المرمي الذي يصاب أثناء تنفيذ الركلات من علامة الجزاء والذي يصبح غير قادر على الاستمرار كحارس للمرمي يمكن استبداله بأحد البدلاء المسميين شريطة أن لا يكون فريقه قد استنفذ العدد الأقصى للتبديل المسموح به وفق قواعد المسابقة.
باستثناء ما ورد في الحالة السابقة فإن اللاعبين الموجودين فقط في ميدان اللعب في نهاية المباراة بما في ذلك الوقت الإضافي إذا كان ذلك مطبقاً مسموح لهم بتنفيذ الركلات من علامة الجزاء.
كل ركلة تنفذ من قبل لاعب مختلف وكل اللاعبين الذين لهم الحق في تأدية الركلات يجب أن ينفذوها قبل أن يقوم أي لاعب بتنفيذ الركلات مرة ثانية.
أي لاعب له الحق في تنفيذ الركلات يمكنه تغيير مركزه مع حارس المرمي في أي وقت أثناء تأدية الركلات من علامة الجزاء.
يسمح فقط للاعبين الذين يحق لهم تنفيذ الركلات وحكام المباراة بالبقاء داخل ميدان اللعب عند تأدية الركلات من علامة الجزاء.
يجب على كل اللاعبين عدا اللاعب الذي يقوم بتنفيذ الركلة وحارس المرمي أن يكونوا داخل دائرة المنتصف.
على حارس مرمي فريق اللاعب الذي ينفذ الركلة أن يظل داخل ميدان اللعب وخارج منطقة الجزاء التي تؤدى فيها الركلات على خط المرمي عند نقطة تلاقيه مع خطة نقطة الجزاء.
ما لم يكن قد نص على خلاف ذلك فإن مواد قانون اللعبة وقرارات المجلس الدولي التشريعي ( البورد ) يتم تطبيقها عند تأدية الركلات من علامة الجزاء .
عندما ينهي أحد الفريقين المباراة بعدد أكبر من اللاعبين يزيد على عدد لاعبي خصمه فعلية تخفيض عدد لاعبيه ليتساوى مع عدد لاعبي الخصم ويعلم الحكم باسم ورقم كل لاعب تم استبعاده وتقع المسؤولية بذلك على رئيس الفريق.
قبل بدء الركلات من علامة الجزاء على الحكم أن يتأكد بأن عدد اللاعبين من كل فريق والمتواجدين في دائرة النصف متساوياً وأنهم هم الذين سينفذون الركلات.
المنطقة الفنية:
قبل بدء الركلات من علامة الجزاء على الحكم أن يتأكد بأن عدد اللاعبين من كل فريق والمتواجدين في دائرة النصف متساوياً وأنهم هم الذين سينفذون الركلات .
المنطقة الفنية الموضحة في المادة الثالثة من قانون اللعبة والقرار الثاني من قرارات المجلس الدولي التشريعي تتعلق بشكل خاص بالمباريات التي تجري على الملاعب التي تحتوي على مقاعد جلوس مخصصة للجهاز الفني واللاعبين البدلاء :

إن المنطقة الفنية قد تختلف بين ملعب وأخر من حيث الحجم والموقع وأن الملاحظات التالية قد صارت كتوجيه عام:
تمتد المنطقة الفنية متراً واحداً (ياردة واحدة) من كل جانب من المنطقة المخصصة للجلوس كما تمتد إلى الأمام مسافة متر واحد (ياردة واحدة) من خط التماس.
يوصى باستخدام علامات لتحديد هذه المنطقة .
تحدد الأنظمة الخاصة بالمسابقة عدد الأشخاص المسموح لهم بشغل هذه المنطقة .
يتم تحديد صفة الأشخاص الذين سيشغلون المنطقة الفنية قبل بدء المباراة طبقاً لأنظمة المسابقة.
يحق لشخص واحد فقط في نفس الوقت نقل التعليمات التكتيكية وعليه أن يعود إلى مكانة حالاً بعد إعطائه تلك التعليمات.
على المدرب والإداريين الآخرين البقاء ضمن المنطقة الفنية المحددة وذلك باستثناء بعض الحالات حيث يسمح مثلاً لأخصائي العلاج الطبيعي أو الطبيب بالدخول إلى الملعب بإذن الحكم لتقييم حالة اللاعب المصاب.
على المدرب والأشخاص الأخرين الذين يشغلون المنطقة الفنية أن يتصرفوا بسلوك مسؤول.
الحكم الرابع:
يجوز تعيين الحكم الرابع بموجب الأنظمة الخاصة بالمسابقة ويمكن أن يقوم بواجبات أي من الحكام الثلاثة في حالة عدم قدرتهم على الاستمرار كما أنه يقوم بمساعدة الحكم في جميع الأوقات .
يجب على الهيئة المنظمة أن تبين بوضوح قبل بدء المسابقة وذلك في حالة عدم قدرة الحكم على الاستمرار في مهمته: هل سيقوم الحكم الرابع بمهمة حكم المباراة أم أن الحكم المساعد الأول سيقوم بمهمة حكم المباراة وبالتالي سيصبح الحكم الرابع حكماً مساعداً.
يقوم الحكم الرابع بأية واجبات ومسؤوليات إدارية قبل وأثناء وبعد المباراة وفق ما يطلبه منه حكم المبارة.
يشرف على تبديل كرات اللعب عند الطلب فإذا أصبحت كرة المباراة غير صالحة ويتعين استبدالها فإنه وبناء على تعليمات الحكم يؤمن كرة أخري ويقلل تأخير اللعب إلى أدنى حد ممكن.
له صلاحية الكشف على معدات اللاعبين البدلاء قبل دخولهم أرض الملعب وفي حالة عدم مطابقة معداتهم لنص قانون اللعبة يقوم بإخطار الحكم.
يتحتم على الحكم الرابع تنبيه الحكم عندما ينذر اللاعب الخطأ بسبب الالتباس عليه أو حالما لا يتم طرد لاعب تم إعطائه الإنذار الثاني أو حال حصول عنف ليس على مشهد من الحكم ومساعديه . لكن الحكم يظل هو من له السلطة في البت بجميع النقاط والأمور المتصلة باللعب .
للحكم المساعد صلاحية إعلام الحكم عن أي سلوك غير مسؤول من أي شخص داخل المنطقة الفنية.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:56 AM
قوانين التسلل



وضعية التسلل

التسلل هو احد قوانين كرة القدم، والذي ينظم او يحد عمليا من مدي تقدم لاعبي الفريق المهاجم عند اللاعبين المشاركين في اللعب.


مصيدة التسلل

هي خطة تكتيك دفاعية يلجى إليها لأعبي دفاع الفريق بحيث تعطل الهجمة المرتدة أو تعطل تقدم الفريق الخصم ، وهذا التكتيك يعرف بالمصيدة مبني على التسلل السالف الذكر وبالتالي هذا التعطيل القانوني يغير مجرى الكرة في الملعب لصالح فريقهم .


موضع التسلل

يعتبر اللاعب في وضع التسلل اذا "كان اقرب الي خط مساحة الهدف للفريق الخصم من كل من الكرة ذاتها وثاني اقرب لاعب للفريق الخصم" ما لم يكن في نصف ميدان اللعب الخاص به.

التسلل موقف

لا تعتبر مخالفة بحد ذاتها التواجد في موقف تسلل يكون اللاعب في موقف تسلل إذا:
كان أقرب إلى خط مرمي من خصمه من الكرة وثاني آخر لاعب من الفريق الخصم.

ولا يكون اللاعب متسللا
اذا كان
في نصف ميدان اللعب الخاص به.

اوآذاكان
في مستوى واحد مع أخر ثاني لاعب من الفريق الخصم.

او اذا كان
في مستوى واحد مع آخر لاعبين أثنين من الفريق الخصم.

لا تعتبر مخالفة

يعاقب اللاعب فقط لحظة لمسه الكره
ويعاقب اذاكان متقدما عن لاعبي دفاع الخصم


:الحالات التي
لا تعتبر مخالفة تسلل إذا استلم لاعب الكرة مباشرة من:
ضربة مرمى.
رمية تماس
ضربة زاوية

: العقوبات / المخالفات

ضربة حره غير مباشره ويتم تنفيذها من مكان وقوع المخالفة.


القرار الجديد للمجلس الدولي ) :

في تعريف موقف التسلل فإن عبارة (أقرب إلى خط مرمى الخصم) تعني أن أي جزء من رأسه وجسمه أو قدميه هي أقرب إلى خط مرمى خصمه من الكرة وثاني آخر خصم.

قرار جديد لمجلس التشريع الدولي (2) :

تعريفات العوامل المتعلقة باللعب كما يلي :
التداخل في اللعب يعني اللعب أو لمس الكرة التي تم تمريرها أو لمسها عن طريق أحد زملاء اللاعب .
التداخل مع خصم يعني منع الخصم من اللعب جعله يلعب الكرة بأعتراض واضح الخط رؤية الخصم او التحرك او عمل ايماءة أو حركة تكون وفقاً لرأي الحكم مضللة أو تصرف أنتباه الخصم .
الحصول على مبدأ الفرصة بالوقوف في ذلك المكان تعني لعب الكرة التي ترتد إليه بجانب قائم المرمى أو خط العرض بينما هو في موقف تسلل أو لعب الكرة التي ترتد إليه بجانب الخصم وهو في موقف متسلل .

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:57 AM
موضوع منقول للافادة

التحذيرات قبل بداية المباراة للاعبين


على اللاعب
أن لا يستخدم أية معدات أو يرتدي أي شئ فيه خطورة على نفسه أو على اللاعب
لاعب آخر ( ويشمل ذلك أي نوع من المجوهرات ) .
: الأساسية المعدات
أن المعدات الأساسية الإجبارية للاعب هي:
فانيلة أو قميص.
سروال ( وإذا تم ارتداء سراويل حرارية فيجب أن تكون من نفس لون السراويل الأساسية ) .
جوارب.
واقيات للساقين.


تكون مغطاة بالكامل بالجوارب.
مصنوعة من مادة مناسبة ( مطاط، بلاستيك أو أي ماد مشابهة ) .
تؤمن درجة معقولة من الحماية

المرمي حراس

يرتدي آل حارس مرمي ألواناً تميزه عن اللاعبين الآخرين وعن الحكم والحكميين المساعدين.

: العقوبات / المخالفات
لأي مخالفة لهذه المادة:
لا حاجة لإيقاف اللعب.
يقوم الحكم بإخطار اللاعب المخالف بوجوب مغادرة ميدان اللعب ليصحح معداته.
يقوم اللاعب بمغادرة ميدان اللعب عند أول توقف للعب، إلا إذا آان اللاعب قد قام بتصحيح معداته.
أي لاعب يطلب منه مغادرة ميدان اللعب لتصحيح معداته يجب أن لا يعود إليه بدون أذن من الحكم.
يقوم الحكم بالتأآد من أن معدات اللاعب قد تم تصحيحها قبل أن يسمح له بالدخول إلى ميدان اللعب.
يسمح للاعب بالدخول عائداً إلى ميدان اللعب فقط حين تكون الكرة خارج اللعب.
: اللعب استئناف
إذا تم إيقاف اللعب بواسطة الحكم لتوجيه الإنذار يتم مايلي:
يتم استئناف المباراة بركلة حرة غير مباشرة ينفذها أحد لاعبي الفريق الخصم وذلك
من المكان الذي آانت فيه الكرة حين قام الحكم بإيقاف المباراة.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 01:58 AM
موضوع منقول للاستفاده

الكرة

: والمقاييس و الخصائص
يجب أن تكون الكرة:
مستديرة
نوعية من الجلد أو أي مادة مناسبة أخرى . لا يتعدى محيط دائرة الكرة عن ( ٧٠ ) سم( 28)
بوصة ( ٦٨ ) سم ( ٢٧ ) بوصة

الكرة
:( المعطوبة ) التالفة الكرة تبديل
إذا انفجرت الكرة أو أصبحت تالفة أثناء سير المباراة يتم مايلي:
توقف المباراة.
يعاد بدء اللعب بإسقاط الكرة البديلة في المكان الذي أصبحت فيه الكرة الأولي تالفة.
: التماس رمية أو الجزاء رآلة الحرة، الرآلة
يعاد بدء اللعب وفقاً للحالة.
لا يجوز تبديل الكرة أثناء المباراة إلا بموافقة الحكم.

: العقوبات / المخالفات
إذا دخل لاعب بديل إلى ميدان اللعب دون إذن من الحكم:
يتم إيقاف اللعب.
ينذر اللاعب البديل وتشهر له البطاقة الصفراء ويطلب منه مغادرة ميدان اللعب.
يستأنف الحكم المباراة بإسقاط الكرة في المكان الذي آانت فيه عندما تم إيقاف اللعب.

إذا قام أحد اللاعبين بتغيير مرآزه مع حارس المرمي بدون إخطار الحكم قبل إجراء التغيير:
يستمر اللعب.
يتم إنذار اللاعبين المعنيين وتشهر لهم البطاقة الصفراء عند أول فرصة تكون فيها الكرة خارج اللعب.
: الآتي يتم المادة، لهذه أخرى مخالفات أية حدوث حالة في
يتم إنذار اللاعبين المعنيين وتشهر لهم البطاقة الصفراء


قرارات المجلس التشريعي

رى المجلس الدولي التشريعي أن المباراة يجب أن لا تستمر 1-
عندما يقل العدد عن سبعة لاعبين في أي من الفريقين .

القرار ( ٢) : يجوز لإداري الفريق إعطاء تعليمات تكتيكية للاعبين أثناء سير المباراة

عبدالله العوفي
19-03-2010, 02:01 AM
موضوع منقول للاستفاده



قوانين كرة القدم منذ نشاتها


قوانين كرة القدم منذ نشاتها
التعديلات في كرة القدم كثيرة وهذه هي بعض التعديلات التي اختصت في اغلب مجالات هذه اللعبة:


---الملعب---

-في عام 1863 كان طول الملعب 180 وعرضه 90 مترا.

-في عام 1906 حدد الطول بين 100 الى 110 متر والعرض من 65 و 75 مترا.

-اما بخصوص التحديد ففي عام 1863 كان يحاط الملعب بستة اعلام فقط وفي عام1898 حدد بخطي تماس ومرمى وفي عام1913 وضعت دائرة نصف الملعب.


---المرمى---

- في عام 1863 كان المرمى عبارة عن قائمين بدون عارضة المسابقة بينهما 7,30 متر

- وفي عام 1966 وضعت عارضة افقية ولم يحدد ارتفاع القائمين.

- في عام 1894 تم تحديد سمك القائمين والعارضة ليكون 12,5 سم.

- في عام 1925 بدأ وضع الشباك

- في عام 1937 حددت ابعاء المرمى بالضبط وكان العرض 7,33 والارتفاع 2,44 متراً


---مناطق اللعب والمنطقة الركنية----

- في عام 1898 حددت المنطقة الركنية بنصف دائرة قطرها متر واحد

- في عام 1903 حددت منطقة المرمى ومنطقة الجزاء ونقطة الجزاء

- في عام 1937 تم تحديد قوس خارج منقطة الجزاء


---الكرة---

- في عام 1871 كان محيط الكرة بين 68,5 سم و 71 سم

- في عام 1898 كان زنها بين 370 جرام و 425 جرام

- في عام 1906 اصبحت الكرة المصنوعة من الجلد

- في عام 1937 تم تعديل الكرة ليصبح وزنها بين 396 و 453


---عدد اللاعبين---

- في عام 1853 كانت دون تحديد عدد معين من اللاعبين

- في عام 1863 تم تحديد 28 لاعبا لكل فريق

- في عام 1871 اصبح عدد اللاعبين 10 او 11 او 12

- في عام 1897 اصبح عدد اللاعبين 11


---تطور قوانين كره القدم---

أولا:

قبل عام 1863 كانت لعبة كرة القدم تلعب بدون نظام او قانون موحد, وكانت تشبه لعبة الرجبي وبعد ذلك تم تقسيمها الى قسمين:

1- الرجبي وتلعب بالقدم واليد

2- كرة القدم وتلعب بالقدم فقط


ثانيا :

في عام 1863 تم اصدار اول قانون للعبة كرة القدم في انجلترا.

ثالثا:

كان القانون يتضمن ثمانية قواعد وهي:

1- عرض المرمى 7,30 مترا وكان الارتفاع غير محدد ولم تكن له عارضة افقيه.

2 - كان ممنوعا لعب الكرة باليد او ضربها باليد ولكن كان مصرحا بتوقيف الكرة باليد وتهيئتها للعبها بالقدم كما في لعبة الهوكي الأن, قم عدلت واصبحت الكرة تلعب بالقدم فقط ماعدا حارس المرمى داخل منطقة جزائه.

3- لايسمح للاعب ان يلعب الكرة بقدمه وهي في الهواء ولكن يجب ان تلمس الارض اولا قبل وصولها لى اللاعب.

4- عندما تخرج الكرة ملاعب خارج خط التماس يرمى هو نفسه رمية التماس ولكن بضربها بالقدم الى اتجاه الوسط ويرميها مستقيماً للامام.

5- اذا تم احراز هدف يبدأ الفريق للعب مرة ثانية بضربة مرمى.

6- لاتوجد ضربة ركنية

7 - اذا تقدم لاعب بالكرة يكون الخصم بعيدا عنه بمسافة 6 خطوات على الاقل

8 - عند وقوف مهاجم خلف الكرة في انتظارها في نصف ملعب الفريق الاخر يحتسب ذلك تسللا, حتى لو كان جميع مدافعي الخسم خلفه, اي انه يجب ان يذهب المهاجم خلف الكرة ولاينتظرها.

الكتف ودفع اللاعب ممنوع, وذلك اذا كانت الكرة مع اللاعب, اما اذا لم تكن معه فيصرح بدفعه ومكاتفته.









---التعديلات في مواد قوانين كرة القدم---

أولا : الملعب

1- في عام 1863 كان طول الملعب 180 متراً والعرض 90 متراً ولم يكن هناك نص في القانون بهذا ولكن كانت هذه هي المساحة الفعلية.

2- في عام 1906 كانت ابعاد الملعب كما يلي :


أ - الطول من 100 الى 110.
ب - العرض من 65 الى 75.

3- في عام 1920 كانت ابعاد الملعب كما يلي


أ - الطول من 90 الى 120 متراً
ب- العرض من 50 الى 90 متراً.

وحاليا تغير العرض من
45 الى 90

4- وكان تطور تحديد الملعب كالتالي:


أ - في عام 1863 كان الملعب يحدد فقط باحاطته بستى أعلام.
ب- في عام 1898 حدد الملعب بخطي تماس وخط مرمى


ج - في عام 1909 انتقلت رايتا خط منتصف الملعب للخارج على مسافة متر واحد من الجهتين


5- في عام 1913 وضعت دارة المنتصف في الملعب بنصف قطر 9 متر



ثانيا: المرمى

1- في عام 1863 كان المرمى عبارة عن قائمين المسافة بينمها 7,30 متر بدون عارضة افقية

2- في عام 1866 وضعت عارضة افقية فوق القائمين, ولم يحدد ارتفاع القائمين وكانت العارضة الافقية عبارة عن حبل او اي شيء مشابه.

3- في عام 1883 وضعت القوائم والعارضة من الخشب.

4- في عام 1894 تم تحديد سمك القائمين والعارضة ليكون 12,5 سم

5- في عام 1925 لدـ وضع الشبكة خلف المرمى

6- في عام 1937 حددت ابعاد المرمى بالضبط وكان العرض 7,32 متراً والارتفاع 2,44 متراً.



ثالثا: مناطق اللعب

1- في عام 1898 حددت المنطقة الركنية بحيث تكون ربع دائرة نصف قطرها متر واحد.

2- في عام 1903 حددت منطقة المرمى ومنطقة الجزاء ونقطة الجزاء بنفس ابعادها الحالية

3- في عام 1937 تم تخطيط قوس خارج منطقة الجزاء وكان هذا اقتراح الحكم العربي المصري عثمان نوري.



رابعاً:الكرة

1- في عام 1871 كن محيطها بين 68,5سم و 71 سم.

2- في عام 1898 كان وزنها بين 370 جرام و 425 جرام

3- في عام 1906 تم النص على ان يكون الغطاء الخارجي للكرة مصنوعا من الجلد

4- في عام 19323 تم تعديل وزن الكرة ليصبح بين 370 و 450 حرام.

5- في عام 1937 تم تعديل محيط الكرة ليصبح من 68 سم الى 71 سم (كما هو حالياً)

6- في عام 1937 تم تعديل وزن الكرة ليصبح وزنها 396 جرام الى 453 (كما هو حالياً)



خامسا: عدد اللاعبين

1- قبل عام 1863 يمدة طويلة كانت مباراة الكرة تشترك فيها قرية ضد قرية دون تحديد عدد معين من اللاعبين ولا وقت معين لنهايتها ويستمر اللعب لاي مدة حسب اتفاق الفريقين.

2- وقبيل 1863 كان الفريق يتكون من 28 لاعبا وبدون نظام معين.

3- وفي عام 1871 اصبح عدد لاعبي الفريقين 10 او 11 او 12 لاعباً

4- وفي عام 1897 تم تحديد اللاعبين باحذ عشر لاعباً

5- وفي عام 1905 اصبح يسمك للفريق ان يبدا المباراة بحيث لايقل عدده عن 8 لاعبين.



سادساً: حارس المرمى

1- في عام 1870 كان يسمح له بمسك الكرة باليد في اي مكان باللعب.

2- في عام 1887 كان يسمح له بالجري خطوتين والكرة في يده دون تنطيطها ولكن يجب عليه ان ينططها على الارض بعد ذلك وكان مصرحا
بتغيير حارس المرمى مع باقي اللاعبين

3- في عام 1892 يسمح بكتف حارس المرمى عندما تكون الكرة معه.

5- في عام 1903 لايسمح بمكفائة حارس المرمى داخل منطقة مرماه الا اذا كان ممسكا بالكرة كما هو متبع الان ولكن مسموح بمكاتفته في اي منطقة اخرى.

6- في عام 1912 اصبح مسموحا لحارس المرمىة بان يلعب الكرة بيده في منطقة جزاءه

7- في عام 1931 اصبح مسموحاً لحارس المرمى بالجري بالكرة وهي في يده 4 خطوات وهو ينططها على الارض.

8- في عام 1941حارس المرمى اذا سار اربع خطوات ثم وضع الكرة على الارض دون تنطيطها وكان هناك اتصال بالكرة وجسمه (ا دون تركها في اللعب) يعاقب بركلة حرة غير مباشرة.

9- في عام 1966 عندما اقيمت نهائيات كاس العالم في انجلترا تعادل ارجواي وانجلترا (صفر - صفر ) وعندما اقتربت المباراة من نهايتها اراد منتخب ارجواي انهاء المباراة بالتعادل فاخذ حارس المرمى الكرة وسار بها داخل منطقة جزاءه اربع خطوات ثم ينططها على الارض فيتجدد حقه في اربع اخرى واستمر في ذلك يميناً ويساراً حتى انتهت المباراة بالتعادل بعد ان ضاع معظم الوقت.

10- في عام 1968 فطنت اللجنة الاولمبية الى ماحدث لحارس الارجواي فاصدرت تعديلاتها الى ان تقضي بان حارس المرمى بعد ان يسير بالكرة اربع خطوات لايحق له ان يأخذها مرة اخرى بيديه الا اذا لمسها لاعب أخر.

11- وقد تم التلاعب في هذا القانون ايضاً حيث كان الحارس يمشي اربع خطوات ويعطي زميله الذي يعيدها له ويكررون ذلك,فاصدرت تعديلات عام 1982 على ان الحارس لايحق له مسك الكرة بيديه بعد اربع خطوات ويجب تمريرها لزميله.

12- وهنا زاد ذكاء الحراس حيث يتقربون بالاربع الخطوات الى الزميل ليمررونها له ثم يعيدونها مرة اخرى,وفي عام 1985 اصدر الاتحاد الدولي قانوناً ينص ان الحارس اذا مرر الكرة الى زميله لايجوز استردادها الا اذا لمست زميلاً اخر خارج منطقة الجزاء.

13- والان أصبح حارس المرمى لايجوز له استرداد الكرة من زميله بيديه انما بقدمه, وهذا يسمح للمهاجمين بالضغط على الحارس واسترداد الكرة, وحددت فترة لاخذ الحارس الكرة بيده.



سابعاً : ملابس اللاعبين

1- في عام 1863 لم يكن مسموحاً بلبس الاحذية ذات المطاط الناشف.

2- في عام 1887 تم النص على ان الحكم يقوم بالتفتيش على ملابس اللاعبين وتم التصريح لعمل مساطر لاحذيه اللاعبين على ان يكون عرض المسطرة 1,3 سم.

3- في عام 1925 أصبحت ملابس اللاعبين يجب ان تكون من لون واحد.

4- في عام 1990 اصبحت تجهيزات اللاعب تتكون من : فانيلة او قميص وبنطلون قصير وشراب طويل وواقي للساق وحذاء.



ثامنا: الحكم

1- قبيل عام 1873 لم يحدد في القانون وجود حكم وان يلعب الفريق بدون حكم.

2- في نفس العام حدد القانون ان يكون حكم للمباراة.

3- في عام 1881 الزم القانون ان يحكم المباراة حكم

4- قبل عام 1890 كان المساعدان يصدران قرارات (احكام) كالحكم.

5- في عام 1890 اصبح للحكم مساعدان

6- قبل عام 1892 كان من حق رئيس الفريق ان ينادي الحكم وان ينبهه الى الضربات الحرة او ضربات الجزاء.. الخ.

7- في عام 1892 اصبح لايحق لرئيس الفريق ان ينادي الحكم وان يتدخل.

8- في عام 1895 اصبحت سلطة الحكم على اللاعبين تمتد سواء كانت الكرة في الملعب او خارج الملعب.

9- قبل عام 1925 كان مصرحاً للفريقين بالخروج من ارض الملعب بعد انتهاء المباراة من اي مكان.

10 - في عام 1925 اصبح الحكم يخرج من مكان محدد وخلفه اللاعبين.

11 - في عام 1938 اصبحت السلطة للحكم على اللاعبين مجرد نزولهم ارض الملعب.



تاسعاً: مراقبا الخطوط

1- في عام 1873 كان مراقبا الخط يساعدان الحكم في احكامه.

2- في عام 1887 اصبح لكل مساعد جانب من الملعب وكان كل من الفريقين باحضار مراقب خط.

3- في عام 1889 حدد للمباراة مراقبان للخطوط

4- في عام 1891 اصبح للحكم الحق في الاستغناء عن مراقب الخطوط اذا لم يؤدي واجبه كما يجب.

5- قبل عام 1938 كان مراقب الخطوط يشير بيده او بمنديل

6- في عام 1938 ترر ان يحمل مراقب الخطوط رايه.



عاشراً: وقت المباراة

1- من عام 1863 الى عام 1897 - يحدد الفريقان ويتفقا على الوقت الذي تستغرقه المباراة.

2- في عام 1897 حدد وقت المباراة ليكون ساعة ونصف على شوطين متساويين.

4- في عام 1903 نص على ان يضاف بدل الوقت الضائع الى وقت المباراة الاصلي.

5- في عام 1906 نص على انه في حالة تعادل الفريقين يلعبان وقتاً اضافيا مدته نصف ساعة على شوطين متساويين, وفي حالة التعادل مرة اخرى يستمر الفريقان في اللعب حتى يسجل احدهما هدف الفوز ثم نتنهي المباراة.

6- في عام 1909 نص على ان اضافة بدل الوقت الضائع بسبب اصابة اللاعبين.

7- في عام 1925 اصبح الفريقان يلعبان وقتاً اضافياً مدته نصف ساعة على شوطين, وفي حالة تعادلهما يلعبنا وقتاً اظافياً لمدة 30 دقيقة ايضا, ولكن اذا سجل احد الفريقين هدفاً تنتهي المباراة اما اذاتعادل الفريقان للمرة الثالثة فان المباراة تعاد من جديد في موعد آخر.











الحادي عشر: ابتداء المباراة:

1- في عام 1863 يلعب الفريق صاحب الملعب ضربة البداية ولأي اتجاه يريد.

2- في عام 1887 تلعب ضربة البداية للامام ويكون المخصوم على مسافة 5,5 متر من اللاعب آخذ ضربة البداية, لاحتسب الهدف اذا جاء من ضربة بداية مباشرة.

3- في عام 1903 اذا أخطأ لاعب في ضربة البداية تعاد الضربة من جديد.

4- في عام 1906 لايصح لاي لاعب من الفريق الدخول الى نصف ملعب الفريق الاخر قبل ضربة البداية وتعمل قرعة لاختيار ضربة البداية

5- في عام 1913 يجب ان يكون الخصوم بعيداً عن لاعب ضربة البداية بمسافة 9 متر على الاقل.

6- في عام 1937 يجب ان يكون الخصوم بعيداً عن لاعب ضربة البداية بمسافة 9,15 متر على الاقل.




الثاني عشر: الكرة في اللعب وخارج اللعب:

1- في عام 1887 كانت الكرة تعتبر خارج الملعب اذا خرجت بكاملها من الملعب سواء على الارض او في الهواء.
وتعتبر الكرة في الملعب اذا اصطدمت بالرايات الركنية او العارضة وعادت للملعب.

2- في عام 1898 تعتبر الكرة في الملعب اذا اصدمت بالحكم او مراقبي الخطوط وهم داخل الملعب مع ملاحظة ان سمك خطوط الملعب تعتبر من مساحة الملعب.



الثالث عشر: اسقاط الكرة

1- في عام 1887 كان الحكم يرمي الكرة لاعلى.

2- في عام 1903 كان الحكم يرمي الكرة لاعلى ولاتصبح الكرة في الملعب الا بعد لمسها الارض.

3- في عام 1906 تغير الحال واصبحت الكرة تضرب لاسفل الى الارض

4- في عام 1920 اصبح الحكم يمسك الكرة بيده الى ارتفاع وسطه تقريباً ثم يسقطها كما هو الحال الان.


الرابع عشر: احراز الهدف

1- في عام 1863 - اذا دخلت الكرة باكملها بين القائمين ولاي ارتفاع تحتسب هدفاً حيث لم يكن توجد عارضة افقية.

2- في عام 1883 - يحتسب الهدف اذا دخلت الكرة بكاملها بين القائمين وتحت العارضة في هذا العام اصبحت للمرمى عارضة افقية.

3- في عام 1908 اكد قانون الكرة ما كان جارياً وساريا منذ عام 1883.


الخامس عشر: التسلل

1- في عام 1863 - اي لاعب يكون امام اللاعب الذي معه الكرة يكون في موقف تسلل حتى اذا لم تصله الكرة.

2- في عام 1866 - اذا وجد خلف اللاعب لاعبان فقط او اقل يعتبر متسلاً (كما في قانون الهوكي الان)

3- في عام 1872 - لاتسلل من ضربة ركنية.

4- في عام 1887 - لايعتبر اللاعب متسللاً اذا جاءته الكرة منة الخصم (كما هو الان)

5- في عام 1905 - لايعاقب اللاعب على التسلل اذا لم يستفد من وجوده متسللاً.

6- في عام 1907 - لايحتسب اللاعب الموجود في نصف ملعبه متسللاً.

7- في عام 1920 - لاتسلل في رمية لتماس.

8- في عام 1925 - عدلت قاعدة التسلل واصبحت تستدعي وجود لاعبين اثنين بدلاً من ثلاثة لاعبين اقرب الى خط مرماهم

9- في عام 1940 - لاتسلل عندما يسقط الحكم الكرة


السادس عشر: الاخطاء

1- في عام 1870 الكتف من الخلف ممنوع.

2- في عام 1877 صرح بكتف الخصم من الخلف اذا كان الخصم مواجه الملعب ويعوق اللاعب عن الكرة.

3- في عام 1879 ممنوع القفز على الخصم.

4- في عام في عام 1881 اذا عاق اللاعب خصمه عن لعب الكرة جاز له القانون كتفه من الخلف.

5- في عام 1899 ممنوع عرقلة الخصم او عمل قنطرة له.

6- في عام 1906 ممنوع دفع الخصم

7- في عام 1950 الاعاقة عن لعب الكرة ممنوع

8- في عام 1951 مسموح للخصم في استخدام كتفه دون خطورة او عنف.




السابع عشر: الضربة الحرة

1- في عام 1871 لم يرد في القانون على الضربة الحرة غير المباشرة

2- في عام 1878 اذا سار حارس المرمى اكثر من اربع خطوات تحتسب ضربة حرة غير مباشرة ضده.

3- في عام 1887 اعتبرت الضربة الركنية وضربة البداية وضربة المرمى ضربات غير مباشرة ويقف الخصوم على بعد 5,50 متر من الكرة ولايلعب الكرة لاعبها مرة ثانية حتى يلمسها او يلبعا للاعب أخر وكانت جميع الضربات الحرة الغير مباشرة.

4- في عام 1903 قسمت الضربات الحرة الى مباشرة وغير مباشرة.

5- في عام 1913 عند اخذ الضربات الحرة يقف الخصوم على مسافة 10 ياردات من الكرة على الاقل, وكان مسموحا للخصوم ان يقفوا على مسافة 6 ياردات سابقاًَ.

6- في عام 1937 عند اخذ الضربات الحرة يقف الخصوم على مسافة لاتقل عن 9,15 متر من الكرة


الثامن عشر: ضربة الجزاء:

1- في عام 1890 نص على ضربة الجزاء في القانون.

2- في عام 1981 يقف حارس المرمى على مسافة لاتقل عن 5,50 متر من الكرة عند اخذ الضربة ويمد وقت المباراة لتكملة الضربة.

3- في عام 1896 تلعب الضربة للامام.

4- في عام 1903 اذا أخطأ الفريق المدافع واسفرت الضربة عن هدف فانه يحتسب واذا لم تسفر عن هدف تعاد الضربة. اما اذا كان الخطأ من الفريق المهاجم فيكون الامر بالعكس اي تعاد الضربة اذا اسفرت عن تهدف ولن تعاد اذا لم تسفر عن هدف.

5- في عام 1906 يقف حارس المرمى على خط المرمى بين القائمين وتحت العارضة عند اخذ الضربة وكان قبل ذلك يمسح له بمسافة حتى 6 ياردات.

6- في عام 1913 يكون جميع اللاعبين على مسافة 9 امتار على الاقل من الكرة خلال الضربة.

7- في عام 1923 تسري قواعد التسلل عن اخذ ضربة الجزاء.

8- في عام 1929 قيود اضافية بالنسبة لحارس المرمى, لايتحرك من تتت العارضة وعلى خط المرمى حتى نفذ الضربة.

9- في عام 1937 وضع قوس خارج منطقة الجزاء ليساعد على وقوف اللاعبين بعيداً عن الكرة 9,15 متر خارج منطقة الجزاء.

10- في عام 1938 لايسمح لحارس المرمى بتحريك قدميه حتى تصبح الكرة ملعوبة.


التاسع عشر: رمية التماس

1- في عام 1863 رمية التماس عبارة عن ضربة حرة واي لاعب من الفريقين له الحق في لعب الكرة.

2- في عام 1864 اصبحت رمية التماس ترمى باليد وعمودية للامام وتصبح الكرة في اللعب بعد ان تلمس الارض

3- في عام 1869 ممنوع رمي الكرة بيد واحدة.

4- في عام 1877 ترمى رمية التماس لاي اتجاه في الملعب.

5- في عام 18876 الفريق الذي لم يتسبب في اخراج الكرة من الملعب هو الذي يرمي رمية التماس, واللاعب الذي يرمي رمية التماس لايسمح له بلعب الكرة مرة ثانية حتى يلمسها او يلعبها لاعب اخر.

6- في عام 1893 يقف اللاعب بقدميه على خط لتماس.

7- في عام 1898 لايحتسب الهدف من رمية التماس اذا دخلت الكرة في المرمى مباشرة منها.

9- في عام 1920 تقرر الا يكون اللاعب متسللا من رمية التماس

10- في عام 1925 يقف اللاعب اخذ رمية التماس خارج خط التماس

11- في عام 1936 يسمح بان يكون جزء من كلا لقدمين على خط التماس او خارجه اثناء الرمية.


العشرون: ضربة المرمى

1- في عام 1872 تحتسب ضربة المرمى اذا خرجت الكرة من خط المرمى من احد الخصوم فقط

2- في عام 1887 لاتحتسب ضربة المرمى هدفاً اذا دخلت الكرة منها في مرمى الفريق الاخر ويجب ان يقف الخصوم على مسافة 5,50 متر اثناء الضربة

4- في عام 1903 توضح الكرة عند ضربها في اي نقطة داخل منطقة المرمى

5- في عام 1906 اذا لعبت الضربة خطأ تعاد مرة اخرى.

6- في عام 1913 عند اخذ الضربة يقف الخصوم على مسافة 9 امتار.

7- في عام 1936 يجب ان تخرج الكرة خارج منطقة الجزاء عند ضربها حتى تصبح الكرة في اللعب.

8- في عام 1948 يقف جميع اللاعبين خارج منطقة الجزاء عند اخذ الضربة.











الواحد وعشرون:الضربة الركنية

1- في عام 1872 نص عليها القانون وكانت ضربة حرة غير مباشرة

2- في عام 1887 يقف الخصوم على مسافة 5,50 متر من الكرة اثناء الضربة

3- في عام 1903 رسم القوس في اركان الملعب الاربعة.

4- في عام 1910 وضعت الراية الكرنية ولايمسح بنزعها لاخذ الضربة.

5- في عام 1913 يقف الخصوم على مسافة 9 امتار اثناء التنفيذ.

6- في عام 1924 تقرر ان تكون الضربة الركنية كغيرها من الضربات الحرة بمعنى انها مباشرة.

7- في عام 1937 يقف الخصوم على مسافة 9,15 متر من الكرة.

---اسئلة تحكيميه مختلفه---

-حالة كسر العارضة ولم ينفع اصلاحها هل تنتهي المباراة؟
نعم تنتهي.

-هل من الضروري وضع رايات في منتصف الملعب؟
لا هذا الوضع اختياري

-هل يجوز تخطيط الملعب بخطوط مقطعة ؟
لايجوز ذلك

-هل تعتبر المساحة الموجوده بين خط المرمى والشباك جزءاً من الملعب؟
لا لاتعتبر كذلك

- اذا خرج لاعب الى خارج الملعب لظروف طارئة او بدون قصد هل يعني ذلك انه خروج بدون اذن الحكم؟
لا.

-اذا كانت الكرة بمتناول احد اللاعبين ورغبة منه في المراوغة خرج الى خارج الملعب ثم عاد اليه هل يعتبر ذلك مخالف للقوانين؟
لا ولكن يستحسن ان يبقى اللاعبون داخل نطاق الملعب.

-هل يسمح للاعب المطرود الجلوس على مقاعد البدلاء؟
لا بل يجب عليه الذهاب الى غرفة تبديل الملابس ثم الجلوس مع الجمهور.

- هل يسمح لحارس المرمى ان يرمي رمية التماس؟
نعم يجوز ذلك.

- في حالة طرد 4 لاعبين من المباراة ماذا يحدث؟
يتم ايقاف المباراة واعتبار الفريق المطرود منه خاسراً بنتيجة 3-0

- ماذا يفعل الحكم اذا دخل بديل الى أرضية الملعب وضرب
احد اللاعبين من الفريق المنافس اثناء اللعب؟
يقول الحكم بايقاف اللعب وطرد اللاعب واسقاط الكرة من حيث حدوث الاصابة ,وبعد المبراة يجب عليه رفع تقرير الى اللجنة المختصة.

-اذا رفض البديل من الخروج من الملعب ماذا يفعل الحكم؟
لاشيء لان ذلك من اختصاص اداري الفريق.

-قام لاعبين بخداع الحكم حيث لبس اللاعب لباس الحارس
والحارس لباس اللاعب وقاما باللعب ولمس اللاعب(الحارس) الكرة بيده ماذا يحصل؟
لا شيء ولكن ينذر اللاعبين بعد ايقاف اللعب.

-اصطدم لاعبان فخًلع حذاء احد اللاعبين وفورا اكمل الكرة في
الهدف وهو حافياً هل يحتسب اي خطأ ضده؟
لا,لان سقوط الحذاء كان غير متعمد ولكنه فقد الحذاء لامر طارىء والهدف يحسب مائة بالمئة.

-اصدمت الكرة بالحكم اثناء تسديد احد اللاعبين للكرة ودخولها المرمى هل يحسب؟
نعم يحسب بقرار من الحكم المساعد اذا كان صحيحاً ام لا.

-خرجت الكرة خارج الملعب وعرقل المدافع المهاجم في المنطقة ماذا يحتسب على ذلك؟
ضربة مرمى أو ركنية ولاتحسب ضربة جزاء لان الكرة خارج الملعب.

-اذا تعدت الكرة الملعب جزئيا (نصفها) هل يحتسب خروجها من الملعب؟
لا,بل يجب ان تتعدى الكرة الخط بكاملها.

-هل يجوز لاخذ ركلة الجزاء دفع الكرة للامام لزميل يجيري ويحرز هدفها؟
نعم وبشروط:
أ- جميع اللاعبين يجب ان يقفوا خلف نقطة الجزاء ببعد لايقل عن 10 ياردات.
ب- اللاعب يجب ان لايكون في موقف تسلل
ج- اللعبة تكون في الوقت الاصلي للمباراة





---حكم الساحه وحكمى الرايه---

يتسائل الكثيرون عن الحوارات التي تدور بين حكم الساحة وحكام الخطوط(الراية ) قبل وأثناء وبعد المباراة وهذه قائمة خاصة بذلك:

1-التفتيش على بطاقات اللعب ومهمة كل مراقب نحو كل فريق

2 -التفتيش على الملعب وتحديد اي من الجهتين لكل مراقب

3 - رايات مراقبي الخطوط والكرة

4 - رمية التماس ومكان الرمية والاخطاء الجانبية

5 - التسلل ومكانه والاشراف على تنفيذه
6 - الاشارة الى اتجاه الرمية

7 - الاخطاء وضربات الجزاء وصف الحائط البشري

8 - الركلة الركنية .

9 - طريقة الاشارة اذا خرجت الكرة من على الخط (ركلة ركنية او ضربة مرمى)

10 - مكان مراقب الخطوط في ركلة الجزاء.

11 - عند احراز هدف وتجاوز الكرة الخط يخبر الحكم بذلك

12 - عن اجراء تبديل على حكم الراية الاشارة لحكم الساحة

13 -اذا اشار الحكم الى ضربة حرة يجب ايضاع نوعها مباشرة او غير مباشرة.

14 - الاشارة الى ضربة الجزاء في حالة وقوف حكم الساحة في مكان بعيد او زاوية رؤية معدومة.


15 - خروج الحكام مع بعضهم عند انتهاء المباراة..





---حالات توقف اللعب---


اصابات الملاعب كثيرة ومتعددة وللحكم الحق في ايقاف اللعب لمعلاجة لاعب وكذلك له الحق في عدم ايقافه فماهي الحالات التي يحصل فيها كل من الحالتيين الماضيتين؟


1- الوقوع على الظهر او الاصطدام من ناحية العمود الفقري

2- الكسور بأنواعها او الكسر المصحوب بجرح(المضاعف)

3- كسر الترقوة عند الوقوع على الارض.

4- ارتجاج المخ عند تصادم لاعبين في الهواء وتصادم رأسيهما ويمكن معرفة الحالة بتحريك اليد امام وجه اللاعب فلا يستجيب.

5- كسر الاسنان او الانف.

6- النزيف الداخلي ويصحبه لون ازرق مكان النزيف

7- الاصابة في العين

8- ورم شديد بالجسم نتيجة خلع بالمفاصل.

9 - عدم القدرة على التنفس و غياب الوعي لمدة تزيد عن 25 ثانية.





---السبب الرئيسى وراء استخدام الكروت الصفراء والحمراء---

في احدى المباريات الدولية اعطى الحكم لاحد اللاعبين الاسبان انذارا وقد كان سابقا يعطى بالكلام وكان الحكم يجيد الانجليزية فقال للاعب الانذار باللغة ذاتها ولم يفهم اللاعب, فجاءت لعبة كان يستحق عليها الطرد فقال له الطرد وأمره بالخروج الى خارج الملعب بيده ولكن جميع الاسبان احتجوا على أساس ان اللاعب لايعرف الانجليزية وبالفعل اجتمع الاتحاد الدولي بعد هذه الحادثة وأقر خطا حكم المباراة.
فاضطر الاتحاد للتفكير وكان الحل على يد السير ستانلي رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السابق فقرر استخدام البطاقات الاحمر للطرد والاصفر للانذار.


البداية:
جاءت بداية وتطبيق هذه التجربة في عام1968 وبالتحديد في دورة الالعاب الاولمبية في المكسيك وحققت نجاحا كبيرا جدا خصوصا ان العملية لم تستغرق سوى وقتا قليلاً
وعلى ذلك اجتمع الاتحاد الدولي بتاريخ 20 سبتمبر من عام 1969 وقرر استخدام البطاقات في جميع المسابقات العالمية.


حالة اسثنائية:
بالرغم من ان العالم كله بدأ بتطبيق هذا النظام الا ان الاتحاد الدولي الانجليزي له وجهة نظره الخاصة ولكن وبعد محاولات تم استخدام النظام عام 1976 ولكن عاد الاتحاد ولغى أمر البطاقات بسبب كثرتها حيث بلغ عددها عام 1980 3520 انذارا و 114 حالة طرد وياتي ذلك لاستخدام الحكام للبطاقات بطريقة استفزازية!

ولكن وفي النهاية وفي عام 1988 عاد الاتحاد الانجليزي الى استخدام البطاقات بعد الحاح من الاتحاد الدولي نظرا لاشتهار الدوري ومتابعته من جميع انحاء العالم.

عبدالله العوفي
19-03-2010, 02:02 AM
ابطال اسيا منذ
عام 1956
----------
2007العراق
2004 اليابان
2000 اليابان
1996 السعودية
1992 اليابان
1988 السعودية
1984 السعودية
1980 الكويت
1976 إيران
1972 إيران
1968 إيران
1964 العدو الصهيوني
1960 كوريا الجنوبية
1956 كوريا الجنوبية



======================







ابطال كاس العالم

سنة 1930
Uruguay الاول
Argentina الثاني
النتيجه 4-2
United States الثالث

Uruguay الملعب
--------
1934
Italy الاول
Czechoslovakia الثاني
2-1 (ot) النتيجه
Germany مكان الملعب
Italy الثالث
----------------
1938
Italy الاول
Hungary الثاني
4-2
Brazil الثالث
France على ملعب

-----------

1950
Uruguay الاول
Brazil الثاني
2-1
Sweden الثالث
Brazil على ملعب

-------

1954
West Germany الاول
Hungary الثاني
3-2
Austria الثالث
Switzerland على ملعب

-------
1958
Brazil الاول
Sweden الثاني
5-2
France الثالث
Sweden
----------------

1962
Brazil
Czechoslovakia
3-1
Chile
Chile
---------------

1966
England
West Germany
4-2 (ot)
Portugal
England
----------

1970
Brazil
Italy
4-1
West Germany
Mexico
----------------

1974
West Germany
Holland
2-1
Poland
West Germany

-------------------

1978
Argentina
Holland
3-1 (ot)
Brazil
Argentina

---------------------

1982
Italy
West Germany
3-1
Poland
Spain

------------------

1986
Argentina
West Germany
3-2
France
Mexico

-------------------

1990
West Germany
Argentina
1-0
Italy
Italy

-----------------

1994
Brazil
Italy
0-0 (3:2 pk)
Sweden
United States


------------------

1998
France
Brazil
3-0
Croatia
France

-----------------

2002
Brazil
Germany
2-0
Turkey
Korea / Japan

--------------------

2006
الاول italia
الثاني france
بلنتيات

الثالث Germany
Germany

عبدالله العوفي
19-03-2010, 02:06 AM
اشكر مدرب كرة قدم (http://www.nj-mlaeb.com/vb/u1953.html) المدرب القدير محمد أحمدعلى معلوماته المفيده
في أكاديمية نجوم الملاعب و الكمبيوتر والاتصالات

عبدالله العوفي
21-03-2010, 12:44 AM
دروس لحراس المرمى لكرة القدم




التدريبات ل حارس المرمى الملقب ب ( الامان ) او ملك الملعب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابداء معكم دروس ل حراسة المرمى


1 - عملية الاحماء وهي كبيره جدا تعتمد على الركبه خاصه ثم باقي الجسد كله


2 - يجب ان يتعلم الحارس ان لا يخاف من الكره


3 - يتعلم على ان يلقي بنفسه قبل ان يضع اللاعب قدمه على الكره


4 - ينظر الى الكرة وليس الى اللاعب


5 - ان يقفز الى الكرة بحدود متر حتى ان يتملك الكره ببراعته


6 - يتعلم القفز شمالا وجنوبا لمسك الكره ويعتمد على احدى القدمين وليس كلاهما واحده بعدد الاخرى لكي تكون قفزته قويه وبعيده


7 - البلنتي له قوانينه بأن لايتحرك اكثر من قفز الساقين
-- اذا يجب ان يعتمد على الاولى ثم الثانيه ويتعلم بالتكرار


8 - يتعلم مد الجسد


9 - واذا جائت الكره له ارضيه فعليه ان يضع قدمه خلفه


10 - وفي كرة الكورنر او العاليه عليه ان يتعلم مد جسده وان يبذل قصارى جهده في الحصول على الكره من قبل اي لاعب


11 - يحاول ان يكون جريئا كمثل يستخدم الصراخ لاباس بهذا لكي ينبه اصدقائه عن الخطاء


12 - عليه ان ينتبه بان يكون هو الاولى في ضربة الفاول


13 - والضربه المضاده عليه ان يعطي الاوامر لتنظيم صفوف السد


14 - عليه ان ينتبه من ان لاتكون الكرة في يده اكثر من ثلاثة ثواني
والقانون الجديد 6 ثواني ولكن الحذر مطلوب في الثانيه الثالثه
فقد يحتسب الحكم فاول ممكن بعد الثانيه الرابعه او الخامسه اذا بقيت الكرة في يد الحارس


15 - هو زعيم منطقة الجزاء فهو الامر الناهي وعلى بقيت اللاعبين احترام رأيه


16 - وهو المنبه للتسلل و ضربة زاويه


17 - وفي ضربة الزاويه ( كورنر ) عليه ان ينظم الصفوف


18 - يحاول الحارس ان يكون اقوى جسدا من اي لاعب اخر وخاصة بالتصدي للهجمات وضربة الزاويه ( كورنر )


19 - ان يتعلم كيف يضرب كرة القدم مباشرة نحو قدم اللاعب وليس على راسه او صدره


20 - يهدئ اللعب اذا كان فريقه ربحان


21 - واذا كان فريقه خسران يعتمد على الرمي المقابل للهجوم


22 - من الافظل لمن يريد ان يكون حارسا ان يكون كبير البنيه الجسديه لا صغير القامه


23 - حذائه يختلف عن باقي اللاعبين بكثرة عدد البسامير حتى يكون التحكم في الارضيه اكثر


يرتدي آل حارس مرمي ألواناً تميزه عن اللاعبين الآخرين وعن الحكم والحكميين المساعدين.



حارس المرمى


1- في عام 1870 كان يسمح له بمسك الكرة باليد في اي مكان باللعب.


2- في عام 1887 كان يسمح له بالجري خطوتين والكرؤة في يده دون تنطيطها ولكن يجب عليه ان ينططها على الارض بعد ذلك وكان مصرخاً بتغيير حارس المرمى مع باقي اللاعبين.


3- في عام 1892 يسمح بكتف حارس المرمى عندما تكون الكرة معه.


5- في عام 1903 لايسمح بمكفائة حارس المرمى داخل منطقة مرماه الا اذا كان ممسكا بالكرة كما هو متبع الان ولكن مسموح بمكاتفته في اي منطقة اخرى.


6- في عام 1912 اصبح مسموحا لحارس المرمىة بان يلعب الكرة بيده في منطقة جزاءه


7- في عام 1931 اصبح مسموحاً لحارس المرمى بالجري بالكرة وهي في يده 4 خطوات وهو ينططها على الارض.


8- في عام 1941حارس المرمى اذا سار اربع خطوات ثم وضع الكرة على الارض دون تنطيطها وكان هناك اتصال بالكرة وجسمه (ا دون تركها في اللعب) يعاقب بركلة حرة غير مباشرة.


9- في عام 1966 عندما اقيمت نهائيات كاس العالم في انجلترا تعادل ارجواي وانجلترا (صفر - صفر ) وعندما اتقربت المباراة من نهايتها اراد منتخب ارجاوي انهاء المباراة بالتعادل فاخذ حارس المرمى الكرة وسار بها داخل منطقة جزاءه اربع خطوات ثم ينطها على الارض فيتجد حقه في اربع اخرى واستمر في ذلك يميناً ويساراً حتى انتهت المباراة بالتعادل بعد ان ضاع معظم الوقت.


10- في عام 1968 فطنت اللجنة الاولمبية الى ماحدث لحارس الارجواي فاصدرت تعديلاتها الى ان تقضي بان حارس المرمى بعد ان يسير بالكرة اربع خطوات لايحق له ان يأخذها مرة اخرى بيديه الا اذا لمسها لاعب أخر.


11- وقد تم التلاعب في هذا القانون ايضاً حيث كان الحارس يمشي اربع خطوات ويعطي زميله الذي يعيدها له ويكررون ذلك,فاصدرت تعديلات عام 1982 على ان الحارس لايحق له مسك الكرة بيديه بعد اربع خطوات ويجب تمريرها لزميله.


12- وهنا زاد ذكاء الحراس حيث يتقربون بالاربع الخطوات الى الزميل ليمررونها له ثم يعيدونها مرة اخرى,وفي عام 1985 اصدر الاتحاد الدولي قانوناً ينص ان الحارس اذا مرر الكرة الى زميله لايجوز استردادها الا اذا لمست زميلاً اخر خارج منطقة الجزاء.


13- والان أصبح حارس المرمى لايجوز له استرداد الكرة من زميله بيديه انما بقدمه, وهذا يسمح للمهاجمين بالضغط على الحارس واسترداد الكرة, وحددت فترة لاخذ الحارس الكرة بيده.


في عام 1878 اذا سار حارس المرمى اكثر من اربع خطوات تحتسب ضربة حرة غير مباشرة ضده.


في عام 1981 يقف حارس المرمى على مسافة لاتقل عن 5,50 متر من الكرة عند اخذ الضربة ويمد وقت المباراة لتكملة الضربة.


5- في عام 1906 يقف حارس المرمى على خط المرمى بين القائمين وتحت العارضة عند اخذ الضربة وكان قبل ذلك يمسح له بمسافة حتى 6 ياردات.


في عام 1929 قيود اضافية بالنسبة لحارس المرمى, لايتحرك من تتت العارضة وعلى خط المرمى حتى نفذ الضربة.


في عام 1938 لايسمح لحارس المرمى بتحريك قدميه حتى تصبح الكرة ملعوبة.



- هل يسمح لحارس المرمى ان يرمي رمية التماس؟
نعم يجوز ذلك.


-قام لاعبين بخداع الحكم حيث لبس اللاعب لباس الحارس
والحارس لباس اللاعب وقاما باللعب ولمس اللاعب(الحارس) الكرة بيده ماذا يحصل؟
لا شيء ولكن ينذر اللاعبين بعد ايقاف اللعب.
تدريب حارس مرمى بالفيديو
من مختلف مدربين العالم

http://www.keepertraining.net/highlight.htm

لابد من تسجيل الفايل لكي تشاهده الفلم
http://www.youtube.com/watch?v=kIgsQNxxApI
الاحماء وتمارين للحارس مع بنتين من اوربا
http://www.youtube.com/watch?v=6_tAI-7dKSI
تمرين للحراس منذ الصغر
http://www.youtube.com/watch?v=9GlW-inEr4Y
http://www.youtube.com/watch?v=D0SW1ckblik
ثم التطور قليلا
http://www.youtube.com/watch?v=t_fwOwRStss&NR=1
جيد جدا لبداية التعليم على النط لصد الكرة ومسكها
http://www.youtube.com/watch?v=RwZwETLPZ2Y
التمرين الافظل لحراس المرمى
http://www.youtube.com/watch?v=J0ItWWj4zIk
http://www.youtube.com/watch?v=1yJV3MprEh4
http://www.youtube.com/watch?v=t_fwOwRStss&NR=1
بعض التمارين للكبار
http://www.youtube.com/watch?v=VIawci-R-5k&NR=1
http://www.youtube.com/watch?v=VySrcztA-mE&NR=1
لمن لديه المشكله في النط والتصد للاعبين ولكراة الكورنر
http://www.youtube.com/watch?v=ftPnZ...eature=related
اهم تمرين في طريقة تعليم لمسك الكرة
http://www.youtube.com/watch?v=-XqN_...eature=related

عبدالله العوفي
21-03-2010, 12:58 AM
دروس للدفاع

1 - الاحماء ضروري لكل الرياضات فيقوم الدفاع في عملية الاحماء من القدمين حتى جسمه كله

2 - ويبداء قبل الاحماء ضروري التمغيط للعضلات لكي تستقبل التمارين الرياضيه

3 - يتدرب على الراس

4 - تنظيم الصفوف 4-3-3- او 3-5 - 2 او 4- 4- 2 او حسب خطة المدرب

5 - الذي اراه من الافظل لتنظيم الدفاع اربعة لاعبين ثنين لى الجانبين واثنين خلف

6 - الاثنين الامام يقوموا بمسك الاعب وتركه للتسلل

7 - يتدرب الدفاع تنظيم على صرخة التسلل

8 - يجب ان يكون التسلل واضحا لانه قد لايحسبه الحكم

9 - التعاون بكيفيه تنقل الكرة مابين الدفاع خاصة و التفاهم فيما بينهم قبل المباراة والتنظيم مهم

10 - كيفية التوسيع والابتعاد عن لاعب المضاد اذاكانت الكرة لهم

11 - وحجب فريق الخصم اذا كانت الكرة عليهم

12 - على المدافع الانتباه ل ارشادات الحارس

13 - وعليه ان ينتبه للكرة وليس لقدم اللاعب لكي لايخدعه في حركة المراوغه

14 - يجب ان يتعلم بشكل كامل وصحيح في تطبيق حركة السلايت
15 - حركة سلايت يكون تطبيقها على ثلاث اتجاهات امام ويمين وشمال

16 - دائما عليه ان يحذر بأن لا يرفع قدمه على المضاد فتحسب عليه خطاء

17 - يحاول تطبيق حصر اللاعب المضاد يمينا او شمالا

18 - من الافظل دائما التعاون وحسن العلاقه بينهم والاتفاق على مجريات المباراة


19 - اما الدرس الذي يختص في وضع المدرب على تنضيم صفوف الدفاع فتختلف

20 - الغالبية يكون الدفاع 4 والبعض 5 و نادرا 7

21 - خطة الدفاع اربعه ( يكون الخلف اثنين و اثنين على الجانبين )

22 - تطبيق خطة الفاع الخلف الاثنين يكونان هما المسؤلان عن حماية المرمى وتنضيم صفوف الفريق والحرص على اعطاء ارشادات

التسلل

23 - اما الاثنين الذان هما على الجانبين حرصهما الاكبر على امساك لاعبين المضاد طبعا بالتعاون مع لاعبين الوسط وبقية الفريق

24 - الدفاع خمسه وهو جعل لاعب الاكثر قوه وخبرة وجسما بجعله الاخير خلف الجميع للتنضيم وغيره

25 - الدفاع سبعه وتكون خطة السيطرة على حماية المرمى من دخول اي هدف


سؤال عن دروس الدفاع الاضافيه


1 - دائما عليك قبل بداء التمارين التسخين

2 - حاول ان تقوي صدرك في اجراء بعض التمارين ( ضغط الصدر )

3 - حاول ان تستخدم رأسك وتقويه في بعض التمارين الرأسيه

4 - تقوية القدم حاول ان تجعلها صلبه لانك سوف تستخدمها كثير

5 - السلايت ( اي تقديم رجلك نحو الكرة واخذها بذكاء من اللاعب )وهي ثلاثة انواع


المضاد - الجانبي - الخلفي

1 - المضاد يعني ان يكون مقابيلك مباشرة وثم تقفز على الكره كالاسد
2 - الجانبيه وهي معروفه ان تجري مع اللاعب او ان ترمي بنفسك على الكرة واخذها من اللاعب
على الجنب
3 - وهي الاكثر خبرتا تسخدم فقط لانها قد تكون ان تحصل على بطاقه صفراء
فيجب الحذر الشديد حين استخدامها

4 - حاول ان تفهمها جيدا من مدربك لان تطبيق السلايت ليس سهلا فربما يستغرق اكثر من شهر

6 - لابد ان تكون ذكي في الملعب

7 - لابد ان تكون لديك القوة الجسمانيه

8 - من الافظل على الدفاع ان يكون طويلا

9 - لابد ان تضع لساقيك الوقائيه للحمايه

10 - يجب عليك ان تفهم دروس التسلل وهي درس ولقد وضحته كاملا والحمد لله
وسوف اضع مسابقه على دروس التسلل

11 - يجب ان تكون معرفتك وتفاهمك مع كل الفريق لانه ستكون اكثر حرصا من الاخرين
في الملعب

12 - يجب ان يكون تفاهمك مع الحارس تفاهم جيد وهو دائما يرشدك لانه خلفك وعليك كام
الاحترام والتقدير له
13 - هنالك ضربة مباشره وغير مباشره وعليك ان تقف صفا للتغطيه الجيده
فيجب ان يكون انتباهك الصحيح من توجيهات الحارس لكي تقف جيدا للتغطيه الكامله

14 - تغطيه الحارس يجب ان تتعلم على عدم خوفك من الكرة

ملاحظه
دائما نجد لاعب التغطيه حين ضربت الخطاء (الفاول ) يتخلخل الصف
فعليك ان تتجاوز هذا الخلل

15 - عليك ان تستخدم رأسك لصد الكرة من خلال ضربة زاويه (الكورنر )

16 - حاول قدر الامكان وقت ضربة الزاويه ان تبعد لاعب الخصم من الحارس
لكي يكون الحارس مرتاحا ومتأهلا لصد ضربة الزاويه

17 - حاول ان تتعلم اين تنضم نفسك مع الاخرين في ضربة الزاويه

18 - يجب ان يكون الدفاع اكثر حرصا وترتيبا في كل الحالات

19 - لاتننسى لعبة مسك اللاعب المضاد عليك ان تمسكه بذكاء وحذا الشرح لابد من تطبيق
حاول ان تفهم اكثر من مدربك في عملية تطبيق مسك اللاعب
عملية مسك اللاعب قد تكون تحصل على خطاء من خلال الحكم تحسب خطاء عليك
عيك الحذر والحرص الشديد في اشتخدامها

20 - عليك ان تطبق خطة لصق في لاعب الخصم

21 - عليك ان تنتبه لخطواته خطوات لاعب الخصم واين يذهب

22 - يجب عليك التغطيه الكامله حين الهجوم المضاد

23 - يجب تنظيم طريقة التسلل

24 - يجب ان تكون بين لاعبين الدفاع صرخه او صيحه متفق عليها

25 - يجب الانتباه من الضربات المباشره لكي تربح التسلل

26 - يجب ان تكون تطبيق عملية التسلل واضحه تماما تماما تماما كل الوضوح

27 - التسلل الغير واضح قد لايعتبر تسلل وهذا راي الحكم
لان الحكم ليس مطاطي او له مائة عين

28 - مساعد الحكم ربما يعطي التسلل ولكن القرار الاول والاخير للحكم فيجب الانتباه على نقطة
خطة التسلل


29 - ويجب ان تكون لياقتك عاليه

30
واذا اردت ان تكون لاعبا جيدا فعليك ان

من اهم ملاحظات ودرس للدفاع

على ان يجعل لاعب الدفاع لاعب الخصم متوجه بعيدا عن المرمى

وان يسعى ان يبعده تماما من المرى ويذهب بلاعب الخصم الى اليمين او اليسار
http://www.youtube.com/watch?v=typio...eature=channel

معلومات للمدافع



1 - الدفاع الظهير الايسر هو اقوى اللاعبين

2 - يجب الالتزام بمكانك وعدم المخاطرة بالذهاب الى الهجوم

3 - هنالك حالات استثنائيه للذهاب الى الهجوم بكونك مدافع
وهي حينما تكون ركنيه

4 - حين الرفعات من الكورنر ( ضربة زاويه ) وانت كونك مدافع
عليك استخدام الراس كسلاح قوي لك للدفاع عن مرماك

5 - يجب التدريب على الكورنر انت مع زملائك

6 - يجب التدريب على كيفية السيطرة على الراس

7 - يجب التدريب على السيطرة على استحواذ الكرة على الصدر

8 - يجب تدريب نفسك ان تستعين بتمارين الحديد لكونك مدافع فقط

9 - يجب ان تستمر في التدريب ولقد وضعت دروس خاصه للدفاع

10 - التدريب مع من هم خبره اكثر منك تستفيد اكثر

11 - يجب عليك ان تذهب الى اكثر من مدافع وان تتعلم على يديه

12 - من الخير ان تكون لديك خبره ومعلومات اكثر في كيفية التطبيق
طرق التزحلق على الكرة
http://uk.video.yahoo.com/watch/3742045/10277924

http://www.youtube.com/watch?v=sqdxGI91Rbk&hl=nl

وهي ليست خاصه للدفاع فقط بل من الافضل تعليمها كل الفريق


1 - التزحلق على الحشيش

2 - اذا لم يكن زرع (الحشيش) فعلى اللاعب ان يلبس ثياب قطنيه تحت لباس نايلون ( بلاستيك )

لكي يحمي نفسه من مشاكل التراب او غيره اثناء التزحلق

3 - على اللاعب ان يعقل بأن طريقة التزحلق كما انك ترمي بحجرا على سطح الماء

اذا رميت الحجر الى الاسفل فسوف يغرق الحجر

واذا رميت الحجر على شكل سطحي فسوف يتزحلق الحجر فوق الماء

4 - لابد ان تنظر الى الزرع او التراب هل فيه خلل لكي تتم عملية التزحلق بسلانه واطمئنان




طرق التزحلق




1 - التزحلق الجانبي




1 - يكون التزحلق على الاعتماد على الارض مع الحذر من اليد الخلفية ان تكون على الارض بشكل غير سليم


2 - التزحلق اعتماد القدم نفسها اليمنى اثناء التزحلق الرمي بالجسم بالرجل اليمنى وضرب الكرة بالقدم اليمنى


3 - التزحلق الجانبي بالاعتماد على الرجل اليمنى والرمي وضرب الكرة بالقدم اليسرى



التزحلق الجانبي مع السيطره


1 - هو التزحلق برمي الجسم متزحلقا مثلا على الناحية اليمنى ومسك الكرة بالرجل اليمنى لكي تسيطر عليها
وتأخذها من قدم اللاعب



التزحلق الجانبي من السيطرة التامه


التزحلق على النصف الجسم الايمن مثلا ومسك الكرة بقدمك اليمنى مع مساعدة من القدم اليسرى

للسيطرة الكامله على مسك الكرة



التزحلق من الخلف



وهو يعد من اصعب الامور

على ان يأتي اللاعب من الخلف ويرمي بجسمه الى الاسفل ومن غير ان يعرقل اللاعب الخصم ويأخذ الكرة منه





التحذيرات



1 - لا تعرقل اللاعب فسوف تأخذ كرت اصفر

2 - لا ترفع قدمك الى الاعلى اثناء التزحلق ايظا قد تحصل على كرت اصفر

3 - اللاعب القادم من الخلف يعتبر خطر فعليك الحضر في تطبيق الطريقه الصحيحه


4 - اذا لم تتدرب على الطريقه بشكل سليم فلا تفعلها فربما تضر نفسك وتضر الاخرين




التمرين والاستمرار فسوف يؤدي الى نتيجه ايجابيه

وهذا تمرين التزحلق فهو لابد من تطبيقه لكل الفريق

وفقني الله لي ولكم بالخير
واتمنى اني قد افدتكمووضحت بما فيه الكفايه

عبدالله العوفي
21-03-2010, 06:52 AM
دروس للاعب الوسط المسيطر والمرشد
المحور

1 - الاحماء

2 - يعتبر لاعب الوسط المسؤول الاول على كل الملعب (ويعطي ارشادات وتنبيهات )

3 - يساعد الهجوم في الهجوم والدفاع في الدفاع

4 - يكون اكثر نشاطا من الاخرين ولياقة

5 - يتعلم كيفية السيطره واحتفاظ في الكرة

6 - يتعلم التفنن في الكرة

7 - يتعلم كيف ان يرمي الكرة ( باصات ) تنقل اللكرة بين اللاعبين

8 - يتعلم الباصات الثلاثيه وهي كيف استخدام القدم في ضرب الكرة

9 - يكون اكثر تحركا ويتعلم كيفية تنقل الكراة ما بين اللاعبين وبشرط تكون متحرك ومتنقل لا ساكن في مكان واحد

10 - التدريب كيفية الاستحكام في الكرة اي اذا اتت من فوق او من مكان بعيد كيف ان تسيطر عليها

11- من الافظل ان يكون الاكثر استماعا ل ارشادات المدرب

12- ومن ناحية وضع خطة التدريب ل الوسط فتختلف

وهي حسبما يضعها المدرب ويراها سليمه من تمكين السيطره على مجريات اللعب وممكن ان تغير اثناء المباراة

تكون الخطط 4 واحيانا 3 واحيانا 5

13 صفوف الخطه ل اللاعبين الوسط 4 اي يكون التنظيم 4- 4- 2 تكون الخطه في الحرص على مرمى الفريق

14 - الخطه 5 اي تعني 3 - 5- 2 وهي الخطه لكي يستحوذ عليها الفريق في السيطره على وسط الملعب

وهي تكون غالبية اثناء الفوز او في حالة طلبه الفريق في التعادل

15 - خطه صفوف الوسط 3 اي تعني اتباع النظام 4 -3 - 3 وهذه الخطه تستخدم للفريق الذي هو اكثر استحواذا على مجريات المباراة

او اذا كان الفريق متكن وعارف قوته اما الفريق الخصم

وهذه الخطه الكثير مايستخدمها الاوربيين ل تنظيم صفوفهم

16 - عمواما الخطه هي تحت تصرف المدرب الخبير لتنظيمها

17 - ارجوا من الاداريين ان لا يتدخلو في تنظيم الخطط للمدرب واما اذا كانت لديهم اضافات او راي فعليهم طرح رايهم للمدرب وليس الفرض

18 - لقد طلب مني يوما من الايام مسؤول الفريق بوضع احد اللاعبين من الوسط الى الهجوم فقلت له الافظل ان يكون في الوسط وذلك خيرا له بسبب طول القامه وغيره من الامور التي انا اراها ولكنه زعل مني ورفضني بشدة ولكن بعد مرور من الزمن اتضح لي بأن هذا اللاعب هو ابنه وانا لم اعرفه فلذلك عرفت السبب لماذا يريد ان يضع هذا اللاعب في مكان الهجوم لانه ابنه

19 - اما خطة 3 - 5 - 2 فهي يابانيه وايطاليه

20 - 4- 4- 2 هذه خطة الانديه العربيه

21 - 4 - 3 - 3 هذه خطة باقي دول العالم القويه

22 - 2- 3 - 5 فهذه الخطه نادرة ما تكون وهي ان يلعبها اللاعبين بعد سيطرته التامه على مجريات اللعب وقد فعلتها المانيا حينما غلبت السعوديه 7-0 وفعلتها هولندا حينما غلبت اليابان 5 -0


اخواني في الله

درس لاعب الوسط

1 - لاعب كرة القدم بصفه عامة من الافظل دائما ان يكون طويلا

2 - بالنسبة للمدربين الجيدين اصحاب الخبرة الكبيرة يضعون اللاعب القصير القامه

في وسط الملعب

3 - لاعب الهجوم من الافظل طويل القامه لكي يشارك في خطف الكرات الرأسيه

4 - لاعب الدفاع يجب ان يكون قوي وطويل القامه بسبب الكراة الرأسيه

5 - طول قامة لاعب الوسط ليست مشكله فالقصير هو اكثر حركه واكثر تفننا في الكرة

6 - قصر القدم هو المهم لانه يسيطر اكثر من طول القدم

7 - المقاييس من الافظل لقدم اللاعب الجيد ان تكون اقل من 43

8 - لاعب الوسط يجب ان يكون اكثر نشاطا وأكثر حركه

9 - يجب على لاعب الوسط ان يلعب بقوه ويثبت بلعبه امام الجميع

10 - في اخر عمري لكرة القدم لقبت ب الوحش لانني كنت مهاجم عنيف

11 - اتمنى من اللاعب ان يجعل لنفسه البنيه القويه الجسديه و اللياقه العاليه

12 - للاعب الوسط يجب ان يتدرب على الكراة القوية والطويله عليه ان يدرب نفسه ب

بظرب الكرة من بعيد اكثر من 50 متر

13 - عليه ان ينشن الهدف بضربته وان تكون مستقيمه ودقيقه

14 - عليه ان يكون اكثر تحركا لليمين والشمال ( اكثر نشاطا )

15 - ايظا عليه تعلم سلايت ( كيفية اخذ الكرة من لاعب الخصم )

16 - نصيحتي من الافظل ان يذهب للسباحة

لان السباحة تقوم بتنشيط وتقوية الجسم كله

17 - ولا تنسى ان تكون علاقتك مع المدرب والمسؤليين جيده

18 - تذكر ان لاتلعب من اجل نفسك العب وانت متعاون مع الاخرين ولكي تكسب
حب الناس في المستقبل ولا تنسى من اجل بلدك

19 - وحاول ان تجري لمسافات قبل التدريب ب 2 كم على الاقل


الضربه الصاروخيه
شوت

من اراد ان يتعلم كيفيه شوت الكرة بقوة
1 - عليه ان يرسم خط على الحائط وشوت بالكرة نحو الخط مباشرة
2 - البدايه يبداء بعد مترين ثم ثلاثه ثم ثمانية امتار الى ان يجعل المسافه
خمسين متر
3 - وبعد ذلك يجد نفسه قوي في التركيز على التنشين
4 - يحاول ان يكرر ولا يياس
5 - يحاول ان يكرر وبالشوت القوي
6 - بعد ذلك يجد نفسه قوي في التصويب اتجاه المرمى

انظر الى من هم خبرة في الشوت المستقيم

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:06 AM
لاعب الوسط

ان يتعلم اللاعب كيفية السيطره على الكرة
http://www.youtube.com/watch?v=ECZS9BXwdzI

http://www.youtube.com/watch?v=0J3WuSp2UcA

http://www.youtube.com/watch?v=JV-DGJE96Zs


الدرس الثاني

اللياقه البدنيه والاحماء

الجري مع الكرة

http://www.inter.it/media/jpg/030415_g0683.jpg

الدرس الثالث

التركيز على رمي الكرة مباشره
الضرب اتجاه المرمى أو الباصات
(نقل الكرة بين اللاعبين )
http://www.youtube.com/watch?v=bPLiU9gclpM
http://www.youtube.com/watch?v=UmQZt2sgDhg

الدرس الرابع

نقل الكرة بين الفريق
باصات مستمره
http://www.youtube.com/watch?v=GVsyhPJIkEE

الدرس الخامس

الكرة لاتكون بين اللاعبين ثابته
يجب ان تكون مستمره
بين الفريق
وخاصة في منطقة الخصم
http://alhilalclubmatch.com/yas/Tuni...bia-Yasser.gif

http://www.youtube.com/watch?v=nodP8peqnug (http://www.youtube.com/watch?v=nodP8peqnug)
ملاحظات

1 - يجب ان تكون معنوياتك عاليه
ولاتيأس ولاتتكدر
http://upload.alzaeem.net/users/001/...-2Ittihad2.gif

2 - حاول دائما تكون جديا في اللعب
وبالعقل
http://www.****cafe.com/watch/451255...s_in_football/

الافظل والخير لك ان تسمع لكلام مدربك 3 - من
واذا رأيت انه غلطان حاول ان تتجنبه بالتي هي احسن
وكن صديقا محبوبا للكل
فالكل يخطئ
وسبحانه الله وحده جل وعلى هو الذي لا يخطئ

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:09 AM
طريقة تدريب الكابتن محمد أحمد
لكرة القدم

يجب ان يكون هنالك تعاون بين الفريقحمل

هذا الفايل لكي تشاهد التدريب


http://www.uploadpower.com/en/download.php?id=7A289D931

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:17 AM
لاعب وسط جانبي



عزيزي اللاعب لوسط الجانبي

1 - هو اقصر مافي اللاعبين تقريبا من ناحية الطول
2 - يجب ان يكون سريع الحركه
3 - التعاون في الاخذ والعطى مطلوب
4 - عليك بالاستمرار في المسانده بين حلقة وصل بين الدفاع والمهاجم
5 - ايظا عملية التقنيص فهي مفيده ونافعه فربما يكون المرمى مفتوح امامك فعليك التقنيص من بعيد وبقوه .
6 - امور اخرى للبنيه الجسديه عليك ان تكون في جميع الاحوال قوي
7 - سرعة الانتباه ضروريه في اخذ النضره ولكي تكون رابطة وصل متعاون بين كل الفريق في الباصات ( الاخذ والعطى )
8 - لابد على لاعب الوسط الجانبي ان يكون بعيدا عن منطقة وسط الملعب
9 -وسط الملعب يمتلك خطوة ولاعب الجانبي فهو منفذ للتجنب والابتعاد عن منطقة الخطر
10 - فتح الجوانب وهي خطه ممتازه جدا لكي تساعد على استخلاص الكرة من مكان الاشتباكات
11 - عملية انتشار الكرة في الملعب وهي رمز من حصوصيات لاعب الوسط الجانبي
12 - لابد من التفاهم فيما بين اللاعبين لكي يكون الانتشار في الملعب جيد ومنسق
13 - التمارين البعيدة المدى ضروريه
14 - كرة النقلات بين اللاعبين ضروريه
15 - الاستمرار في التدريب لنقل الكرة بين اللاعبين من مسافات طويله ضروري
16 - التمرين على الاستقبال في القدم للكرة من مسافه قريبه ثم الابتعاد حتى تصل الى جانبي الملعب بين لاعبين
17 - التمرين في الاستقبال على الصدر ايظا ضروري ومطلوب
18 - التمرين في سرعة الباصات ضروريه ومطلوبه بين الجميع
19 - الاستحسان بين التفاهم فيما بين لاعب الوسط مع حارس المرى للتنقلات السريعه
20 - احيانا لا يستطيع الحارس ان يقذف بقوه الى المهاج فتصل الكرة الى لاعب الوسط يجب الانتباه
21 - التمرين على استقبال الكرة من الحارس وعن طريق الحارس
22 - المستحسن من الحارس ان يرمي بالكرة على قدم اللاعب لا على صدره او على راسه لكي تتم السيطره على الكرة تماما
23 - التمرين على الانتقال السريع فيما بين اللاعبين
24 - الجري السريع يجعل من اللاعب خفيف الحركه فخفة الحركه مطلوبه ايظا


وفقك الله الجميع

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:26 AM
دروس الهجوم

1 - الاحماء

2 - التدريب المستمر ضرب الكرة من بعيد ( ك 50 متر)

3 - التدريب على ضرب الكرة من مختلف الجهات

4 - يتدرب على ضرب الكرة ايظا على جميع اتجاهات قدمه

5 - التدريب على ضربة الراس وعلى جميع الاتجاهت

6 - لاعب الهجوم يجب ان يكون طويلا ومن الافظل قوي البنيه الجسديه

7 - يتدرب بكيفيه السيطره على نقل الكراة

8 - يتدرب على التنقل بين اللاعبين

9 - التنقل الثلاثي والالثنائي وحتى الخماسي ومن ثم التنقل بين كل الفريق

10 - يتدرب على الخدع من خلال استخدام عقله

11 - والخدع من خلال جسده

12 -يتدرب بالسيطرة على صدره

13 - يتدرب بالسيطرة على قدمه

14 - يتعلم من لاعبين العالم من خلال التلفاز واللقطات الرياضيه

15 - الاستمرار في الجري مع الكرة

16 - وعليه ان يحذر من مصيدة التسلل

17 -وعليه ايظا ان يساعد الفريق والتراجع الى خط الوسط فقط لا اكثر

18 - على لاعب الهجوم ان لا يتراجع اكثر من خط الوسط لكي يستغل الهجمات المرتده

19 - عليه ان لايكون انانيا يجب ان يكون متعاونا مع بقية اللاعبين

20 - وواجب عليه تعليم كراة الرأس

21 - ويجب ان يتعليم الكرة على الطاير
خبرة الشوت على الطاير

22 - ويجب ان يتعلم على فنون السيطرة على الكرة

23 - ويجب عليه ان يتعلم كيفية المراوغه

24 - وكيفية تعدي اللاعب

25 - والافظل عليه التعاون مع الاخرين
تطوير المهارات الفنيه للاعبي كرة القدم


1 - من ناحية الاحماء

1 - زيادة الجري اكثر من 2 كيلومتر يوميا



2 - المشي السريع داخل حمام السباحه او في البحر

3 - لزيادة قوة الجسم انصح في السباحه

4 - ملاحظه لاتستخدم الحديد لتدريب قدمك بل لتدريب صدرك ويديك فقط لكي لاتصبح قدمك ثقيله

5 - حاول بزيادة مهاراتك الفنيه بالسيطرة على الكرة يوميا وعلى طول اليوم كله تقريبا

6 - حاول بزيادة قوة الضربه اكثر من 50 متر

7 - حاول تركيز الضربه من بعد ( تنشين الضربه )

8 - زد على سرعة جريك مع الكرة ( اجري مع الكرة )
9 - اجري والكرة فوق قدمك ( بالتفنن)

10 - التدريب بالسيطرة على الراس

11 - التدريب في السيطره على الصدر

12 - ضع امامك كراة ( كلاعب دفاع ) وحاول ان تتعدى هذه الكراة في التفنن

13 - زد من عدد الكراة

14 - زد من السرعه

15 - ملاحظه لحراس المرمى عليهم ان يتعلمو الجمباز لتخفيف حركتهم

16 - حاول ان تتعلم على مهارة لاعبي كرة القدم العالم من خلال اللقطات او التلفزيون

17
واذا اردت تقوية عضلات الفخذ والساق والقدم
عليك بصعود الدرج

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:31 AM
التعليم في التصويب مباشره
http://www.wideo.fr/player/?csig=iLy...deo#a_playlist

http://www.video-foot.net/v-5ff8b7fe8

http://www.video-foot.net/v-26e

الدقه في التصويب

1 - الدقه في التصويب اتجاه المرمى تبداء عن قريب

2 - في البداية تأتي بكورتين

3 - تضع احدى الكراة في داخل المرمى والاخرى تشوت فيها الكرة التي في المرمى

4 - حاول ان تبداء من القريب ثم تبعد الكرة عنك شيئا فشيئا

5 - وهكذا حتى تبلغ المسافت تبعد عن الكرة ب 10 امتار و حاول ان تشوت الكرة بقوة

6 - اضرب الكرة بعد دقت تركيزك الكرة الاولى بقوة

7 - ثم حاول بعد ذلك ان تكرر هذا العمل كل يوم

8 - كرر وحاول ان تبعد المسافه ولابأس اذا رجعت الى المسافه القريبه

9 - وان شاء الله بعد هذا التمرين تجد انك قوي ودقيق في تصويبك للهدف

وان شاء الله تكون في المستقبل لاعب مميز

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:35 AM
تعلم كيف ترفع الكرة لتسجلها مباشره
على المرمى
http://video.google.com/videoplay?do...arch&plindex=1
وهي طريقه في البدايه صعبه ولكن ان شاء الله سوف تتمكن منها في النهايه

حاول بظهر قدمك اليمين استخدم الناحيه الشماليه من قدمك اليمنى وصوب على الهدف وضع
امامك حواجز ثم حاول شيئا فشيئا

وحاول يوميا

وان شاء الله في النهايه تتمكن منها مع مرور الزمن

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:37 AM
فنون صالات كرة القدم

http://video.google.com/videoplay?do...29710375997245 (http://video.google.com/videoplay?docid=1981929710375997245)

http://www.youtube.com/watch?v=deyw5nsIIBQ (http://www.youtube.com/watch?v=deyw5nsIIBQ)

http://www.youtube.com/watch?v=QXqFnTZt2pA (http://www.youtube.com/watch?v=QXqFnTZt2pA)

http://www.youtube.com/watch?v=BA0bPxyQM6g (http://www.youtube.com/watch?v=BA0bPxyQM6g)

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:37 AM
فنون كرة القدم

http://video.google.com/videoplay?do...36204557707598 (http://video.google.com/videoplay?docid=2058036204557707598)

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:38 AM
تطوير المهارات الفنيه للاعبي كرة القدم

1 - من ناحية الاحماء

1 - زيادة الجري اكثر من 2 كيلومتر يوميا



2 - المشي السريع داخل حمام السباحه او في البحر

3 - لزيادة قوة الجسم انصح في السباحه

4 - ملاحظه لاتستخدم الحديد لتدريب قدمك بل لتدريب صدرك ويديك فقط لكي لاتصبح قدمك ثقيله

5 - حاول بزيادة مهاراتك الفنيه بالسيطرة على الكرة يوميا وعلى طول اليوم كله تقريبا

6 - حاول بزيادة قوة الضربه اكثر من 50 متر

7 - حاول تركيز الضربه من بعد ( تنشين الضربه )

8 - زد على سرعة جريك مع الكرة ( اجري مع الكرة )
9 - اجري والكرة فوق قدمك ( بالتفنن)

10 - التدريب بالسيطرة على الراس

11 - التدريب في السيطره على الصدر

12 - ضع امامك كراة ( كلاعب دفاع ) وحاول ان تتعدى هذه الكراة في التفنن

13 - زد من عدد الكراة

14 - زد من السرعه

15 - ملاحظه لحراس المرمى عليهم ان يتعلمو الجمباز لتخفيف حركتهم

16 - حاول ان تتعلم على مهارة لاعبي كرة القدم العالم من خلال اللقطات او التلفزيون

17 - حاول ان تزيد سرعتك في الماء اي الجري في حمام السباحه لزيادة السرعه

18 - حاول ان تجري بالكرة وانت تصعد الدرج او اصعد المرتفعات والجبال وانزل بالكرة

19 - حاول ان تقوي ضرب الكرة وعلى الطاير

خبرة الشوت على الطاير

فن الكرة
كيفية السيطرة عليها
وكيفية الشوت

http://www.youtube.com/watch?v=N5DhJs3sXAY (http://www.youtube.com/watch?v=N5DhJs3sXAY)

عبدالله العوفي
21-03-2010, 07:42 AM
الضربه الصاروخيه
شوت

من اراد ان يتعلم كيفيه شوت الكرة بقوة
1 - عليه ان يرسم خط على الحائط وشوت بالكرة نحو الخط مباشرة
2 - البدايه يبداء بعد مترين ثم ثلاثه ثم ثمانية امتار الى ان يجعل المسافه
خمسين متر
3 - وبعد ذلك يجد نفسه قوي في التركيز على التنشين
4 - يحاول ان يكرر ولا يياس
5 - يحاول ان يكرر وبالشوت القوي
6 - بعد ذلك يجد نفسه قوي في التصويب اتجاه المرمى

7 - ويجب ان تركز على كيفية التقنيص

8 - تدريب ضرب الكرة الى الهدف
التقنيص


انظر الى من هم خبرة في الشوت المستقيم


http://files-upload.com/files/488724...ompilation.mp4 (http://files-upload.com/files/488724/MojoFlix_iPod_Long-Range-Free-Kick-Compilation.mp4)

عبدالله العوفي
22-03-2010, 05:25 PM
مهارات لاعبين العرب

علاء من المغرب

http://www.youtube.com/watch?v=pbfvjfliUFU (http://www.youtube.com/watch?v=pbfvjfliUFU)



بهاء محمد 1987 فلسطيني في الامارات

http://www.youtube.com/watch?v=YGvEea-_dag (http://www.youtube.com/watch?v=YGvEea-_dag)


سوفيان دوزاني
soufiane 2zani

http://www.youtube.com/watch?v=q8t7iSGAKik (http://www.youtube.com/watch?v=q8t7iSGAKik)

http://video.google.com/videoplay?do...65819512395390 (http://video.google.com/videoplay?docid=-5820565819512395390)


http://video.google.com/videoplay?do...43490272842243 (http://video.google.com/videoplay?docid=6929143490272842243)


Soufiane El Marnissi

http://video.google.com/videoplay?do...77802812568787 (http://video.google.com/videoplay?docid=4575477802812568787)


من الكويت

http://www.youtube.com/watch?v=A3woJxJzz9Y (http://www.youtube.com/watch?v=A3woJxJzz9Y)

عبدالله العوفي
22-03-2010, 05:27 PM
فنون صالات كرة القدم

http://video.google.com/videoplay?do...29710375997245 (http://video.google.com/videoplay?docid=1981929710375997245)

http://www.youtube.com/watch?v=deyw5nsIIBQ (http://www.youtube.com/watch?v=deyw5nsIIBQ)

http://www.youtube.com/watch?v=QXqFnTZt2pA (http://www.youtube.com/watch?v=QXqFnTZt2pA)

http://www.youtube.com/watch?v=BA0bPxyQM6g (http://www.youtube.com/watch?v=BA0bPxyQM6g)



فنون كرة القدم

http://video.google.com/videoplay?do...36204557707598 (http://video.google.com/videoplay?docid=2058036204557707598)

عبدالله العوفي
22-03-2010, 05:28 PM
فن الكرة
كيفية السيطرة عليها
وكيفية الشوت

http://www.youtube.com/watch?v=N5DhJs3sXAY (http://www.youtube.com/watch?v=N5DhJs3sXAY)

عبدالله العوفي
22-03-2010, 05:32 PM
شوفو التمارين

http://www.youtube.com/watch?v=zU3u5OJRyeQ

عبدالله العوفي
24-03-2010, 11:21 PM
اساليب التدريب الحديثة في كرة القدم ..

لقد أصبح التدريب في كرة القدم عملية معقدة تستدعي علما وممارسة ميدانية وليس أحدهما فقط
كما أن الإعتماد على الخبرة الميدانية دون اللجوء الى العلم يخل بإحدى القواعد الأساسية لتطور
تلك الخبرة والعمل على نموها ، بل سيحد منها ويجعل من صاحبها مدربا ينقصه الكثير مهما كانت
خبرته العلمية ، حيث أن التدريب الرياضي بصفة عامة وتدريب كرة القدم بصفة خاصة يقصد به :

( إعداد لاعب الكرة إعداد فسيولوجيا بتكيف أجهزته الحيوية مع المجهود المبذول والأداء المطلوب
خلال المباراة ، وكذا إعداده مهاريا وخططيا بحمل مناسب سواء من حيث الشدة أو الحجم .)
ومن خلال هذا الموضوع سوف أتتطرق الى أهمية التخطيط التدريبي لمدربي كرة القدم وأهم مميزات
التدريب الحديث في كرة القدم ............


أهم مميزات التدريب في كرة القدم هي :

1ـ التكامل في تنمية نواحي الإعداد للاعب والتركيز على الإعداد البدني الخاص بدرجة كبيرة ، ولذا فلا
بد من أن تراعي التنمية الشاملة لجميع عضلات وأجهزة الجسم بالإضافة الى تنمية عناصر اللياقة
البدنية الخاصة بكرة القدم وبدرجة متوازنة .
2ـ التخطيط والتنظيم والإستمرار وعلى أسس علمية بما يضمن معه التأثير الإيجابي على مستوى
اللاعب وإستمرارتقدمه في الجوانب المختلفة لكرة القدم كمبدأ التدرج في إرتفاع مستوى الحمل
والتوقيت الصحيح لتكراره .
3ـ التدريب على الجماعية من حيث شكل الأداء مع التركيز على الصفة الفردية للتدريب عموما
حيث إنه يراعى الفروق الفردية للاعبين من حيث المستوى البدني والمهاري أو العمر وغيرها
4ـ تعتمد عملية التدريب في كرة القدم على عاملين يكمل بعضهما الآخر .
أولهما : إعداد اللاعب من الناحية التطبيقية (التعليمية والعملية ) للأداء البدني والمهاري
والخططي . والآخر من الناحية النفسية والذهنية ( الصفات الإرادية والتربوية )
والعامل الأخير يشكل أحد أسس التفسير لنتائج بعض المباريات بين الفرق ذات المستوى
الأدنى والتي تتضح من فوز فريق متواضع على آخر له تاريخه وبطولاته ومستواه المرموق
والمميز ،حيث يلعب فيها الجانب النفسي والذهني دورا هاما في التفوق من جراء مؤازرة
الجماهير والإرتباط بأرض المنافسة وعوامل أخرى معنوية وأخرى مادية .

الصفات الإرادية للاعب كرة القدم تتخلص في مايلي :

1ـ الروح العالية 2ـ التصميم 3ـ الولاء 4ـ الحماس 5ـ الإلتزام
6ـ بذل أقصى جهد 7ـ اللعب الرجولي 8ـ التركيز 9ـ إمتصاص حماس الأخرين
10ـ التحكم في الإنفعال .
ولذا يجب على المدرب أن يتخذ في حسبانه الإعداد المتكامل للاعب والفريق ككل من الجانب البدني والمهاري والخططي والنفسي والذهني ....



أهمية تخطيط التدريب لمدربي كرة القدم ..........

التخطيط للتدريب في كرة القدم وسيلة ضرورية للتقدم بحالة اللاعبين حيث يحدد مضمون ومحتويات
عملية التدريب بطريقة منظمة تؤدي الى أعلى مستوى للأداء خلال المنافسات .
ولكي يمكن الوصول في تدريب كرة القدم الى المستويات العالية فإن ذلك يتم من خلال وقت طويل ولابد
من التحكم في الوقت ، ولهذا نجد أن أهمية وضع خطط تدريب لفترات أقصر ( سنة ـ فترة ـ مرحلة
أسبوع ) يتم فيها تحديد الأهداف والوجبات وتدرجها من أهداف وواجبات فرعية الى أهداف أكبر منها
وهكذا يتم تحقيق الهدف النهائي من الخطة العامة .


تنقسم مرحلة التخطيط الى ثلاثة مراحل هامة وهي :

أولا : مرحلة الإعداد العام وتشمل /

التمرينات العامة ويزداد حجم الحمل فيها بدرجة كبيرة ما بين (70% الى 80% ) من درجة
الحمل الكلية وكثافة التورينات تكون متوسطة ، وذلك لتطوير الحالة التدريبية وأيضا للإرتقاء
بعناصر اللياقة البدنية العامة وتستغرق هذه المرحلة بين (6 أسابيع الى 8 أسابيع ) للتأهيل
للمسابقة بشكل عام ، ويجري التدريب خلال تلك الفترة يوميا وقد يصل الى مرتين في اليوم الواحد
ومن ( 3 الى 5 مرات إسبوعيا ) لفرق النأشين والشباب وتحتوي هذه المرحلة على تدريبات عامة لجميع أجزاء الجسم والعضلات التي تعمل في كرة القدم بإ ضافة الى تمرينات الإحساس والتمرينات بالأجهزة والألعاب الصغيرة وتتضمن التدريب على الأثقال ويكون التركيز بالنسبة للقوة على العضلات المادة للرجلين .

ثانيا : مرحلة الإعداد الخاص وتشمل /

تستغرق هذه المرحلة من ( 4 الى 6 أسابيع ) وتهدف الى التركيز على الإعداد البدني الخاص
بكرة القدم من خلال تدريبات الأداء الخاص باللعبة من حيث الشكل والموقف وتتضمن هذه المرحلة أيضا على تدريبات الإعداد الخاص والتمرينات المهارية بأكثر من كرة والتمرينات التي تنمي المهارة بالإرتباط بتطوير الصفات البدنية والتمرينات المهارية المركبة .

ثالثا : مرحلة الإعداد للمباريات وتشمل

تستغرق هذه المرحلة من ( 3 الى 4 ) أسابيع ويركز فيها المدرب على النواحي المهارية
والفنية والخططية الهامة والرئيسية وتهدف هذه المرحلة لتثبيت الكفاءة الخططية للاعبين مع
العناية بدقة الأداء الخططي تحت ضغط المدافعين بالإضافة الى الإرتفاع بالحالة البدنية وتثبيتها
إستعدادا لفترة المباريات .


المبادئ التنظيمية لوحدة التدريب اليومية هي :

1ـ يحدد المدرب زمن وحدة التدريب اليومي من ( 60 الى 150 ) دقيقة وقد تكون على أجزاء صباحا
ومساءا ويتحدد الزمن وفقا لدورة الحمل الأسبوعية وللهدف من وحدة التدريب والفترة أو المرحلة
للبرنامج السنوي .
2 ـ التنظيم في وحدة التدريب اليومية من حيث تشكيل الحمل للتمرينات وفترات الراحة البينية وفقا
للهدف منها ومراعاة أسس ومبادئ التدريب ، وبناء البرامج وأن تحتوي وحدة التدريب على بعض
التورينات الترويحية لتجنب عامل الملل .
3ـ التحضير والإعداد لوحدة التدريب قبل بدء التدريب وذلك من حيث إعداد الأدوات والأجهزة والكرات
وتحديد وتخطيط الملعب ولوحة الشرح النظري وكذا إلمام المساعدين بمحتويات وحدة التدريب وعمل
كل منهم .
4ـ تحديد أهداف التدريب لوضع المحتوى بما يحقق تلك الأهداف كما يجب إيضاحه لدى اللاعبين وأن
يتعرفوا على المحتمى المحقق لتلك الأهداف قبل بدء وحدة التدريب اليومية .

عبدالله العوفي
24-03-2010, 11:30 PM
الاحماء الجيد عنوان للاعب المستقبل

ان المدرب الذي لايعطي الاحماء اهميته الكبرى يعمل دون ان يدري بالاضرار التي قد تحل على لعبيه , وقد يرعض لاعبيه الى اصابات مختلفة.

ويبدأ الاحماء بالتسخين البدني العالم , يليه التسخين الخاص بلاعبي الكرة واعدادهم للجزء الاساسي من التدريب.

ضرورة الاحماء:

الجهد الكبير الذي يقع على عضلات اللاعب عند تنفيذ المجهود البدني يتطلب استخدام كمية اضافية من الأوكسجين , وهذا يأتي بتنظيم عملية التنفس وزيادة سرعته , وكذلك سرعة الدورة الدموية , ان زيادة الجهد البدني وحركات الجسم تسير جنباً الى جنب مع زيادة عملة التمثيل الغذائي للجسم , وتكيف اجهزة الجسم نفسها تبعاً للظروف الخارجية التي تتصل بحركات اللاعب ومجهوده .

ولذلك كان من الواجب ان يتدرج اللاعب في ذبل الجهد والحركة حتى تتمكن اجهزة الجسم الداخلية بدورها من التدرج في اداء وظائفها لتساير جهد اللاعب وحركته , ولما كانت طاقة اجهزة الجسم في اداء وظائفها محدودة , فانه يجب ان لاتزيد الحركات والمجهود عن معدل هذه الطاقة حتى لاتحد نتائج عكسية واضرار صحية وبدنية . ويجب اعداد هذه الاجهزة الاعداد الكافي بحيث يناسب المجهود البدني المنتظر اداؤه . ويكون ذلك بالقيام ببعض التمرينات البدنية وتدريبات الجري المتدرجة في القوة قبل بدء المباريات . وبذلك نصل الى زيادة سرعة التنفس وندخل بالتالي كمية بيرة من الاوكسجين في جسم اللاعب , لمساعدة العضلات واجهزة الجسم في اداء وظيفتها , وها يمنع اصابات الملاعب الشائعة.

أما اذا لم تعد اجهزة الجسم الاعداد الكافي لتقبل أقصى الجهد المنظر اداءه , فيمكن ان تحدث اصابات الملاعب او ماظهر التعب الاولى التي تسمى (كرشة النفس ) . وهذه الظاهرة يمكن ان تستمر مع اللاعب فلا يتمكن من اداء واجبه في الملعب الى ان تنتظم الاجهزة الداخلية وتعد لتقبل المجهود المطلوب اداؤه , ثم يصبح اللاعب مستعداً لتنفيذ واجباته , أي بعد حصوله على النفس الثاني .

الاحماء العام والخاص :

ويؤدى الاحماء العام بالمشي والجري الخفيف وبعض حركات الوثب والتمرينات البدنية الخاصة بالمرونة والرشاقة , وذلك كاعداد شامل لاجهزة الجسم وعضلاته ومفاصله المختلفة . وهذا القسم من الاعداد لايكفي لتأهيل اللاعب للاشتراك في المباريات او القسم الرئيسي من التدريب واداء حركات الجري السريع بالكرة او بدونها وحركات التمويه , اما الاحماء الخاص فيعمل على اعداد اللاعب في جميع النواحي التي تم ذكرها , وتهئته جميع الاحتمالات والحركات التي يؤديها في المباريات حتى يتجنب اصابات الملاعب.

الاحماء الخاص ضروري قبل تدريبات اللياقة الخاصة بالسرعة والقوة والتدريبات الفنية التي تحتاج الى أدائها الى السرعة وانقباض العضلات وانبساطها وتحريك المفاصل الى مداها الكامل . ويعد الاحماء الخاص عضلات اللاعب لمواجهة حركاته في اداء التدريبات الفنية , مثال على ذلك: يرفع اللاعب رجله لاقصى مدى لمقابلة الكرة والنزول بها الى الارض في حركة امتصاص , ويجب في هذه الحالة اعداد عضلات الفخذ الخلفية ومفصل القدم بأداء تدريبات الاحماء الخاصة .

طرق الاحماء:

تختار الالعاب الجماعية والالعاب الصغيرة والمنافسات التي يحرك اللاعب فيها جميع عضلات جسمه . وبهذا يمكن اعداده بطريقة غير مباشرة للمجهود البدني المنظره أداؤه . وفي حالة استخدام هذه الالعاب يجب ان يسبقها احماء عام باستخدام العاب القوى والتمرينات البدنية.

إهذا وتؤدى مقدمة الاحماء العام بواسطة تدريبات المشي , ثم الجري مع ارتخاء عضلات الجسم , فالجري الخفيف , وبعض تمرينات الرشاقة والمرونة لاطالة العضلات القصيرة وخاصة عضلات الفخذ الخلفية , ثم تجرى بعض تدريبات القفز والوثب البسيط . وتتوقف كمية هذا الجزء من الاعداد على الطريقة التي يؤدى بها الجزء الرئيسي من الحاحماء , فاذا كان هذا الجزء يعتمد على الجري فإننا نقلل مستوى الجري والمشي , واذا كان الجو بارداً فنزيد من الركض والكشيء.

ونوصي بأن يضاف جزء خاص بالتمرينات البدنية الى تدريبات الاحماء , وخاصة مايؤثر من هذه التمرينات على العضلات التي لاتعمل في حركات الاحماء المختلفة , مع ملاحظة ان هذه التمرينات تساعد على اطالة العضلات القصيرة ومرونة المفاصل وتحريكها الى مداها الكامل.

ويضاف الجزء الخاص بالتمرينات البدنية بصفة عامة مايعادل نصف تدريبات الاحماء في البرنامج الاسبوعي.

وينصفح باداء بعض حركات الجري والوثب بين كل فترة وفترة في حالة الجو البارد , أما في الظروف الخاصة يؤدى التدليك الخفيف بالمسح كمقدمة للاحماء باستخدام الدهانات المشطة مثل السلون والجيزال وجيرو سان . والتدليك يساعد على مرونة العضلات وتنشيط الدورة الدموية , التي تمد بدورها العضلات بكمية مناسبة من الدم .


اهم تدريبات الاحماء :

1 - تمرينات الرقبة : ثني الرقبة من اليمين الى اليسار او العكس او الى الخلف ودوران الرأس من اليمين الى اليسار.
2 - تمرينات الذراعين : مرجحة الذراعين أماماً أسفل وجانباً , وضع الكفين أمام الصدر ونضغط المرفقين جانباً, وحركات دائرة بالذراعين برفعهما جانباً.
3 - تمرينات الجذع : الوقوف والذراعان عالياً وضغط الجذع والذراعان خلفاً ويكرر التدريب في وضع الجلوس , والوقوف والذراع اماما وضغط الجذع الى الجانبين وبالتبادل و وقوف الجذو بضغط الجذع اماما والى اسمع بمحاولة لمس الارض بالجبهة.
4- تمرينات الساقين: الوقوف والذراعان جانباً ومرجعة الساقين جانبا ً , الوقوف والذراعان اماما ومرجعة الساقين أماما عالياً بالتبادل لمحاولة لمس اليدين مع مراعاة التدرج في التدريب , والجلوس ومد الساقين للامام ورفع الركبة عالياً للمس الصدر بمساعدة اليدين , والوقوف وثني الركبتين كاملاً ثم مدهما.

- الاحماء بتمرينات يقوم بها أكثر من لاعب:

1 - تمرينات الرقبة : يحاول كل لاعب جذب رقبة اللاعب الاخر بيد واحدة.
2 - تمرينات للذراعين : يقف اللاعبان وجهاً لوجه وايديهما متشابكة امام الصدر , ويؤدى التمرين بثني الذراعين ومدهما.
3 - تمرينات للجذع : يقف لاعبان والذراعان عالياً وظهر كل منهما للاخر وبينهما مسافة مناسبة , ويؤدى التمرين بثنى الجذع اماما والى اسفل مع محاولة تشابك الايدي لزيادة ضغط الجذع الى الخلف , يقف اللاعبان وجهاص لوجه مع تشابك ذراع احدهما بذراع الاخر , ورفع الذراع الاخرى عالياً , ويؤدى التدريب بان يجذب كل منهما الاخر مع قذف الذراع العلياً الى الخلف.
4 - تمرينات للساقين : يقف لاعبان وجهاً لوجه ويمسك كل منهما بيده ساق الاخر ويؤدى التدريب بالحجل على رجل واحدة , كما يقف لاعبان ظهر كل منهما للاخر , مع رفع الذراعين اماما ويؤدى التدريب بثي احدى الركبتين ثنياً كاملاً ومد الساق الاخرى .

تدريبات الإحماء العادي:

1- المشي على المشطين
2- المشي على كعب القدم
3- المشي على الجانب الخارجي للقدم ثم الداخلي
4- المشي مع ثني الركبتين قليلأ
5- المشي بخطوات طويلة
6- المشي مع محاولة لمس الصدر بالركبة
7- المشي بخطوات سريعة مع حركات دائرية للذراعين
8- المشي مع ثني الجذع اماما والى اسفل ولمس الارض باليدين
9- المشي على ساق واحدة مع مسك مفصل القدم الاخرى بإحدى اليدين ثم التبديل
10 - الجري مع ثني الركبتين
11- الوثب اماما ثم خلفاً
12- الحجل على إحدى الساقين لمسافة معينة ثم التبديل للحجل على الأخرى
13- الجري في اتجاه معكوس
14- الجري ثم الجلوس او الرقود ثم الجري مرة اخرى عند إشارة المدرب
15- الجري مع اداء بعض حركات الخداع والتمويه
16- الجري السريع ثم الوقوف مباشرة مع اشارة المدرب
17- الجري السريغ مع تبديل الاتجاه عند سماع اشارة المدرب
18- الجري السريع ثم الارتماء على البطن عند اشارة المدرب
19- الجري ثم الوثب بقدم واحدة والوثب بالقدمين معاً
20- الجري اماما ثم الوثب عالياً والجلوس القرفصاء عند سماع اشارة المدربمن كتاب كرة القدم تدريب وخطط

عبدالله العوفي
24-03-2010, 11:59 PM
أفضل طريقة لاخذ كنترول على الكورة
أولا ....أحب اشكر القائمين على على الاكاديمية الرائعة من مدربين واعضاء مميزين وهذا أول موضوع لي راح يكون بالمنتدى وراح يكون هااام لجميع اللاعبين بالملعب وخاصتا الهجوم وخط الوسط وهو طريقة احترافية بالتحكم بالكورة سواء وهي بين اقدامك او طريقة الاستحواذ عليه وهي بالهواء الطريقة اولا لزم يكون عندك مثلثات اول اي شي يقوم بمكانه
http://www.youtube.com/watch?v=SSas8t5I7n4 (http://www.youtube.com/watch?v=SSas8t5I7n4)
في بداية الامر راح تكون العملية جدا صعبة خاصتنا المبتدئين لكن اجعل المسافه بين المثلثات بعيدة وكل ماتشعر ان مستواك تطور حاول تقرب المسافة اكثر واكثر وبعده راح تحس بسيطره غريبة بالكرة وكان الكره مربوطه في رجليك هذا التدريب موجود وشاهدته في تدريبات اغلب الفرق العالمية ...........واهم تدريب بوجهة نظري للمروغة في امكان ضيقة.
-----------------------------------------
أخذ كنترول على الكوره وهي بالهواء في بداية الامر لزم تكون تعرف عملية استقبال الكره بالصدر وبعضلة الفخذ الامامية وكذلك بالرجل علشان تكون مستعد لاستقبال الكوره في اي وضعيه كانت
الطريقة الاستعانة بصديق يرمي الكره على الصدر((الى الاعلى))تكرر العملية على استقبال الكرة بالصدر لانه اهم شي في الاستقبال .ومرة على الفخذ((في الوسط))ومرة على باطن القدم((في الاسفل))....
مرحلة اخرى من التدريب
الاستعانة بالجدار في استقبال الكره ((رمي الكره على الجدار))لكي تعود الكره اليك وتستقبله وتعيده الى الجدار بقوة اكبر الى الاعلى لكي تستقبل بالصدر وتعيدع بقوة اكبر لتستقبله بالفخذ وتغيده الى الجدار بقوة اكبر للاسفل لتستقبله بباطن القدم
ملاحظة دون لمس الكره الارض راح تحس بمتعة حقيقة في حال تطبيق هذا التدريب .............
منتظر رايكم على هذاه التدريبات
اهم شي المواصله على التدريب

عبدالله العوفي
25-03-2010, 12:04 AM
طموح أي لاعب كرة قدم يريد أن يصبح لاعب ممتاز ، لكن لكي يصل إلىما يطمح إليه كل لاعب لابد من اتباع بعض التعليمات أو النصائح ،،، والسؤال هنا

{كيف تصبح لاعب كرة قدم ناجح} ??

1 - يجب علىاللاعب ان يكون صبورا

2 - لاتنظر للخسار لان الكرة لم تنفجر واللعبه لمتنتهي

3 - اذا كنت في هذه السنه غير جيد فحاول ان تبذل قصارى جهدك لكي تكونبمستوى اعلى في السنه المقبله

4 - لاتيأس ولا تقنط فأن رحمة اللهواسعه

5 - حاول دائما ان تنظر الى اخطائك وصلحها

6 - اسمع نصائحالاخرين

7 - اسئل لكي تستفيد

8 - دائما شاهد التلفزيون او ابحث فيالانترنيت لكي تتعلم اكثر

9 - اكتسب الخبره من الاخرين

10 - وحاولان تطور مهاراتك

11 - دائما نظم وقتك العباده هي الاولى الثانيه العلمالدراسه ثم اللعب

12 - حاول على الاتقان خطوة خطوه

13 - دائما حاولان تسيطر على اعصابك

14 - حاول ان لا تتدخل مع الحكم او تعصب اخرين

15 - التعاون مطلوب بينك وبين الكل

16 - واذا اردت ان تكون لاعبجيدا عليك ان لا تنسى ذكر الله تعالى
file:///C:/DOCUME%7E1/admin/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gifاهم حركات الاحماء و نصائح للاعبيكرة القدم
اهم حركات الاحماء و نصائح للاعبي كرة القدم (http://ph14.forumpro.fr/montada-f57/topic-t985.htm#2173)



اهم حركاتالاحماءونصائحللاعبي كرة القدم

طرق وأساسيات الإحماء

المدرب الذيلايعطي الاحماء اهميته الكبرى يعمل دون ان يدري بالاضرار التي قد تحلعلى لاعبيه , وقد يعرض لاعبيه الى اصاباتمختلفة.

ويبدأالاحماء بالتسخين البدني العام , يليه التسخين الخاص بلاعبيالكرة واعدادهم للجزء الاساسي منالتدريب.

ضرورةالاحماء:

الجهدالكبيرالذي يقع على عضلاتاللاعب عند تنفيذ المجهود البدني يتطلب استخدام كمية اضافية منالأوكسجين , وهذا يأتي بتنظيم عملية التنفس وزيادةسرعته , وكذلك سرعة الدورةالدموية , ان زيادة الجهد البدني وحركات الجسم تسير جنباً الى جنب معزيادة عملةالتمثيل الغذائيللجسم , وتكيف اجهزة الجسم نفسها تبعاً للظروف الخارجية التي تتصلبحركات اللاعب ومجهوده .

ولذلك كان من الواجب ان يتدرج اللاعب في ذبل الجهدوالحركة حتى تتمكن اجهزة الجسم الداخلية بدورها منالتدرج في اداء وظائفها لتسايرجهد اللاعب وحركته , ولما كانت طاقة اجهزة الجسم في اداء وظائفهامحدودة , فانه يجبان لاتزيدالحركات والمجهود عن معدل هذه الطاقة حتى لاتحد نتائج عكسية واضرارصحيةوبدنية . ويجب اعداد هذهالاجهزة الاعداد الكافي بحيث يناسب المجهود البدني المنتظراداؤه . ويكون ذلك بالقيام ببعض التمرينات البدنيةوتدريبات الجري المتدرجة فيالقوة قبل بدء المباريات . وبذلك نصل الى زيادة سرعة التنفس وندخلبالتالي كميةبيرة من الاوكسجينفي جسم اللاعب , لمساعدة العضلات واجهزة الجسم في اداء وظيفتها , وها يمنع اصابات الملاعب الشائعة.

أما اذالم تعد اجهزة الجسم الاعدادالكافي لتقبل أقصى الجهد المنظر اداءه , فيمكن ان تحدث اصابات الملاعباو ماظهرالتعب الاولى التيتسمى (كرشة النفس ) . وهذه الظاهرة يمكن ان تستمر مع اللاعب فلايتمكن من اداء واجبه في الملعب الى ان تنتظمالاجهزة الداخلية وتعد لتقبل المجهودالمطلوب اداؤه , ثم يصبح اللاعب مستعداً لتنفيذ واجباته , أي بعد حصولهعلى النفسالثاني .

الاحماء العاموالخاص :

ويؤدى الاحماءالعام بالمشي والجري الخفيف وبعض حركات الوثبوالتمرينات البدنية الخاصة بالمرونة والرشاقة , وذلككاعداد شامل لاجهزة الجسموعضلاته ومفاصله المختلفة . وهذا القسم من الاعداد لايكفي لتأهيلاللاعب للاشتراكفي المبارياتاو القسم الرئيسي من التدريب واداء حركات الجري السريع بالكرة اوبدونها وحركات التمويه , اما الاحماء الخاصفيعمل على اعداد اللاعب في جميع النواحيالتي تم ذكرها , وتهئته جميع الاحتمالات والحركات التي يؤديها فيالمباريات حتىيتجنب اصاباتالملاعب.

الاحماءالخاص ضروري قبل تدريبات اللياقة الخاصةبالسرعة والقوة والتدريبات الفنية التي تحتاج الى أدائها الى السرعةوانقباضالعضلات وانبساطهاوتحريك المفاصل الى مداها الكامل . ويعد الاحماء الخاص عضلاتاللاعب لمواجهة حركاته في اداء التدريبات الفنية , مثال على ذلك: يرفع اللاعب رجلهلاقصى مدى لمقابلة الكرة والنزول بها الى الارض في حركة امتصاص , ويجبفي هذهالحالة اعداد عضلاتالفخذ الخلفية ومفصل القدم بأداء تدريبات الاحماء الخاصة .

طرق الاحماء:

تختارالالعابالجماعية والالعابالصغيرة والمنافسات التي يحرك اللاعب فيها جميع عضلات جسمه . وبهذا يمكن اعداده بطريقة غير مباشرة للمجهود البدني المنظره أداؤه . وفي حالةاستخدام هذه الالعابيجب ان يسبقها احماء عام باستخدام العاب القوى والتمريناتالبدنية.

إهذاوتؤدى مقدمة الاحماء العام بواسطة تدريبات المشي , ثم الجريمع ارتخاء عضلات الجسم , فالجري الخفيف , وبعضتمرينات الرشاقة والمرونة لاطالةالعضلات القصيرة وخاصة عضلات الفخذ الخلفية , ثم تجرى بعض تدريباتالقفز والوثبالبسيط . وتتوقفكمية هذا الجزء من الاعداد على الطريقة التي يؤدى بها الجزءالرئيسي من الحاحماء , فاذا كان هذا الجزء يعتمد علىالجري فإننا نقلل مستوى الجريوالمشي , واذا كان الجو بارداً فنزيد من الركضوالكشيء.

ونوصي بأنيضاف جزءخاص بالتمريناتالبدنية الى تدريبات الاحماء , وخاصة مايؤثر من هذه التمرينات علىالعضلات التي لاتعمل في حركات الاحماءالمختلفة , مع ملاحظة ان هذه التمرينات تساعدعلى اطالة العضلات القصيرة ومرونة المفاصل وتحريكهاالى مداها الكامل.

ويضافالجزء الخاصبالتمرينات البدنية بصفة عامة مايعادل نصف تدريبات الاحماء فيالبرنامجالاسبوعي.

وينصفحباداء بعض حركات الجري والوثب بين كل فترة وفترة في حالةالجو البارد , أما في الظروف الخاصة يؤدى التدليكالخفيف بالمسح كمقدمة

للاحماءباستخدامالدهانات المشطة مثل السلون والجيزال وجيرو سان . والتدليك يساعد علىمرونة العضلات وتنشيط الدورة الدموية , التيتمد بدورها العضلات بكمية مناسبة منالدم .




مسافة قريبة منالمرمى.


اهمتدريبات الاحماء :

1 - تمرينات الرقبة : ثني الرقبة مناليمين الى اليسار او العكس او الى الخلف ودورانالرأس من اليمين الى اليسار.
2 - تمرينات الذراعين : مرجحة الذراعين أماماً أسفلوجانباً , وضع الكفين أمام الصدر ونضغط المرفقينجانباً, وحركات دائرة بالذراعينبرفعهما جانباً.
3 - تمريناتالجذع : الوقوف والذراعان عالياً وضغط الجذعوالذراعان خلفاً ويكرر التدريب في وضع الجلوس , والوقوف والذراع اماماوضغط الجذعالى الجانبينوبالتبادل و وقوف الجذو بضغط الجذع اماما والى اسمع بمحاولة لمسالارضبالجبهة.
4- تمرينات الساقين: الوقوفوالذراعان جانباً ومرجعة الساقين جانبا ً , الوقوفوالذراعان اماما ومرجعة الساقين أماما عالياً بالتبادل لمحاولة لمساليدينمع مراعاة التدرج فيالتدريب , والجلوس ومد الساقين للامام ورفع الركبة عالياً للمسالصدر بمساعدة اليدين , والوقوف وثني الركبتينكاملاً ثم مدهما.

- الاحماء بتمرينات يقوم بهاأكثر من لاعب:

1 - تمرينات الرقبة : يحاول كل لاعبجذب رقبة اللاعب الاخر بيد واحدة.
2 - تمريناتللذراعين : يقف اللاعبان وجهاً لوجه وايديهما متشابكة امام الصدر , ويؤدىالتمرينبثني الذراعينومدهما.
3 - تمرينات للجذع : يقف لاعبانوالذراعان عالياً وظهر كلمنهماللاخر وبينهما مسافة مناسبة , ويؤدى التمرين بثنى الجذع اماما والى اسفلمعمحاولة تشابك الايدي لزيادةضغط الجذع الى الخلف , يقف اللاعبان وجهاص لوجه معتشابك ذراع احدهما بذراع الاخر , ورفع الذراع الاخرىعالياً , ويؤدى التدريب بانيجذب كل منهما الاخر مع قذف الذراع العلياً الىالخلف.
4 - تمريناتللساقين : يقف لاعبان وجهاً لوجه ويمسك كل منهما بيده ساقالاخر ويؤدى التدريب بالحجل على رجلواحدة , كما يقف لاعبان ظهر كل منهما للاخر , مع رفع الذراعين اماماويؤدى التدريببثي احدىالركبتين ثنياً كاملاً ومد الساق الاخرى .

تدريباتالإحماء العادي:

1- المشي علىالمشطين
2- المشي على كعبالقدم
3- المشي على الجانب الخارجي للقدمثم الداخلي
4- المشيمع ثني الركبتين قليلأ
5- المشي بخطوات طويلة
6- المشي معمحاولة لمس الصدربالركبة
7- المشي بخطوات سريعة مع حركاتدائرية للذراعين
8- المشي مع ثنيالجذع اماما والى اسفل ولمس الارضباليدين
9- المشي على ساق واحدة مع مسكمفصلالقدم الاخرى بإحدى اليدينثم التبديل
10 - الجري مع ثنيالركبتين
11- الوثباماما ثم خلفاً
12- الحجل على إحدى الساقين لمسافة معينة ثم التبديل للحجلعلىالأخرى
13- الجري في اتجاه معكوس
14- الجري ثمالجلوس او الرقود ثم الجري مرةاخرى عند إشارة المدرب
15- الجري معاداء بعض حركات الخداع والتمويه
16- الجريالسريع ثم الوقوف مباشرة مع اشارة المدرب
17- الجريالسريغ مع تبديلالاتجاه عندسماع اشارة المدرب
18- الجري السريع ثم الارتماء علىالبطن عنداشارةالمدرب
19- الجري ثم الوثب بقدم واحدةوالوثب بالقدمين معاً
20- الجرياماما ثم الوثب عالياً والجلوس القرفصاء عند سماعاشارة المدربمن كتاب كرة القدمتدريب وخطط
__________________


مستلزمات وطرقالتسديد

نناقش فيما يليمستلزماتالتسديداو تحويل الكرة بالرأس نحو المرمى :

يجب عند تسديدالكرة بالقدم او تحويلها بالرأس نحو المرمى ان ترسلبحيث يجد حارس المرمى صعوبةبالغة في إنقاذ مرماه منها.

ونود قبلكل شيء ان نوضح انه يجب ان يجمع اللاعبعند التسديد بين السرعة والدقة معا وبنفس الاهمية.

وكلما زادت خبرة اللاعب , تزيد قدرته علىإرسال القذائف القوية في المكان المناسب . اما اللاعبون قليلوالخبرة فإنهم يميلون الى التسديد القوي على حسابالدقة , وهذا يتساوى تماماً معارسال الكرة في دقة كاملة , لكن دون السرعة اوا لقوة الكافية التيتهددالمرمى.

ولا شيك ان دقة تسديد اللاعب تتاثر اذا أعطى قذائفه قوةزائدة . والتحريك الصحيح للساق او الجذع هو الذي يتحكم عادةفي سرعة الضربة بالقدم أو الرأس . والمبالغة في هذه الحركة قدتحدث أثرا عكسياً على شكل الاداء او على ضرب الكرة , وبالتالي على الدقة.

والسرعةوالدقة في التسديد لهما أهمية متساوية وكلماكانت الضربة بعيدة كلما وجب ان تزيد السرعة بينما تزيد اهمية الدقة عندالتسديد من







والكراتالمفاجئة لاتترك لحارس المرمى لاخذ المكانالمناسب لهذا كانت للضربات الحرة المباشرة خطورتها حتى ولو قلت قوتهاودقتها.

ويجب الا يعمد اللاعب وهو يسدد الكرة الى المبالغة , والافضلانيلعبها بسهولة خالية منالتعقيد قدر الامكان فلا يدعها مثلا تسبقه اكثر من اللازماو يطوح الساق التي يسدد بها اكثر من اللازم , خاصةعند التسديد من مسافة قريبة منالمرمى . ومن الخطأ أن ينظر المهاجم الى الناحية التي سيوجه اليهاالكرة . انالحارس يفاجأ غالباًبالكرات التي يسددها المهاجم وهو يلف جسمه .

ويمكنانينجح المهاجم في خداع الحارساذا لجأ الى التمويه قبل تسديد الكرة او تحويلها برأسهوعند المشي بالكرة يمكن للمهاجم وهو يجري ان يبحث عنزميل غير مراقب او ينظر الىاتجاه غير حقيقي ثم يسدد مباشرة .

ويلجأالمهاجم للتمويه اذا وجد لاعباً منالفريق الآخر . يعترض طريقه الى المرمى , خاصة حين تكون المنطقة امامالمرمى مزدحمةباللاعبين . فاذاوجد ان الزاوية التي يسددها نحوها مغلقة , يبدي أنه سيسدد ثم يقومبحركة واسعة فإذا استجاب الدفاع لخدعته يجدالمهاجم ثغرة تنفذ منهاالكرة.

وعندمايتقدم الحارس ويقفل الزاوية امام المهاجم المندفع نحو المرمى , يجب الا يجازف المهاجم بالتسديد , بل الأفضل ان يبدي انه سيلعب الكرةبالجزءالداخلي للقدم او احدجانبي الحارس . فاذا تحرك الحارس الى هذه الناحية , يجدالمهاجم الفرصة لان يلف من الناحية الاخرى ويسدد فيالمرمى الخالي .


أي القدمينتستخدم عند التسديد :

لاصعوبة تصادفالمهاجم في اختيار القدم التي يسدد بها , اذااتته الكرة من امامه مباشرة . أما عندما تأتيه مناحد الجانبين فتبدو أهمية هذاالاختيار .

ولتوفير السرعة والدقةفي التسديد , يجب أن تلعب الكرة بالقدمالبعيدة عنها , لان هذا يسمح بالافادة باكبر جزء من ثل الجم . ويمكنبالارتكازواللف على الساقالثانية استخدام أكبر ثقل من الجسم , حتى اذا كان هذا من وضعالثبات , كما أنه يساعد على الدقة في ارسال الكرةبالقدم البعيدة , لانها تتحرك فياتجاه مضاد لمسار الكرة.

غير انهذه الطريقة لايمكن تنفيذها في جميعالاحوال, كما اذا كان احد لاعبي الفريق الاخر قريباً من هذه القدمالبعيدة , عندئديكون الافضلالتسديد بالقدم القريبة . ويجب ان تلتقي الكرة بأكبر مساحة ممكنة منالقدم , وهذا يتوفر اذا لعبت بظهر الجزءالداخلي.


الامور التي يركزعليها المهاجم عند توجيه التسديد:

ان المكانالذي يقف فيه الحارس يحدد اتجاخالضربة . ويجب على المهاجم عند التسديد ان يلاحظ جانبي عينيه مكانالحارس ولاعبيالفريق الاخر معتركيز عينينه على الكرة .

ومنحيث ارتفاع الكرةعند التسديد : الكرات المنخفضة هي الافضل . لانها اسرع . كما ان الكرة التي تنط على الأرض اوتمشي فوقها معرضة لتغيير اتجاهها , خاصة اذا كانتالأرض غير مستوية وبالتالي يصعبعلى الحارس تقديرها بدقة , الى جانب الخطورة التي تصاحب الكرات وهي تنطعندما تكونالارض منزلقة . فأحياناً لاتتساوى زاوية الانعكاس مع زاوية السقوط , اي زاويةارتداد الكرة من الارض مع الزاوية التي تضرب بهاالارض بالاضافة الى ان الكرة تنطفوق الارض بسرعة غير عادية .

ومنمزايا الكرات المنخفضة أن الارتماء علىالارض اصعب على الحارس من الوثب او التحرك الى احد الجانبين . والافضلان تسددالكرة بحيط تنط علىالارض امام الحارس بمسافة 3 الى 5 اقدام , ويستحسن من حيثالاتجاه العرضي للكرة ان تسد الى الزاوية الضعيفةعندا لحارس اي الناحية التي يصعبالارتماء نحوها.

وعندماتسدد الكرة او تحول بالرأس من احد جانبي المرمى توجهعادة نحو الزاوية البعيدة , لان الزاوية القريبةيقفلها حارس المرمى , على عكسالزاوية البعيدة . ان الكرات العالية التي تذهب فوق رأس الحارس الىالزاوية البعيدةلها خطورتهاعند تسديدها من احد الجانبين , فلإنقاذها يجب ان يتقهقر الحارس الىالخلف , ومعروف ان الحركة للخلف ابطأ منالحركة للامام.
من كتاب كرةالقدم تدريبوخطط

عبدالله العوفي
25-03-2010, 12:08 AM
الكرات العرضيـــة

ان سلاح الكرات العرضية (السنتر شوت) يستخدم من قبل الفرق كاداة للوصول الى مرمى الخصم نظرا لفعاليتة الكبيرة في تسجيل الاهداف وخاصة اذ كان الفريق الذي يطبق هذا التكتيك يمتلك اللاعبين ذو مواصفات بدنية مناسبة كالقوة عند الالتحام والطول وقابلية القفز والتكنيك المناسب عند لعب او نطح الكرة وانهاء الهجمة .ومن اهم الشروط التي يعتمد عليها وخاصة في الجانب الهجومي هو عرض الملعب اذ تلعب الكرات العرضية من هذه المساحة المهمة والتي تحتاج الى لاعبين يمتلكون السرعة والمراوغة والتكنيك العالي وخاصة في نقل الكرات العرضية الى عمق الملعب اي في منطقة الجزاء .وسلاح لعب الكرات العرضية ( السنتر شوت ) مهم جدا ويجب التمرن عليه بشكل جماعي لان الجملة التكتيكية يشترك بها اكثر من لاعب من مدافعين ولاعبي الوسط والمهاجمين بل حتى حارس المرمى يشترك في بناء الهجمة العرضية وخاصة عندما يحصل على الكرة وبدأ برمي الكرة الى احد اللاعبين بغية تنظيم هجمة مضادة ويكون دوره فعالا لانه سيقوم بتوجيه لاعبية لاخد الخيار السليم وفق مايراه مناسبا .هناك عدة خيارات لحامل الكرة عند لعب الكرات العرضية ( السنت ر شوت ) والامر الذي يحدد مكان لعب الكرة هو مكان اللاعب الذي سينفذ الكرة العرضية والامر الاخر هو مكان اللاعبين المهاجمين ولاعبي الخصم المدافعين ولكي تنجح هذه العملية التكتيكية المهمة في الجانب الهجومي فاننا نحتاج الى لاعب يجيد المناولة وبكل دقة والى لاعبين يمتلكون المقدرة على التمركز السليم عند لعب الكرات العرضية (السنتر شوت) وخلق فراغات واسغلال المساحات المرغوب بها واستقبال الكرة وانهاء الهجمة بافضل حالة ممكنة وهذا يعتمد على المقدرة التكنيكية وثقافة اللعب والجوانب البدنية والتكتيك والدقة . وتعتمد اسليب كرة القدم التدريبية الحديثة على طرق مختلفة وخاصة في لعب الكرة اذ تكون على ارتفاعات مختلفة ,ارضية , متوسطة الارتفاع ,عالية ,ويفضل ان تلعب الكرة بقوة للمهاجمين كي يكون انهاء الهجمة قوي جدا نظرا لسرعة الكرة وقد يكون انهاء الهجمة بالقدم او الراس وهذا سيزيد الخيارات لتسجيل الاهداف .

استقبال الكرة من قبل المهاجمين
من اهم الامور التكتيكية التي تنجح عملية انهاء الهجمة اثناء لعب الكرات العرضية هو تمركز اللاعبين اذ يجب عليهم ان لايستعجلوا في التقدم الى مرمى الخصم لان هذا الامر قد يكون سلبيا عليهم ومن اهم هذه الامور الوقوع في التسلل مثلا والامر الاخر هو ان على اللاعبين ان يتركوا مسافة مناسبة بينهم وبين المرمى بحيث يتسنى لهم من عمل المطلوب في انهاء الهجمة حتى وان لعبت الكرة في مساحة بعيدة لانهم في هذه الحالة هم من سيقود الكرة من خلال الانطلاق للكرة وليس العكس وهذا الامر يعتمد على التمركز السليم واستقبال الكرة والانطلاق عليها وانهاء الهجمة بقوة وفعالية .

الاماكن المهمة لتمركز المهاجمين
من اهم الاماكن التي يجب ان تستغل وخاصة من قبل المهاجمين عند لعب الكرة العرضية هي ثلاث اماكن وهي مساحة العمود القريب والعمق ومساحة العمود البعيد وعلى المهاجمين من استغلال هذه المساحات بشكل اساسي اما بقية الاماكن فان هذا الامر يعتمد على تمركز اللاعبين وخاصة مدافعي الخصم او تطبيق جملة تكتيكية معينة .يجب ان تراعى الكرات التي قد تجتاز اكثر من لاعب او عندما تبعد الكرة من قبل لاعب الدفاع اذ يجب ان يشترك لاعبي الوسط في انهاء الكرات المبعدة وهذا يعتمد على الاسناد في الجانب الهجومي بحيث يشترك اكثر عدد من اللاعبين في انهاء الهجمة .

الاماكن المختلفة للعب الكرات العرضية
للعب الكرات العرضية اماكن مختلفة ,وقد تؤثر هذه الاماكن على طريقة لعب الكرات العرضية وتقسم انواع لعب الكرات العرضية الى ثلاث اقسام حيث تلعب في اماكن مختلفة .1(لعب الكرات العرضية المبكرة )ويقصد به السنتر شوت الذي يلعب من خط المنتصف ويلعب في اغلب الاحيان في المساحة بين الحارس والمدافعين وفي نفس جهة حامل الكرة وهذا النوع من انواع الكرات العرضية يعد من اخطر المناولات لان المدافعين والحارس يقعون في اخطاء نظرا لصعوبة الموقف وبدون لغة التخاطب بينهم فان المهمة ستكون صعبة ولان اللاعب المدافع عليه الاستدارة ثم ابعاد الكرة او لعبها الى زميل بينما يكون خيار المهاجم هو التسديد او الانطلاق مع الكرة من دون ان يستدير لانه في الاتجاه الصحيح . 2 (لعب الكرة باتجاه مستقيم)ويقصد بها عندما تلعب الكرة من اتجاه موازي لحامل الكرة ,وفي هذه الحالة فان الكرة تلعب وفي اغلب الاحيان للمساحة البعيدة اي العمود البعيد بالنسبة لحامل الكرة وتلعب بشكل قوي وعالي ويفضل ان تلعب الكرة بشكل منحرف كي لايستطيع الحارس من الخروج ومسكها او ابعاده ويكون الاستقبال للكرة اكثر فعالية وخاصة عند انهاء الهجمة وهناك احتمالات محتملة نظرا لتمركز المدافعين والمهاجمين .3 (حامل الكرة قرب خط الزاوية وقريب من خط الجزاء ) في هذه الحالة فان اغلب الكرا تلعب بشكل جانبي الى اللاعب الذي يكون عند نقطة الجزاء او قريب من تلك المنطقة نظرا لصعوبة لعب الكرة الى اي لاعب اخر .


الكرات العرضية المتقنه
تعلم إتقان إرسال كرات عرضية متقنة ولمسافات شاسعة من ارضية الملعب بحاجة إلى إتقان عدة مهارات في آن واحد . رفس الكرة بالطريقة السليمة هي أولى هذه المهارات ..وعلى اللاعب الوعي الكامل في أهمية وماهيّة هذه الكرات العرضية ..وعليه في هذا الوقت أنْ يخلق مجالاً واسعاً بالكرة للمهاجم الزميل رغم تكثف المدافعين وتواجدهم في كل شبر من منطقة الجزاء . ويُستخدم مشط القدم في رفس الكرة بحالة عمل عرضية مباشرة لمنطقة الجزاء ..بحيث تكون القدم أسفل الكرة .

ومن المُستحسن أنْ يتم التدريب وإتخاذ دورة مخصصة لكيفية التعامل مع الكرة في هذه الحالات وتعلم إنحْنائها بعيداً عن ذراعي الحارس .وقد يكون الجهل بكيفية إطلاق الكرة سبباً في اصابة اللاعب ..كما تعرض العديد من قبل لإصابات بسبب أخطاء في ارسال كرات عرضية سواء من كرة ثابتة أو متحركة .

وهناك نوعان مخصصان ورئيسيان في نوعية الكرات العرضية . وهما كرة عرضية على مستوى القائم القريب ..وكرة عرضية على مستوى القائم البعيد .. الأولى بحاجة إلى كرة أقل قوة ً وأكثر دقة ً وعلى استواء واحد بحيث تستقر على رأس مهاجم معين يسجل منها هدفاً .. أما على مستوى القائم البعيد في بحاجة إلى كرة أقوى نوعاً ما من الأولى ..تتخطى خط الدفاع واصلة ً إلى اقرب مهاجم ..يتصرف بالكرة كما يشاء .

عبدالله العوفي
25-03-2010, 12:09 AM
YouTube - David Beckham Best Assists (http://www.youtube.com/watch?v=Gig9p0kGA1o&feature=related)
YouTube - David Beckham (http://www.youtube.com/watch?v=rklueQEWxn8)
YouTube - Juninho Pernambucano Best Assists (http://www.youtube.com/watch?v=62clAVa4by4&feature=related)

عبدالله العوفي
25-03-2010, 12:13 AM
اتقدم لجميع اعضاء أكاديمية نجوم الملاعب لكرة القدم بالشكر على مواضيعهم المميزه

عبدالله العوفي
29-03-2010, 04:34 AM
دروس تعليم كرة القدم
في الفيديوا
تبداء من الصفر خطوة خطوه


1
http://www.youtube.com/watch?v=lzEjNB-4oDU



2


http://www.youtube.com/watch?v=HsbfWkt7FxI


3


http://www.youtube.com/watch?v=Dsbv4qu4sNw


4


تنقز او تطب طب


http://www.youtube.com/watch?v=UhdZSoFhlBc



5
تمشي مع الكرة يمينا وشمالا


http://www.youtube.com/watch?v=8qUo2fUv8yc


6
كيفية تمريرها بين القدمين


http://www.youtube.com/watch?v=d-xpwWAtWGk



7
كيفية الخداع في المراوغه


http://www.youtube.com/watch?v=S5FDTQ9AVec

عبدالله العوفي
29-03-2010, 04:37 AM
تدريب متطور قليلا
4 اعدادات


http://www.youtube.com/watch?v=c2LPfoPK2jk







التمارين الاكثر تطورا


http://www.youtube.com/watch?v=PK90Vi8zDYQ




المرحله الاخيره


الاكثر خبره في التدريب


فن الكرة
كيفية السيطرة عليها
وكيفية الشوت


http://www.youtube.com/watch?v=N5DhJs3sXAY




فنون اهل الخبرة


http://www.youtube.com/watch?v=S2W3DAUGQLo




التفنن



http://www.youtube.com/watch?v=rPcdG8gToPU

عبدالله العوفي
02-04-2010, 02:36 AM
من اجمل الاهداف تلك التي تأتي من بعيد سواء كانت من فوق حائط الصد في الركلات الحره او من فوق المدافعين اثناء الهجمات

وهنا فيديو لاهداف بيكهام المشهوره

YouTube - DAVID BECKHAM (http://www.youtube.com/watch?v=uMlGuOG5g54)

واخيرا المقاطع التعليميه للطريقه

YouTube - Bend It Like Beckham Tutorial (http://www.youtube.com/watch?v=szMHuFKS_kY&feature=fvw)

YouTube - how to curve a soccer ball (http://www.youtube.com/watch?v=21mhUAHd5TM&feature=related)

YouTube - How to Bend a Soccer Ball (http://www.youtube.com/watch?v=OM5_bguVc2c&feature=related)


واخيرا طريقة بيكهام في التسديد والرفع وهي 3 اجزاء
YouTube - Really Bend It Like Beckham Part 1 (http://www.youtube.com/watch?v=xXjkdSRtqPg&feature=related)

YouTube - Really Bend It Like Beckham Part 2 (http://www.youtube.com/watch?v=lIcPa7aDh0s&feature=related)

YouTube - Rellay Bend It Like Beckham Part 3 (http://www.youtube.com/watch?v=oZAG_ah8jV0)

وهي سهلة ان اتقنتها
حاول بظهر قدمك اليمين استخدم الناحيه الشماليه من قدمك اليمنى وصوب على الهدف وضع
امامك حواجز ثم حاول شيئا فشيئا

وحاول يوميا

وان شاء الله في النهايه تتمكن منها مع مرور الزمن

عبدالله العوفي
02-04-2010, 02:45 AM
ندخل في الموضوع على طول


واذا كان في خطأ مني حاول انك تتجنبه


وانا بني آدم واكيد اني راح اخطي



نبدأ بسم الله
http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@3.jpg

http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@2.jpg

http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@6.jpg

http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@5.jpg
http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@4.jpg
http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@8.jpg[/URL]

http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@7.jpg
http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@10.jpg

[URL="http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@4.jpg"] (http://www.khayma.com/sport-ms/قدم%20%20@8.jpg)

عبدالله العوفي
02-04-2010, 03:00 AM
التدريب السليم لكرة القدم

إن التدريب في كرة القدم عملية طويلة وصعبة مبنية على أسس علمية صحيحة هدفها تدريب لاعب كرة القدم وتهذيبهم ، وذلك باستخدام الوسائل الخاصة والمتاحة للحصول على حالة التدريب القصوى لكل لاعب على أساس التطوير الكامل لشخصيته، ويتطلب تحقيق هذا الهدف أن يقوم المدرب بالتخطيط لتطوير قدرات لاعبيه الفنية والذهنية والبدنية والأخلاقية للوصول بهم إلى أعلى مستوى رياضي ومن ثم تحقيق الهدف الذي يصبوا إليه الفريق .
(الخشاب، وآخران، 1999، 12)



إن الهدف العام للتدريب في كرة القدم يتحقق من خلال التدريب المستمر والمنظم والعمل الهادف للمدرب مع لاعبيه لتكوين مجموعة لها أهداف مشتركة وان التوازن في تطوير هذه الصفات مع التطوير البدني لأعضاء الفريق يساعد في تنمية الصفات المعنوية والروحية والتي تؤثر بشكل إيجابي ليس على المستوى الرياضي فقط بل وفي الحياة العملية والاجتماعية أيضاً. (كاجاني، كورسكي، 1984، 8)
وعليه يتضح إن التدريب في كرة القدم الحديثة هو " عملية تربوية مبنية على أسس علمية تعمل على تنمية الصفات البدنية للاعب والارتفاع بمقدرته الفنية وإكسابه الخبرات الخططية المتعددة وكذلك تنمية صفاته الإرادية وتهذيب صفاته الخلقية التي يجب أن يتحلى بها بوصفه لاعباً وذلك في إطار خطة تدريب مدروسة ومخططة تهدف إلى وصول جميع لاعبي الفريق إلى أعلى مستوى في الأداء الرياضي بغرض تحقيق الهدف من التدريب وهو الفوز في المباراة ". (الطائي، 2001، 15 )
ويشير (الاتحاد الآسيوي لكرة القدم) " أن التدريب الحديث ليس فقط إعطاء التمارين ولكنه عملية معقدة جداً وإن تطور رياضة الإنجاز تتأثر بعدة عوامل تتطلب من المدرب كفاية من المعرفة والخبرة ". (الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، 1997، 41)





فالتدريب في كرة القدم الحديثة " هو عملية مخطط لها، منهجياً من أجل التكامل الرياضي وهدفها الوصول إلى الأداء أو الإنجاز المثالي وتهيئة اللاعب والفريق".
(Bauer,1993,19)

وأصبحت هناك واجبات إضافية مهمة على المدرب أن يراعيها ويوليها عنايته في أثناء التدريب والمتمثلة خاصة في التدريب بالطريقة التنافسية التي تحقق مميزات اللعب في كرة القدم الحديثة وعلى المدرب الأخذ بعين الاعتبار كيف ينمي ويطور الصفات البدنية للاعبين حتى تتناسب مع متطلبات اللعب الحديث وأصبح من واجب المدرب أيضاً أن يخلق جواً تدريبياً تحت ضغط يماثل المنافسة. (فريد ، وملخلوة ، 1997، 34)
من هذا يتضح أن لعبة كرة القدم الحديثة تميزت بالسرعة والقوة وأصبح لزاماً على لاعبي الفريق التحرك لأخذ المكان المناسب وفتح الثغرات في دفاع الفريق الخصم وفي الوقت نفسه إيجاد لاعبين مدافعين أكثر من لاعبي خط الهجوم للفريق الخصم وضرورة امتلاك لاعبي كرة القدم في الوقت الحاضر قدراً كافياً من المهارة التي تسمح لهم بالسيطرة على الكرة والتحكم بها وكذلك القدرة على المناولة في أثناء الركض بأنواعه والخداع والتهديف بدقة وكذلك القوة الكافية من أجل الاستحواذ على الكرة دون خوف وهذا ما يسمى باللعب الرجولي.
(الخشاب، وآخران ، 1999، 13)





ومن خلال ما تقدم يرى الباحث أن التدريب في كرة القدم هو:
• التطور الشامل للقدرات البدنية المهارية والقدرة الحركية والإمكانيات الوظيفية .
• والتدريب الرياضي هو الإعداد البدني والمهاري والخططي والنفسي الذي هو الإعداد العام أما الإعداد الخاص فيقصد به تطوير وتحسين الصفات البدنية والقدرة الوظيفية الخاصة بلاعب كرة القدم.



2-1-2 تدريبات الأثقال
إن التدريب بالأثقال يعد واحداً من العوامل المهمة في تدريب كرة القدم لما له من أهمية في إعداد اللاعبين إعدادا جيداً، وذلك لغرض تفادي الإصابات المتكررة التي تحدث في مفصلي الركبة والكتف اللذين يمثلان أضعف مفاصل الجسم عامة وهما المفصلان الأكثر تعرضاً للإصابات في مباريات كرة القدم فضلاً عن مفصل القدم والتدريب بالأثقال له مفعول جيد في تقوية هذه المفاصل والعمل على تقليل الإصابات فيها.(حسين،وبسطويسي1979،53 )
وتعد تدريبات الأثقال من التدريبات الجوهرية لتقوية المجاميع العضلية المشاركة في فعاليات رياضية معينة، إن أهداف تدريبات الأثقال هي أهداف أساسية تلبي احتياجات الرياضي من القوة وأهداف أولية هي تقوية العضلات العاملة في الفعالية المختارة، وهناك أهداف ثانوية هي تطوير القوة العامة ويحتوي برنامج الأثقال على تدريبات لتقوية العضلات التي تقوم بعمليتي المد والثني لمفاصل الوركين والركبتين والقدمين والمفاصل الأخرى من الجسم. (Bulland, 1977, 168)
وفي تدريبات الأثقال يبذل الرياضي أقصى قوته لتخليص الأثقال من عامل الجاذبية أولاً والارتفاع بمعدل سير الحديد ثانياً وذلك لأداء الإنجاز الأفضل ، ولا ريب أن تغيير عمل المجموعات العضلية في حالة السرعة يكون أسهل من تغيرها في حالة البطء، وعند استخدام تدريبات الأثقال يمكننا إدخال عنصر السرعة مع عنصر القوة للحصول على نوع من أنواع القوة المقرونة بالسرعة أو القوة الفعالة وهذه القوة عبارة عن التغلب أو المقاومة من خلال تأدية حركات معينة يشملها برنامج التدريب على أن تنجز بأقصى سرعة وأقصر وقت ممكن وفق هذا يجب أن تكون قوة الرياضي مميزة بالسرعة للاستفادة من هذه القوة أكبر فائدة ممكنة لتحقيق أفضل إنجاز. (نصيف،وعبدي 1988، 53)
ويذكر (عبد العزيز النمر ونار يمان الخطيب) أن تدريب القوة باستخدام الأثقال أصبح هو الخطوة الأولى نحو ممارسة أية رياضة من الرياضات وقد ثبت أن تدريب الأثقال يعد أحد أهم العوامل التي تسهم في تحسين مستوى الأداء المهاري وتطوير القدرات البدنية ، كما أنه لا يقتصر على تنمية القوة العضلية (القصوى – والقوة المميزة بالسرعة - وتحمل القوة) بل يمتد ليشمل التأثير الإيجابي على كفاءة عمل القلب والجهازين الدوري والتنفسي فضلاً عن المرونة. (النمر،الخطيب، 1996، 66)








إن التخطيط للتدريب على تنمية سرعة القوة لدى الرياضي يقوم على ثلاث طرائق هي :
1. تمارين سرعة القوة باستعمال الأثقال عن طريق التمرينات.
2. تمارين سرعة القوة بدون أدوات.
3. تمارين سرعة القوة بأتباع طريقة التدريب الدائري. (نصيف،وعبدي 1988، 89)
2-1-2-1 أهمية التدريب بالأثقال
يظهر من البحوث العلمية أن تقوية العضلات باستخدام الحديد تؤدي إلى زيادة قوة الارتقاء وتطوير الإنجاز ، فمع نمو القوة ترتفع النتائج الرياضية وبصورة عامة تجب الموازنة بين الشدة والحجم لتمارين القوة مع الأثقال وذلك في جميع مراحل الإعداد وتعطى أفضلية السرعة للحركات التي تؤدى بسرعة خاصة خلال زيادة كمية الأثقال (70ـ80 ) بالمائة من القابلية الكلية للاعب .
فالفن الصحيح في أداء تدريبات الأثقال أو التمارين مع الأثقال له تأثير على توازن نمو وظائف الأجهزة والعضلات، ويظهر هذا التأثير خلال مدة قصيرة وفي بعض الأحيان يظهر في اليوم الثاني ويستمر لمدة طويلة، ومن الضروري اختيار درجة الشدة في تقوية العضلات بالأثقال إذ أن حجم التدريب وشدته في تدريبات الأثقال لا يتغيران بالنسبة للخطة الطويلة والسنوية فقط، وإنما من خلال التدريب الأسبوعي أيضاً مع تطبيق قاعدة التدرج في زيادة الثقل ولاسيما عند التدريب بالأثقال . (المندلاوي، احمد 1979، 212)







2-1-3 البليومترك
منذ فترة بدأ استخدام أسلوب أخر لتنمية القدرة العضلية بمدى واسع في العديد من الأنشطة الرياضية وهو أسلوب يعتمد على تمرينات الوثب العميق (فوق الصناديق وبينها)، والعدو ، والوثب والحجل فوق المدرجات ، والتداخل بين الوثبات والحجلات.
(Marty, 1988, 214-215)
إن التدريب البليومتري يعد من أشهر الأساليب حالياً في تنمية القدرة العضلية ويعتمد على تنمية القوة والسرعة معاً وهناك أنشطة عديدة تستخدم البليومترك لتحسين الأداء به ، إذ يزيد القوة والسرعة بدرجة أكبرمن الأساليب المعتادة مع الاحتفاظ بدرجة عالية من السرعة.
(Sharki, 1990, 92)
إذ أن التدريب البليومتري يعد تدريبا خاصاً يهدف إلى تعزيز القدرة الانفجارية ويحسن تطور العلاقة بين القوة القصوى والقدرة الانفجارية، لذا فقد برز هذا النوع من التدريب بسرعة وأصبح من أشهر أساليب التدريب لكل مستويات الأعمار ومستويات القدرات، ولقد أصبح أيضاً مقبولاً بوصفه أسلوب عام من أساليب التدريب المناسبة لقطاع عريض من الأنشطة الرياضية التي تلعب فيها القدرة دوراً كبيراً. (درويش، 1998، 5)
ويعد التدريب البليومتري أحد أنواع التدريب التي تسهم في تحسين بعض القدرات البدنية والتي من أهمها القوة القصوى والقدرة الانفجارية فهو أحد أساليب التدريب المتدرجة والمؤثرة التي تستخدم في تنمية القدرة الانفجارية، ويتم من خلال التدريب البليومتري الاستخدام الأمثل لمخزون طاقة المطاطية في العضلات العاملة ويعرف ذلك بدورة الإطالة والتقصير. (عبدالفتاح ، سيد ، 1993، 114)
إن تدريبات البليومترك أسلوب أو وسيلة تدريبية تتم بها تنمية وتطوير القوة العضلية والسرعة وهاتان الميزتان تعدان من العناصر الأساسية للياقة البدنية، ونحن نعلم أن امتلاك القوة والسرعة يؤدي إلى تطوير وتنمية القدرة أو القوة المميزة بالسرعة، وهذه الخاصية تعد مهمة جداً في جميع الألعاب الرياضية مثل كرة القدم وكرة الطائرة والسلة وألعاب القوى.
(ملحم، 1998، 163)
وقد ازداد الاهتمام بهذا الأسلوب من التدريب نتيجة إلى النجاح الذي حققه لاعبو أوربا الشرقية في ألعاب القوى بداية منتصف الستينات إلى استخدامهم لهذا الاسلوب من التدريب إذ حقق به اللاعبون أرقاماً قياسية أمثال: فيرشانسكي 1967 في الوثب، وفاليري برزوف في 100 متر عدو بزمن 10 ثواني عام 1972، و إن استخدام هذا النوع من التمرينات يجعل العضلة تستجيب بصورة سريعة بطريقة تمط فيها أولاً ثم يلي ذلك انقباض مركزي سريع كرد فعل انعكاسي للمطاطية تقوم به المغازل العضلية. (عبد الفتاح ، سيد، 1993 ، 106)
ويتفق (أبو العلا) على أن المفهوم الأساسي لاستخدام تدريبات البليومترك هو استغلال الطاقة الكنيتيكية للجسم الساقط قبل المد بما يؤدي إلى إطالة العضلة أولاً بعيداً عن مركزها ثم التقصير السريع ناحية المركز. (عبد الفتاح، 1994، 35)
إن مفتاح تدريبات البليومترك مصمم لتطوير فعالية الجهازين العصبي والعضلي لأداء حركات سريعة وقوية في اتجاهات متعاكسة والتقليل من زمن الأداء إذ أن فعالية كرة القدم والسلة والطائرة والفعاليات الرياضية الأخرى التي تحتاج إلى القوة الانفجارية يمكن أن تستفيد من هذه التمرينات فضلاً عن أن التمرينات البليومترية هي تمرينات سهلة التعلم .
(Brown, 1986, 74)
إن المميزات المحددة بأسلوب التدريب البليومتري تكمن في الطاقة الكامنة في العضلات والتي يتم استخدامها في زيادة القوة المتولدة خـلال الوثب .
(Magleshuo, 1993, 640)
ويعتمد التدريب البليومتري على لحظات التسارع والفرملة التي تحدث نتيجة لوزن الجسم في حركاته الديناميكية كما هو الحال في الوثب الارتدادي بأنواعه، وهذا الأسلوب من التدريب يساعد على تنمية القدرة العضلية ومن ثم فإنه يحسن من الأداء الديناميكي خلال الوثب . (Patrickol, 1982, 210)
ويهدف هذا الأسلوب من التدريب إلى تحسين مستوى عمليات الارتقاء في الاداءات الرياضية المختلفة التي تعتمد على هذه الخاصية في أحد مراحلها، فإذا ما لوحظ أن هناك قصوراً في مستوى الارتقاء يرتبط بطول زمنه، فان استخدام التدريب البليومتري يعد من أفضل أساليب التدريب التي تنمي ما يطلق عليه القوة المطاطة، وقد أفادت نتائج العديد من الدراسات التي استخدمت جهاز قياس النشاط الكهربي للعضلات بان استخدام القوة المطاطة بكفاءة عالية، يعتمد على كفاءة الاستجابة الانعكاسية للمستقبلات الحسية الموجودة في العضلات الباسطة للمفاصل خلال ذلك الجزء من الانقباض بالتطويل في القفز أو الوثب وتتحدد هذه الكفاءة باستجابة مغازل العضلات، لذا فان معظم تدريبات هذا الأسلوب ترتبط بعامل الزمن ، وعلى المدرب أن يحدد الخصائص الفنية للأداء المهاري تحديداً دقيقاً، وأن يركز على متطلبات العمل، حتى يمكن أن يحدد نوع التحميل الذي تشمله هذه التدريبات، ويسمى البعض هذا الأسلوب من التدريب بالتدريب عن طريق استخدام الخصائص القصورية للجسم كمقاومة ويفضل استخدامه مع المبتدئين، كما ينصح بأنه مع اقتراب مواعيد المسابقات يفضل أداء عدد أقل من التكرارات مع زيادة السرعة، إذ أن ذلك يساعد على تعود العضلات على التحول السريع من الانقباض بالتطويل إلى الانقباض بالتقصير والعكس خلال لحظات زمنية محددة . (حسام الدين، وآخرون، 1997، 266)
ويمكن استخدام تدريبات البليومترك سواء بالأدوات أو بدونها مع زيادة في الشدة في تمرينات القوة تصل إلى (75%) من الشدة القصوى للاعب وفي تمرينات السرعة تتراوح ما بين (80-90%) أما فترات الراحة الإيجابية المستحسنة بين التمرينات للاعبين المتقدمين فتكون في حدود (90-180) ثانية عندما يصل النبض ما بين (110-120) نبضة/ دقيقة، أما الناشئون فتتراوح فترات الراحة الإيجابية المستحسنة لهم من (120 ـ 240) ثانية، عندما ما يصل النبض إلى (110-120) نبضة / دقيقة . (بسطويسي، 1999، 310)









2-1-3-1 مفهوم البليومترك
عرف (أسعد) البليومترك بأنه تدريب العضلات على الانبساط والإطالة بهدف إنتاج أكبر قوة في أقصر زمن ممكن إذ يتم تقصير زمن ملامسة القدمين للأرض لحظة الارتقاء وإنتاج أكبر قوة انقباض في العضلات العاملة . (أسعد ، 1991، 50)
وعرف (yong) وزملاؤه تدريبات البليومترك بأنها عبارة عن تمرينات الوثب للأعلى بأقصى ما يمكن ومن ثم الهبوط من ارتفاع محدود ومعلوم. (Yong, 1955, 232)
عرف ((Gambetaالبليومترك بأنه اسلوب التدريب التي صممت لتتميز بتخزين طاقة المرونة في الجسم واستعمالها من خلال ظاهرة الحركة الدورانية مع مد وتقصير الدوران وهذا يعتمد على حقيقة بيولوجية هي أن العضلة يمكنها أن تبذل قوة أو جهد أكبر إذا ما تم مدها قبل أن تثب. (Gambeta, 1987, 30)
وعرفه ((Gerogaryبأنه أسلوب من أساليب الأداء في التدريب البدني يهدف إلى التأثير على تنمية القوة القصوى والقدرة التي تحتاج إليها بعض المهارات البدنية.
(Gerogary, 1986, 50)







2-1-3-2 البليومترك حديثاً
يرجع الفضل في استخدام مصطلح البليومترك وانتشاره والاستعانة بأسلوبه في مجال التدريب حديثاً إلى علماء ومدربي الاتحاد السوفيتي سابقاً ودول أوربا الشرقية في مراحل عنفوانهم وعطائهم العلمي والميداني الذي لاينكر، وذلك ابتداء من منتصف الستينات حتى ألان إذ ربطوا الأسس والنظريات الفسيولوجية للعمل البليومتري بالأسس والنظريات العامة للتدريب وبذلك كثرت أبحاثهم المختلفة في هذا المجال وظهر مردودها الإيجابي عند استخدام المدربين واللاعبين المحترفين أو الهواة نتائجها في مجال الألعاب والفعاليات الرياضية المختلفة .
ومن رواد العمل البليومتري وممن استخدموا تدريبات البليومترك حديثاً كل من المدرب الروسي (فرنسانسكي) والعالم الروسي (تسازورسكي) الذي قدم أبحاثاً عن دراسات وبحوث كثيرة من لمتخصصين من علماء ومدربين أمثال (بوزكو) و (كومي) عام 1981 و و(تشو) عام 1983 و(جامبيتا) عام 1981-1989 ، و(ميلث) و(ايكر) و(زانون) عام 1989 وآخرين ، إذ تنضح أهمية استخدام تدريبات البليومترك في مجال التدريب للفعاليات التي تتطلب تنمية القوة الانفجارية والقوة المميزة بالسرعة .
ومن خلال ذلك نجد أن الهدف من العمل البليومتري ينحصر أصلاً في تنمية القوة الانفجارية وتطويرها ، وعلى ذلك فقد شاع استخدام تدريبات البليومترك المختلفة على أنها تدريبات مهمة وأساسية لتنمية هذا العنصر وتطويره بوصفه أهم عنصر بدني لكثير من الألعاب الرياضية لكرة القدم والسلة والطائرة والسباحة وألعاب القوى، وبذلك تعد تمرينات البليومترك أحد الركائز المهمة والمؤثرة في تقدم المستوى الرياضي جنباً إلى جنب مع (التكنيك) إذ تؤثر تلك التمارين إيجابياً في مستوى التكنيك وبذلك يؤثران بدورهما في مستوى الإنجاز. (الصوفي، 1999، 11)







2-1-3-3 آلية العمل البليومتري
يمر العمل البليومتري عند أداء التمرينات بمراحل حسب أراء كل من (تشو) ، (وفير تشانكي) إذ تمر العضلات تحت تأثير العمل البليومتري بمراحل متتالية متداخلة وكما يأتي:
• يقسم تشو العمل البليومتري إلى ثلاث مراحل :

المرحلة الأولى
ويسميها تشو مرحلة الإطالة وهي أول مرحلة تقع على كاهل العضلات إذ تستثار ألياف العضلة، وتعمل على إطالتها، وتتوقف تلك الإطالة على شدة المثير، وكلما زادت الشدة زادت الإطالة والعكس صحيح وبذلك يكون الانقباض طرفياً عند منشأ العضلة واندغامها .
المرحلة الثانية
يسميها تشو مرحلة الاستعداد وهي قصيرة جداً ولا يمكن ملاحظتها بسهولة إذ تفصل بين الاستعداد لانقباض العضلة اللامركزي والانقباض الرئيس المركزي .
المرحلة الثالثة/ المرحلة الرئيسة
وتمثل الانقباض المركزي وتظهر من خلال قدرة العضلة في مخزونها للطاقة الكافية التي بفعل الانقباض البليومتري تتحول إلى الطاقة الحركية وهي دلالة العمل البليومتري .
• تقسيم فيروتشانسكي
يقسم (فيروتشانسكي) العمل البليومتري إلى مرحلتين ، المرحلة الأولى وتقابل المرحلة الأولى من مراحل العمل البليومتري لـ (تشو) أما المرحلة الثانية فتقابل المرحلة الثالثة لتقسيم (تشو) وبذلك نرى أن المرحلة الوسطية لـ (تشو) هي مرحلة انتقالية غير ملحوظة أو محسوسة ، وبذلك يرى (فارنتونوس) أن تقسيم (فيروتشانسكي) هو أقرب إلى العمل البليومتري من حيث أن العمل البليومتري يمثل دورة إطالة في المرحلة الأولى ودورة تقصير في المرحلة الثانية . (بسطويسي، 1999، 295)
ومما سبق ينحصر العمل البليومتري في الشد العضلي المنعكس أو شد المغزل العضلي والذي يعمل على زيادة مخزون الطاقة المطاطية للعضلة، إذ يعتمد هذا العمل على مرحلتي الانقباض اللامركزي والمركزي واللتان تعدان أمراً حيوياً يتعلق بعمل الجهاز العصبي المسيطر على جميع حركات الجسم، وبذلك تتضح أهمية رد الفعل المنعكس على كثير من المهارات والفعاليات الرياضية المختلفة إذ تخضع العضلات وتقع تحت تأثير قوة شد نتيجة (درجة الحمل) الواقع عليها في أثناء التدريب . (الصوفي، 1999، 14)







2-1-3-4 أسس العمل البليومتري
• الأسس الفيزيائية
تمثلها العناصر البنائية (البدنية) لجسم الإنسان كالقوة العضلية والسرعة الحركية ومطاطية العضلات ومرونة المفاصل.
• الأسس الميكانيكية
والمتمثلة بنظام العمل الميكانيكي الذي يعتمد على كل من الشغل والروافع والعجلة…الخ، من تلك العناصر التي يعتمد عليها علم البايوميكانيك.
• الأسس النفسية
يمثلها الإعداد النفسي للاعبين سواء أكان إعداداً طويل المدى أم قصير المدى .
وفي ضوء ما تقدم بين (روبرت فارتنوس) أهمية الإعداد النفسي ضمن العلاقة المتبادلة بين الأسس الثلاثة (الفيزيائية والميكانيكية والنفسية) ومدى تأثير ذلك للاستفادة من تأثير التمرينات البليومترية إذ لا يمكن أن تعطي ثمارها في مجال التدريب في غياب إرادة اللاعب وتصميمه ومثابرته وأقلمته على جو المنافسات وظروفها وإعداده إعداداً متعدد الجوانب على مدار السنة التدريبية. (بسطويسي، 1996، 41)








2-1-3-5 مميزات التدريب البليومتري
يمكن تلخيص مميزات التدريب البليومتري بما يأتي :
• غالباً ما تؤدى التدريبات البليومترية بأسلوب انفجاري أفضل منه في حالة استخدام أي أسلوب أخر فالوثب العميق قد يستغرق الارتكاز فيه من (300-500) ملل / ثانية في حين قد يستغرق نفس التمرين باستخدام الأثقال أكثر من ثانية، لذا فان اللاعب مطالب بزيادة قوتها بمعدلات أسرع بما تؤدي إلى تنمية القدرة . (Hakkinin,1988,56)
• إن تمرينات التدريب البليومتري لا تتخللها مرحلة فرملة طويلة ، خلال لحظات الانقباض بالتطويل فلا تصل سرعة الجسم إلى الصفر خلال هذه المرحلة لذا فان هذا النوع من التدريب يساعد على إنتاج قوة كبيرة ومن ثم تسارع عالي خلال المدى الرئيس في الأداء ، وهذه الحالة تناسب كثيراً الأداءات في معظم المهارات الرياضية التي تعتمد على الوثب.
• تؤدى تمرينات التدريب البليومترك بسرعات عالية، وهذه السرعات العالية تمثل أهمية كبيرة في كثير من الأداءات، ومن ثم تقترب في خصوصيتها مما هو مطلوب في هذه الأداءات فتحقق عائداً تدريبياً عالياً. (حلمي، 1998، 81)










2-1-3-6 عوامل نجاح التدريب البليومتري
البليومترك هو نشاط عضلي شديد التركيز يتطلب قدراً عالياً من التعامل مع الجهاز العصبي ويجب أن يأخذ في الاعتبار العوامل الأربعة الآتية :
• حمل التدريب
أن العامل الأساس في التدريب البليومتري هو تحديد أحمال التدريب الملائمة والمناسبة، وبالنسبة للناشئين فان تفاوت درجة النضج ودرجة الخبرة تشكلان طرفي المشكلة في نوعية التدريب وإن حجم التدريب ـ بصفة أساسية ـ يمكن أن يكون عالياً إذا كانت شدة التدريب منخفضة.
• القوة الأساسية
يرى (جامبيتا) أنه عند البدء بالتدريب البليومتري فان هناك مستويات أساسية مبينة للقوة تعد أمرا ضرورياً، إن القوة الأساسية التي كان يعتقد أنها ضرورية كان مبالغاً فيها تماماً ولقد غير (جامبيتا) وجهة نظره حول هذا الموضوع اعتماداً على خبرته العلمية والأسس النفسية للتدريب البليومتري ، ولا يعني هذا أن القوة الأساسية ليست مهمة، بل أنها واحدة من العديد من العوامل التي يجب مراعاتها قبل البدء في التدريب البليومتري.
• المهارة
إن التنفيذ السليم للتمرينات يجب أن يركز بشكل دائم على المستويات كافه وانه من المهم بالنسبة إلى اللاعب المبتدئ أن يؤسس قاعدة متينة راسخة يعتمد عليها البناء (شدة/كثافة) - أعلى من العمل - إن الحركة هي تبادل مستمر بين عملية إنتاج القوة وانخفاض القوة، وتؤدي إلى حصيلة من القوة تستخدم المفاصل الثلاثة للجزء الأسفل من الجسم : الورك - الركبة - الكاحل - إن التزامن والتوافق ما بين المفاصل كافة ينتج قوة رد فعل من الأرض ينتج عنها قدر عال من القوة .







• التقدم
ويقصد به الانتقال التدريجي من أداء المهارة السهلة إلى المهارة الصعبة فمثلا يكون الارتقاء برجلين معاً أكثر من رجل واحدة وذلك في المراحل الأولى من التدريب البليومتري ويجب أن تزيد عدد الحركات لدى تمكن اللاعب المبتدى من إتقان الحركات التي أعطيت له ومن الأهمية الكبيرة التركيز المستمر على التوافق وعلى تعزيز أداء نماذج الحركة .
(درويش، 1998، 20-27)






2-1-3-7 القدرة العضلية
في البداية يجب التعرف على الفرق بين القوة العضلية والقدرة العضلية، إذ تعرف القوة العضلية بأنها قدرة عضلة أو مجموعة عضلية في التغلب على مقاومة أو مواجهتها ، في حين تعرف القدرة العضلية بأنها إمكانية بذل مستوى عالي من الشغل (ناتج القوة والمسافة) بمستوى عالي من السرعة، لذا فان القدرة هي ناتج القوة والسرعة ويمكن التعبير عنها بالمعادلة الآتية :
القدرة = القوة × السرعة (حسام الدين، وآخرون، 1997، 15-16)
إن القدرة هي معدل الشغل المبذول ، لذلك تحتوي على عنصر الزمن.
والقدرة القصوى التي يطلق عليها أحياناً القدرة المتفجرة هي نتاج اتحاد أو امتزاج القوة والسرعة.
فإذا كان هناك شخصان كل منهما يرفع ثقلاً قدرة 200 رطل لمسافة 3 أقدام، ولكن أحدهما قادر على رفعه بسرعة مضاعفة لسرعة الأخر، فعليه تكون قدرته ضعف قدرة الأخر، علماً بأن كمية الشغل تكون واحدة للاثنين.
ويمكن كتابة المعادلة المذكرة بهذه الصورة :

القدرة = القوة × المسافة أو الشغل
الزمن الزمن


وهذه المعادلة تشير إلى القدرة المتغيرة المبذولة. وهي (القوة) المميزة بالسرعة ، وتعرف بأنها القدرة على الإنجاز بأقصى قوة في أقصر زمن ممكن ، أو بأقصى سرعة ممكنة. ( حلمي، 1998، 98)
وتعد القدرة العضلية أحد العناصر الأساسية للقوة العضلية وتعرف بأنها قدرة العضلة في التغلب على مقاومات باستخدام سرعة حركية مرتفعة. (محمود، وآخرون، 1993، 61)
ويؤكد ذلك كل من (كمال عبد الحميد) و(محمد صبحي حسانين ) إذ ذكرا أن القدرة العضلية تعد من عناصر اللياقة البدنية. (عبدالحميد،حسانين، 1982، 62)
كما يشير (ياسر دبور) بأنها تؤدي دوراً كبيراً في المهارات إذ تعد من العناصر الحاسمة في كثير منها والتي يعتمد عليها في فعالية الإنجاز وكفاءة الأداء.
(دبور، 1997، 256)
ويرى (هارة) أن القدرة العضلية تؤدي دوراً كبيراً في تحديد مستوى الأداء في كثير من المنافسات الرياضية، لذا فقد أهتم العديد من المدربين بتنمية هذه الصفة البدنية المهمة ، إذ أتفق (محمد حسن علاوي) و(محمد صبحي حسانين) على أن القدرة العضلية صفة مركبة من القوة والسرعة معاً إذ أن امتلاك اللاعب لدرجة من القدرة العضلية لا يعد وحده ضماناً كافياً للأداء الفعال في لعبة كرة القدم، ولكن من أجل التنفيذ الجيد للمهارات يجب أن يمتلك اللاعب هذه الصفة البدنية إلى جانب باقي الصفات البدنية الأخرى .
(هارة ، 1976، 462) (علاوي، 1992، 97) (حسانين، 1995، 12)
ولقد استمرت جهود المختصين في البحث عن أساليب فنية تسهم في تطوير صفتي السرعة والقوة العضلية وللوصول إلى ما يسمى (بالقدرة العضلية)، وكذلك البحث عن تدريبات خاصة تنمي الحركات الانفجارية السريعة وتطورها ، إذ ظهر نظام التدريب البليومتري والتدريب بالأثقال لتطوير القدرة العضلية .
(الربيعي ، المشهداني، 1991، 8)
وقد جرت العادة على استخدام تدريبات المقاومات لتنمية القوة العضلية، كما أصبح من المعروف أن استخدام هذه التدريبات يؤدي أيضاً إلى تنمية القدرة العضلية والسرعة والتحمل، هذا فضلاً عن زيادة النغمة العضلية والمساعدة على تجنب الإصابات والمساعدة على استمرار احتفاظ العضلات بوظائفها في الأعمار المتقدمة .
(حسام الدين، وآخرون، 1997، 15)
لقد أكدت العديد من الدراسات على أهمية تدريبات المقاومة في تنمية كل من القوة العضلية والقدرة العضلية خاصة تلك التدريبات التي تعتمد على استخدام تدريبات البليومترك وتدريبات الأثقال .










2-1-3-8 أهمية القدرة العضلية
إن القدرة العضلية لها أهميتها في الأداء الرياضي الذي يتطلب القدرة على دفع الجسم مسافة معينة أو القدرة على رمي أو قذف أداة بسرعة لمسافة أو ارتفاع معين.
والقدرة ينتج عنها كمية حركة، وكمية الحركة تصبح القوة الضاربة في أثناء حدوث الاتصال، ومن ثم فان القدرة لها تطبيقات عديدة في مختلف المسابقات الرياضية، فعند قذف أو ركل أو ضرب شي ما ، فإنه يمكن تحديد القدرة بواسطة مجموع القوة مع السرعة .
فعلى سبيل المثال إذا أضاف لاعب البيسبول مزيداً من القوة في أثناء الضرب، فإن المضرب سوف تزداد سرعته بمعدل أسرع من المعتاد ، ويكتسب سرعة تعجيل عالية وكمية حركة كبيرة عند ضرب الكرة ، وفي المثال السابق يجب أن يوضع في الاعتبار وزن المضرب الذي يستخدمه اللاعب ، والشخص الأكثر قوة ، والمضرب الأثقل له كمية حركة كبيرة، لان الكتلة هي عنصر في معادلة كمية الحركة إذ أن ( كمية الحركة = الكتلة × السرعة) وعليه فان اللاعب الذي لا يمتلك عنصر القوة لا يستطيع إكساب مضرب ثقيل كمية حركة بشكل كافي .
وفي كرة القدم يمكن تطبيق التحليل السابق، فعند انتهاء التلامس بين القدم والكرة، فان الكرة سوف تكتسب سرعة معينة (سرعة نهائية)، وتحدد السرعة النهائية بواسطة مقدار القوة وسرعة القوة المطبقة (الموضوعة) على الكرة .
إن الأداء الرياضي الذي يعتمد على القدرة يشتمل على أداءات تعتمد بدرجة كبيرة على مكون السرعة واداءت أخرى تعتمد بدرجة كبيرة على مكون القوة وأخرى تتطلب قدراً معيناً من مكون السرعة والقوة ودائماً فان الاجتماع الصحيح لنسبة مكون السرعة والقوة لتحديد القدرة وفقا لنوع النشاط هو الذي يؤدي إلى أفضل النتائج. (حلمي، 1998، 71-72)
ويرى الباحث أن القدرة العضلية قد يرجع لها الكثير من عوامل التفوق والوصول للمستويات العليا في كرة القدم، فهي تظهر بصورة واضحة في قدرة عضلات الرجلين على التهديف والتمرير والقطع والقفز وكذلك تظهر واضحة في قدرة عضلات الذراعين على رمي الكرة لا بعد مسافة ممكنة، وكذلك بالتحرك السريع في حالتي الدفاع والهجوم، هذا فضلاً عن إسهامها في إكساب اللاعب الثقة بالنفس والقدرة على مقاومة المنافس وتجنب الإصابة عند الاحتكاك المستمر بالمنافس ، لذلك فإن العمل على استخدام الوسائل الفعالة في تنمية القدرة العضلية قد يسهم في تحسين مستوى الأداء البدني والمهاري والخططي للاعبين .









2-1-3-9 القوة
إن عنصر القوة واحد من العناصر الأساسية التي تعتمد عليها اللياقة البدنية للرياضي، والقوة هي الأساس لجميع القدرات الحركية للاعب، وذلك لأنها تؤثر تأثيراً كبيراً في تغيير سرعة الحركة وتؤثر كذلك في نشاطه الحركي وهي مرتبطة بالسرعة والمطاولة والمرونة.
(كاجاني، وكورسكي ، 1980، 40)
والقوة هي قدرة الجسم أو أحد أجزائه على إخراج القوة ويعتقد البعض أن القوة هي مجرد انقباض قوي في العضلات، إذ أن القوة تشتمل على ثلاث عوامل متجمعة :
1. الانقباض القوي في العضلات والذي يسبب الحركة.
2. القدرة على التوافق بين العضلات المؤدية للحركة وبين العضلات المضادة أو المعاكسة بثبات واتزان.
3. نسبة استخدام نظريات الروافع. (حلمي، 1998، 12)
ويؤدي لاعب كرة القدم عملاً مستمراً مع مجموعة من المقاومات وهذه المقاومات هي:
1. وزن جسم اللاعب (الجاذبية الأرضية).
2. جزء من وزن جسم اللاعب الخصم في أثناء الزخم الناتج عن المكاتفة والحركة.
3. وزن الكرة.
4. طبيعة تركيبة أرضية المعلب (رملية، ثيل، ترابيه، موحلة، الخ ). (الصفار، 1987، 28)











2-1-3-10 أهمية القوة
أن القوة لها أهمية كبيرة في الأداء، لان الحركة دائماً تؤدى ضد مقاومة وخاصة مع الرياضيين الذي يؤدون حركاتهم ضد مقاومات عالية وكبيرة عن المعتاد والقوة تعد عاملاً مهماً في القدرة ، إذ تتكون القدرة من (القوة × السرعة)، وبزيادة مكون القوة يزداد ناتج القدرة ، التي تعد من العناصر المهمة في كثير من الأداءات الحركية، والقوة أيضاً عامل أساسي ومهم في عنصر التحمل العضلي، فهي قدرة العضلات على مقاومة التعب خلال أداء المجهود البدني . (حلمي، 1998، 13-14)
ومن خلال ما تقدم يرى الباحث أن للقوة أهمية في الأداء الرياضي، فهي عامل مهم لحماية الرياضي من الإصابات، فالعضلات القوية تمكن الرياضي من التحرك بسرعة وتجنبه الاصطدام والإصابة ، كما تزيد من ثبات المفاصل .









2-1-3-11 السرعة
تعرف السرعة بأنها " المقدرة على أداء حركات معينة في أقل زمن ممكن".
إذ تتأثر السرعة بكفاءة الجهاز العصبي للعضلات، ويعتمد إظهار أقصى سرعة للاعب على زمن رد الفعل والانقباض العضلي الديناميكي والمرونة وطريقة الأداء والتحمل.
(حماد، 2001، 203)
وفي الحياة اليومية تعرف السرعة بأنها قدرة الإنسان على القيام بالحركات في أقصر فترة زمنية في ظروف معينة. (حسين، وناجي، 1984، 66)
إن صفة السرعة من الصفات الوراثية ولكن التدريب الرياضي الحديث يعلب دوراً مهما في تحسين الأداء والاستفادة من هذه الصفة الوراثية إلى أعلى درجة ممكنة، وفي حالة عدم وجود هذه الصفة الوراثية فانه من الصعب جداً تطوير سرعة اللاعب إلى أعلى من المستوى المتوسط . (الصفار، وآخرون، 1981، 84)
وفي كرة القدم تظهر سرعة اللاعب في مقدرته على البدء السريع وإمكانية اكتسابه للسرعة القصوى خلال الخمسة أمتار الأولى، ومن مميزات اللاعب السريع مقدرته على الركض السريع لمسافات قصيرة أو متوسطة تتراوح من (5-50) مترا بالكرة أو بدونها مع مقدرته الفائقة على تغيير سرعته في أثناء الركض بطريقة انسيابية والقدرة على تغيير الاتجاه في أثناء الركض السريع سواء أكان حائزاً على الكرة أم بدونها .
(الخشاب، وآخران ، 1999، 66)











2-1-3-12 العلاقة بين القوة و السرعة
يرى العديد من الباحثين أن هناك أهمية كبيرة للعلاقة بين (القوة والسرعة) في أثناء التدريب الرياضي فالمستوى الجيد لهذه الصفات يهيئ قاعدة متطورة في أثناء الحياة العملية للحصول على نتائج رياضية عالية، ويفهم من مصطلح صفات (القوة والسرعة) قابلية الفرد على إظهار أقصى قوة في اقل فترة زمنية مع المحافظة على الأداء الصحيح للحركة، كما أن درجة إظهار صفتي (القوة والسرعة) لا يتعلق بالقوة العضلية فقط ، وإنما يعتمد على قابلية الرياضي على تركيز القوة (العضلية - العصبية) بشكل عالٍ واستثارة قابلية الجسم ، لقد قام العديد من الباحثين بدراسة صفتي القوة والسرعة من الجانب الميكانيكي والفسيولوجي، فوجدوا أن العلاقة بين (القوة والسرعة) تحسب ضمن الصفات التي تكتسب فيها القوة أهمية إضافية على حساب زيادة سرعة تقلص العضلات وتوترها اللتين ترتبط بهما .
(حسين، 1998، 104)











2-1-3-13 القوة الانفجارية
يقصد بها المقدرة اللحظية لعضلة أو لمجموعة عضلية على إخراج أقصى انقباض عضلي لمرة واحدة وبأسرع زمن ممكن. (حسين، 1998، 20)
وإن ظهور هذا الوجه من القوة في كل عضلة مرتبط بتنظيم نشاطها في أثناء الانقباض لمرة واحدة بتقصيرها الأقصى (قصر العضلة عند الثني) وبمشاركة أكبر عدد ممكن من الوحدات الحركية في أثناء أعلى درجات الانقباض (مجيد، 1991، 19)، إذ تزداد قوة انقباض العضلة كلما زادت عدد الوحدات الحركية التي تحفز بواسطة منبهات الجهاز العصبي (عبد الفتاح، 1988، 411) إن عنصر القوة الانفجارية من العناصر التي يكثر لاعبوا كرة القدم استخدامها ، ويظهر استخدام هذا العنصر جلياً وواضحاً في أداء الرمية الجانبية البعيدة بشكل خاص وفي الضربات القوية المسددة إلى مرمى الخصم وكذلك في التمريرات الطويلة وخصوصاً تلك التي تلعب من لاعبي خط الدفاع في أثناء تنفيذ ضربة الهدف وكذلك يظهر استخدامها جلياً في ضربات الرأس في أثناء التهديف وفي القفز للحصول على الكرات العالية " ومن هنا يظهر أن لعبة كرة القدم تتطلب من اللاعب أن يظهر بصفة خاصة القوة الانفجارية التي تحقق في وقت ضرب الكرة والقفز والسرعة الفجائية والإخماد والوقوف وتغيير اتجاه الحركة ". (بريكين، 1979، 18)









وتعرف القوة الانفجارية بأنها :
" القدرة على إظهار أكبر كمية من القوة بأقل وقت " وتظهر مثل هذه القوة بحالات القفز إلى الأعلى أو القفز إلى الأمام . (بولين، كورامشين، 1981، 137)
وتمثل هذه القوة قدرة اكتساب أقصى قوة في فترة زمنية قصيرة جداً (في حالات التهديف، والرمي صد الكرة) وأساس الحركة يعتمد على قوة عضلية قصوى ولمرة واحدة تبعاً للتهيؤ لتلك الحركة. (كاجاني، كورسكي، 1984، 22)







2-1-3-14 القوة المميزة بالسرعة
تعرف بأنها قدرة الجهاز العصبي العضلي في التغلب على مقاومات تتطلب درجة عالية من سرعة الانقباضات العضلية (علاوي، 1979، 98) وان من شروطها الحفاظ على مستوى قوة الانقباضات العضلية وسرعتها ، وان قدرتها هذه هي عبارة عن قابلية تحصل بسبب انقباض الألياف العضلية السريعة بمقاومة متوسطة نسبياً وتحركها بسرعة عالية، إن زيادة المقطع العرضي للألياف العضلية السريعة يعني حصول زيادة في سرعة الانقباض لخيوط الآكتين والمايوسين . (حسين، 1986، 83-85)
وينظر إلى القوة المميزة بالسرعة على أنها ارتباط (القوة × السرعة) = القوة المميزة بالسرعة ، التي يسميها الكثير في مجال التدريب الرياضي بالقدرة، بينما ينظر البعض إلى القدرة كمرادف للقدرة الانفجارية على حين يرى البعض أن مصطلح القدرة الانفجارية يعني انطلاق أقصى قوة وبأسرع أداء حركي لمرة واحدة . (بسطويسي، 1999، 115)
وهذا النوع من القوة هو الأكثر استخداماً في لعبة كرة القدم على الإطلاق ويرجع السبب في ذلك إلى أن الأداء المهاري والخططي خلال المباراة يتطلب سرعة عالية ومن أمثلة ذلك أن اللاعب يحتاج إلى أن يصوب الكرة بقوة وفي نفس الوقت بسرعة قبل أن يلحق بها الحارس . (صالح حماد، ب. ت، 184)
" وهي القدرة على إظهار القوة بأسرع وقت وان هذه القوة ضرورية جداً للاعب كرة القدم وتظهر مثل هذه القوة في حالات التهديف القوي السريع والقفز للأعلى وفي سرعة أداء الرميات الجانبية والمباغتة السريعة والمراوغة والانطلاق السريع وكذلك في القدرة على أداء المهارات المطلوبة بالسرعة المناسبة “. (الخشاب، وآخران، 1999، 32)
إن تطوير عنصر القوة لدى لاعب كرة القدم وإمكانية استخدام هذه القوة بسرعة معينة هي السبيل للوصول باللاعب إلى أفضل مستوى له، وكما هو معلوم فإن الجهاز العضلي في اللعب يتحمل مسؤولية التغلب على المقاومات المختلفة الناتجة عن حالات اللعب المختلفة طوال زمن المباراة فأداء مهارات (الجري بالكرة والتهديف والجري السريع والقفز) لا يمكن أن يتم إلا بواسطة الانقباضات العضلية السريعة. (الربيعي والمولى، 1988، 247-248)
مما تقدم يتبين لنا أن القوة المميزة بالسرعة هي صفة ناجمة عن إطلاق قوة عضلية معينة يتم توظيفها لأداء المهارات الحركية، وان هذه القوة لا تكون ذات قيمة ما لم تصاحب بسرعة في الأداء مما يتماشى مع طبيعة المهارة أو الفعالية وإذا ما تحقق ذلك فإننا نحصل على أعلى فاعلية في الأداء . (العنبكي، 1995، 111)









2-1-3-15 الأعداد المهاري في كرة القدم
الإعداد المهاري جانب من الجوانب المهمة في إعداد لاعب كرة القدم ويهدف أساساً إلى إتقان المهارات الأساسية للعبة فبدون إتقان اللاعبين للمهارات الأساسية بصورة جيدة يكون من الصعب عليهم تنفيذ الخطط بصورة فعالة مما لا يمكٌن الفريق من الأداء بشكل جيد في المباراة " . (صالح، إبراهيم، 1984، 15)
فلاعب كرة القدم " يجب أن يتميز أداؤه بالدقة وهذا يتطلب الإعداد الشامل لجوانب اللعبة المختلفة فاللاعب الذي لم يكن إعداده أعداداً شاملاً يكون أداؤه المهاري ضعيفاً وحركاته بطيئة" . (سالم، ب.ت، 68)
في حين أن اللاعب الذي " يملك قابلية مهارية خاصة تساعده على التعرف الصحيح والمفيد في الأوضاع المختلفة وفي السباقات يجد حلولاً غير معقدة وبنفس الوقت مفيدة ومؤثرة". (حسين، ونصيف، 1980، 33)
وعليه يشير (إبراهيم) إن من الأهداف الأساسية الوصول باللاعب إلى أداء المهارة بصورة إليه ويصل اللاعب إلى هذه المرحلة من خلال التكرار الدائم للأداء واستخدام التمرينات المتنوعة التي تتميز بتغير الاشتراطات والعوامل الخارجية في أثناء التمرين كوجود منافس أو أكثر مثلاً وكذلك في المباريات التجريبية لذا يجب أن يتم بناء التمرين الذي سيؤديه اللاعب لتنمية المهارات الأساسية إذ يكون محتواه وسرعته ودرجة قوته تتناسب مع ما يمكن أن ينفذه اللاعب في المباراة ويجب التنوع في اختيار التمرينات من بين التمرينات ذات المهارة الواحدة المركبة سواء أكانت مركبة من المهارات الأساسية أو المهارات والصفات البدنية، كما يجب مراعاة عنصر التشويق في اختيار محتويات التمرين المهاري كأن تستخدم المنافسات . (إبراهيم، 1994، 23-25)
ويعرف (Fredo) الإعداد المهاري بأنه " فن التحكم واستعمال الكرة في نطاق قانون اللعبة في جميع الحركات والوضعيات في أسرع وقت وبفعالية كبيرة وفي جميع الشروط التي تتطلبها المنافسة واللاعب الحائز للكرة في هذه الحالات سيد الكرة وليس خادماً لها".
((Fredo,1977,11
أما (رضا، وآخرون) فكان تعريفهم للأداء المهاري بأنه " عملية تعليمية موجهة لإتقان المهارات الفنية الأساسية للعبة ولتنفيذ المهارة المطلوبة بأقل قدر ممكن من الوقت والجهد".
(رضا، وآخرون، 1991، 253)
وعليه يمكن القول إن الإعداد المهاري كان وما يزال هو العمل الجاد لكي يصل اللاعب إلى الإتقان التام والتكامل في الأداء للمهارات في أي ظرف من ظروف المباراة، وأن يؤدي اللاعب المهارة باليه صحيحة مما يساعده على أن يحصر تفكيره في تنفيذ التحرك الخططي فقط وهذا يسهل عليه عمله الخاص(الفردي) ويجعله أكثر تركيزاً في العمل الجماعي. (الطائي، 2001، 20)
"وتعد المهارة سلاح للاعب كرة القدم في الملعب وهذا يعني قدرته على التحكم في الكرة بسهولة وبدون مجهود زائد فضلا عن أنها تساعد اللاعب في التغلب على أكثر من خصم كما أنها تخلق لحظات عصيبة لفريق الخصم أمام مرماه". (كازاكوف،1978،60)
" وان درجة إتقان المهارات الحركية لنوع النشاط الذي يمارسه الفرد من النواحي الهامة التي يتأسس عليها التنفيذ الخططي في المواقف المختلفة وان إتقان اللاعب للمهارة بالدرجة التي تسمح بالأداء بصورة تقترب من الالية يسمح إلى حد كبير بالاقتصاد في تفكير وجهد اللاعب " (علاوي ،،1331978) ، " وكرة القدم تتضمن الكثير من المهارات الحركية المتنوعة وان الغرض من الاختبارات الفنية للعبة هو إيجاد المستويات التي نستطيع بواسطتها قياس القدرات المختلفة للاعبي كرة القدم قياسا موضوعيا ومعرفة أماكن النقص الفنية ونواحي التقدم وخاصة مع المبتدئين وهذه الناحية لها قيمتها في الوصول باللاعبين إلى مراتب عليا من المهارة الحركية والفنية " . (سالم،1988، 105)

عبدالله العوفي
02-04-2010, 03:04 AM
تمرين التفنن بالكرة
1 - دقدقة الكرة او طبطبة او التفنن بالكرة
هو امر ضروري لكل لاعب يريد ان يثبت بجدارته داخل الملعب
2 - ايظا من اجل السيطرة على الكرة تماما
3 - وكيفيت تأديتها بالتدريج وبالتدريب المستمر
4 - لاتيأس من رحمة الله ولا تقنط فعليك الصبر وتحمل المتاعب للتمارين القاسيه
5 - إذا اردت بنتيجه ايجابيه فعليك بالتمارين القاسيه
6 - استمر في التمرين يوميا وكل وقت تراه مناسب لك
7- كرر التمرين واستمر من الصفر ابداء بالطبطبه من واحد ثم ثنين ثم ثلاثه وهكذا
8 - مع الاتقان ستكون لك نتيجه ايجابيه
9 - لابد من العزيمه والاصرار والصبر


الله يوفقكم





الكثير يسأل عن المراوغات


تعلم فن الكرة امر ضروري لكي تسيطر على الكرة
الشرح في كيفية الجري مع الكرة


هنا التدريب على كيفية المراوغه

http://www.youtube.com/watch?v=c0H7fOSdXlg&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=c0H7fOSdXlg&NR=1)


http://www.youtube.com/watch?v=MtyR_...eature=related (http://www.youtube.com/watch?v=MtyR_V07hxY&feature=related)


المرحله البدائيه
التعلم على كيفية المراوغه منذ الصغر

http://www.youtube.com/watch?v=zVKgen5ZRBI

مرحله بدائيه ايظا للمراوغه
http://www.youtube.com/watch?v=1VqpYrD1zWs&NR=1


كيف تحمي كرتك من الخصم
http://www.youtube.com/watch?v=b7CEM5G0FPU&NR=1



هنا لتعلم فن المراوغه

http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1



بعض المراوغات من مختلف لاعبي العالم

http://www.youtube.com/watch?v=SlpGtZK5Y2Y&NR=1



التعليم في كيفية الاخذ والعطى للكرة
استقبال الكرة وباصها

http://www.youtube.com/watch?v=QLUqv6W8L8s&NR=1



التعلم بين فريق كامل في كيفية الباصات


http://www.youtube.com/watch?v=5kzJ4COWvuE&NR=1



http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1


هنا لتعلم فن المراوغه

http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1





طريقة تعلم المراوغه
يجب ان تتعلم في البدايه ان تمارس الكرة بين الحواجز
ومن الافظل ان تزيج السرعه شيئا فشيئا
التعاون بين الفريق يؤدي الى النجاح الدائم
انظر هنا


http://www.youtube.com/watch?v=tR3ltbZZZxw&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=tR3ltbZZZxw&NR=1)











التحذيرات للاعب الكرة

عدم الاحتفاظ في الكرة كثيرا يجب ان يكون هنالك تعاون بينك وبين بقية اللاعبين
والا فستعرض نفسك للخطر

عبدالله العوفي
02-04-2010, 03:07 AM
فلم يقدم دروس ومهارات ولكن بالطريقة البرازيليةhttp://www.nj-mlaeb.com/vb/images/smilies/014.gif

وهو مقسم على8 اجزاء على اليوتيوب




تفضلو



الجزء الاول

YouTube - Learn to play the brazilian way, part1 (http://www.youtube.com/watch?v=z2kUc8wp9l8)

الجزءالثاني

YouTube - Learn to play the brazilian way, part2 (http://www.youtube.com/watch?v=c0H7fOSdXlg&feature=related)

الجزءالثالث

YouTube - Learn to play the brazilian way, part3 (http://www.youtube.com/watch?v=fUQxD3gj50o&feature=related)

الجزءالرابع

YouTube - Learn to play the brazilian way Part 4 (http://www.youtube.com/watch?v=Z-CJWcMoE_Y&feature=related)

الجزءالخامس

YouTube - Learn to play the brazilian way Part 5 (http://www.youtube.com/watch?v=YPo-vNpt30k&feature=related)

الجزءالسادس

YouTube - Learn to play the brazilian way Part 6 (http://www.youtube.com/watch?v=AM_isHMTUM4&NR=1)

الجزءالسابع

YouTube - Learn to play the brazilian way Part 7 (http://www.youtube.com/watch?v=BMLmVF-yIIU&feature=related)

الجزءالثامن

YouTube - Learn to play the brazilian way Part 8 (http://www.youtube.com/watch?v=NK0i5XKhf5A&feature=related)







ارجو انها ستنال اعجابكم

عبدالله العوفي
03-04-2010, 09:07 AM
أتمنى من الجميع وضع مشاركاتهم المفيدة هنااااااا

عبدالله العوفي
12-04-2010, 01:57 AM
http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/images/PreventingDehydration.jpg[/URL]
الجفاف والرياضة

السوائل والجفاف:

- الماء عنصر غذائى لأجسامنا، ويدخل بنسبة 70% تقريباً فى بناء العضلات وحوالى 75% من [URL="http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Tissue.htm"]أنسجة (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/images/PreventingDehydration.jpg) المخ. ونفقد الماء من أجسامنا يومياً فى صور عديدة ومنها التنفس بمايوازى فقد لحوالى كوبين من الماء.ومن خلال العرق أيضاً والتبول وإذا لم يتم تعويض هذا الفاقد من الماء فسيتعرض الإنسان للجفاف. ويتصل الجفاف اتصالاً وثيقاً بوصفه أحد المشاكل التى تنجم عن ممارسة إحدى الرياضات بدون الحصول المتوازن عليه لأى شخص وخاصة فى الرياضات العنيفة التى تتطلب مجهوداً كبيراً.

وتبدأ سلسلة الجفاف بحصول الإنسان على كم قليل من الماء وفقد الكثير منه، وبمجرد أن يشعر الجسم أن المخزون من الماء لديه قليل تصل رسالة إلى الكلى بالاحتفاظ بالماء بدلاً من إخراجها (يتضح هذا فى لون البول الداكن المركز). ويؤدى الجفاف إلى الإمساك (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Constipation.htm)و الانتفاخ (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/HealthAndNutrition/NutritionalAdvicesForChronicDiseases/OtherDiseases/NuitritionForDistention.htm) بالمثل، و جفاف الفم (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/BodyHealth/MouthAndTeethHealth/MouthDryness.htm) واللسان، الشعور بالتعب، نقص الطاقة كما يصاب الإنسان
بالشد العضلى (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Musclecramp.htm).
وإذا لم تعالج كل هذه الأعراض تتدهور الحالة ليترجم بعد ذلك إلى صدمة تسمى باسم صدمة الحرارة أو نهك الحرارة "Heat exhaustion or Heat stroke" والتى تكون أعراضها:
- الإرهاق.
- الشعور بالدوار.
- الغثيان (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Nausea.htm).
-القىء (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Vomiting.htm).
- الصداع.
- تنفس قصير وسريع.
- ارتفاع فى درجة الحرارة.
- سرعة ضربات القلب.
- عدم القدرة على الانتباه أو فقد الوعى كلية.

* تجنب الإصابة بالجفاف للرياضى وغير الرياضى:
- شرب الكثير كمن السوائل.
- المعدل الموصى بتناوله يومياً لتجنب الإصابة بالجفاف حوالى 224 جرام من السوائل.
- شرب المشروبات الرياضية لأنها تحتوى على نسب صوديوم (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Sodium.htm) أعلى ولأنها تعطى طاقة كبيرة.

- تجنب تناول المشروبات الكحولية أو التى تحتوى على
كافيين (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Caffeine.htm) لأن بها مواد تسبب الجفاف.

- تجنب المشروبات التى تحتوى على كربون لأن الكربون يسبب الانتفاخ والشعور بالامتلاء ويمنع الجسم استفادته من السوائل.
- ارتداء ملابس فاتحة اللون فضفاضة تمتص العرق.
- ممارسة الرياضة بعيداً عن أشعة الشمس (فى الأماكن التى توجد بها ظل) مع استخدام كريمات ضد الشمس (http://www.allbesthealth.com/LifeStyle/Miscellaneous/Sunscreen.htm).




لابد وأن يعى اى شخص أن تجنب الشىء (الجفاف) أسهل من حدوثه وعلاجه، لذا ينصح فى الأيام التى بها رطوبة عالية من الممكن أن يدخل الشخص الذى يبذل نشاطاً فى جفاف بعد حوالى 15 دقيقة فقط، وإذا عانى الشخص الرياضى وغير الرياضى أياً من الأعراض السابقة فعليه بالتوقف على الفور عن ممارسة النشاط وتناول قسطاً من الراحة فى مكان بارد مع شرب السوائل لتعويض الفاقد من الماء.


</B></I>

عبدالله العوفي
15-04-2010, 11:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

حائط الصد الدفاعي

1. يقوم حارس المرمى بتحديد عدد لاعبين الحائط طبقاً لموقع الخطأ فكلما إقتربة الكرة من المرمى يكبر عدد اللاعبين والعكس مع بعد الكرة عن المرمى سواء مواجهه أو مائلة أو من الجانب .
2. يقف الحارس عند القائم الأقرب من مكان تنفيذ الكرة ويلصق رأسة بالقائم وينظر الى الكرة .
3. ثم يقوم الحارس بتلقين آخر لاعب في الحائط بكلمات مضمونها بأنه يتحرك الى الجانب ، حتى لا يرى الحارس الكرة من الحائط ، وبذلك تصبح هذه الزاوية مغلقة .
4. تقف الحائط الاعبي الطويل من الخارج ثم الأقصر فالأقصر الى الداخل .
5. يقف الحارس في نصف منتصف المرمى الآخر .
6. يستعد الحارس الى الإنطلاق إما يميناً أو يساراً حسب لعب الكرة .

كل ما تم ذكرة رؤية شخصية لعاشق المستديرة قابلة للنقد أو للتعديل أو للتغيير




1
http://badnia.net/vb/uploaded1/38703_1261587266.bmp


2

http://badnia.net/vb/uploaded1/38703_1261587663.bmp


3

http://badnia.net/vb/uploaded1/38703_1261588992.bmp

عبدالله العوفي
16-04-2010, 12:03 AM
ما هى مؤشرات اللاعبين الموهوبين أثناء الانتقاء .!.!




عملية الانتقاء عملية مهمة جدا لما يترتب عليها بعد ذلك . فالانتقاء الجيد للاعبين الموهوبين يوفر الجهد والوقت فى اعدادهم لذا فهناك بعض المؤشرات التى يمكن الاسترشاد بها عند عملية الانتقاء والتى غالبا ما تكون فى صورة تقسيمة بين فريقين .


أولا : من الناحية المهارية
1 - درجة الدقة والتوقيت الصحيح فى تنفيذ المهارة .
2 - استخدام المهارة المناسبة للموقف المناسب .
3- درجة حساسية اللاعب مع الكرة .

ثانيا : من الناحية الخططية
1 - متابعة حركة الزملاء والمنافسين بدون كرة .
2 - درجة دقة الاستجابة للمواقف المختلفة .
3 - الاستجابة المسبقة المناسبة قبل تلقى الكرة .
4 - مناسبة تنفيذ المهارة للموقف ( الذكاء الخططى ) .
5 - التسلسل الصحيح لتنفيذ الجمل المهارية .
6 - التفكير الخططى الايجابى بشكل عام .

ثالثا : من الناحية النفسية والعقلية
1 - الحماس خلال تنفيذ الاداء .
2 - الغيرة على نتيجة المباراة .
3 - التفاعل النفسى الايجابى مع مجريات التقسيمة والمباراة .
4 - روح التعاون .
5 - سرعة اتخاذ القرارات السليمة .

رابعا : من الناحية البدنية واللياقية
1 - التكوين البدنى المناسب للمرحلة السنية .
2 - سرعة تتالى الخطوات على الارض .
3 - رشاقة الحركة بالكرة وبدون الكرة .
4 - المقدرة على مقاومة التعب من خلال مقدرة هوائية ولا هوائية .
5 - التوافق العضلى العصبى .

عبدالله العوفي
16-04-2010, 12:07 AM
الاعداد البدنى الحديث



سنتحدث بهذا الموضوع عن الأسس العلميه الحديثه فى الأعداد البدنى
الثوره الحقيقيه فى الجانب البدنى ظهرت ببطولة الأمم الأوربيه 2004 والتى أختلف بها الأ ندفاع البدنى عن كل الأعوام السابقه ويعتبر أبتداءآ من 2004 وحتى يومنا هذا حقبه مختلفه عن كل ماسبق هذا التاريخ ولعلكم تريدون معرفة ماهو السبب الحقيقى وراء هذا التطور الرهيب

وللأجابه على هذا السؤال أقول لكم أن السبب يرجع إلى تطبيق أسس حديثه نتيجة أبحاث فى علوم هامه كعلم الفسيولجى وعلم الحركه وهذه الأسس أختلفت عن الأسس السابقه والأختلاف فى المحتوي وليس فى المضمون ومن أهم الأختلافات مايلى:-
1- أصبح أكثر من 90 % من التدريبات على التحمل بأنواعه هى تدريبات هوائيه والتى تسمى
aerobie –capacite و aerobie– puissance
ومعنى التدريب الهوائى هو التدريب الذى يكون فيه الأكسجين الواصل للعضله عن طريق الدم كافى لأحتراق المواد التى تنتج الطاقه ولا يحدث عجز فى كمية الأكسجين على عكس ما كانت عليه النسبه بالسابق خاصتآ بفتره الأعداد كانت أغلب التدريبات لا هوائيه وهى ماتسمى
anaerobie - lactique
وهى أحتراق المواد المنتجه للطاقه فى عدم وجود الأكسجين مما ينتج عن هذا التفاعل داخل العضله
ترسب الأحماض ومنها حامض اللاكتك وهذا مايظهر التعب والأجهاد بالعضله ولكن لابد من معرفة شيئ هام جدآ أن هذه الأحماض بعد فترة راحه ودخول الأكسجين بصوره كافيه يخرج منها 25 % عن طريق البول والعرق والباقى 75 % يتحول لطاقه وكانوا بالسابق يعتمدوا على هذه النسبه ولكن الأبحاث وجدت أن اللاعب يستطيع الحصول على أكبر من هذه النسبه بالتدريب الهوائى وعلى العكس لا يتضرر اللاعب نتيجة التدريب اللاهوائى والذى ينتج عنه تشققات للغلاف المغطى للعضله مما يجعل اللاعب فى حالة أجهاد دائم0
وهذا ليس معناه أغفال العمل اللاهوائى تمامآ ولكن النسبه قلت بصوره كبيره جدآ
2- الأختلاف الثانى أن كل الفرق الكبيره تقوم بعمل قياسات حديثه غير الذى كان يتم فى السابق ففى السابق كان قياس التحمل عن طريق الكوبر تست وهو عباره عن الجري 12 دقيقه بالتراك [ المضمار ] وكان لابد أن يقوم اللاعب بعمل 3200 متر أى 8 لفات بالتراك ولكن الأن أختلف الوضع فالجرى بالمضمار [ التراك ] مضر جدآ للاعب وأصبح القياسات بطرق أحدث
ومنها 1 - القياس عن طريق
vameval –test
2- القياس عن طريق -
navette leger –test
ولكن أحدث قياس هو الذى يتم عن طريق أخذ عينه من الدم أثناء المجهود وعندما يكون النبض من 150 إلى 160 نبضه بالدقيقه [ تأخذ هذه العينه من الأ ذن غالبآ ]
وتحلل هذه العينه ليعرف كام ملليمول من حامض اللاكتك المترسب
وكل هذه القياسات تقيس عند كل لاعب مايلى
1- السرعه الهوائيه للاعب فى الثانيه بالمتر
2- السرعه الهوائيه للاعب فى الدقيقه بالمتر
3- السرعه الهوائيه للاعب فى الساعه بالكيلوا متر
4- أكبر حجم للأكسجين الموجود بالرئتين بالملليلتر فى الدقيقه لكل كيلوجرام
5- أكبر حجم للأكسجين الموجود بالرئتين باللتر فى الدقيقه لوزن الجسم بالكامل
وحتى لا أطيل عليكم سنكمل بحلقه أخرى الأختلاف الذى حدث بين أسس الأعداد البدنى الحديثه

عبدالله العوفي
16-04-2010, 12:10 AM
ميسي يشرح كيف يؤدي حركاته فيديو.......!!!!


YouTube - Lionel Messi, learning you skills (http://www.youtube.com/watch?v=DMwws2uB6Tk)

عبدالله العوفي
16-04-2010, 12:26 AM
مراكز اللاعبين ومهام كل لاعب

مراكز اللعب :

لكل مركز من مراكز اللعب واجبات محددة ومهام مختلفة عن غيره من المراكز، ويساعد هذا التحديد لمراكز اللعب في تنسيق وتنظيم اللعب، حيث يضمن عدم التعارض في أداء المهام بين لاعبي الفريق كما يساعد في استغلال جميع المساحات في الملعب دون إهمال مساحة معينة قد تكون ذات أهمية في سير مجريات المباراة، أيضا يسهل كثيراً من ملاحظة مواطن الخلل في أداء الفريق التي يسببها عدم إنجاز أحد اللاعبين في أحد المراكز لمهامه بالدرجة المطلوبة.

لكل من مراكز اللعب سمات ومواصفات معينة لا بد أن تتوافر في اللاعب الذي يحتل هذا المركز، وتختلف أولوية المواصفات لكل منها طبقاً لأوليات الواجبات الدفاعية والهجومية في الأماكن المختلفة في الملعب، بالرغم من الزيادة الكبيرة الحادثة في المدى الحركي لوظائف كل مركز وتداخل كل مدى حركي مع المدى الحركي للمركز الآخر مما يوحي بشمولية الأداء.





أقسام مراكز اللعب الرئيسية :



أ – مراكز اللعب الدفاعية ( Defenders Positions )

ب – مراكز اللعب المتوسطة ( Midfielders Positions )

ج – مراكز اللعب الهجومية ( Forwards Positions )



– مراكز اللعب الدفاعية :



وهي المراكز التي يشغلها لاعبي الدفاع وهم أكثر اللاعبين المكلفين بالمهام الدفاعية وحماية مناطق اللعب الخلفية والخطرة، وتزيد نسبة أدائهم للمهام الدفاعية على نسبة أدائهم للمهام الهجومية، وسنتكلم عن مراكز الدفاع بالتفصيل وهي عدة أقسام :



1- قلب الدفاع Center Back :

يرمز له اختصاراً بالرمز ( CB ) ووظيفة قلب الدفاع الرئيسية هي الدفاع أمام المهاجم المتقدم للفريق المنافس أو رأس الحربة أو من يحل محله في منطقته التي يدافع عنها بالإضافة لواجباته الهجومية.



مواصفات قلب الدفاع :

يتصف عادة بالطول وقوة البنية، يمتلك القدرة العالية على قطع وخطف الكرات أو تشتيتها من الخصم ويحسن التعامل مع الكرات العالية وخاصة الضربات الرأسية ويتقن تمرير الكرات الطويلة خاصة التي تنفذ بباطن القدم ووجه القدم الأمامي، كما يتحلى بالجرأة والتصميم والكفاح.



أبرز مهام قلب الدفاع :

يشارك قلب الدفاع زملائه المدافعين في ابعاد الكرات الخطرة سواء العرضيات أو التمريرات الطولية الإختراقية.

يعمل قلب الدفاع على مراقبة رأس الحربة أو اللاعب الذي يحل، ويحاول قطع الكرات أو تشتيتها أو منع وصولها إليه.

من واجبات الرقابة على قلب الدفاع أن يتتبع اللاعب المعني بالرقابة إلى منطقة الجناح إن لزم الأمر على أن يراعي واجباته كقلب دفاع.



عند الهجوم

يشارك في بناء الهجمات وذلك عبر إرسال تمريرات طولية متقنة للاعبين اللذين يحتلون مواقع متقدمة.

يشارك بفعالية في تنفيذ الهجمات الإختراقية وذلك بالتقدم للأمام بالكرة أو بدونها وذلك بالوقت المناسب.

يقوم بتوجيه زملائه حيث يعتبر مكانه الخلفي مناسباً لكشف الملعب بشكل واضح.



قائمة لأشهر قلوب الدفاع بالعالم





2-المدافع القشاش ( السويبر أو الليبرو ) :



يرمز له اختصارا بالرمز SW ومكانه يكون دائماً خلف قلب الدفاع CB والأظهرة ويبعد عنهما بمسافة مناسبة وذلك بأن لا يكون قريباً جداً بحيث يكون معهم خطاً واحداً ولا بعيد جداً عنهما بحيث يصعب عليه أداء مهامه، ووظيفته الرئيسية هي تغطية المساحات التي خلف ظهيري الجنب وظهير الوسط وتقديم المساندة لأي منهم بالإضافة لواجباته الهجومية.

هذا النوع من المدافعين ظهر لأول مرة في بداية الستينات وأطلقت عليه عدءة أسماء مختلفة منها السويبر والليبرو، المدافع القشاش لا يشترط أن تلعب به دائماً ويمكن الاستغناء عنه واللعب بقلبين دفاع، ولكن يفضل اللعب به إذا ما كان الفريق يمتلك لاعباً يجيد هذا الدور.





مواصفات المدافع القشاش :

المدافع القشاش يجب أن يتصف بالبنية البدنية المتكاملة وطول القامة، إضافة لخبرته الطويلة وثقته العالية وهدوئه الكبير وإجادته بامتياز لكافة أنواع الرقابة سواء رقابة المنطقة أو رقابة رجل لرجل أو كلا النوعين معاً*.

المدافع القشاش يتصف أيضا بمهاراته الدفاعية والهجومية العالية المستوى ويقدر جيداً متى يمكنه المشاركة في الهجوم أو البقاء لتقوية الدفاع وسنده.



أبرز مهام المدافع القشاش :

يقود المدافع القشاش الدفاع بشكل عام ويدلي بتوجيهاته لزملائه المدافعين، كما يقوم بتغطية المساحات خلف زملائه المدافعين وسد أي ثغرات أو هفوات يقوم بها زملائه المدافعين، وعليه أن يكن متأهبا دائماً لقطع التمريرات الإختراقية الموجهة إلى المنافسين أو المساحات الخالية خلفهم.

عند الهجوم يقوم الليبرو بالتقدم للأمام لإحداث الزيادة العددية في خط الوسط مع مراعاة تأمين الدفاع كما يساهم في بناء الهجمات بواسطة التمريرات الطولية الطويلة أو المتوسطة.



قائمة لأشهر مدافعي السويبر أو الليبرو



* الرقابة الدفاعية لها أكثر من نوع وسنحاول في الأيام القادمة بإذن الله أن نكتب عن الرقابة الدفاعية وهذه هي من أهم الأساليب الدفاعية في كرة القدم.



3- الأظهرة " RB\LB\FB " :


يتخذ الأظهرة المواقع الدفاعية على الجانب الأيمن والأيسر مكاناً لهم ومهمتهم الرئيسية هي التصدي للاعبي الخصم اللذين يهاجمون على الأجناب واللذين يتصفون بالسرعة والمهارة والدهاء، ويجب التمييز بأن هناك نوعين من الأظهرة، فنوع يدافع كثيراً ولا يشارك كثيراً في بناء الهجمة ولا يتقدم للوسط لإحداث الزيادة العددية إلا نادراً وهذا الظهير الدفاعي " Full Back " والنوع الآخر يؤدي مهامه الدفاعية ويتقدم كثيراً لمساندة لاعبي الوسط والهجوم وهذا هو الظهير الهجومي " RB- LB "



النوع الأول .. الظهير الدفاعي " Full Back " :



يمكننا القول عن الظهير الدفاعي بأنه قلب دفاع بمقدوره اللعب في أحد الجانبين الأيمن أو الأيسر، الظهير الدفاعي يكون مكلفاً بمهام دفاعية أكثر من الظهير الهجومي ويكون أقرب لقلبي الدفاع من الظهير الهجومي ويساندهما بشكل أكبر، كما يتقدم ويساند الوسط ولكن بشكل أقل من الظهير.

ليس كل المدربين يفضلون اللعب بظهير يدافع في أغلب الأحيان ولكن وجود ظهير بمثل هذه المواصفات يعطي تأميناً أكبر للدفاع كما يعطي الظهير الهجومي الآخر في الجهة المقابلة الأريحية الكبيرة وعدم القلق من الفراغ الذي يحدثه عندما يتقدم نحو الوسط والهجوم.

من أشهر لاعبي هذا المركز باولو مالديني، ليليان تورام، جابريل هاينز وغيرهم.



مواصفات الظهير الدفاعي :

يتصف الظهير الدفاعي بالتكوين البدني القوي ومقدرته على الإلتحام البدني القوي، إلى جانب قدرته الكافية لتنفيذ ألعاب الهواء وخاصة الضربات الرأسية، كما يجيد اللعب على أحد جانبي الملعب، ويفضل أن يكون سريعاً ورشيقاً إلى حد ما.



أبرز مهام الظهير الدفاعي :

على الظهير الدفاعي أن يساند قلبي الدفاع بشكل كبير خصوصاً في إبعاد الكرات الهوائية كما يشارك المدافعين على الاستحواذ على الكرة أو تشتيتها من المنافس، كما يكن قريباً منهما في الغالب.

الظهير الدفاعي يراقب منطقته جيداً ويشكل سداً منيعاً للاعبي الخصم وخصوصاً الجناح الذي يهاجم من منطقته، وعلى الظهير الدفاعي أن يبقيه دائماً بالقرب من خط التماس ويحد من تحركاته لخط المرمى.

عند الهجوم يشارك بفعالية كبيرة في بناء الهجمات وخاصة إن كانت الكرة في الجانب الذي يلعب فيه، ويتقدم للأمام من الجانب ويساند لاعبي الوسط والهجوم إذا ما إحتاج الفريق لذلك على أن يراعي تأمين الدفاع عند تقدمه.



النوع الثاني .. الظهير الهجومي " RB- LB " :

الظهير الهجومي معروف لدينا وهو شائع أكثر من الظهير الدفاعي، فمع تأمينه للدفاع بالصورة المطلوبة يكلف أيضا بمساندته القوية لخط الوسط والهجوم وهو أكثر سرعة ورشاقة ومهارة وهذا ما يميزه عن الظهير الدفاعي.





أبرز مهام الظهير الهجومي :

يقف الظهير الهجومي بحيث يستطيع إعاقة تمريرات المهاجم المنافس المستحوذ على الكرة والمنفذة إلى أي لاعب مهاجم آخر يشغل مركزاً أمامياً أو جانبياً.

يساهم في تضييق المساحات على لاعبي الخصم بشكل يحد من قدرتهم على التقدم، كما يشارك المدافعين في محاولة الاستحواذ على الكرة أو تشتيتها قبل أن تصل للمهاجم المنافس.

عند الهجوم يشارك في بناء الهجمات بفعالية خاصة إن إذا كانت الكرة في منطقة الظهير وينفذ الاختراقات المناسبة بالكرة أو بدونها طبقاً لظروف اللعب.

يعمل على تنفيذ أو المشاركة في الهجوم المرتد وخاصة في اللحظات المناسبة والإسهام بالتصويب على المرمى إذا ما أتيحت الفرصة لذلك.



قائمة لأشهر لاعبي الأظهرة في العالم




4- الأجنحة الدفاعية " Wing Back " :

الأجنحة الدفاعية نتيجة تطور حديث طرأ على الأظهرة، ودورهم لا يختلف أبداً عن الأظهرة وهم متشابهين معهم لحد التماثل ولكنهم مكلفين بالدفاع بشكل أقل بقليل، ويمكن القول عن لاعب الجناح الدفاعي بأنه مدافع كما يمكن القول بأنه لاعب وسط، وذلك لتمركزه في أخر المناطق الدفاعية القريبة للوسط أو أول المناطق المتوسطة القريبة للدفاع كما يتضح في صورة مراكز اللعب التي وضعناها بالأعلى. وتبرز الحاجة للاعبي هذا النوع عند اللعب بخطة 3-5-2 أو 3-6-1 وأيضا في خطة 4-4-2 بشرط أن يكون الظهير المقابل من النوع " Full Back " ولن نسهب أكثر في الحديث عن الأجنحة الدفاعية لأن مواصفاتهم ومهامهم هي نفس مهام الأظهرة الهجومية تقريباً



ب – مراكز اللعب المتوسطة :

وهم اللاعبين اللذين يشغلون المراكز التي تقع في منتصف الملعب ومهمتهم الأساسية الربط بين خطي الدفاع والهجوم، وهم كحال كل لاعبي المراكز الأخرى مكلفين بمهام دفاعية وهجومية، فمنهم من يكلف بمهام دفاعية أكثر من المهام هجومية ومنهم العكس وهذا طبقاً لكل مركز، وهم عدة أقسام :



1- لاعب الوسط المدافع ( فكاك الكرات ) "DM" :

اختصاراً لـ Defense Midfield وهو لاعب الوسط الدفاعي الذي يكلف بمهام دفاعية أكثر من النواحي الهجومية، وهدفه الأساسي التصدي للاعبي الوسط اللذين يغلب على أدائهم الطابع الهجومي في الفريق المنافس وخاصة صانعي الألعاب، ويكلف أيضاً بمراقبته ومنع وصول الكرات إليه، لاعب الوسط الدفاعي يجب أن يكون بأفضل حالاته دائماً لأنه عمود الفريق وتدني مستواه قد يضر الفريق بالكامل.

من أبرز الأسماء العالمية التي تعلب في هذا المركز كلود ماكليلي وخافيير ماسكيرانو ويايا توري وغيرهم.



أبرز مهام لاعب الوسط المدافع

عند الدفاع :

- العمل على إفتكاك الكرة وتعطيل هجمات الفريق المنافس.

- مراقبة مفاتيح اللعب لدى الفريق المنافس وخاصة صانع اللعب.

- على لاعب الوسط الدفاعي أن يربح جميع المواجهات المحتملة مع لاعبي الخصم في منتصف الملعب.

- تأمين الدفاع وإعطاء زملائه اللاعبين حرية التقدم للأمام دون قلق.

- يجب أن يمتنع لاعب الوسط الدفاعي عن المراوغة خصوصاً في منطقته.



عند الهجوم :

- المشاركة الفعالة في بناء الهجمات.

- توسيع جبهة الهجوم عبر عدة وسائل، منها التحرك للأمام بدون كرة.





2- لاعبي الوسط ( المحاور ) " CM " :

اختصاراً لـ Central Midfield هذا المركز يعد من أهم المراكز بشكل عام، فهؤلاء لهم دور كبير جداً في الربط بين خطي الدفاع والهجوم، ونجاحهم في أداء مهامهم يضمن لفريقهم السيطرة على اللعب والتحكم بمجريات المباراة، لاعبي هذا المركز يتمركزون أمام المحور الدفاعي بقليل وهم نوعين :

النوع الأول .. يتسم بقدرته على تمويل الكرات في منتصف الملعب وإيصالها للاعبي الوسط المتقدمين أو المهاجمين كما يساهم بفعالية في مساندة المحور الدفاعي في تعطيل هجمات الخصم ويساند المدافعين بشكل عام.

تجدر الملاحظة بأن معظم الفرق الفائزة بالبطولات الكبيرة مؤخراً، امتلكت لاعب أو لاعبين من هذا الطراز على مستوى عالي جداً، فإيطاليا بطلة كأس العالم الأخيرة والميلان بطل العالم وبطل التشامبيونز ليج العام الماضي يمتلكان اللاعب الرائع أندريا بيرلو، البارسا فاز بالتشامبيونز ليج أيضا وبطولتين دوري وهو يمتلك اللاعب المتميز إكزافي وكذلك ليفربول مع الرائع اكزابي ألونسو.

أبرز مهام لاعبي هذا النوع

- مساندة المحور الدفاعي في قطع الكرات ومساندة المدافعين بشكل عام.

- التحول السريع إلى الدفاع في حالة فقدان الكرة ومحاولة تأخير هجوم الفريق المنافس.

- المشاركة بشكل أساسي في بناء الهجمات وصناعة اللعب.

- اختيار الاتجاه الأنسب لبدء الهجوم.

- مشاركة لاعب الفريق في التصويب على المرمى من خلال الكرات المرتدة أو التي يعدها له زملاؤه في منطقة التصويب المؤثر أو التي يعدها لنفسه.

- التقدم لإحداث الزيادة العددية في خط الهجوم إذا تطلب الأمر ذلك.





النوع الثاني : يتحرك بصورة أكبر في أرجاء الملعب، يهاجم ويدافع بصورة أكبر من النوع السابق وإمكانيته للتسجيل دائماً أعلى، يلقب لاعبي هذا النوع " Box to Box " وذلك لمداهم الحركي الواسع والكبير في الملعب فقد تراه يدافع في منطقة جزاء فريقه ويتقدم في أحيان كثيرة لمنطقة جزاء الفريق الخصم وينجح في التسجيل أحيانا.

لاعبي هذا النوع يمتلكون طاقة استثنائية وقدرات متنوعة مثل إمكانية قطع الكرات والسيطرة عليها أو تشتيتها من الخصم، أو هجومية مثل التمرير المتقن وإجادة التصويب نحو المرمى والقدرة على التعامل مع الكرات الهوائية والقدرة على المراوغة والاختراق ومن الممكن أن يحرزون الأهداف ، وقد نشاهد لاعبين يمتلكون جميع هذه المهارات أو بعضاً منها.

أبرز لاعبي هذا النوع عالمياً هو اللاعب ستيفين جيرارد، هنالك أيضاً باتريك فييرا وسيسك فابريجاس وروي كين ومايكل ايسيان وغيرهم.

أبرز مهام لاعبي هذا النوع


عند الدفاع :

- مساندة لاعب الوسط الدفاعي والدفاع بشكل عام بالمشاركة في قطع الكرات وتأخير هجوم الفريق المنافس.

- التحول السريع للدفاع في حالة فقد الفريق للكرة.



عند الهجوم :

- المشاركة في بناء الهجوم بشكل أساسي.

- المساهمة بفعالية في بدء الهجوم المرتد السريع.

- الاندفاع من الخلف للأمام أو الجري الحر أو العمل على تنفيذ جملة خططية أو الإسهام في خطة متكررة.

- الانضمام للهجوم ومساندتهم بشكل فعال أثناء الهجوم، والتسجيل إن أتيحت له الفرصة.







3- لاعبي الأطراف " RM-LM" :

اختصاراً لـ " Right-Left Midfield " يتمركز لاعبي الأطراف في الجانب الأيسر أو الجانب الأيمن لوسط الملعب وهم نوعين :

النوع الأول .. يؤدي دوراً هجومياً بحتاً مع بعض الأدوار الدفاعية البسيطة، وهو مهاجم بالأصل، ويتميز بالسرعة والقدرة الكبيرة على المراوغة والمرور من المدافعين والتسجيل، وسنتكلم عنه بشكل مفصل في الجزء اللاحق – بإذن الله - في فقرة الأجنحة الهجومية " Wing Forward "



النوع الثاني .. " Side Midfielder " مهامه متوزعة بين الدفاع والهجوم بشكل متساوي تقريباً، وللتمييز بينهم وبين لاعبي النوع الأول، فهم يمثلون أحد لاعبي الارتكاز الثلاثة على أحد الجانبين في خطة 4-3-3 ويمثل لاعبي النوع الأول أحد المهاجمين الثلاثة على أحد الجانبين.

لاعبي هذا النوع هم خليط ما بين القتالية والإبداع، يلعبون بفن وبجدية ويتميزون بالسرعة والرشاقة والقوة وقدرتهم الدفاعية جيدة.

من أبرز من لعب بهذا المركز عالمياً ديفيد بيكام، اينستا مع برشلونة وأحياناً نشاهده يلعب كجناح هجومي، أيضا رايت فيليبس مع تشيلسي وجون رايزي مع ليفربول ودرينثي المنضم هذا العام للريال، ماكسي رودريغز لاعب الأتلتيكو وغيرهم.



أبرز مهام لاعبي الأطراف



عند الدفاع :

- المشاركة الفعالة للاعبي الارتكاز في الدفاع وللمدافعين بشكل عام في إخماد هجمات الفريق المنافس وتأخير هجومه خاصة إذا كان اللعب في منطقته.

- مشاركة لاعبي الفريق في تكوين البناء الدفاعي القوي للفريق.



عند الهجوم :

- دعم الهجوم السريع والمرتد، ومن ذلك التحول بسرعة للهجوم.

- تنفيذ التحركات الايجابية بكرة أو بدونها، من الأطراف أو من العمق، بهدف الاختراق أو تنفيذ جملة هجومية.

- المشاركة في صناعة اللعب وإنهاء الهجوم إذ أتيحت له الفرصة.





4- لاعب الوسط الهجومي " AM " :

اختصاراً لـ " Attacking Midfield " وهو اللاعب الذي يحتل مركزاً متقدماً في خط الوسط ويلعب خلف المهاجمين ويساعدهم بشكل أساسي في تسجيل الأهداف عبر تمرير الكرات الحاسمة لهم.

لاعبي هذا المركز غالباً ما يكونوا أمهر لاعبي الفريق وهم يتميزون غالباً بالسرعة والقدرة على المراوغة والاختراق والتسجيل إضافة لدقة التمرير، و ينبغي للاعب الوسط الهجومي أن يكون حاضراً ذهنياً طوال فترة المباراة وأن يطوع مهاراته طبقاً لظروف اللعب وأن يحسن استخدامها في الوقت المناسب.

من أبرز لاعبي هذا المركز عالمياً فرانشيسكو توتي، خوان رومان ريكلمي، كاكا، أيمار وغيرهم.



أبرز مهام لاعب الوسط الهجومي


عند الدفاع :

- الإنضام إلى التكوين الدفاعي طبقاً لواجباته المحددة في منطقته

- يتحول سريعاً ليدافع في حالة فقدان الفريق للكرة ويعمل على تأخير هجوم الفريق المنافس.

عند الهجوم :

- يقوم باختيار الاتجاه المناسب لتطوير الهجوم وفرضه وكذلك إنهاؤه لو كان الهجوم في زمام يده.

- المساهمة الفعالة في دعم الهجوم المرتد السريع.

- ينفذ مع لاعبي منقطة الوسط الآخرين الخطط الهجومية بأنواعها بهدف إنهاء الهجوم.

- الإسهام بدور فعال في الهجوم الإختراقي بتنفيذ التحركات الخططية المناسبة.

- مساندة اللاعب المستحوذ على الكرة باتخاذ الأماكن المناسبة لذلك.



صناع اللعب :

صناع اللعب في كرة القدم هم من يتحكمون بمسار الهجمات في فريقهم وينظمونها، يختار صانع الألعاب مناطق وأزمنة بناء الهجوم وتطويره وإنهائه وهذه هي وظيفتهم بشكل أساسي.

الشائع لدى الكثير أن صانع الألعاب يلعب في مركز الوسط الهجومي وهذا غير صحيح، فصانع الألعاب غير مقيد بمركز واحد فمن الممكن أن يلعب كمحور " CM " بجانب الوسط المدافع وأبرز الأمثلة خوان سيباستيان فيرون وأندريا بيرلو أو كجناح هجومي " WF " وأبرز مثال كريستيان رونالدو ورونالدينيو وليونيل ميسي أو كلاعب وسط هجومي " AM " مثل خوان رومان ريكلمي وكاكا وذلك على حسب التشكيل وطريقة اللعب التي يلعب بها المدرب في الفريق، وعلى حسب إمكانيات صانع الألعاب نفسه أيضا.

معظم المدربين في الوقت الحالي يفضلون اللعب بصانع ألعاب واحد فقط لتقليل الضعف الدفاعي، وأيضا لأن استعمال أكثر من صانع لعب قد يعيق أحدهما او كلاهما في ممارسة اسلوبه

almasafr
21-04-2010, 03:27 PM
شكرآ والله استفدنا منك
يعطيك العافية

عبدالله العوفي
23-04-2010, 03:22 AM
بعد قراءتك لهذا الموضوع ستكون قادر على:
1- تحديد معنى العدوان.
2- تحديد اسباب العدوان.
3- شرح العلاقة بين العدوان – الاداء.
4- اشتقاق المعنى من البحث للمساعدة في السيطرة على العدوان.

- ما هو العدوان ؟
يستعمل مصطلح العـدوان في ظروف عديدة من الرياضة والتدريب، وعندما نتكلم على العدوان يتبادر إلى الاذهان بعد فقدانك للكرة في لعبة الكرة الطائرة أو اخفاقك في الوصول إلى السلة في لعبة كرة السلة يتبادر اليك فكرة (رديئة) وهي العدوان. ويبدو ان المصطلح ينسحب اوتوماتيكياً ليرتبط وينتج احكام ايجابية أو سلبية واستجابات شعورية كما قالها كيل (Gill,1986). على اية حال يظهر اغلب السلوك العدواني في الرياضة والنشاط البدني لا ليكون رغبة متوارثة أو غير مرغوبة ولكن تعتمد على التفسير. وحقيقة ان الحديث عن العدوان أمر سهل إذا تجنبنا انقسام الرديء – الجيد وفهم السلوك كما اراد ان يوضحه كيل (Gill,1986).

- موازين العدوان:
عرف علماء النفس العدوانية بأنها "أي شكل للسلوك يوجه نحو هدف الاذى أو اصابة فرد آخر يتحفز ليتجنب مثل هذا الشيء" كما قال بارون وريتشارد (Baron & Rechard,1994,p.7). وعند اختيار هذه التعاريف المشابهة اظهر كيل اربع وموازين للعداون:
1- أنها السلوك.
2- انها الانشغال بالاذى والاصابة.
3- انها مواجهة نحو حياة منظمة.
4- انها تنشغل بالهدف.
فالعدوان هو السلوك الفعلي البدني، وانها ليست موقف أو شعور، وتنشغل العدوان بالاذى أو بالاصابة ومحتمل ان تكون نفسية أو بدنية. فمثلاً نحن نعرف ونوافق على ان ضرب شخص في لعبة البيسبول هو تصرف عدواني ولكن قد يكون الغرض منه احراج شخص ما أو يقول له بعض العبارات النابية والمؤذية. ويوجه العدوان نحو حياة اخرى. فضرب شخص ليست عدوان فعلي كما تصفح القطة التي تخربش كرسيك، واخيرا فان العدوان هو هدف ، والاذى بالحداثة حتى لو ضرب شخص بدون هدف هي ليست بعدوانية.

- عدوانية أو لا عدوانية:
استعمل كيل اربع موازين تؤشر بـ(A) أو (N) ويعبر فيها عن السلوك في تلك المواقف. حيث (A) تشير للعدوانية و(N) تشير للاعدوانية، وكما يلي:

الاجوبة:
1- العدوانية ، بالرغم من ان الضرب قانوني لكن الغرض هو الاذية.
2- لاعدوانية، لا غرض أو هدف من ايذاءه.
3- لاعدوانية، لم توجه الحركة لوضع افضل.
4- عدوانية، بالرغم من شعور الرياضية بأنها ضربت اولاً لكن الغرض كان ايذاءها.
5- لاعدوانية، بالرغم من ان المستلم الآخر قتل فلم يكن هدفه هو الايذاء.
6- عدوانية، بالرغم من وجود اعتبارات تكتيكية للتحرك فهناك غرض لايذاء نفسي على شكل خوف وقلق للآخرين.
7- عدوانية، كما ود في السؤال السادس ، الهدف هو الايذاء النفسي.
8- لاعدوانية، بالرغم من ان النتائج مؤذية لكن لم يكن هناك أي نية للاذى.

- العدوان والعدوان المفيد:
لقد ميز علماء النفس ت\نوعين من العدوان، إذ اشار إليها كل من هوسمان وسيلفا (Husman & Silva,1984) إذ تطرقا إلى العدوان أو رد الفعل والعداونية المفيدة. فالهدف الاول من العدوان العدائي هو التأثير واصابة والحاق الاذى النفسي ببعض الاشخاص. ومن ناحية اخرى فالعدوان المفيد هو الذي يستخدم لتحقيق هدف لاعدواني لبعض الاشخاص. فعلى سبيل المثال عندما يقوم الملاكم بمسك مرفق أو رأس الخصم ويشده فانه سوف يتأثر بالاصابة أو ايقاع الاذى عليه، وعلى أية حال فان مثل هذه الحركة هي مثال على العدوانية المفيدة، حيث كان الهدف الاول للملاكم هو الفوز. فلو كان غرضه ان يأخذ خصمه للحبال ويحاول ايذائه بمرفقه أو رأسه وجسده أو كان هدفه هو محاولة ان يصل لنهاية المباراة فعندئذ توصف هذه بالعداء (رد الفعل) للعدوان. ان أغلب الاساليب العدوانية في الرياضة مفيدة مثلاً:
- ضغط المصارع على خصمه في حلبة المصارعة لخلق جو من عدم الراحة وجعله يخسر المباراة.
- ادعاء مدرب كرة السلة بانتهاء الوقت للاعب الخصم وهو على خط الرمية الحرة ومحاولته هذه لاجل خلق عدم راحة نفسية واداء ضعيف للخصم، وبالطبع فان العداء والعدوانية المفيدة تفتعل وغرضها الاصابة بالاذى.

- نظرية الاحباط – العدوان:
ان نظرية الاحباط – العدوان في بعض الاحيان تدعى بنظرية الفائدة، وكحالة بسيطة بحيث يوجه العدوان باسبابه واحباطاته التي تحدث بسبب الفشل كما وضحها (Dollard, Doob, Miller, Mowe & Searsi,1939). فقد جعلت النظرية الاولى للادراك الحسي لعلماء علم النفس بسبب السلوك العدواني عندما يحبط الناس. فمثلاً يشعر لاعب كرة القدم انه من غير القانوني مسك الخصم. وبعدها يصبح محبط، وعلى اية حال فان هذا الرأي اخذ بالدعم اليوم بسبب التأكيد على الاحباط الذي يسبب العدوان.
لقد بينت البحوث والتجارب الحديثة بأن الاشخاص الذين يشعرون بالاحباط أو يعبرون عنه بطرق لا عدوانية. وتجيب نظرية الاحباط – العدوانية على تلك الاستجابات العدوانية التي تحدث بشكل غير دائمي وكما ذكرنا سابقاً فالقليل من تلك الاحداث قد تحدث في الرياضة. وهناك أيضاً القيل من الاحداث التي تساهم في الاحباط – العدوان وارتباطها بالرياضة يكون اقل من مستوى العدوانية للمشاركين في رياضة ما كما بينها كيل (Gill,1988). وفي الحقيقة هنالك بعض الامثلة التي اصبحت اكثر عدوانية كما ذكرها كل من (Arms, Russell & Sandiland,1979)، بالرغم من قصر وصولها إلى نظريات الاحباط – العدوانية لكي تسهم في الادراك الواقعي لدور الاحباط في عمليات العدوانية.

- نظرية التعلم الاجتماعي:
تشرح نظرية التعلم الاجتماعي العدوان كسلوك للاشخاص الذين يتعلمون من خلال ملاحظاتهم لنماذج سلوك الآخرين يتبعا تعزيز الوصول إلى الاحداث المشابهة. وقد وجد العالم البرت باندورا (Bandura,1973) بأن الاطفال الذين يشاهدون نماذج للبالغين الذين يتصرفون بعنف ويكررون تصرفاتهم تلك وبشكل اكثر أما الاطفال فيكتسب هؤلاء الاطفال تصرفاتهم العدوانية. إذ تؤثر تلك النماذج العدوانية لاسيما على الاطفال الذين سيقومون باستنساخ هذه الحركات وتقليدها.
لقد درس علماء النفس الرياضي وعلماء الاجتماع الرياضي لاعبو هوكي الجليد بسبب الإحباط في حركاتهم العدوانية غير القانونية مثل التشاجر في الرياضة. وقد وجد سمث (Smith,1988) بأن الاحباط والعنف في مباريات المحترفين هي نماذج للاعبين الشباب الناضجين. وفي الحقيقة تقيم العدوانية في هوكي الجليد وتعلم اللاعبين بسرعة وكونهم بعيدين عن العدوانية في تحقيق التعرف الشخصي.
يوافق ويعزز العديد من المدربين واعضاء الفريق التصرفات العدوانية، يشاهد لاعبي الهوكي الشباب الابطال في التلفاز السلوك العدواني وبعدها يصلون إلى تعزيز سلوكهم المشابه. وهنا يبين بحث في التعلم الاجتماعي في الرياضة بان اغلب الرياضيين لا يتعلمون لكي يصبحوا عنيفين، فقد تحدث العدوانية في الالعاب الرياضة كافة. فمثلا شكل المتزلج قد يصل إلى نفسية الخصم ويجعله قلقاً مثلا(سمعت بان الحكم يقول بأن الزي هذا غير قانوني هذه السنة) اذن تعد نظرية التعلم الاجتماعية دعماً علمياً كما اكد ذلك كل من باندورا وثيرير (Bandura,1977b, Thirer,1993) على أهمية الدور الحيوي للتحكم والسيطرة على العدوان، وعليه فان النماذج والتعزيزات هي المفتاح لطرائق الاشخاص لتعلم السلوك العدواني.

- أسباب العدوان:
لماذا يكون الاطفال ذوي عدوانية اكثر من الاخرين؟ وما هي اسباب فقدان الرياضي للتحكم؟ هل تولد العدوانية للافراد أو تنتج مع البيئة؟. لقد قدم علماء النفس نظريات اربع مهمة لاسباب العدوان جديرة بالملاحظة هي:
أ- نظرية الموهبة. ب- نظرية الاحباط – العدوان.
ج- نظرية التعلم الاجتماعي. د - نظرية العدوان – الاحباط المنقحة.
وقد مر بنا سابقا شرح نظريتي الاحباط – العدوان، ونظرية التعلم الاجتماعي وسيتم شرح النظريتين الأخريين:

- نظرية الموهبة:
حسبما جاء به كيل (Gill,1988) عن نظرية الموهبة بأن الناس لهم موهبة فطرية لتكوين العدوان بحث تؤسس حتى وجوب حتمية التعبير. وتستطيع هذه الموهبة أما ان تعبر مباشرة بالهجوم لوضع أو مكان آخر أو تحل محل الكوارث. حيث تحرر العدوانية خلال القبول الاجتماعي ومثال ذلك في الرياضة. حيث ان نظرية الموهبة تلعب دوراً بارزاً في الرياضة والتمارين الرياضية كوظيفة مهمة في المجتمع، فهي تسمح للاشخاص بتوجيه عدوانيتهم الموهوبة في طرق القبول الاجتماعي.

- نظرية الاحباط – العدوان المنقحة:
ترتبط نظرية الاحباط - العدوان المنقحة بعناصر نظريات العدوان والاحباط الاساسية لنظرية التعلم الاجتماعي. وهذا الرأي الواسع النطاق بالرغم من زيادة العدوان الذي يرتبط بزيادة وارتفاع الغضب، وهذا ما أكده بيركوينز وبارون وريتشاردسون Berkowits,1965, 1969, 1993, Baron & Richardson,1994). وعلى أية حال فان ارتفاع الغضب ينتج فقط من ارتفاع العدوان عندما يكون دور التعلم الاجتماعي للعدوان في مواقف خاصة. فاذا كانت علامات ودور التعلم الاجتماعي ظاهرة في العدوان فلا نتائج هناك. وفي الشكل (ادناه) يتضح فيه عمليات العدوان ونماذج بيركوتز، حيث يصبح الافراد اولاً محبطين في بعض المواقف. وربما يكون بفقدان اللعبة أو اللعب الضعيف ثم زيادة ارتفاع نسبة الغضب أو ألم ناتج من الاحباط.
ان العدوان ليس نتائج اوتوماتيكية وتزداد بارتفاع الغضب الذي يؤدي إلى العدوان. وان القـوة في نظرية العدوان – الاحباط هي عملية الربط فيما بين العناصر الافضل لاصل العدوان – الاحباط، ونظريات التعلم الاجتماعية واستعمال نماذج الحركات الداخلية (ارتفاع مستوى الغضب مع منهج العلامات البيئية للتعلم الاجتماعي وشرح السلوك).


شكل يبين مكونات نظرية العدوان – الاحباط المنقحة


- اعتبارات خاصة للعدوان في الرياضة:
لم يختبر علماء النفس الرياضي نظريات العدوان في الرياضة فقط بل فحصوا قضايا مهمة اخرى، فهنالك ثلاثة قضايا مهمة هي: المتفرجون والعدوان، واسباب اللعبة والعدوان، والاداء الرياضي والعدوان. وسيتم شرح لكل واحد منهم.

- المتفرجون والعدوان:
تختلف المباراة الرياضية عن العديد من النشاطات والتي ترتبط عادة بالحضور الجماهيري للمتفرجين والمعجبين في اللعبة، وليس دائما تكون ملاحظاتهم حول المباراة ايجابية. لكنهم يتحددون بفريقهم وانشغالهم عادة يكون بالاداء الجيد والممتاز. لكن عنف المعجبين يظهر ويبدو واضحاً في ذروته لذلك درس علماء النفس الرياضي مظاهر العدوان المتعلقة بعنف المعجبين. قام علماء النفس الرياضي باختبار نظرية الكوارث التي تقرر فيما إذا كان للمعجبين عدوانية اكثر أو اقل بعد مشاهدتهم للحدث الرياضي. وبصورة عامة وجدوا بأن ملاحظاتهم للاحداث الرياضية لن تكون اقل مستوى من عدوانية المتفرجين. واكثر من ذلك فان مشاهدة بعض انواع العنف المرتبط بالرياضة يزيد من رغبة المتفرجين ليكونوا ذو عدوانية كما اشار إليها ايسوهيل وهاتفيل (Isoahola & Hatfield,1998) وعلى اية حال لايحدث العدوان بدون عوامل متعلقة باللعبة فعلى سبيل المثال وجد عند دراسة لمتفرجي لعبة الهوكي بان اكثر المعجبين عدوانية كانوا من الشباب ويزدحم المتفرجين من الرجال تحت تأثير الكحول وهذا هو سبب الضرر الذي يقع لهم كما وضحها كافانو وسيلفا وروسيل وارمس(Cavanaugh & Silva 1980, Russel & Arms 1995).
يجب على الاداريين والمنظمين للرياضة تقييم النتائج التي تساعدهم في تقليل العنف. ويجب على المدربين واللاعبين السيطرة على مشاعرهم في ساحة اللعب ليؤكدوا بأنهم لم يحدثوا أو يفجروا عدوانية اللاعب.

- اسباب اللعبة والعدوانية:
وجد من نتائج البحث التحذيري الذي اجري ان آراء العديد من الرياضيين عن السلوك العدواني بأنه غير ملائم، ولكن ملائم في محيط الرياضة كما وضحها بريدمير وشيلدس(Bredemier & Shields 1984, 1986). فمثلاً الشجار هو حالة غير ملائمة في ظروف الرياضة بينما الشجار في المدرسة قد يسمح به. هذين المقياسين يدعى باسباب اللعبة. ولسوء الحظ فان اغلب الناس يعتقدون ويتعلمون بأنة من الطبيعي ان تكون العدوانية اكثر في الرياضة من جوانب الحياة الاخرى. هذه المشكلة الحالية تحمل اولاً للعدوانية المجازفة في الاصابة والاذى، وكذلك تستطيع الرياضة ان تقدم للاطفال تدريس عن كيفية ان تكون غير ملائمة في داخل وخارج الرياضة. ان السماح للعدوان كسلوك يكون رسالة خاطئة للاطفال، إذ يجب على الرياضيين المحترفين تعريف السلوك الملائم وعمل توضيح لشكل العدوان ليس في المجتمع فحسب بل وعدم ملاءمتها في الرياضية.

- الاداء الرياضي والعدوان:
يشعر بعض المدربين والرياضيين بأن العدوانية تعزز من اداء الرياضي سواء أكان ذلك مع الفريق أو في مستوى الرياضي نفسه. فمثلاً لاعب كرة السلة واشنطن (Kermit Washington)، يقول بأنه يستطيع المحافظة على نفسه في انسحابه من الملعب. أما لاعب كرة القدم جاك (Jack Talun) فيقول بأن فريقه سيكون في أعظم نجاحه إذا انسحب خصمه هذا ما قاله بابنيك (Papanek,1977). وبالتأكيد فالعلاقة بين العدوانية والاداء معقدة وبها حالات عديدة من السلوك العدواني بحيث تؤثر على النتائج. فمثلاً قد يرتكب اللاعب ذا المهارة الواطئة سلوك عدواني ضد خصمه ذي المهارة العالية ويصرف انتباه اللاعب أو يسحبه في مشاجرة.
وافق بعض علماء النفس الرياضي بأن العدوان هو تسهيل نتائج الاداء كما قالها ويدمير (Widmeyer,1984). بينما لم يوافق البعض الآخر كما ذكر ذلك كيل (Gill,1986). ان هذا البحث من الصعوبة تفسيره بسبب التميز الواضح الذي لم يثير بين العدوان والسلوك المؤكد. وقد ناقشت سيلفا (Silva,1980) ان العدوان لم يسهل الاداء بسبب مستوى التقيين الشخصي وتغيير الانتباه للقضاء على اداء الخصم (مثلا بايذاء الخصم). وفي نهاية العلاقة بين الاداء والعدوان كأهمية ثانوية فهناك قضايا أهم لتقييم الاداء وبأي تكلفة، ان اهتمامات الفرد بالمشاركين باللعبة فقط واصراره على العدوان سيؤدي إلى ضعف اداءه كما وضح ذلك ويدمير (Widmeyer,1984).

- مضامين التمرين:
دعنا نتعرف على العدوان ونشرح كيف يمكن تطوير استراتيجية التحكم بالعدوان في الرياضة والنشاط البدني. اولاً سنختبر المواقف التي يحدث فيها العدوان. بعدها سنشرح استراتيجية وصف حركات العدوان وتدريس السلوك الملائم.

- فهم متى يحدث العدوان:
ان بعض المواقف المتوقعة تحفز السلوك العدواني. ويشابه العدوان بالاحباط الرياضي هنا. إذ قد يشعر المتسابقين باحباط عند الخسارة، وهنا يجب على المعلمين والمدربين ان يشعرا بالتحكم وتمييز العدوان في مواقف الاحباط.

- وصف لردود افعال العدوان:
ولسوء الحظ فنحن لا نستطيع السيطرة على هذه المواقف دائماً، لكننا نلاحظ المتسابقين اكثر قرباً وبعداً من المواقف التي تشير إلى بوادر العدوان. فنحن نستطيع تدريس مهارات قد يحبط خلالها اللعب، فالاستجابة العدوانية سوف تزداد بمرور الوقت (Silva,1982).

- السلوك الملائم للتدريس:
الشيء الذي يجب ان تقرره هو عناصر العدوان وما الملائم والشديد أو المؤكد، ويمكنك استعمال استراتيجية التعلم الاجتماعي لتدريس المتسابقين ذلك السلوك ويجب ان تشرح للاعبين لماذا السلوك الخاص يكون ملائماً أو غير ملائما.
اضافة إلى ان السلوك الملائم للتعلم وممارسة النشاط البدني فانه يجب معرفة كيفية حل النزاعات والجدالات في عروض اللاعنف. ويزود برنامج معهد ماريلاند هذا التدريب الذي يطور بيئة المدرسة (Miller,1993). إذ بدأ برنامج حل الصراع بتحديد الطلاب مع قيادة جيدة ومهارات تقدم كحلول للصراع بين الطلاب. والخطوات الآتية لاجل حل صراعات اللاعنف:
1- الموافقة للمقابلة: قبول مجادلات للمفاصلة مع طالب والمدير.
2- تسجيل الحقائق: تعطى كل مجادلة فرصة في اخبارها بمقدار الحدث وسيصغي الطالب للمدير لكنه لا ينحاز إلى أي جانب.
3- المشاعر المعبرة: ستعبر كل مجادلة عن المشاعر والاخذ بالنظر إلى الحدث وسيعيد المدير ما قاله ليؤكد المعنى بوضوح.
4- الهدف من الحل: التسلسل المرغوب لحل الصراع المعبر عنه في كل مجادلة. ويؤكد المدير على مساحة للقبول النسبي للفائدة من حل الصراع.
5- شكل التغيرات الضرورية: توضع المجادلات في قائمة بحيث يمكن ان تحل الصراع.
6- تطوير خطة الحركة: تطورت خطة الحركة لكل علامات المجادلة ويشير إلى تعليقات عن خطة الحركة لحل الصراع بتوافق.
7- تتبع الخطة: بعد وقت قصير سيتم السؤال عن المجادلة إذا كانت المشكلة مازالت موجودة ام لا.

وعلى الرغم من ان هذا المثال ليس انموذجاً لحل الصراع فقط بل قد يكون غير ضرورياً للعمل في المواقع كافة. إلا انه يوضح قيمة وأهمية تدريس الاطفال عن كيفية حل الصراع باللاعنف. وان مستوى الزيادة المعطاة للعنف في المجتمع لا تشبه العنف في المدارس، إذ يجب على مدرسو التربية البدنية والمدربين تدريس الاطفال تقنيات اللاعنف لحـل المجــادلات.

- التحكم بعدوان المتفرجين:
ليس بالامكان التحكم بعدوانية الرياضيين فقط، بل من الممكن استعمال استراتيجية مع المتفرجين. وهنك بعض الاستراتيجيات العامة للتحكم بالمتفرج وعدوانيته.
1- تطوير التحكم الصارم على تناول الكحول للمتفرجين والرياضيين على حد سواء في اثناء المباريات.
2- معاقبة المتفرجين (مثلاً الضرب والطرد خارج الملعب حالاً عند القيام بتصرفات أو سلوك عدواني) فيتوقف العدوان حالما يبدأ يتشكل لدى المتفرجين الآخرين رؤية بعدم السماح لهم بالقيام بأي سلوك عدواني.
3- يمكن استخدام تسهيلات ومتطلبات للاشخاص الذين يعرفون بأنة لا يسمح لهم بالقيام بأي سلوك عدواني داخل الملعب.
4- يشكل المدربين عروض عدوانية باجزائهم الغير مسموحة.
5- العمل مع مدير الفريق لتوصيل المهم والسلوك غير الواضح في الرياضة.
لقد طورت الجمعية العالمية لعلم النفس الرياضي مواضيع العدوان في الرياضة (انظر ص486)، والتي شملت على توصيات لمواضيع الشخصية الرياضية سواء للاداريين أو المدربين أو الرياضيين.


- معلومات أكثر -

- العدوان والعنف في الرياضة:
لقد تبنت الجمعية الدولية لعلم النفس الرياضي توصيات عن العدوان والعنف في الرياضة، وكما يلي:
التوصية (1): يجب عمل نسخ للعقوبات الاساسية من قبل الاداريين فينتج قانون عقوبات سلوك العنف.
التوصية (2): يجب ان يؤكد الاداريين على التدريبات الاساسية للفريق لاسيما المستويات العليا التي تؤكد على حجم اللعب الجيد بين المشاركين.
التوصية (3): يجب على الاداريين منع استعمال الكحول في اثناء الاحداث الرياضية.
التوصية (4): يجب على الاداريين التأكيد على التسهيلات التي تأخذ بعين الاعتبار باشغال اوقات الفراغ والتسلية.
التوصية (5): يجب على مدير الفريق وضع صفات اساسية للاحداث المنفردة للعدوان الذي يحصل في الرياضة اكثر من جعلهم (نجوم).
التوصية (6): يجب ان يسمح لمدير الفريق بعمل حملة لتقليل العنف والعدوان في الرياضة التي ينشغل بها المتسابقين والمدربين والرياضيين والاداريين والمتفرجين.
التوصية (7): يجب على المدربين والاداريين ومدير الفريق والرياضيين والمؤلفين ان يشاركوا في الحلقات الدراسية حول فهم معنى السلوك العدواني والعنف والتحكم بالسلوك العدواني.
التوصية (8): يجب على المدربين ومدير الفريق والاداريين تشجيع الرياضيين للارتباط بسلوك اجتماعي ومعاقبة الذين يؤدون السلوك العدواني.
التوصية (9): يجب ان يشارك الرياضيين في برامج تهدف لمساعدتهم لتقليل السلوك العدواني. وذلك بفرض الشدة في القوانين التي تؤكد على العقوبة. وعليه يجب على الرياضي ان يكون ذا مسؤولية.


- ملخـــص -

1- تعريف لمعنى العدوانية:
توجيه السلوك العدواني نحو هدف وهو ايقاع الاذى والاصابة. وبالنسبة للسلوك الذي يعتبر العدوان، إذ تكون لها اربع موازين هي: ان يكون سلوك حقيقي، الغرض منه الاذى أو الاصابة أو تغيير انتباه الفرد بهدفه فينشغل به، ويتميز العدوان عن السلوك المؤكد في الرياضة.

2- تحديد اسباب العدوان:
شرحت اربع نظريات عن اسباب حدوث العدوان، وهي نظرية الاحباط والتعلم الاجتماعي، ونظرية العدوان – الاحباط المنقحة، ونظرية الموهبة. فقد وجدنا ان نظريتي الموهبة والعدوان – الاحباط الاصلية تفسيرها ضعيف للعدوان واسبابه، لكننا نجد التفسير المنطقي والحقيقي للعدوان في نظرية التعلم الاجتماعي ونظرية العدوان – الاحباط المنقحة. وقد يحدث العدوان والاحباط للافراد إذا تعلموا رد الفعل الملائم للاحباط. فمن الممكن ان تكون النماذج والتعزيزات قوية لتحديد السلوك العدواني، وقد يستعمل الجمهور العدوان كما يستعملها بعض المتسابقين إذ تعد غير ملائمة في المجتمع.

3- شرح علاقة الاداء – بالعدوان :
فقـد وجد بعض علماء النفس الرياضي نتائج غير منسجمة في اختيار العلاقة بين الاداء – العدوان. وهذه هي بعض حالات الاداء الرياضي والعدوان. وبرما تكون العلاقة بين الاداء والعدوان اقل أهمية من تقييم المدربين للاداء في أي فعالية. وبكلام اوضح فان المتسابقين يتعلم ون كيف يكون العدوان غير مجدٍ ولا مفيد.


- أسئلة للمناقشة -

1- ما هو العدوان؟ وكيف يختلف من السلوك المؤكد؟
2- صف الموازين الاربع للسلوك العدواني.
3- ما هي النظريات الاربع للعدوان؟ صف عناصر اربع اساسية لكل منها وما هو الدعم الاقوى ولماذا؟
4- ما هي الكوارث التي قد تحدث؟ وما هي المضامين التي قد يحتويها دليل التدريب؟
5- ما هي العوامل المرتبطة بعدوان الجمهور والمتفرجين؟
6- ما هي أسباب اللعبة الرياضية المحددة؟ وما هي متضمناتها بالنسبة للمحترفين؟
7- اشرح العلاقة بين الاداء والعدوان الرياضي.
8- في أي من المواقف يحدث العدوان أكثر؟


- أسئلة فكرية نقدية -

1- لقد تعلمنا بأنه يمكن للعدوان ان يشتمل على الاذى النفسي والبدني للآخرين، وبالرغم من أنه من السهولة ان تاتي بأمثلة عن العدوان البدني في الرياضة والتربية البدنية، وقد يكون من الصعوبة تحديد العدوان النفسي. حدد أشكال العدوان النفسي الذي قد جربتها أو شاهدتها في مواقف رياضية أو نشاطات بدنية.
2- بسبب زيادة الشجار والعدوان في دوري الهوكي الوطني الامريكي، فقد قامت الحكومة بتنبيه ادارات النوادي المشاركين في الدوري بعدم تطورت اعمال الشغب والعدوان هذه السنة. اشرح ما يمكن فعله لايقاف الشجار والعدوان؟

عبدالله العوفي
26-04-2010, 01:18 AM
تعلم كيف ترفع الكرة لتسجلها مباشره
على المرمى

http://video.google.com/videoplay?do...arch&plindex=1 (http://video.google.com/videoplay?docid=-5131492540537011298&q=David+Beckham&total=4928&start=10&num=10&so=0&type=search&plindex=1)
وهي طريقه في البدايه صعبه ولكن ان شاء الله سوف تتمكن منها في النهايه

حاول بظهر قدمك اليمين استخدم الناحيه الشماليه من قدمك اليمنى وصوب على الهدف وضع
امامك حواجز ثم حاول شيئا فشيئا

وحاول يوميا

وان شاء الله في النهايه تتمكن منها مع مرور الزمن

عبدالله العوفي
26-04-2010, 01:23 AM
تعلم فن الكرة ضروري لكي تسيطر على الكرة

http://www.faylat.com/up/get-1187132032.gif

http://www.faylat.com/up/get-1187174897.gif

http://www.faylat.com/up/get-1187174929.gif

رونا
http://www.faylat.com/up/get-1187175064.gif (http://www.faylat.com/up/get-1187175064.gif)

http://www.faylat.com/up/get-1187175121.gif (http://www.faylat.com/up/get-1187175121.gif)

http://www.faylat.com/up/get-1187175124.gif (http://www.faylat.com/up/get-1187175124.gif)

كيفية الاستحواذ على الصدر
http://www.faylat.com/up/get-1187175535.gif (http://www.faylat.com/up/get-1187175535.gif)

الخبرة في الشوت
http://www.faylat.com/up/get-1187175697.gif

خبرة تعدي اللاعب
http://www.faylat.com/up/get-1187175791.gif
خبرة الشوت على الطاير
http://www.faylat.com/up/get-1187175826.gif (http://www.faylat.com/up/get-1187175826.gif)

http://www.faylat.com/up/get-1187178279.gif (http://www.faylat.com/up/get-1187178279.gif)

عبدالله العوفي
01-05-2010, 07:53 AM
ضرورة الاحماء:

الجهد الكبير الذي يقع على عضلات اللاعب عند تنفيذ المجهود البدني يتطلب استخدام كمية اضافية من الأوكسجين , وهذا يأتي بتنظيم عملية التنفس وزيادة سرعته , وكذلك سرعة الدورة الدموية , ان زيادة الجهد البدني وحركات الجسم تسير جنباً الى جنب مع زيادة عملة التمثيل الغذائي للجسم , وتكيف اجهزة الجسم نفسها تبعاً للظروف الخارجية التي تتصل بحركات اللاعب ومجهوده .

ولذلك كان من الواجب ان يتدرج اللاعب في ذبل الجهد والحركة حتى تتمكن اجهزة الجسم الداخلية بدورها من التدرج في اداء وظائفها لتساير جهد اللاعب وحركته , ولما كانت طاقة اجهزة الجسم في اداء وظائفها محدودة , فانه يجب ان لاتزيد الحركات والمجهود عن معدل هذه الطاقة حتى لاتحد نتائج عكسية واضرار صحية وبدنية . ويجب اعداد هذه الاجهزة الاعداد الكافي بحيث يناسب المجهود البدني المنتظر اداؤه . ويكون ذلك بالقيام ببعض التمرينات البدنية وتدريبات الجري المتدرجة في القوة قبل بدء المباريات . وبذلك نصل الى زيادة سرعة التنفس وندخل بالتالي كمية بيرة من الاوكسجين في جسم اللاعب , لمساعدة العضلات واجهزة الجسم في اداء وظيفتها , وها يمنع اصابات الملاعب الشائعة.

أما اذا لم تعد اجهزة الجسم الاعداد الكافي لتقبل أقصى الجهد المنظر اداءه , فيمكن ان تحدث اصابات الملاعب او ماظهر التعب الاولى التي تسمى (كرشة النفس ) . وهذه الظاهرة يمكن ان تستمر مع اللاعب فلا يتمكن من اداء واجبه في الملعب الى ان تنتظم الاجهزة الداخلية وتعد لتقبل المجهود المطلوب اداؤه , ثم يصبح اللاعب مستعداً لتنفيذ واجباته , أي بعد حصوله على النفس الثاني .

الاحماء العام والخاص :

ويؤدى الاحماء العام بالمشي والجري الخفيف وبعض حركات الوثب والتمرينات البدنية الخاصة بالمرونة والرشاقة , وذلك كاعداد شامل لاجهزة الجسم وعضلاته ومفاصله المختلفة . وهذا القسم من الاعداد لايكفي لتأهيل اللاعب للاشتراك في المباريات او القسم الرئيسي من التدريب واداء حركات الجري السريع بالكرة او بدونها وحركات التمويه , اما الاحماء الخاص فيعمل على اعداد اللاعب في جميع النواحي التي تم ذكرها , وتهئته جميع الاحتمالات والحركات التي يؤديها في المباريات حتى يتجنب اصابات الملاعب.

الاحماء الخاص ضروري قبل تدريبات اللياقة الخاصة بالسرعة والقوة والتدريبات الفنية التي تحتاج الى أدائها الى السرعة وانقباض العضلات وانبساطها وتحريك المفاصل الى مداها الكامل . ويعد الاحماء الخاص عضلات اللاعب لمواجهة حركاته في اداء التدريبات الفنية , مثال على ذلك: يرفع اللاعب رجله لاقصى مدى لمقابلة الكرة والنزول بها الى الارض في حركة امتصاص , ويجب في هذه الحالة اعداد عضلات الفخذ الخلفية ومفصل القدم (http://www.nahafat.com/vb/showthread.php?t=10936)بأداء تدريبات الاحماء الخاصة .

طرق الاحماء:

تختار الالعاب الجماعية والالعاب الصغيرة والمنافسات التي يحرك اللاعب فيها جميع عضلات جسمه . وبهذا يمكن اعداده بطريقة غير مباشرة للمجهود البدني المنظره أداؤه . وفي حالة استخدام هذه الالعاب يجب ان يسبقها احماء عام باستخدام العاب القوى والتمرينات البدنية.

إهذا وتؤدى مقدمة الاحماء العام بواسطة تدريبات المشي , ثم الجري مع ارتخاء عضلات الجسم , فالجري الخفيف , وبعض تمرينات الرشاقة والمرونة لاطالة العضلات القصيرة وخاصة عضلات الفخذ الخلفية , ثم تجرى بعض تدريبات القفز والوثب البسيط . وتتوقف كمية هذا الجزء من الاعداد على الطريقة التي يؤدى بها الجزء الرئيسي من الحاحماء , فاذا كان هذا الجزء يعتمد على الجري فإننا نقلل مستوى الجري والمشي , واذا كان الجو بارداً فنزيد من الركض والكشيء.

ونوصي بأن يضاف جزء خاص بالتمرينات البدنية الى تدريبات الاحماء , وخاصة مايؤثر من هذه التمرينات على العضلات التي لاتعمل في حركات الاحماء المختلفة , مع ملاحظة ان هذه التمرينات تساعد على اطالة العضلات القصيرة ومرونة المفاصل وتحريكها الى مداها الكامل.

ويضاف الجزء الخاص بالتمرينات البدنية بصفة عامة مايعادل نصف تدريبات الاحماء في البرنامج الاسبوعي.

وينصفح باداء بعض حركات الجري والوثب بين كل فترة وفترة في حالة الجو البارد , أما في الظروف الخاصة يؤدى التدليك الخفيف بالمسح كمقدمة للاحماء باستخدام الدهانات المشطة مثل السلون والجيزال وجيرو سان . والتدليك يساعد على مرونة العضلات وتنشيط الدورة الدموية , التي تمد بدورها العضلات بكمية مناسبة من الدم .

والآن الصور :-
http://www.lakii.com/img/all/Apr08/3ExHRv04261819.gif

http://www.lakii.com/img/all/May08/gxpwK005110822.gif

http://www.lakii.com/img/all/May08/mPRwQR05110836.gif
http://www.lakii.com/img/all/May08/5HNyzs05110837.gif


http://www.lakii.com/img/all/May08/oW2VOY05110837.gif

عبدالله العوفي
01-05-2010, 08:02 AM
http://www.sciencemuseum.org.uk/antenna/worldcupball/images/ken.jpg


د/ كين براي

في تقرير مميز من صحيفة (الديلي ميل) عن الكرات الثابته


البريمر لديه العديد من اللاعبين الذين يجيدون تسديد الكرات الثابته أبرزهم
ديدييه دروغبا من (البلوز)
"هومن افضل اللاعبين في الوقت الحالي في تسديد الكرة من فوق الحائط الدفاعي ، ولكن الجديد عند دروغبا أنه طوروا تقنية فريدة من نوعها وهي ضرب الكرة بشدة في باطن القدم ، وهذا يجعل التسديدة دقيقة وقوية فهو قادر على توليد اذا صحت التسمية بـ (top spin) وهو مصطلح متعارف عليه عند لاعبي كرت المضرب ومعنى ذلك (هو تدوير الكرة من أعلاها وبـ قوة وهذا يجعلها ترتفع بـ مقدار جيد وتنزل بـ سرعه) وهذا يكون كابوس عند حراس المرمى لان الكرة تكون سريعه جداً وفي زاوية بعيدة وتنزل بـ شكل قوي مثل هدفه على الارسنال و على هال سيتي
عندما تكون الكرة الثابته في مواجهة مرمى الخصم لا يوجد لاعب أفضل دروقبا في تنفيذها وكذلك تلك التسديده يجيدها كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد


وعن رأي د/كين براي ، الاستاذ في جامعة باث قسم الهندسة الميكانيكية، ومؤلف كتاب كيفية التقييم - العلوم واللعبة الجميلة:
قال : "دروقبا من أفضل اللاعبين لـ تسديد الكرات الثابته والقريبة من منطة الجزاء والتي تكون بـ مواجهة المرمى، انه يضرب الكرة بشكل مستقيم جدا وقوي لانه يسدد ببـاطن القدم وهذا يجعله يتحكم بالدقه أكثر لان باطن القدم أكبر مساحة من مقدمة القدم مثل التقنية التي يستخدمها نجوم النتس في ضرب الكرة أحياناً ولكنها بالطبع تكون في المضرب"


وأضـاف " ويوجد عندنـا أساليب آخرى مثلاً اسلوب بيكهام وأيضا هو اسلوب ناجح ورائع ووفقا لـ رأيه ، قائد منتخب انجلترا السابق يولد إنخفاض مع ميول بعد أن تتعدى الكرة الحائط ، من خلال ضرب الكرة مشط القدم الداخلي، مع ميل الجسم بـ إتجاه التسديدة والرجوع الى الوراء وتسديداته لا تعتمد على القوة المفرطة غالباً بل تعمد على الانحناء المقوس والدقه العاليه , مثل / هدفه ضد اليونان على ملعب اولد ترافورد في عام 2001"


المقارنه بين بيكهام ودروقبا تحدث عنها قائلاً : بيكهام لا يزال يطور من تسديداته المقوسه وهي نافعه جدا ولكن تحتاج الى تدريب مستمر لكي تحفظ طريقة التسديدة والقوة المناسبه وغيرها لانه من الصعوبه تذكرها اذا لم تتدرب عليها لانها ذات تقنيه معقده من الناحية المكانيكة ، ولكن تسديدات دروغبا يمكن ان تلقى رواج كبير خصوصاً مع الكور الجديدة لانها تسديده أكثر مباشرة وسرعه وصعبه جداً على حراس المرمى اذا كانت في نطاق المرمى".


ويوضح الدكتور براي :" تسديدة (Top spin) يمكن أن تكون إلى أكثر صعوبة ، إذا تعدت سرعة 70 ميل/ساعة لان درجة نزولها يكون أعنف بسبب مقاومة الجاذبية. أما تسديدة (side spin) لا يوجد شيء لاسقاطها باستثناء الجاذبية وتكون أضعف ، لان سرعتها عادة لاتتعدى 60 ميل / ساعة "


مثال على من يسدد بـ طريقة (side spin) << (الاتفاف المقوس)، من ركلة حرة ثابته ، وهو لا يخلق أي (top spin) (انخفاض من الاعلى) ، هو لاعب ارسنال روبن فان بيرسي.
وقال الدكتور عنه :" إذا كنت قد راهنت على من أفضل من يسدد ركلة حرة في الجانب الايمن من الملعب في البريمر سـ يكون فان بيرسي . انه يخلق side spin يقول الدكتور براي, لديه تقنية جيدة في تسديد الكرات المقوسه بـ قدمه اليسار ولكنها لا تنخفض وهذا نقطة ضعفها"


وأضاف أيضا " أن لاعب ليفربول السابق ومانشستر سيتي لاعب خط الوسط الالماني ديتمار هامان ، لديه تقنية مختلفه ، وغالبا ما يستخدم مشط القدم الخارجي لـ رجله اليمنى لـ تسديد ركلة حرة ويحولها من اليسار إلى اليمين بـ درجة التفاف قوية وسرعه عاليه , حراس المرمى لديهم أقل من تسعة أعشار من الثانية للتصدي لها ،لذلك يجب على الحارس اذا وقفوا في جهة لا يتحركون الى جهة الحائط اذا كان المسدد يعتمد على طريقة هامان ويكون الحائط له دور حراس المرمى يحمي الجهة الاخرى فقط "


وهنـا صورة توضيحيه لـ هذا الشرح

http://i.dailymail.co.uk/i/pix/2009/12/17/article-0-07A3D3DA000005DC-531_964x2099.jpg

عبدالله العوفي
13-05-2010, 03:51 AM
العلاج الإرشادي لقلق المنافسات الرياضية



لكل نشاط رياضى خصائصه النفسية التى ينفرد ويتميز بها عن غيره من أنواع الأنشطة الرياضية الأخرى، سواءً بالنسبة لطبيعة أو مكونات أو محتويات نوع النشاط، أو بالنسبة لطبيعة المهارات الحركية أو القدرات الخططية أو بالنسبة لما ينبغى أن يتميز به اللاعب من سمات نفسية معينة.
ولا يتوقف أثر المنافسة الرياضية على نتائج المنافسة، مثل: الفوز - الهزيمة؛ بل يمتد إلى الجانب التربوى الذى يسهم فى التأثير على تطوير وتشكيل قدرات الرياضى المختلفة: المعرفية - البدنية - المهارية.
ولقد تناولت العديد من الدراسات التأثير النفسى للمنافسات، ويذكر ماير Meyr أن تلك الدراسات قد تركزت فى ثلاثة مجالات رئيسة، هى:
÷ أداء اللاعب فى الموقف التنافسى.
÷ النتائج الشخصية المترتبة على الاشتراك فى المنافسة.
÷ عملية اتخاذ القرار تحت ظروف المنافسة.
ويضيف ماير، أن الموقف التنافسى يعد أكثر إثارة من الموقف غير التنافسى، ومن خلال زيادة الدافعية أن الأفراد سوف يبذلون جهدًا أكبر وأداء أفضل فى الموقف التنافسى، وهذا ما يحدث فى كثير من الأحوال.
وقد تلعب الضغوط النفسية دورًا حيويًا فى تقدم المستوى المهارى، فالضغوط النفسية المرتبطة بالمنافسة الرياضية توضح أن المنافسة الرياضية ينظر إليها كمصدر من مصادر الضغوط على الرغم من أنها موقف اختبار ذو شدة عالية يظهر فيها اللاعب جميع خبراته وقدراته ويتم من خلالها تقييم الرياضى.
ومن بين أهم الخصائص النفسية للمنافسات الرياضية النقاط التالية:
E تحظى المنافسات الرياضية بالكثير من الثناء والتشجيع والعطف والحماس والمشاركة الوجدانية.
E تتميز المنافسات الرياضية سواءً الفردية منها أو الجماعية دون سائر أنشطة الإنسان الأخرى بوضوح تأثير الفوز والهزيمة أو النجاح والفشل، وما يرتبط بكل منهم من نواحى سلوكية وبصورة واضحة مباشرة.
E تنفرد المنافسات الرياضية بحدوثها فى حضور جمهور غفير من المشاهدين؛ الأمر الذى لا يحدث فى كثير من جوانب الحياة اليومية، ويختلف أثر الجمهور على الرياضى وفقًا للسمات النفسية المميزة للرياضى.
E تجرى المنافسات الرياضية وفقًا للوائح وقوانين محددة من قبل اتحاد اللعبة موضع المنافسة؛ مما يترتب عليه تحديد النواحى الفنية والتنظيمية لنوع النشاط الرياضى، وكذا سلوك اللاعبين الذى يتناسب مع تلك الأمور.
E تتطلب المنافسات الرياضية ضرورة تعبئة الرياضى لبذل أقصى قدراته البدنية والنفسية لمحاولة تسجيل أفضل مستوى ممكن؛ الأمر الذى يسهم فى تطوير وتنمية السمات النفسية وبخاصة السمات الخلقية والإرادية للرياضى.
E يرى بعض الرياضيين أن التنافس الرياضى بطبيعته ما هو إلا صراع يستهدف الفوز على الآخرين وتسجيل الأرقام، ويتناسون أن الوصول إلى المستوى الرياضى العالى ناحية من النواحى التى يسعى إليها كل مجتمع، ولكنها ليست بطبيعة الحال هدفه الأوحد.
E إن المنافسة الرياضية ما هى إلا نشاط يحاول فيه الرياضى إحراز الفوز، ولا يتأسس ذلك على الدوافع الذاتية للرياضى فحسب؛ بل أيضًا على الدوافع الاجتماعية، مثل: رفع شأن الفريق - سمعة النادى - الوطن، إذ أن ذلك يعد من أهم القوى التى تحفز الرياضى للوصول لأعلى المستويات الرياضية.
E تسهم المنافسات الرياضية فى الارتقاء بشخصية الرياضى من خلال تنمية وتطوير مهاراته وقدراته وتشكيل سماته الخلقية والإرادية، وتؤثر فى جميع الوظائف العقلية والنفسية، مثل: الإدراك - الانتباه - التفكير - التصور، وذلك ما لم تتطلبه المنافسة الرياضية من استخدام تلك الوظائف لأقصى مدى ممكن حتى يتم الأداء بصورة مقبولة مقرونًا بالإنجاز المطلوب أو المتوقع.
E تعد المنافسات الرياضية مصدرًا لكثير من المواقف الانفعالية المتغيرة فى أثناء المنافسة الواحدة، لارتباطها بمواقف النجاح والفشل أو الفوز والهزيمة.
ولهذه النواحى الانفعالية فائدتها، إذ أن المجهود القوى الذى يبذله اللاعب أثناء المنافسات الرياضية وما يرتبط به من تغيرات فسيولوجية مصاحبة للانفعالات تسهم فى تحسين كفاية الجهاز الدورى التنفسى، كذا مختلف أجهزة الجسم الحيوية.
E وقد يكون للتنافس الرياضى بعض الجوانب السلبية حين يتسم بالعنف الزائد الذى ينتج عنه اضطرابات انفعالية لدى المتنافسين، أو حينما يحدث بين متنافسين يختلفون اختلافًا كبيرًا في قدراتهم ومهاراتهم؛ مما يجعل الفوز قاصرًا على فريق منهم، أو حينما ينقلب التنافس الرياضى إلى تنافس عدوانى.
وإذا ما تم التنافس الرياضى فى إطار الأسس التربوية التى تؤكد ضرورة: الالتزام بقواعد الشرف الرياضى - قبول قرارات الحكام - اللعب النظيف - التواضع عند الفوز … وغيرها، فإنه يصبح من أهم القوى التى تدفع الأفراد إلى ممارسة النشاط الرياضى، والتى تحفز الرياضى للوصول لأعلى المستويات الرياضية.
تتطلب المنافسة الرياضية ضرورة استخدام الرياضى لأقصى قدراته وعملياته العقلية والبدنية لمحاولة تسجيل أفضل مستوى ممكن؛ الأمر الذى يسهم فى الارتقاء بـ: الانتباه - الإدراك - التذكر - التفكير - التصور - التخيل.
الأساليب الإرشادية لعلاج قلق المنافسة الرياضية :
تكمن أهم الأساليب الإرشادية لعلاج قلق المنافسة الرياضية فيما يلى:
· تنمية المهارات النفسية.
· أسلوب التعزيز الموجب.
· التدريب على التصور العقلى.
· وضع الأهداف للرياضى، ومحاولة الوصول إليه عن طريق المثابرة.
· التذكير بالقيم الدينية التى يحتاجها الرياضى، وبخاصة قبل المنافسة الرياضية لتوفير الأمن النفسى للاعب بشكل مناسب.
· الإرشاد الجماعى، الذى يقوم على مناقشة اللاعبين فى المشكلات المرتبطة بقلق المنافسة الرياضية.
· النمذجة، ويتم ذلك بعرض أفلام أو مواقف يرى اللاعب خلالها كيف يتصرف الآخرون فى مواقف المنافسة الرياضية.
· أسلوب التحصين المنظم، ويتم ذلك بتقديم المثيرات التى تسبب القلق فى شكل مدرج القلق، ثم تعريض الشخص لمواقف المنافسة المتعددة بصورة تدريجية حتى يضعف القلق الناتج عن المنافسة الرياضية.
· محاضرات وندوات تتعلق بـ:
- تنمية عادات تصور عقلى جيدة.
- الابتعاد عن المنبهات وضرورة حصول الجسم على الراحة ليلة المنافسة.
- العمل على تخفيف رهبة المنافسة الرياضية من خلال كافة الوسائل المعنية.
· العلاج الذهنى - المعرفى - السلوكى:
ويعد من أهم طرق العلاج النفسى المعاصر وأكثرها شيوعًا، لاستناده على الأدلة العلمية، ولفعاليته فى علاج الاضطرابات الانفعالية والسلوكية، ولقصر زمنة نسبيًا.
وهو يساعد بعض الأفراد الذين يعانون من اضطرابات السلوك، مثل: القلق - الاكتئاب - الإدمان.
وهو علم يقوم على اكتشاف وحل الكثير من مشكلات الأفراد من خلال تغيير أنماط السلوك على المدى القصير، بيد أن فعاليتها على سلوك الإنسان تكون على المدى البعيد.
ويوجد العديد من الدراسات التى أثبتت أثره الفاعل على المدى القصير - أى مثل الدواء - ولكن نتائجه العلاجية فاعلة إذ أنه أكثر ثباتًا.
كما أنه يكسب المريض مهارات جديدة تساعده على حل مشكلاته التى قد تواجهه مستقبلاً، ومن ثمَّ إحداث التغيير الإيجابى المطلوب فى تفكير الإنسان وسلوكه وشعوره.
ويمكن القول، أنه ثورة تساعد الإنسان على اكتشاف قدراته وطاقاته الكامنة لحل مشكلاته التى تقف فى طريق حياته وتعوق إبداعه ومهارته التى خصه بها الله.


د .عمرو بدران

عبدالعزيز خلف
15-05-2010, 04:08 PM
الله يجزاك خير

almasafr
23-05-2010, 11:53 PM
يعطيك الصحة تألم ماقصرت
الله يوفقك

آبـ{ناصر}ـو
26-05-2010, 03:54 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

عبدالله العوفي
04-06-2010, 11:53 PM
http://www.faylat.com/up/get-1187177159.jpg (http://www.faylat.com/up/get-1187177159.jpg)



http://www.faylat.com/up/get-1187175826.gif

http://www.faylat.com/up/get-1187178279.gif

http://www.faylat.com/up/get-1187132032.gif

http://www.faylat.com/up/get-1187176005.gif

http://www.faylat.com/up/get-1187176289.gif

عبدالله العوفي
05-06-2010, 12:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله

الارهاق


الارهاق الذي يعاني منه الشخص له مسببات اولا جسدية وثانياً نفسية والارهاق الجسدي اسبابه تكون شبه معروفة وهى :
1- اسباب مرضية
2 - اداء التمارين بطريق خاطئة
3 - بذل جهد كبير في اللعب من دون اجراء عملية الاحماء والاطالة
4 - عدم اراحة العضلات الراحة الكافية بعد اداء التمارين والمباريات
5 - الضعف في بنية العضلات
6 - السهر وهذا مصيبة المصائب وهنالك الاسباب النفسية والمتمركزة في التفكير الكثير لذلك عليك تجنب هذه الاشياء وسيزول الارهاق باذن الله تعالي.

هبوط المستوي


دائما ياتي هبوط المستوي للاسباب التالية :
1 - عدم اداء التمارين بانتظام
2 - الابتعاد عن اداء المباريات
3 - هبوط معدل اللياقة البدنية
4 - عدم الارتياح للاوضاع في الفريق او النادي
5 - تغيير اسلوب اللعب من اللاعب او من المدرب وهنالك اسابا اخرى متعددة.

الثقة في الامكانيات


اولا يجب ان تكون ثقتك في الله كبيرة
ثانياان تطور مستواك بمواصلة التمارين وعدم الانقطاع وتعلم وكرر تمارين المهارات الاساسية والمحافظة على اللياقة البدنية والنفسية.

وفقك الله في كل خطوة تخطوها

عبدالله العوفي
05-06-2010, 12:29 AM
الكثير يسأل عن المراوغات


تعلم فن الكرة امر ضروري لكي تسيطر على الكرة

الشرح في كيفية الجري مع الكرة

http://www.youtube.com/watch?v=MtyR_...eature=related (http://www.youtube.com/watch?v=MtyR_V07hxY&feature=related)


المرحله البدائيه
التعلم على كيفية المراوغه منذ الصغر

http://www.youtube.com/watch?v=zVKgen5ZRBI (http://www.youtube.com/watch?v=zVKgen5ZRBI)

مرحله بدائيه ايظا للمراوغه
http://www.youtube.com/watch?v=1VqpYrD1zWs&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=1VqpYrD1zWs&NR=1)


كيف تحمي كرتك من الخصم
http://www.youtube.com/watch?v=b7CEM5G0FPU&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=b7CEM5G0FPU&NR=1)



هنا لتعلم فن المراوغه

http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1)



بعض المراوغات من مختلف لاعبي العالم

http://www.youtube.com/watch?v=SlpGtZK5Y2Y&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=SlpGtZK5Y2Y&NR=1)



التعليم في كيفية الاخذ والعطى للكرة
استقبال الكرة وباصها

http://www.youtube.com/watch?v=QLUqv6W8L8s&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=QLUqv6W8L8s&NR=1)



التعلم بين فريق كامل في كيفية الباصات


http://www.youtube.com/watch?v=5kzJ4COWvuE&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=5kzJ4COWvuE&NR=1)



http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1)


هنا لتعلم فن المراوغه

http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1 (http://www.youtube.com/watch?v=madJ49vVwN4&NR=1)

آبـ{ناصر}ـو
13-06-2010, 03:58 PM
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

عبدالله العوفي
27-07-2010, 09:42 PM
‏: خطط اللعب ‏
تستخدم كلمة خطط اللعب "تا كتيك" فى محاولات كثيرة مختلفة مثل مجالات الحروب والسياسة والألعاب. وعندما نتكلم عن خطط ‏اللعب فى كرة القدم، فإننا نعنى التحركات والمناورات التى يقوم بها الهجوم والدفاع طول زمن المباراة وتوجد الخطط دائما طالما كان هناك ‏زميل يعمل اللاعب لكى يترابط لعبهما معاً أو خصم يكافح للاستحواذ على الكرة مما يستدعى استخدام اللاعب لمواطن قوته بذكاء ووعى ‏سواء فى تصرفاته أو تحركاته أو تفكيره مع وضع مواطن قوة وضعف الخصم موضع الاعتبار.‏
ويمكن أن نعبر عن الخطط بأنها تعنى "استخدام المهارات الأساسية للاعبين فى تحركات ومناورات فردية أو جماعية هادفة بغرض ‏تحقيق الهدف من المباراة وهو النصر للفريق.‏
ويضيف طه إسماعيل وإبراهيم شعلان وعمرو أبو المجد (1993) بقولهم إن خطط اللعب هى تلك التحركات والوسائل التى يقوم بها ‏الدفاع والهجوم خلال زمن المباراة وهى الطرق الأساسية الفردية والجماعية التى يمكن استخدامها فى الهجوم والدفاع بالكرة وبدونها واللازمة ‏للسيطرة المباشرة على مجريات اللعب .‏

‏*أنواع خطط اللعب :‏
‏ وتنقسم خطط اللعب إلى التكتيك الهجومى والتكتيك الدفاعى.‏
ويعتبر التكتيك الهجومى : ‏
مجموعة الأعمال والإجراءات التى ينفذها الفريق الذى يملك الكرة ويتضمن تكتيك الهجوم تنظيم الهجوم وتمهيد التهديف وتسجيل ‏الهدف، ويتطلب الهجوم اتقان تأدية المهارات وخاصة التحرك السريع بالكرة. كما ويتطلب تنظيم الهجوم الفعال للمباراة والإبداع منقبل ‏المهاجمين. ‏
ولا يعد لاعبى الهجوم ولاعبوا الوسط وحدهم أصحاب المسئولية عن تنظيم الهجمات وإنما أصبح على لاعبى الدفاع كذلك أن ‏يساهموا فى تنظيم الهجوم وإنهائه "فلا بد من إتقانهم لتكتيك الهجوم كذلك".‏
يعتبر تكتيك الدفاع :‏
‏ مجموع الأعمال والإجراءات التي ينفذها الفريق في أي مكان من أماكن الملعب فى حالة فقد الكرة وامتلاك الفريق الخصم لها.‏
ويهدف التكتيك الدفاعى إلى إحباط هجمات الخصم ومنعه من تسجيل الأهداف واعتمادا على الدفاع القوى والبناء يمكن للفريق تنظيم الهجوم ‏دون تأخير وبصورة ناجحة.‏
هذا وتتعلق الثقة بالنفس والاطمئنان اللاعبين والفريق إلى حد ما بالقوة الدفاعية للاعبين ولا ينحصر مطلب إتقان تكتيك الدفاع فى ‏لاعبى الوسط والمدافعين وحدهم وإنما ينطبق على المهاجمين كذلك فى الحالات التى يحاول فيها إعادة انتزاع الكرة من الخصم.‏
‏*الخطط الهجومية العامة وهى :‏
‏- خطط خلق المساحات الخالية واستغلالها.‏
‏- الخطط الهجومية المتكررة (التحركات الهجومية المتكررة) ‏
‏- الجمل الخططية الهجومية.‏
‏- خطط المواقف الهجومية الثابتة.‏
‏*الخطط الدفاعية العامة وتشمل : ‏
‏- دفاع رجل لرجل. ‏
‏- دفاع رجل لرجل فى المنطقة.‏
‏- الضغط على المهاجم لمنعة من الاستدارة.‏
‏- الضغط على المهاجمين عند ضربة المرمى واستحواذ الحارس على الكرة.‏
‏- الدفاع الجماعى فى أجزاء الملعب الثلاثة.‏
‏*تقسيم خطط اللعب ‏
تقسم خطط اللعب إلى جزأين رئيسيين هما :‏
‏1- خطط اللعب الهجومية الأساسية (مبادئ اللعب الهجومية الأساسية)هى:‏
‏- العمق فى الهجوم.‏
‏- الاتساع فى الهجوم.‏
‏- السند (المساعدة ) فى الهجوم.‏
‏- تبادل المراكز.‏
‏- الجرى الحر.‏
‏- الاحتفاظ بالكرة لفترة مناسبة عند اللزوم.‏
‏- الزيادة العددية فى منطقة الكرة.‏
‏- التغلب على مصيدة التسلل.‏


‏2- خطط اللعب الدفاعية الأساسية (مبادئ اللعب الدفاعى الأساسية) وهى:‏
‏- العمق فى الدفاع.‏
‏- التحكم والتقوية فى الدفاع ( عدم الاندفاع – العناية بالجانب الأعمى).‏
‏- التأخير فى الدفاع.‏
‏- الأتزان فى الدفاع.‏
‏- التركيز فى الدفاع.‏
‏- مصيدة التسلل كخطة دفاعية.‏
‏*خطوات التدريب على خطط اللعب ‏
تشمل خطوات تدريب خطط اللعب الناحية النظرية والتطبيق العملى.‏
‏1- الناحية النظرية:‏
تسبق دائما الناحية النظرية الناحية العملية ففى الناحية النظرية يقوم المدرب بشرح التمارين الخططية وشرح خطة اللعب وتحركات ‏اللاعبين بحيث يدرك كل لاعب واجباته فى الملعب ويقتنع بها تماماً عندئذ يكون لدى اللاعب وضوح رؤية لما سيقوم به، وبدون هذا ‏يصعب على اللاعب تنفيذ ما يطلب منه أداؤه فى الملعب والناحية النظرية والشرح على السبورة ينمى قدرة اللاعب التصور الحركى التى ‏هى من أهم العوامل فى التعليم وخاصة التعليم الحركى (أقرأ قيادة الفريق بكتاب مدرب كرة القدم).‏
وأهم النقاط فى التعليم النظرى للخطة هى:‏
‏- عمل نماذج وأشكال للخطة وشرحها على السبورة أو ماكيت الملعب.‏
‏- ملاحظات تعطى أثناء التدريب العملى.‏
‏- تحليل التمرينات العملية والتعليق عليها (تحليل التدريب السابق).‏
‏- تحليل كيفية تصرف كل لاعب فى مركزة حتى يمكن أن يتعلم اللاعبون حسن التصرف وأن تخلق فيهم روح المسئولية كى يمكنهم تأدية ‏واجبهم كاملا تلقائيا بدون إرشاد.‏
‏- يجب أن يدرك اللاعبون تماماً الطريقة التى سيلعبون بها، فيشرح المدرب لكل مركز واجباته إجمالا مثل واجبات خط الظهر والدفاع ‏والهجوم وكذلك كيف يمكنهم أن يتحولوا من الدفاع إلى الهجوم وبالعكس وكيف ينوعون طريقة لعبهم وفقا لتغير طريقة وخطة لعب ‏الفريق المضاد ويعطى المدرب ملاحظاته على نقاط ضعف وقوة الفريق وكذلك الفريق المنافس.‏
‏- مشاهدة مباريات الآخرين وتحليلها فيقوم اللاعب بملاحظة اللعبة عامة ثم اللاعب الذى يلعب فى مركزة ثم مجموعة من اللاعبين وأخيرا ‏يراقب بعض التحركات الخاصة التى تقوم بها بعض الفرق الممتازة.‏
‏- يقوم المدرب بوضع مشكلة على السبورة ويطالب اللاعبين بشرح كيف يتصرفون فى مثل هذه المشاكل مما يعنى قدراتهم الابتكارية ‏والخططية واكتسابهم خبرات قد لا تحدث كثيرا أثناء المباريات ولكنها ذات أهمية.‏
‏-بعد المباراة يقوم اللاعبون بتحليل المباراة ونقدها مع ذكر محاسن ومساوئ المباراة ويستحسن أن يقوم كل لاعب بنقد نفسه فإن ذلك يعلمه ‏تحمل المسئولية وتقدير الموقف.‏
‏2- التدريب فى الملعب
بعد أن يأخذ اللاعب فكرة نظرية واضحة عن تحركاته الخططية يقوم المدرب بوضع التمرينات موضع التطبيق فى الملعب، ويجب ‏أن تكرر التمرينات الخططية مراراً وتكراراً حتى يتقنها اللاعبون وتثبت وتصبح تحركاتهم فى الملعب مدروسة ومشتقة وتؤدى بآلية.‏
وهناك بعض الملاحظات على هذه التمرينات:‏
‏- يجب أن يلاحظ المدرب أن الإتقان فى أداء المهارات الأساسية أثناء التدريب له لأولوية ويؤدى التمرين أولا فى مساحة صغيرة وتزداد ‏المساحة مع استيعاب اللاعبين لتحركاتهم وإتقانهم للأداء الحركى.‏
‏- يجب أن يربط التمرين الخططى بوجود مدافع سلبى أولا ثم إيجابى يقوم بالمهاجمة القوية مع التقدم فى التمرين (كما يحدث فى المباراة ‏تماماً) حتى يعتاد اللاعبون ذلك ويمكن ربط هذه التمرينات بتمرينات اللياقة مثل تمرينات 3: 1، 4:2، 3: 1، 3:3، 4:4، 6:4، 6:6.‏
‏- تؤدى التمرينات السابقة فى مساحة صغيرة من الملعب مما يصعب من التمرين وينمى مهارة اللاعبين المهاجمين الحركية ومقدرتهم فى ‏التحكم والسيطرة على الكرة مع سرعة الحركة وأخذ الأماكن وسرعة التصرف فى الكرة.‏
‏- يجب أن يلاحظ المدرب أن تكون التمرينات الخططية تتمشى مع المقدرة والمهارة الحركية للاعبين، فإذا كان التمرين صعباً قل شوق ‏وحماس اللاعبين لأدائه لعدم مقدرتهم على ذلك والعكس إذا كان التمرين سهلا فهو لا ينمى أى مهارة خططية للاعبين.‏
‏3- التطبيق فى المباريات التجريبية
بعد أن يقتنع المدرب بأن الخطط التى وضعها تنفذ بدقة، ينظم مباريات تجريبية أولا مع فرق متوسطة، حتى يستطيع أن يرى مقدار ‏استيعاب اللاعبين للخطط تحت ظروف ملائمة نوعاً، وحتى يكون تركيز اللاعبين منصبا على تنفيذ الخطط، ثم يتدرج بجعل فريقة يتقابل ‏مع فرق قوية وخلال كل ذلك يقيم المدرب واللاعبون الخطط ومقدار تنفيذهم لها، وإصلاح ما يجب إصلاحة وتثبيت وتقوية الخطط ‏الناجحة.‏
‏4- التطبيق فى المباريات
هذه هى الخطوة الأخيرة وعلى المدرب أن يلاحظ أثناء المباريات مقدار تطبيق اللاعبين للخطط الفردية والجماعية والدفاعية ‏والهجومية ويقوم بتحليل المباراة وكل لاعب على حدة.‏
‏**الأسس التى يتوقف عليها تنفيذ الخطط الجماعية
تتوقف مقدرة الفريق على تنفيذ الخطط على الأسس الآتية:‏
‏1- اللياقة البدنية لجميع أفراد الفريق.‏
‏2- قدرة اللاعبين ومهاراتهم فى التحكم فى الكرة أثناء الحركة ومن جميع الأوضاع التى يتخذها الجسم وهذا يعنى أن اللاعب يستطيع أن ‏يمرر الكرة أو يضربها أو يشتتها أو يستقبلها وهو يجرى أو يثب بدون تقليل من سرعته ولذلك لزم على المدرب أن يضع هذا فى ‏اعتباره عندما يضع تدريباته.‏
‏3- أن تخدم الخطط الفردية الخطط الجماعية وهذا يعنى أن كل لاعب يجب أن يدرك أن هناك هدفا من تحركة فى الملعب وأن هذا الهدف ‏يخدم الخطة الجماعية كذلك يجب على اللاعب أن يفهم ويدرك الغرض والهدف من تحرك زميلة فى الملعب حتى يمكن مساعدته فى ‏تنفيذ الخطة وإدراك اللاعب لمدى قدرة زميله الحركية ومهاراته الأساسية تساعده على ان يمرر للزميل الكرة بالطريقة التى تلائمة أو ‏يأخذ المكان المناسب الذى يساعد الزميل على التمرير إليه بدقة.‏
‏4- الوعى الكامل لجميع أفراد الفريق بواجبات مراكزهم وطريقة تنفيذ الخطة من الناحية النظرية والعملية.‏
القواعد الأساسية عند التدريب على الخطط
عند التدريب على الخطط يجب أن يراعى المدرب القواعد الأساسية لتنفيذ الخطط، وبدون هذه القواعد يصبح اللاعب والفريق عاجزاً ‏عن الانتشار والتنفيذ الصحيح للواجبات الخططية. والمدرب الكفء خاصة مدرب الناشئين يدرك أن واجبه الأول هو ان يقوم بتدريب لاعبية ‏على تنفيذ هذه القواعد أثناء تدريبهم على المهارات الأساسية أو التمرينات الخططية حتى يصبح أداء هذه القواعد آليا.‏
‏1- اللعب بدون كرة
تتطلب الكرة الحديثة من اللاعب أن يجرى بدون كرة باستمرار لأخذ الأماكن المناسبة وذلك بطريقة خططية مدروسة وبطريقة سليمة ‏هذا الجرى الهادف يجب أن يتعلمه اللاعب أثناء التدريب فيجب أن يدرك متى وأين وكيف يجرى.‏
‏2- أركل الكرة ثم إجري
وهذا يعنى أن اللاعب يجب أن يجرى مباشرة لأخذ مكان مناسب بمجرد تمريره الكرة للزميل ومن العيوب التى يجب أن يعمل ‏المدرب على إصلاحها فى اللاعب وقوفة فى مكانة بعد تمرير الكرة.‏
‏3- إجري إلى الكرة
ويعنى ذلك عدم انتظار اللاعب الكرة الآتية إليه بل يجب أن يجرى إليها وذلك ليكون عنده فسحة من الوقت للعب الكرة، ومن جهة ‏أخرى لكى يصل إلى الكرة قبل الخصم الذى قد يصل إليها قبلة إذا لم يجر إليها ويلاحظ هنا ان اللاعب يلقى نظرة شاملة على الملعب قبل ‏الجرى ليعرف مواقف زملائه وخصومه.‏


‏4- الكفاح على الكرة
إذا فقد اللاعب الكرة فإنه لا بد أن يعود لمهاجمة الخصم الى أخذها منه فى محاولة لاستردادها ولا يترك هذه المهمة للاعبى الدفاع، ‏وفى هذه الحالة قد يستحوذ على الكرة ثانية أو على الأقل يمنع اللاعب الذى أخذ منه الكرة من أن يلعبها بحرية.‏
‏5- تغطية الزميل:‏
من النقاط الخططية الأساسية أنه يتحتم على كل لاعب أن يأخذ مكاناً مناسباً يستطيع منه أن يغطى زميله المدافع.‏
‏6- الهجوم المضاد من الدفاع
يجب أن يوضع فى الاعتبار ألا يكون الدفاع بغرض تشتيت الكرة لإبعادها عن المرمى فقط (إلا فى المواقف الخطرة) وإنما يهدف ‏الدفاع أساسا إلى الاستحواذ على الكرة من الفريق المضاد ليبدأ منها فريقة هجوماً مضاداً منظماً ووفقاً لحسن إدراك الدفاع وتفهمه لسير ‏المباراة يستطيع أن يقرر هل يكون الهجوم سريعاً مفاجئاً أم متدرجاً.‏
‏7- استخدام الجذع استخداما صحيحاً
ذلك بأن يقوم المدافع بمكاتفة المهاجم بطريقة قانونية سليمة لاستخلاص الكرة وكذلك يكون استخدام الجذع بوضعه بين الكرة والمدافع ‏عندما تكون الكرة فى حوزة اللاعب أو أثناء محاورته ليمنع اللاعب المدافع من الوصول إلى الكرة.‏
‏8- اللعب المباشر
وهذا يعنى أنه لا يجب على اللاعب بأى حال من الأحوال أن يجرى بالكرة عندما لا تكون هناك ضرورة قصوى لذلك أو متطلبات ‏خططية فردية، فالكرة تستطيع أن تكسب أرضاً أسرع وأضمن من اللاعب بالإضافة إلى تجنب اللاعب من أن يهاجم من لاعب مضاد قد ‏يستخلص منه الكرة.‏
‏9- يجب على اللاعب المستحوذ على الكرة أن يموه دائما على اللاعب المدافع ويوقفه فى حيرة دائمة بحيث لا يستطيع أن يتوقع ما سيقوم ‏بعمله، فمثلا هل سيمرر الكرة يميناً او يساراً أم بينيه؟
‏10- يجب أن يغير اللاعبون دائما من أنواع التمريرات فتارة تمريرات قصيرة، ثم طويلة ثم من جانب إلى جانب آخر من الملعب لتغيير ‏اللعب وهكذا.‏
‏11- يتبادل لاعبو الدفاع والظهر مراكزهم لمساعدة الهجوم وهذا يعنى أن مهمة مساعدة الهجوم لا تقع على عاتق لاعبى خط الوسط فقط ‏وإلا أصبح العبء كبيرا عليهم وإنما على لاعبى خط الظهر خاصة الظهرين مساعدة الهجوم ويكون التقدم وتبادل الهجوم كالرسم الموضح ‏
فعندما يتقدم اللاعب (3) أو (2) يتقدم معهما اللاعب رقم (8) ويقوم نمرة (5) و(10) بالتغطية وعندما يتقدم رقم (4) يتقدم معه نمرة (10) ‏أما إذا تقدم نمرة (6) فيتقدم معه نمرة (5) ويقوم نمرة(6)، (4) بالتغطية وهكذا .‏
‏12- مساعدة الهجوم للدفاع
كما أن الدفاع يتقدم لمساعدة الهجوم فعلى الهجوم أيضا الرجوع لمساعدة الدفاع وتخص بالذكر الجناحين اللذين كثيرا ما يعودان ‏لمساعدة الظهرين أو الدفاع كما فى طريقة 4:4: 2- أما فى طريقة 4: 3: 3 فإن لاعب الهجوم الذى تكون الكرة فى منطقته أو قريبة منه ‏يعود للدفاع ويبقى اللاعبان المهاجمان الآخران
‏13- الجرى المتقاطع لاستلام الكرة
حقيقة أن هذا التحرك ليس جديداً ولكنه أصبح من مميزات اللعب الحديث نظرا لكثرة تحرك اللاعبين فى محاولة كسر الدفاع. مثال ‏ذلك ‏
‏-‏ يجرى (أ) بالكرة بعرض الملعب إلى نقطة (أ/ ) وفى نفس الوقت يجرى (ب) بالعرض أيضا إلى نقطة (ب/ ) حيث يمرر (أ) الكرة ‏إليه ‏
‏- يجرى (أ) فى اتجاه (ب) وفى نفس الوقت يجرى (جـ) من خلف (ب) بعرض الملعب يقوم (أ) عند وصوله إلى نقطة (أ) بالتمرير ‏إلى (جـ) عند نقطة (أجـ/ ) ‏
‏14- الجرى المفاجئ من الدفاع
وهذه نقطة خططية مهمة يجب أن يقوم بها لاعبو الهجوم باستمرار وهى تعود اللاعب على التحرك للداخل ليسحب معه المدافع وفجأة ‏يجرى نحو الكرة التى تمرر إليه بسرعة مما يعطية زمنا ومساحة أكبر يستطيع أن يتحرك فيها بحرية و فى نفس الوقت فإن تأخر اللاعب ‏المدافع الذى يكون المهاجم قد هرب منه يعطى المهاجم الوقت الكافى لكى يستطيع أن يتصرف فى الكرة بالطريقة السليمة بدون تدخل من ‏المدافع
‏15- بعض نقاط خططية للجناحين
أ- إذا كان الفريق يلعب بجناحين فيجب أن يلعب الجناحان بجانب خطى التماس فى أغلب الوقت حتى يفتحا اللعب.‏
ب- يتبادل الجناحان مركزيهما أثناء سير المباراة.‏
جـ- على الجناح أن يسحب الكرة على خط المرمى ثم يمررها للداخل أمام المرمى لأحد زملائه المهاجمين. ‏
‏ د- إذا كانت الكرة تلعب فى الجانب الآخر من الملعب فعلى الجناح أن يأخذ مكانه من الملعب للداخل نوعا.‏
‏16- لعب الكرة بالرأس من الناحية الخططية ‏
أ- فى حالة الهجوم تمرر الكرة للزميل أرضية.‏
ب- فى حالة الدفاع تضرب الكرة بالرأس بغرض التشتيت إلى جانبين المرمى. ‏
جـ- إذا اشترك لاعبان فى ضرب الكرة بالرأس فإن استخدام الجسم استخداماً قانونيا مهم جداً للوصول إلى الكرة وعلى كل فمن واجب ‏المدافع أن يثب أعلى من المهاجم و يكون الارتقاء بعد الجري بخطوتين أو ثلاثة لضمان ارتفاعه لأعلى ما يمكن.‏
‏17- تغيير سرعة اللعب
هذا واجب يقع على عاتق رئيس الفريق واللاعبين ذوى الخبرة وحسن الإدراك فمثلا عندما يكون دفاع الفريق المضاد غير منظم يجب ‏أن تزداد سرعة اللعب لما فى ذلك من فائدة فى عمل دربكة وخلخلة فى الدفاع المضاد خاصة أمام مرماة وإذا كان دفاع الفريق الذى معه ‏الكرة لم تنتظم صفوفه بعد فإنه يتحتم على هجوم الفريق أن يلعب ببطء حتى يعطى لدفاعه فرصة تنظيم صفوفه والتقاط أنفاسه وتمالك ‏أعصابه.‏
إن تغيير سرعة اللعب من النقاط الخططية ذات الأهمية والتى تؤثر كثيرا فى نتائج المباريات وهى ذات قيمة كبيرة للفريق الذى ‏يحسن استخدامها ووبالا على الفريق الذى لا يدرك أهمية هذه النقطة مما لا يستطيع معه التحكم فى سرعة سير المباراة وتمالك أعصابه. ‏ولكى يتأكد المدرب من مقدرة لاعبية على تنفيذ القواعد الخططية الهامة تكون لدية استمارة خاصة لتقييم تنفيذ اللاعبين لأهم هذه القواعد ‏أثناء المباريات ونتيجة هذا التحليل تعطى المدرب صورة صادقة عن حالة اللاعب وقدرته على التنفيذ الخططى.‏
ثالثا: طرق اللعب في كرة القدم
طرق اللعب القديمة والحديثة
مع أول ظهور اللعبة بشكل متكامل بعدما وضع أول قانون لها ظهرت طرق لعب تختلف من ناد أو دولة إلى ناد ودولة وكانت ‏الطرق منذ البداية على الشكل التالى:‏
‏1.‏ الطريقة الإنكليزية:‏
أول طريقة ظهرت للوجود كانت فى بريطانيا أول دولة ظهرت فيها لعبة كرة القدم العام 1863 وكانت طريقة اللعب عبارة عن تنظيم ‏اللاعبين فى الملعب على الشكل التالى 1-1-9 أى حارس المرمى ولاعب واحد للدفاع والتسعة الباقون فى الهجوم. ‏
‏2.‏ الطريقة الاسكتلندية
فى العام 1872 جاءت الطريقة الاسكتلندية لتحاول التحسين ولو قليلا من الطريقة الإنكليزية التى كانت طريقة هجومية وكان تنظيم ‏اللاعبين على الشكل التالى(1-2-2-6) حارس المرمى أثنان فى خط الدفاع وإثنان فى خط الوسط وستة مهاجمين.‏
‏3.‏ الطريقة الهرمية
وعادت انكلترا لتقدم طريقة جديدة للعب فى العام 1890 أطلق عليها اسم الطريقة الهرمية لأن تشكيل اللاعبين فى أرض الملعب يشبه ‏هرماً قمته حارس المرمى وقاعدته خط الظهر وكان على الشكل التالى: (1-2-3-5) حارس المرمى، لاعبان فى خط الدفاع ثلاثة لاعبين ‏فى خط الوسط وخمسة مهاجمين ‏
‏4.‏ طريقة الظهير الثالث
وفى العام 1925 أدخلت على اللعبة فى انكلترا طريقة الظهير الثالث الدفاعية وهى طريقة دفاعية وهى على شكل حرفى أم دبليو ‏wm‏.‏
‏5.‏ طريقة المثلثات
وهى طريقة نمساوية هجومية كان هدفها كسر قوة دفاع طريقة الظهير الثالث الانكليزية، لأن اللاعبين يوزعون الكرة بشكل مثلثات ‏لاختراق الدفاع.‏
‏6.‏ طريقة قلب الهجوم المتأخر
فى العام 1952 قدمت من المجر فى عصرها الذهبى الكروى طريقة رجل لرجل وهى طريقة دفاعية بحتة.‏
‏7.‏ طريقة (4-2-4)‏
فى العام 1958 ظهرت أول طريقة دفاعية هجومية فى آن واحد، وهى طريقة 4-2-4 البرازيلية والتى استطاع بها البرازيليون ‏الفوز بكأس العالم فى نفس العام فى ستوكهولم عاصمة السويد.‏
‏8.‏ الطريقة الدفاعية (الكاتناشيو)‏
طريقة إيطالية دفاعية بحتة وضعها المدرب الإيطالى هيلينو هيريرا بغرض سد الطريق أمام المهاجمين وهى على شكل 1-4-2-3.‏
‏9.‏ طريقة 3-3-4‏
طريقة دفاعية مشتقة من طريقة قلب الهجوم المتأخر الليبيرو حيث يدافع الفريق بستة لاعبين بدلا من خمسة
‏10.‏ ‏ طريقة 4-3-3‏
طريقة دفاعية بحته تعتمد أساسا على تحرك لاعب خط الوسط فى الدفاع وفى مساعدة الهجوم.‏
‏ 011الطريقة الشاملة:‏
وهى الطريقة الحديثة وهى هجومية ودفاعية فى نفس الوقت. حيث تعتمد على 9 لاعبين فى الدفاع وعندما يمتلكون الكرة ينقلبون ‏‏(9لاعبين) للهجوم مع بقاء قلب الدفاع فى وسط الملعب.‏
‏**مفهوم طرق اللعب**‏
‏ طريقة اللعب تعنى وضع المدير الفنى تشكيلا خاصا للاعبى الفريق بحيث يكون لكل لاعب واجبات أساسية وواجبات إضافية يقوم ‏بها وفى كرة القدم الحديثة يتحرك اللاعبون دائما لشغل الأماكن الشاغرة أو خلفها وأصبح بذلك للاعبى الهجوم واجبات هجومية أساسا ‏وواجبات دفاعية إضافية وبالعكس أصبح للمدافعين واجبات دفاعية أساسيا ثم واجبات إضافية عند الهجوم وأصبح أيضا أن يقوم كل لاعب ‏بواجباته الأساسية والإضافية ويحاسب المدافع عند عدم أدائه الواجبات الهجومية ويحاسب المهاجم عند عدم أدائه الواجبات الدفاعية- ووضع ‏اللاعبين فى تشكيل معين (طريقة) يجعل المدير الفنى قادرا على وضع خططة الهجومية بدقة وتحديد تحركات اللاعبين كذلك فإن الفريق ‏عند الدفاع يقوم كل لاعب بالدفاع عن منطقته أو مراقبة لاعب معين وفقا للخطة الدفاعية التى يضعها المدير الفنى وتظهر طرق اللعب ‏واضحة عند الدفاع أما عند الهجوم فهى لا تظهر بوضوح إذ يتحرك اللاعبون ويتبادلون المراكز 0‏
‏* وحاليا فإن فرق العالم الجيدة تتميز بالآتى:‏
‏1- حارس مرمى على مستو عال. ‏
‏2- ظهير حر نشط له قدرات مميزة
‏3- لاعبا خط وسط قادران على تنفيذ خطط اللعب الهجومية والدفاعية ويتميزان بمهارات عالية ولياقة بدنية ممتازة وقدرات عقلية رفيعة.‏
‏4- لاعبان فى الهجوم كرأسى حربة قدراتهما البدنية عالية وصفاتهما الإرادية قوية ولهما المقدرة المهارية على اختراق الدفاع وإنهاء ‏الهجمات كما يمتاز بالقدرة على الوثب العالى لضرب الكرة بالرأس للتصويب على المرمى. ويتحرك باقى أفراد الفريق حول هذا العمود ‏الفقرى وفقا لخطط اللعب مع ملاحظة أن يكون هناك لاعب من خط الوسط يقف دائما أمام الظهير الحر بحيث يكون فى أى لحظة من ‏المباراة لاعبان مدافعان أمام بعضهما البعض أمام المرمى ومن الخطر أمام مرماهم لحمايته وهذا يسمح للاعبى الهجوم بالتحرك بحرية ‏أكثر وأخذ الأماكن أو انتهازهم فرصة وجود ثغرة للتصويب.‏
وكما ذكرنا فإن فى طرق اللعب الحديثة يكون عدد المدافعين أكثر من عدد المهاجمين ومع ذلك فإنه يحدث أن يكون فى إحدى الفرق ‏لاعب مهاجم خطير فيقوم المدرب بتخصيص لاعب معين لملازمة هذا المهاجم الخطير فى كل تحركاته لمحاولة شل حركته ما أمكن أو ‏على الأقل لئلا يسمح له بالعب "مستريحاً" ‏
وتلجا فرق أخرى إلى اللعب بطريقة الظهير الحر وفى هذه الطريقة يهدف المدرب إلى أن تكون خطته هى أن يحمى مرماه من أى ‏إصابة ثم بعد ذلك يقوم بأى هجوم مفاجئ محاولا إصابة هدف الفريق المضاد وتكون مهمة الظهير الحر عندئذ هى الوقوف خلف خطر خط ‏الظهر لمحاولة مهاجمة أى لاعب من لاعبى خط الظهير لتشتيت الكرة من امامة أو الاستحواذ عليها منه وفى طريقة الظهير الحر يصبح ‏ترتيب اللاعبين كالآتى: 1: 4: 3: 2 كما تلعبها ألمانيا الغربية ويمكن اللعب برأس حربة فيكون التشكيل حينئذ كالآتى: 1: 4: 2: 3. وعلى ‏كل فيجب أن يكون لاعبوا رأس الحربة هنا ذوى مهارة فنية عالية جداً ويمتازون بالسرعة والقوة والتركيب البدنى الذى يساعدهم على ‏التفوق على الخصم فى الكرات المشتركة كما يتميزون بالمقدرة على التصويب من أى مكان خاصة التصويب من خارج منطقة الجزاء.‏
‏*تنوع وكثرة طرق اللعب
ترجع أسباب كثرة طرق اللعب الحديثة وتنوعها إلى :‏
‏1- اتساع ملعب الكرة جعل التنافس بين لاعبى الفريقين شديداً وذلك يتطلب لياقة بدنية عالية.‏
‏2- كثرة عدد لاعبى الفريقين نسبياً (22 لاعباً)‏
‏- مع ازدياد التنافس بين اللاعبين أصبح لزاما على كل لاعب أن يرتفع بمستواه المهارى والفنى والخططى حتى يتغلب على الخصم.‏
‏3- اقتضت كرة القدم الحديثة أن يجيد كل لاعب متطلبات اللعب الدفاعى وفى نفس الوقت أن يعرف الخطط الهجومية المدروسة.‏
ومع تقدم قدرة اللاعبين المهارية وكفاءتهم الخططية لا يمكن القول أن هناك الطريقة "المثلى" أو الطريقة "النهائية" التى ليس بعدها ‏طريقة.‏
ومع أن نجاح أى طريقة يتوقف على مقدرة اللاعبين فإنه من جهة أخرى لا يمكن لأحد عشر لاعبا ممتازا أن يصلوا إلى اللعب ‏الجماعى المنتج ولا أن يكونوا فريقا ناجحا بدون طريقة ومن هنا أصبح يتحتم على كل مدرب أن يجعل كل لاعب من فريقة يملأ واجبات ‏مركزه بدقة وقدرة وفقا للطريقة التى يختارها المدرب ليلعب الفريق بها. ‏
‏*ولا تنجح طريقة اللعب لأى فريق إلا إذا توفر فيها الشرطان الآتيان:‏
‏1- أن يدرك كل لاعب فى الفريق واجبات مركزة.‏
‏2- أن يكون كل لاعب أهلا لشغل مركز.‏
النقاط الأساسية عند اختيار المدرب طريقة اللعب:‏
أولا: يجب ألا تكون طريقة اللعب صعبة جداً مما يعطى اللاعب الفرصة التركيز فى تنفيذ خطط اللعب أثناء المباراة.‏
ثانيا: يعتمد اختيار طريقة اللعب على استعدادات اللاعبين وقدراتهم المختلفة ويعنى هذا أن المدرب يضع فى اعتباره بالإضافة إلى مواطن ‏قوة لاعبية من حيث مهارتهم الفنية وكفاءتهم الخططية – مواطن الضعف فيهم.‏
ثالثا: يجب أن يضع المدرب فى أعتبارة عند اختيار طريقة اللعب طريقة التحول من الدفاع إلى الهجوم وبالعكس ويجب هنا أن تضمن ‏طريقة اللعب الاستفادة الكاملة من قدرات اللاعبين وأن يكون أساس العمل بها هو العمل الجماعى للفريق.‏
رابعا: يجب أن تعمل الطريقة على تنمية روح اللعبة الهجومى لخط الهجوم والارتفاع بمستوى مقدرة الدفاع على إفساد خطط هجوم ‏الخصوم.‏
على كل مهما كانت طريقة اللعب التى سيلعب بها الفريق فإن الاتجاهات الحديثة فى تشكيل اللاعبين وبناء على الخبرات والدراسات ‏التى أجريت حديثاً فإن أى طريقة تبنى على ما يأتى:‏
‏1- خط ظهر مكون من أربعه لاعبين.‏
‏2- خط وسط مكون من لاعبين اثنين.‏
‏3- لاعبين رأس حربة فى الهجوم
‏4- يبقى بعد ذلك لاعبان يضعها المدرب وفقاً لخطة المباراة وبذلك يمكن تشكيل أى طريقة من طرق اللعب الحديث مع ملاحظة أسس اللعبة ‏الآتية:‏
أسس اللعب الهجومى
أ- المرونة فى حركة الهجوم وذلك عن طريق الجرى وتبادل المراكز.‏
ب- تبادل اللعب بعرض الملعب وبالعمق.‏
جـ- المفاجأة ويعنى ذلك عمل ما لا يتوقعه الخصم.‏
د- الاختراق لصفوف دفاع الخصم.‏
هـ- إنهاء الهجوم بالطريقة المثلى.‏

أسس لعبة خط الوسط:‏
‏ 1- فتح الثغرات فى دفاع الخصم
‏2- عمل الهجوم المضاد وبناء الهجمات.‏
‏3- الضغط المستمر على الخصم عند الدفاع وخاصة اللاعب المستحوذ على الكرة مع تغطية الزميل.‏
‏4- تأخير هجوم الخصم حتى يأخذ لاعبوا الدفاع أماكنهم المناسبة.‏
أسس اللعب الدفاعى
‏1- الضغط على لاعبى الهجوم للفريق المضاد فعلى كل لاعب مدافع أن يراقب مراقبة ملاصقة لاعبا مهاجما.‏
‏2- تأخير هجوم الفريق المضاد عندما يكون عدد المهاجمين أكثر من عدد المدافعين حتى يعود باقى اللاعبين لأخذ أماكنهم فى الدفاع.‏
‏3- الوقوف بعمق ويعنى ذلك عدم وقوف لاعبى خط الدفاع على خط واحد حتى لا يمكن اختراقهم بلعبة واحدة بل يجب أن يكون موقف ‏لاعبى الدفاع واحدا خلف الآخر يميل حتى يمكن تغطية بعضهم بعضا.‏
‏4- تكون رقابة رجل لرجل عندما تكون الكرة قريبة من اللاعب أما دفاع المنطقة فعندما تكون الكرة بعيدة عنه.‏
‏5- المهاجمة والكفاح لاستخلاص الكرة هما الواجبان الأساسيان للاعب الدفاع لذلك يجب ألا يترك المدافع فرصة للمهاجم مهما كانت صغيرة ‏ليلعب الكرة وهو فى وضع مستريح.‏
لا جدال أن بطولة العالم فى كرة القدم تمثل قمة الفن والأداء العالى فى كرة القدم فالمنافسة بين الفرق المشتركة فى البطولة هى ‏عرض حى رائع للأعداد العلمى المخطط قام به مدربون ذوو علم وخبرة.‏
ويقوم كل مدربى العالم بعد البطولة بتحليل المباريات والأخذ بالنواحى الإيجابية التى تظهر فى المباريات والابتعاد عن النواحى ‏السلبية وهذا التحليل وهذا الفهم لتطور اللعب هو سبب تقدم كرة القدم وينعكس أثرة مباشرة على البطولة التى تليها. ‏
‏*أنواع طرق اللعب ‏
ظهرت فى الأونة الأخيرة العديد من طرق اللعب المختلفة فى كرة القدم ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب:‏
‏1- اتساع ملعب كرة القدم جعل التنافس بين لاعبى الفريقين شديداً وذلك يتطلب لياقة بدنية عالية.‏
‏2- كثرة عدد لاعبى الفريقين نسبيا (22لاعب)‏
‏3- أزدياد التنافس بين اللاعبين وبذلك أصبح لزاما على كل لاعب أن يرتفع بمستواه البدنى ، المهارى، الخططى حتى يستطيع التغلب على ‏منافسة.‏
وسوف نقوم بعرض لطرق اللعب الأكثر شيوعا والتى ظهر الكثير منها فى البطولات الهامة كبطولة كأس العالم والبطولات الأوربية ‏حيث ويتفق كل من "حنفى مختار" (1976) و"محمد عبدة صالح، مفتى إبراهيم" (1994) أن طرق اللعب هى :‏
‏- طريقة الظهير الثالث ‏m.w
‏- طريقة قلب الهجوم المتأخر ‏
‏-طريق 4/2/4.‏
‏- طريقة 1/4/1/4.‏
‏- طريقة 4/3/3.‏
‏-طريقة 4/4/2.‏
‏-طريقة 3/5/2.‏
‏-طريقة 1/2/4/2/1‏
وأنه مع التقدم الكبير والتطور السريع الذى طرأ على لعبة كرة القدم لا يمكن القول أن هناك طريقة مثلى للعب وأن طريقة اللعب ‏ترتبط ارتباطا وثيقا بإعداد اللاعبين ومدى حالتها البدنية والخططية والمهارية والذهنية والنفسية وبذلك تكون طريقة اللعب هى التى تجعل ‏أداء اللاعبين بعيدا عن العشوائية والارتجال وتقود الفريق إلى الأداء المنظم والمخطط.‏

sao0od
01-08-2010, 09:11 PM
الله يعطيك العافيه

عبدالله العوفي
02-08-2010, 11:00 PM
http://www.youtube.com/watch?v=0nN2RkKk1bE

عبدالله العوفي
03-08-2010, 01:35 PM
[/URL]
صور ملاعب رووووووعه
[URL="http://tinypic.com/5aez4x"]http://tinypic.com/5aez4x (http://up.lm3a.net/uploads/b9b2855728.jpg)

http://img91.imageshack.us/img91/4329/istadjaber10ia7.jpg (http://img91.imageshack.us/img91/4329/istadjaber10ia7.jpg)

http://up.lm3a.net/uploads/a4d92c4da1.jpg (http://up.lm3a.net/uploads/a4d92c4da1.jpg)

http://up.lm3a.net/uploads/36b1182b5d.jpg (http://up.lm3a.net/uploads/36b1182b5d.jpg)

http://up.lm3a.net/uploads/fb78350d86.jpg (http://up.lm3a.net/uploads/fb78350d86.jpg)

http://up.lm3a.net/uploads/a08934e73a.jpg (http://up.lm3a.net/uploads/a08934e73a.jpg)

http://up.lm3a.net/uploads/71c7e0d49c.jpg (http://up.lm3a.net/uploads/71c7e0d49c.jpg)

عبدالله العوفي
03-08-2010, 01:39 PM
http://www.stadia.gr/karaiskaki/liverpool4.jpg

آبـ{ناصر}ـو
11-08-2010, 07:42 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

عبدالله العوفي
20-08-2010, 04:26 AM
http://www.youtube.com/watch?v=hvdZRbbWJLU&feature=related

مجنونة .com
12-09-2010, 11:57 PM
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

عبدالله العوفي
15-09-2010, 11:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



الواجبات الجديدة في ضؤ التعديلات الحديثة للقانون الدولي لحارس المرمى


أن حارس المرمى له مركزه ودوره مقارنة بخطوط ومراكز اللعب في الفريق أثناء سير المباراة ، فهو ليس لاعبا عاديا وله مواصفاته البدنية الخاصة التي تميزه عن زملائه فضلا عن الجوانب النفسية وبناء الشخصية كما له دوره الخططي المميز في طريق بناء الهجوم كما يعد الخط الأخير والأكثر خطورة في الدفاع اذ يمكن للجميع معالجة هفواتهم المهارية والخططية في الجانب الدفاعي في حين خطاء حارس المرمى يكلف هدفا بل خسارة الفريق ككل وتبدد أهداف الفريق من خلال نتائجه .
ومن هنا يمكن ان نتدارك أهمية مركز حارس المرمى والذي يستحوذ على جانبا مهما من المنهج التدريبي في الخطط المرسومة من قبل المدربين كما ويخصص له مدربين ذوي الاختصاص في الجانب البدني والمهاري والخططي والتربوي والذهني ...
وان عملية الاحتيال واستغلال ثغرات القانون جعل الكثير من المدربين الاستفادة في أعادت الكرة الى حراس المرمى أثناء سير المباريات من قبل الزملاء من اجل استنفاذ الوقت المقرر للمباريات او لتهدئة اللعب وامتصاص زخم الهجوم المقابل ..... مما دفع الاتحاد الدولي لتعديل تلك الفقرة " بعقوبة الفريق بضربة حرة غير مباشرة من موقع حدوث الخطاء وهو مسك الكرة بالذراع من قبل حارس المرمى عند أعادتها من قبل زميل "
وهذا التعديل حمل متطلبات جديدة وخاصة لحراس المرمى من خلال استقبال الكرة المعادة من الزملاء بالقدمين او الفخذ او الصدر او الرأس ... والسيطرة عليها ومن ثم الشروع ببناء الهجوم من خلاله وهذا يعني وجب على العاملين في حقل التدريب إعادة صياغة المناهج التدريبية الخاصة بحراس المرمى وإضافة نسبة لتنمية المهارات الأساسية الإخماد " بالقدمين والرأس والصدر والفخذ " الدحرجة " بباطن وبوجه وداخل القدم ..." والمناولة " بجميع أشكالها ... "فضلا عن تعلم الخداع والتمويه ولا تقل عن تلك النسب في تنمية المهارات الفنية للذراعين لحارس المرمى .
ومن خلال ملاحظتنا الى نسب أعادت الكرة الى حراس المرمى أثناء المباريات للدوري العراقي كانت نسبة عالية جدا مقارنة بالعدد الكلي الذي يمتلك فيه حارس المرمى للكرات القادمة من الخصم ويعود السبب في استخدام هذا الأسلوب بإعادة الكرة لعدة أسباب منها في حالة تقدم الفريق في نتيجة المباراة ستهدف منها استنفاذ الوقت وبعض الأحيان اضطرار لاعبي الدفاع لأعادتها لعدم وجود زملاء يشغلون مناطق خالية في ساحة اللعب وحرص المدافعين على إبقاء الحيازة على الكرة وربما يعود لمضايقة المهاجمين للمدافعين فتكون الفرصة في استمرار الحيازة للكرة وبناء هجمة جديدة تكون من خلال أعادتها لحارس المرمى ....
ووجد أنها تصل الى نسبه ( % 50 ). من الكرات التي يتم الاستحواذ عليها من خلال سير المباريات بطرق أخرى . ابتداء ان هذه النسبة لا يمكن تناسيها وعليه تم تحليلها فوجد ان أكثر من (%40) لا يتم الاستحواذ والسيطرة على الكرة من مهارة الإخماد الأولى بل في المهارة الثانية للإخماد . كما أستنتج ان ( 23 % ) من الكرات التي تم السيطرة عليها بعد أعادتها من الزميل قام بتشتيتها حارس المرمى ولا سببين الأول أن الزمن الذي استغرقه في عملية إخماد الكرة والسيطرة عليها فسحت المجال أمام الخصوم بالانقضاض عليه مما دفعه الى التشتيت والثاني ضعف الرؤية التي يمتلكها حراس المرمى والتي تختلف بين السيطرة على الكرة بالذراع وعند السيطرة عليها بالقدم . كما وجد ان ( 2 % ) من الكرات التي تم أعادتها الى حارس المرمى كانت سببا في حدوث هدف في مرماه بسبب يقع على حار المرمى واللعب الذي أعاد الكرة اليه . والنسبة المتبقية انقسمت بين المهارة الخاطئة للمناولة والمناولة الناجحة . ومن خلال تلك النتائج البسيطة يمكن ان نعي الدور الكبير والذي أصبحت واجباته كبير ة جدا على حراس المرمى يتطلب إعادة النظر بجدية في مناهجهم التدريبية مدربي حراس المرمى لتنمية المهارات الأساسية والخططية والتربوية والذهنية بشكل ينسجم والتعديلات الجديدة واستثمار حارس المرمى كونه آخر خط دفاعي وأول خط هجومي في الفريق .
اذ يجب تخصيص زمنا في الدائرة التدريبية لحراس المرمى تمارين لتنمية المهارات الأساسية بكرة القدم بأنواعها المختلفة كما يجب ان تكون تلك التنمية تمتاز بالسرعة والشدة العالية بشكل ينسجم وشدة المباريات . كما يمكن زج حارس المرمى في أحد خطوط اللعب ولا سيما الدفاعي أثناء أجراء المباريات في الوحدات التدريبية....







الأستاذ المساعد الدكتور
عمار جاسم مسلم

فسلجة تدريب رياضي / كرة قدم
كلية التربية الرياضية – جامعة البصرة

نرجسي
21-09-2010, 09:14 PM
والله تعبت وانا اقرى لكن الموضوع يستاهل التعب


والله يعطيك العافيه على المجهود يا بطــــــــــــــل

بشاش
06-10-2010, 08:06 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

عبدالله العوفي
12-10-2010, 10:08 PM
اهداء خاص لكل من اراد ان يعلم برعم في بداياتة المهارات الاساسية ان يبداء بي :



تمرينات تطبيقية للإحساس بالكرة :


1- القبض على الكرة بباطن القدمين ثم رفعها لأعلى ثم إيقافها والتكرار .
2- رفع الكرة بدفعها من أسفلها بمقدم القدم وتنطيطها عدة مرات والتكرار بالقدم الاخرى .
3- سحب الكرة بأسفل القدم للداخل ثم إيقافها بباطن القدم الاخرى والتكرار بالقدم الأخرى .
4- سحب الكرة بأسفل القدم للداخل ثم إيقافها بباطن القدم الاخرى والتكرار بالقدم الأخرى .
5- سحب الكرة بأسفل القدم للأمام باستمرار والتكرار بالقدم الاخرى .
6- سحب الكرة بأٍفل القدم للداخل ثم دفعها بخارج القدم في إتجاه الخارج والتكرار بالقدم الأخرى .
7- سحب الكرة بأسفل القدم للأمام ثم دفعها فجأة للخلف بالكعب والتكرار بالقدم الاخرى.
8- تحريك الكرة بأسفل القدم للأمام ثم دفعها فجأة للخلف بالكعب والتكرار بالقدم الأخرى .
9- تحريك الكرة بأسفل القدم للأمام وللخلف بأسفل القدم أيضاً والتكرار بالقدم الاخرى .
10- تمرير الكرة للأمام بوجه القدم الأمامي ثم سحبها مرة أخرى للخلف بأسفله والتكرار بالقدم الاخرى .
11- سحب الكرة بأسفل القدم للخلف ثم دفعها للامام بوجه القدم والتكرار بالقدم الأخرى .
12- سحب الكرة بأسفل للخلف ثم دفعها للامام مرة أخرى بباطن القدم للداخل والتكرار بالقدم الأخرى .
13- سحب الكرة بأسفل القدم للخلف ثم دفعها للأمام والخارج بخارج القدم.
14- تبادل تمرير الكرة بين باطني القدمين مرتين ثم دفعهما في المرة الثالثة خلف القدم الثابتة والتكرار بالقدم الأخرى .
15- اباجل انرير الكرة بين باطني القدمين على مرات ثم سحبها بأسفل قدم للخارج وإيقافها بباطنها والتكرار بالقدم الأخرى .
16- تبادل تمرير الكرة بين باطني القدمين مرتين ثم سحبها بأسفلها للخلف وسندها بوجهه.
17- رفع الكرة من على الأرض وتنطيطها بقدم واحدة بإستمرار.
18- رفع الكرة من على الأرض وتنطيطها بقدمين.
19- الإمساك بالكرة باليدين ورميها أمام الصدر لتنطيطها بالفخذين بإستمرار.
20- رفع الكرة من على الأرض وتنطيطها على الرأس بإستمرار.
21- رفع الكرة من على الأرض وتنطيطها على كافة أجزاء الجسم بإستمرار.
22- رفع الكرة من على الأرض وتنطيطها بالقدمين مع التحرك للأمام.
23- رفع الكرة من على الأرض وتنطيطها بكافة اجزاء الجسم مع التحرك للامام بإستمرار.
24- الجري بالكرة ثم تغيير إتجاه الجري بها الى الجانب العكسي بدفعها بوجه القدم الداخلي والتكرار بالقدم الاخرى .
25- الجري بالكرة ثم تغيير اتجاه الجري بها الى الجانب العكسي بدفعها وجه القدم الخارجي والتكرار بالقدم الاخرى .
26- الجري بالكرة ثم إيقافها فجأة بأسفل القدم ثم دفعها بباطن القدم الأخرى للإتجاه العكسي .
27- تنطيط الكرة على الرأس مرة مرتفعة وأخرى منخفضة .
28- تنطيط الكرة على القدمين مرة مرتفعة أخرى منخفضة.


م/

وليد العنزي
12-10-2010, 10:26 PM
والله فوائد كثيره منك يامبدع...!!

يعطيك العافيه وماقصرت...!!

عبدالله العوفي
12-10-2010, 10:37 PM
التمرير في كرة القدم ..... بداية بزوغ اللاعب الحقيقة للنجومية ؟http://www.nj-mlaeb.com/vb/images/smilies/cool.gif


مقدمة :

يقول خبراء كرة القدم أن التمرير المتبادل هو الذي يحدد طابع اللعب والواقع ان التمرير المتبادل هو أكثر العناصر تأثيراً على هذا الطابع. وانه العنصر الاساسي في تقدم الفريق نحو مرمى الفريق الأخر . وان الكيفية التي يستخدم بها التمرير المتبادل هي التي تحدد طابع المباراة.

بعض الفريق طابعها استخدام التمريرات القصيرة , ونادراً ماتزيد التمريرة على 15 متراً , والبعض الاخر يفضل التمريرات من 20 الى 30 متراً , بينما يفضل بعض اللاعبين في المجر مثلا التمريرات العكسية الطويلة , ويعتمد البعض الاخر مثل الانجليز على التمرير الطويل والامامي.

وسنناقش فيما يل يأنواع التمرير المناسبة من الناحية التكتيكية مع ملاحظة أن هناك عدة عوامل تؤخد في الاعتبار عند تقرير نوع التمرير الأفضل . من هذه العوامل مساحة الملعب , والطريقة التي ياخذ بها مدافعو الفريق الاخر اماكنهم والموقف بالنسبة للفريقين.

وعندما يكون الملعب طويلاً نسبياً , تفضل التمريرات الطويلة الامامية . اما اذا كان عرض الملعب واسعا نسبياً , فان المهاجمين يمكنهم بالتمريرات العرضية ان يفرقوا المدافعين على عرض الملعب كله.

وعندما يستخدم الدفاع المقابل رقابة رجل لرجل المشددة دون مرونة , توجد دائماً تثغرة ينفذ منها المهاجم ليتلقى تمريرة أمامية طويلة . مع ملاحظة الا يستخدم هذا النوع من التمرير امام المرمى في حالة دفاع المنطقة وتأخر المدافعين لان هذا يسهل وصول الكرة للمدافعين.

وعندما يكون الفريق الاخر قد قام بسلسلة متتالية من الهجمات , يكون التمرير السريع الطويل أجدى من التقدم بالكرة بإستخدام التمريرات القصيرة المتبادلة , التي تعطي الوقت للمدافعين للتقهقر وأخذ الاماكن المناسبة.


- المبادئ الأساسية للتمرير :

من المستحسن التنويع في التمرير منعاً للتكرار.

بعض الفرق أو اللاعبين يستخدمون نوعاً واحداً من التمرير في مختلف المواقف والظروف . وهؤلاء يكونون عادة ممكن يعتمود على التمرير القصير أو الطويل في بناء هجماتهم . وهذا خطأ محض لانهم لايضعون في اعتبارهم الظروف الواقعية للمباراة.

مثال ذلك : استخدام التمريرات القصيرة بدلاً من الطويلة , عندما يكون الملعب أطول من العادة والعكس صحيح لايجعل من الصعب على الدفاع المقابل ان يكتشف الخطة المستخدمة . وبهذا يتمكن من مواجهة هذا التكرار في الاقتراب من المرمى , وتشتيت الهجمات بسهولة . إن تكرار النوع والواحد من التمرير يمكن مدافعي الفريق الاخر من مواجهة كل حركة مقدماً , فتنجح جهودهم في أغلب الاحوال.

ويجب ان يكون هناك دائما في خطط الهجوم شيء حجيج غير متوقع . التمريرات يجب ان تتنوع او تتغير , حتى لايستطيع الدفاع المقابل ان يستعد لها بأخذ الأماكن المناسبة . انهم يتعرضون للخطأ في التصرف والحركة اذا لم يجدوا الوقت الكافي . والتنويع والتمرير يضطرهم الى ان يكونوا في حركة استعداد دائمة . وبالتالي يدركم الاجهاد في وقت اقل نسبياً فيتعرضون للخطأ .

والهجمات أن تتحول من احد جانبي الملعب الى الجانب الاخر , ومن الخطأ التركيز على الهجوم من ناحية واحدة مرة بعد أخرى . ويستحسن ان تتغير المنطقة التي يتبادل فيها المهاجمون التمرير كلما أمكن ذلك , لاشراك قسم جديد من الدفاع المقابل.

ويمكن أيضا ان تزيد خطورة التمرير بتغيير طول التمريرات , بان تتبع كل تمريرتين قصيرتين أو ثلاث بتمريرة واحدة طويلة.

وارتفاع التمريرة عنصر هام آخر يمكن أن يكون ان يكون له أثره الفعال امام نوع خاص من المدافعين , مثال ذلك التمريرة المنخفضة او العرضية التي يرسلها الجناح للخلف , قد تكون لها خطورتها , لكن الدفاع يصبح معتاداً عليها ويستعد لافسادها اذا ارسلت الكرة عالية في منطقة المرمى . وهذا التغير تكون له فائدته اذا كان المدافعون قصار القامة.


- فن التمرير:

عند ارسال التمريرات القصيرة , يستخدم اذا أمكن داخل القدم او مقدمة الجبهة عند ضرب الكرة بالرأس . ان هذا يساعد على دقة التمرير وعلى تسهيل استقبال الكرة.

وعند التمرير الطويل , يستحسن استخدام كل ظاهر القدم (الوش) وليس جانب القدم , ويمكن بذا التمرير بدقة لمسافة 3 الى 35 متراً (لاعبوا انجلترا يميليون الى هذا النوع , ويمتاز لعبهم بطابع التمريرات بعيدة المدى ) . وللتسديد البعيد بظاهر القدم عيب أو اثنان . من ذلك أن تركيبة هيكل قد لايمكن اللاعب من اخفاء الاتجاه الذي سيرسل إليه الكرة فلا يفاجىء الفريق الآخر بها.

ولتمرير الأكثر بعدا , يستخدم اللاعبون عادة جانب القدم , أو خارج (ظاهر القدم ) . أن هذا يعطي قدراً مرضياً من الدقة والتنويع في التمرير . ولايحتاج اللاعب فيه من الناحية العملية الى أخذ وضع معين قبل التسديد . ويمكنه أن يرسل الكرة كما يريد : منخفضة او عالية . قصيرة او طويلة . مستقيمة او مقوسه , العيب الوحيد لهذه الطريقة من الناحية التكتيكية , انها تكشف عن القدم التي سيرسلها اللاعب الكرة , وانها تحتاج لبعض الوقت لتغيير القدم التي تضرب بها الكرة , اذا اقتصى هذا الامر التغيير.

ويمكن ان ترسل الكرة بالرأس مسافات بعيدة اذا ضربت الجبهة من الوسط , بشرط ان تكون سرعة الكرة القادمة في اتجاه اللاعب معقولة , وان تضرب الكرة بقوة والا كان الافضل التمرير الطويل باستخدام جانبي الجبهة.


- كيفية التمرير:

ماهي الامور التي يجب الاهتمام بها قبل التمرير وأثناءه :

يجب قبل كل شيء الاقتناع تماما عند التمرير بضرورة اخفاء نية اللاعب , فلا ينظر او يتحرك نحو الاتجاه الذي يريد ارسال الكرة اليه . والتمويل يساعد في ذلك . فاذا كان ساعد الهجوم الهجوم الايسر مثلا ينوي التمرير للجناح الايسر , يمكنه ان يتجه بالكرة نحو وسط الملعب قبل ان يرسل الكرة للجناح , فيبعث عند المدافعين الاعتقاد بانه سيلعب الكرة في الوسط , ويصبح الجناح غير مراقب عندما ترسل اليه التمريرة السريعة , ويمكن للاعب قبل التمرير ان يموه بتغيير بتغيير وضع جسمه وهو ياخذ مكانه ليمرر , كان يبدي أنه سيلعب الكرة الى اليسار بالجزء الداخلي من ظاهر القدم , وفي اللحظة الاخيرة يسحبها داخل قدمه في الاتجاه المضاد . او العكس بالعكس , ويمكن أيضا أن يموه اللاعب كأنه سيمرر ثم يتقدم بالكرة للامام في اتجاه الأصل.

وهناك أيضا عدة حركات للتمويه بالكرة يمكن استخدامها مثال هذ ذلك أن يبدي اللاعب انه سيسدد الكرة بقوة , ثم يرسل تمريرة قصيرة بين المدافعين الذين قد يكونون غيروا اوضاع أجسامهم لمواجهة الكرة القوية او ان يجري المهاجم بالكرة نحو زيل قرب خط التماس , ثم يبدي انه سيرسل اليه تمريرة قصيرة لكنه يلف على قدمه الثابتة ويرسل الى خط التماس البعيد.

ويتوقف الاتجاه الذي ترسل اليه التمريرة في اغلب الاحوال الى الموقف التكتيكي للفريقين , ومع هذا فان هناك مبدأ او اثنين أساسيين يجب مراعتهما في سبيل السلامة . يجب الحرص كل الحرص في التمرير عندما يكون الفريق يتحول من الدفاع الى الهجوم , خاصة حين يبدأ الفريق هجومه من امام مرماه .

وعندما تكون الكرة مع احد المدافعين في خط الوسط ويريد أن يمررها قصيرة , ويجب عليه الا يلعبها الى الجهة التي جاءت منها , بل يلعبها الى الجهة العكسية , وان لم يكن هذا حتماً عند التمرير بعيد المدى.

ويكون الامر اكبر صعوبة للاعب القريب من احد جانبي الملعب الظهير مثلا اذا اراد ان يمرر الكرة قصيرة , يجب ان يلعبها قريبة من خط التماس . اما عند التمرير الطويل فيجب ان يلعب الكرة عالية ليتفادى قطعها.

والتمرير يجب ان يتم في اقصر وقت ممكن . وهذا يأتي بتقليل وقت الاعداد للتمرير وبالدقة في ارسال الكرة الى المكان المناسب. والاصل ان الافضل في التمريرات ان تكون سريعة ومنخفضة , الا اذا كانت من أسباب تكتيكة خاصة . ان التمريرة اذا لم تكن بالسرعة الكافية تعطي المدافعين الوقت لاخذ اماكنهم وقطع الكرة.

واللاعب الكفء يجب ان يكون ملماً بقدرات زملائه وكفاءتهم وان يضعها في اعتباره قبل التمرير , فاذا كان اللاعب الذي سترسل اليه الكرة يتمتع بالمهارة الفنية يمكن حين تكون المسافة صغيرة تمرر له كرة سريعة نسبياً.

وعندما يكون اللاعب يجيد التسديد المباشر , يجب ان ترسل اليه التمريرة على القدم التي يفضلها حتى يسهل عليه التسديد ويجب تفادي التمرير اللولبي او المقوس بدون داعي , لان توقيف الكرات او تسديدها مباشرة يكون أصعب . ويجب ان ترسل التمريرة بحيث يمكن للزميل ان يتحكم في الكرة او يمشي بها أو يمررها ويسددها دون جاحة لان يغير وقع تحركاته.

وعندما يكون المزيل يتحرك يجب ان ترسل الكرة الى الاتجاه الذي يجري فيه حتى لايضطر الى تغيير اتجاهه.

ويجب على اللاعب الذي معه الكرة أن يضع في اعتباره قبل التمرير المجهود الذي يمكن للاعبين الاخرين بذله .مثال ذلك أن يكون الجناح الايسر قد جرى (مشوارين ) او ثلاثة متتالية ورغم انه في أحسن مكان مناسب للتمرير اليه , الا انه قد يكون من الافضل تمريرها للاعب غيره , حتى يأخذ الجناح الوقت ليسترد انفاسه .نفس الآمر ينطبق على الظهير أو ساعد الدفاع.اذا كان حدهما مرهقاً بعد جهد عنيف بذله , ترسل التمريرة الى غيره اذا امكن , لبدء الهجمة المرتدة . ان هذا يسمح للاعبين المجهدين ببعض الراحة ليواصلوا بعدها مجهودهم.

ويتحدد الاتجاه الذي ترسل اليه التمريرة بالمكان الذي يقف فيه لاعب الفريق الآخر خلف اللاعب الذي ينتظر إرسال الكرة اليه . فاذا كان المدافع بعيداً عن المهاجم , ولاخوف من انقضاضه لقطع الكرة , ترسل التمريرة هادئة ليسهل على المهاجم استقبالها . اما اذا كان المدافع قريباً فترسل التمريرة سريعة .

والناحية التي يقف فيها المدافع بالنسبة للمهاجم يجب وضعها أيضاً في عين الاعتبار , فترسل الكرة نحو القدم البعيدة عن المدافع ليصعب عليه قطعها. كما ان الدقة في التمرير تساعد الزميل في توجيه نفسه.

أن التمريرة يمكن أن تجعله يعرف انه لايوجد لاعب من الفريق الآخر في الجانب الذي ستصل اليه الكرة , والكرات السريعة المنخفضة تنجح تماماً مع المدافع بطيء الكرة , ويستحسن ان ترسل التمريرة بحيث يضطر المدافع ان يدور . وان هذا سبب اضافي لاستخدام التمريرات الطويلة .

واللاعبون الممتازون يمكن ان يمرروا الكرة الى الجانب الاضعف للمدافع , ويكون عادة جانب القدم الثابة , نظراً لصعوبة استخدام القدم التي يرتكز علينا نقل الجسم , فاذا مرت الكرة امام هذه القدم الثقيلة يجد اللاعب نفسه غير قادر على قطعها , لان عليه اولا ان ينقل ثقل الجسم الى الساق الاخرى . وهذا يأخذ وقتاً إلى جانب الوقت اللازم لمد القدم الاخرى امام الجسم.

وتنوع التمريرة يتأثر بالطقس. التمريرات الأرضية يجب استخدامها حينما تكون الريح قوية , كما ان على الفريق الذي تؤازره الريح الا يلعب الكرة بقوة.

وطبيعة أرضية الملعب عامل آخر يؤثر على تنفيذ التمريرات . ونود ان نوضح قبل ان ندخل في أي تفصيل ان التمريرات يجب أن ترسل في توقيت دقيق . وقد سبق ان ذكرنا ان الكرة يجب ان ترسل أمام الزميل وفي الاتجاه الذي يتحرك اليه . لكن هذا صحيح على الارض الثابتة المستوية . اما عندما تكون منزلقه فتتبع طريقة اخرى, لان الكرة في هذه الحالة تنط بزاوية حادة , وقد تنحرف او تنزلق على الارض , الى جانب الصعوبة التي لاقيها اللاعب ليحتفظ بتوازنه او ليتحرك بسرعة او ليقف او يغير اتجاهه . لهذا ترسل الكرة و في هذه الحالة بحيث تصل الى قدم الزميل مباشرة , وخاصة بالنسبة للتمريرات العرضية الطويلة. ان الكرة التي ترسل امام المهاجم بنصف متر او متر يصعب عليه جمعها على الارض المنزلقه , ونكون معرضة لتجاوز حدود الملعب . كذلك اذا ارسلت الكرة خلفه بقدمين , لن يتمكن من الابطاء , فتمر من خلفه دون ان يلحق بها.

وتكرر ان التمريرات بعرض الملعب هي وحدها التي يجب استخدامها عندما تكون الارض منزلقه , مع ارسالها الى قدم الزميل او رأسه قدر الامكان , ان نسبة الخطأ في التمريرات الطويلة قليلة . والكرة بعد انزلاقها تتحرك عادة في نفس اتجاه اللاعب , ولهذا يمكنه امتلاكها اذا زاد من سرعته.

والاراضي الهشة او غير المستوية لها أيضاً اثرها على التمرير . ان احداُ لايمكن أن يتاكد من الاتجاه الذي تأخذه الكرة على الارض غير المستوية .

لهذا يحسن أن يلجأ اللاعبون عند التمرير الى الكرات العالية , بحيث تهبط أمام قدم الزميل مباشرة.

عبدالله العوفي
23-10-2010, 02:35 AM
مهاترات رياضيه
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_02_28_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_02_34_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_02_47_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_03_33_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_03_57_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_04_11_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_04_02_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_05_30_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_05_35_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_05_58_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_06_17_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_05_57_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_07_34_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_07_28_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_07_43_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_08_20_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_08_11_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_08_06_PM.jpg
http://www.hitham.net/up/image/MOF21_6_2007_01_07_51_PM.jpg

عبدالله العوفي
04-11-2010, 08:54 PM
يمكن تقسيم الملاعب طبقا لاهداف معينة ومن حيث الشكل الهندسي ونوع اللعبة ومن حيث الناحية القانونية والتبعية ونوعية الارضية:

1- من حيث الاهداف :

أ- ملاعب علاجية(حمامات السباحة, حمامات البخار.........)
ب-ملاعب للتدريب
ج- ملاعب ترويحية
د- ملاعب تدريب الاولاد الصغار
ه- ملاعب تنافسية

2 - من حيث الشكل الهندسي:

أ -الملاعب المستطيلة: مثل كرة القدم, كرة اليد, كرة السلة .....
ب- الملاعب المربعة : الجمباز, المصارعة , الملاكمة.....
ج - الملاعب الدائرية : رمي الجلة , القرص , المطرقة ......
د - الملاعب المستوية : مظامير العاب القوى
3- من حيث الشكل العام :
أ - ملاعب مكشوفة
ب -ملاعب المغطاة

4 - من حيث اللعبة :

أ - ملاعب خاصة مثل الملاكمة , الرماية , ركوب الخيل
ب- ملاعب عامة كرة القدم , كرة اليد ...

5 - من حيث القانونية :

أ - ملاعب قانونية : وهي الملاعب التي تتوفر فيها الشروط والمقاييس العالمية والدولية الخاصة باللعبة
ب- ملاعب غير قانونية : وهي الملاعب المكيفة والمصممة

6 - من حيث التبعية :

أ - ملاعب حكومية : تابعة للدولة
ب - ملاعب خاصة : تابعة الى هيئة معينة اى للخواص
7 - من حيث الارضية: تلعب الارضية دور كبير بالنسبة للالعاب ويمكن تنصيفها الى
ملاعب خضراء , سوداء او فضية , حمراء مختلطة , المطاطية , البلاطية , .........

نايف فهاد
05-11-2010, 09:46 PM
معلومات مهمة ومفيدهـ وقيمه ..



ألف شكر آخوي تآلم حتى تعلم ..



وفرصه للآستفادة والتطور ..

سليمان الفليج
23-04-2011, 06:36 PM
معلومات مهمة ومفيدهـ وقيمه ..



ألف شكر آخوي تآلم حتى تعلم ..


الله يجزاك الجنة .. لاخير في كاتم العلم ..


يستحق المتابعة لان الموضوع متعوب عليه :101:


يستحق التقيم فايف ستار :101:


لك كل التحايا ..

ابو لمار
02-05-2011, 08:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاهنت على الموضوع المميز واريد سؤالك هل بامكانك تدريب الكاراتيه ولو تحت مظلة نادي رياضي بالخفجي فهناك الكثير يامل ذالك انتظر ردك